الولايات المتحدة تحيي ذكرى ميلاد “مارتن لوثر”

واشنطن/ الأناضول: أحيت المدن الأمريكية، وعلى رأسها العاصمة واشنطن، ذكرى مارتن لوثر كينغ، أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في تاريخ البلاد، والتي تصادف سنويا الإثنين الثالث من يناير/ كانون الثاني.

وشهدت مختلف المدن، بينها واشنطن ونيويورك وشيكاغو ولوس أنجلوس، فعاليات مختلفة، الإثنين، الذي يعد يوما وطنيا في جميع الولايات الأمريكية.

وفي واشنطن، وضع المسؤولون الأمريكيون، أكاليل من الزهور على نصب مارتن لوثر كينغ، بينما شارك الآلاف من النشطاء في مسيرة لإحياء هذه الذكرى، رغم درجات الحرارة المنخفضة.

وولد مارتن لوثر كينغ في 15 يناير/ كانون الثاني 1929، وهو من أصول إفريقية، وناشط سياسي إنساني، ومن أبرز المطالبين بإنهاء التمييز العنصري ضد السّود، وحصل على جائزة نوبل للسلام، واغتيل في 4 أبريل/ نيسان 1968.

وكان مارتن لوثر كينغ قد أعرب، في خطاب ألقاه أمام 250 ألف شخص في 28 أغسطس/ آب 1963، عن أمله في علاقات “هادئة” بين المجموعات العرقية، وفي ذلك الخطاب قال العبارة التي اشتهر بها “لدي حلم”.

ونقشت تلك الكلمات على رخام درجات المكان، الذي ألقى منه خطابه، بعد وقت قليل من اعتماد قوانين حول الحقوق المدنية في 1964 و1965.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here