الولايات المتحدة تحكم بالسجن 5 أعوام وبغرامة مالية قيمتها 50 مليون دولار على رجل الأعمال اللبناني قاسم تاج الدين المُموّل لحزب الله اللبناني

واشنطن (أ ف ب) – اعلنت وزارة العدل الاميركية الخميس ان رجل الاعمال اللبناني قاسم تاج الدين الممول المهم لحزب الله قد حُكِم عليه بالسجن خمسة اعوام وبدفع غرامة مالية قيمتها 50 مليون دولار.

وتاج الدين البالغ الثالثة والستين اقر بكانون الاول/ديسمبر امام محكمة بالذنب بتهمة الالتفاف على عقوبات تمنعه من التعامل مع شركات اميركية.

وقال مساعد المدعي العام بريان بنزكوفسكي “إنَّ الحكم الصادر بحقه وغرامة ال 50 مليون دولار في هذه القضيّة، ما هما سوى احدث الامثلة لجهود وزارة العدل المتواصلة من اجل تعطيل وتفكيك حزب الله والشبكات الداعمة له”.

في ايار/مايو 2009، اعتُبر تاج الدين “مساهما ماليا مهما” لمنظمة “ارهابية”، بسبب دعمه لحزب الله الشيعي اللبناني الذي تصنفه الولايات المتحدة منظمة ارهابية. وبالتالي مُنِع عليه التعامل مع اميركيين، لكنه كان متهما بانه واصل اجراء تعاملات مع شركات اميركية.

وقالت وزارة العدل الاميركية وقتذاك ان “تاج الدين تآمر مع خمسة افراد اخرين على الاقل لاجراء تعاملات مالية قيمتها اكثر من خمسين مليون دولار مع شركات اميركية، في انتهاك للمحظورات”.

في اذار/مارس 2017 القي القبض على تاج الدين لدى وصوله للدار البيضاء بناء لطلب السلطات الاميركية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. امريكا غراماتها ٥٠ مليون و ميتين مليون و ٦٠٠ مليار ، اما تعويضات ضحاياهم في العراق وافغانستان ما بجيبو سيرتها ، عجبي على عدلهم

  2. يا له من خبر محزن ان الرجل المناضل المدافع عن فلسطين يقبض عليه عرب مغاربة و يسلمونه الى اعدائه و اعدائهم. خيانة الحكام العرب لا تقف عند حدود. و الصهاينة لا يهمهم ان يكشفوا هذه الخيانات لأن الحكام العرب مجرد خدم بل عبيد لديهم. انا لله و انا اليه راجعون. و سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.

  3. السيد عطوان المحترم
    الطامة الكبرى ان حكام العرب بأغلبيتهم الساحقة يعملون عملاء عند المخابرات الأمريكية وهم يظللون شعوبهم العامة بانهم وطنيون ويحميهم المرتزقة بأموال الشعب المنهوبة٠ ما دخل ملك المغرب بتوقيف هذا الرجل. انها العمالة حكام مظللون كذابون. والمسلم الحقيقي لا بكذب وهو قول لرسول الله عليه الصلاة والسلام.

  4. أكثر ما يؤلم في هذا الخبر قراءة أن السيد تاج الدين قد تم القاء القبض عليه في المغرب وتم تسليمه الى الولايات المتحده. حسبنا الله ونعم الوكيل على كل خائن وفي خدمة اسرائيل

  5. لم يبقى لامريكا سوى تطبيق عقوبات على عجلة التاريخ اللتي تابى أن تبقى أمريكا منفردة في سيادة العالم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here