إيران تنتقد منع امريكا ظريف من زيارة مندوبها بالمستشفى

نيويورك ـ طهران ـ (د ب ا) انتقد نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، اجراء أمريكا” غير الإنساني” المتمثل في منع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من زيارة مندوب إيران لدى الأمم المتحدة “مجيد تخت روانجي” الذي يرقد في أحد مستشفيات امريكا.

جاء ذلك في منشور لعراقجي أمس الجمعة على إنستجرام،بحسب وكالة الأنباء الإيرانية(إرنا).

كانت وزارة الخارجية الأمريكية قد رفضت السماح لظريف بزيارة روانجي في مستشفى في نيويورك، حسبما أكد مسؤولون في واشنطن.

ويزور ظريف نيويورك حاليا لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وتوجد قيود على تأشيرته تمنعه من الابتعاد عن مقر الأمم المتحدة.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في وقت متأخر من ليلة أمس الجمعة “وزير الخارجية ظريف يود زيارة زميل يتلقى علاج على مستوى عالمي في المستشفى. إيران اعتقلت العديد من المواطنين الأمريكيين بشكل ظالم لعدة سنوات، وتشعر عائلاتهم وأصدقائهم بالألم لعدم قدرتهم على زيارتهم”.

وأضاف المتحدث “أبلغنا البعثة الإيرانية إنه ستتم الإستجابة لطلب السفر (الزيارة) إذا أفرجت إيران عن مواطن أمريكي”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. هذه هي تعبيرات “إنسانية” نظام الإمبراطورية الرأسمالية المتوحشة. إنسانية هؤلاء الوحوش تعبر دائما عن نفسها بالحمم التي تصبها فوق رؤوس المدنيين في العراق وسورية وأفغانستان واليمن ومحاولات التدخل المتكررة عن طريق عملائها في فنزويلا وعن طريق الفاسدين في الإمبراطورية كما يجري في أوكرانيا عن طريق قمة الفساد الرأسمالي المتوحش دونالد ترمب.

  2. ان هذا التصرف يدل على الخوف من السيد ظريف ….ويدلل على خسة من قام وامر بهذا التصرف…وهذا يؤكد لنا على صوابية ما تقوم به ايران اتجاه هؤلاء واذنابهم الاقزام

  3. تصرف صبياني مضحك يدل على انهيار الدبلوماسية الامريكية وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here