الولايات المتحدة تستفسر من الإمارات بشأن إدراجها منظمتين أمريكيتين في قائمة “الإرهاب”

police imarat rai

واشنطن/ أثير كاكان/ الأناضول-
أعلنت واشنطن إجراءها اتصالات مع دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف معرفة أسباب إدراج اثنتين من المنظمات الأمريكية الإسلامية على قائمة “الإرهاب”.
وقال مدير العلاقات الصحفية لوزارة الخارجية الأمريكية جيف راثكي خلال موجز الوزارة من واشنطن، يوم الاثنين “اطلعنا على لائحة منظمات (مصنفة بالإرهاب) نشرتها الإمارات العربية المتحدة قبل أيام قليلة، ونحن على علم بأن 2 من المنظمات التي مقرها في الولايات المتحدة قد تم إدراجها فيها ونحن نحاول الحصول على معلومات عن سبب ذلك”.
وكانت الإمارات قد أصدرت، السبت الماضي، قائمة تضم 83 منظمة وجماعة وحركة، صنفتهم بأنهم “تنظيمات إرهابية”، من بينهم مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية “كير” والجمعية الأمريكية الإسلامية، اضافة إلى “داعش”، والإخوان، و23 جماعة من سوريا، و14 من أوروبا.
وتضمنت القائمة، التي نشرتها وكالة الأنباء الإماراتية، وقالت إن مجلس الوزراء اعتمدها، 12 رابطة للمسلمين في أوروبا وأمريكا، ومنظمة حقوقية، ومنظمتان إغاثيتان.
وقالت “كير” في بيان لها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن “النموذج الدعوي الذي تمارسه كير هو على الضد من الخطاب الذي تستخدمه جماعات العنف والتطرف”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here