الولايات المتحدة تدعو إلى وقف التصعيد والامتناع عن اراقة المزيد من الدماء  في مدينة عدن اليمنية وحل الخلافات عبر الحوار

واشنطن  (د ب أ) – أعربت الولايات المتحدة عن قلقها العميق إزاء اندلاع الاشتباكات العنيفة في مدينة عدن اليمنية، داعية جميع الأطراف إلى وقف التصعيد والامتناع عن إراقة المزيد من الدماء.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورجان أورتاجوس مساء الخميس، إن الولايات المتحدة تدعو جميع الأطراف إلى الامتناع عن التصعيد وعن إراقة المزيد من الدماء وحل الخلافات عبر الحوار.

وأضافت أن إثارة المزيد من الانقسامات والعنف داخل اليمن لن يؤدي إلا إلى زيادة معاناة الشعب اليمني وإطالة أمد الصراع.

ووفقاً لشهود عيان، فقد توسعت الاشتباكات المسلحة بين قوات الحماية الرئاسية، وقوات الحزام الأمني الموالية للمجلس الانتقالي، إلى عدة أحياء في مدينة عدن، وتحولت إلى “حرب شوارع”.

وأكد شهود العيان، لوكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ)، إن الاشتباكات اقتربت من منزل وزير الداخلية، احمد الميسري، ومن محيط مطار عدن الدولي، شرقي المدينة.

وأدى اقتراب الاشتباكات من محيط المطار إلى تعليق العمل فيه، حسبما افاد شهود العيان.

وخلفت الاشتباكات قتلى وجرحى، بينهم مدنيون، لم تتضح حصيلتهم على الفور، إلى جانب تضرر العديد من المنازل في مديريتي كريتر وخور مكسر.

وبدأت الاشتباكات بين الطرفين بعد دعوة أطلقها بن بريك المقرب من الإمارات، الأربعاء الماضي، دعا فيها أنصاره والقوات الموالية للمجلس، باقتحام القصر الرئاسي (المعاشيق) الذي تتخذه الحكومة الشرعية كمقر رئيسي لها، من أجل اسقاطها.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. أوافق السيد نديم الجزائري وأزيد بأن الامريكان يكيلون بعدة مكاييل وتسيرهم الصهيونية العالمية الامريكية أيباك فهم مسيرون ولهم عدة وجوه ويحترمون العرب فقط لشراء أسلحتهم والسيطرة على نفطهم.
    هذه هي امريكا التي اصابها جنون العظمة.

  2. ياادوات ادوات امريكا امريكا تنصحكم بالتهدئة ومعنى التهدئةفي لغة السياسة
    الامريكية ان تستمروافي المراشقات فيما
    بينكم على غرار المناورات العسكرية حتى
    يتم النظر في قرار التدخل الامريكي عسكريا من اجل اقامة قواعد عسكرية
    رسمية في الجنوب بحجة حماية المدنيين
    والوحدة ومواجهة الخظر الاعظم ايران
    استعدادا لشن العدوان عليها او حتى نجهز البدائل اليمنية التي تقوم مقامنا وتمثلنا وتكون مقبولة عند الجنوبيين بدائل جديدة
    غير مكشوفة لليمنيين انها عميلة لنا بصورة
    مفضوحة .فعليكم بالتهدئة اي استمروا في
    المراشقات الخفيفة ونحن اعلاميا سنعمل من الحبة قبة .

  3. ما أجمل هاته الدّعوة إلى وقف التصعيد والامتناع عن إراقة المزيد من الدماء من طرف إدارة ترامب اللّتي تبيع كل أنواع الأسلحة للتّحالف البغيض اللّذي يقطّع به أشلاء أطفال اليمن ؟ أم لأنّ اليوم وصل الحريق إلي عقر دار التّحالف وصار الخلاف بين الإمارات والسعوديّة لا يخدم مصالح ترامب، لأنّ كلّ خوفه هو أن تتوقّف الحرب وتتوقّف معها مبيعات الأسلحة ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here