الولايات المتحدة تحذر رعاياها من السفر للعراق لانهم عرضه “للعنف والخطف”

بغداد- (د ب أ)- حذرت الولايات المتحدة مواطنيها من السفر للعراق، وأكدت أن “المواطنين الأمريكيين في العراق عرضة بصورة كبيرة لأعمال عنف وخطف”.

وقالت في نشرة حمراء نشرتها على موقعها الإلكتروني الليلة الماضية إن “ميليشيا طائفية مناهضة للولايات المتحدة قد تهدد المواطنين الأمريكيين والمصالح الغربية في أنحاء العراق”.

يأتي هذا بعد إعلان السفارة في وقت سابق من يوم أمس تعليق كافة العمليات القنصلية بها حتى إشعار آخر.

وانسحب محتجون عراقيون من أمام السفارة يوم أمس بعد اعتصام استمر يومين شهد إشعال حرائق وكتابة شعارات مناهضة للولايات المتحدة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورجان أورتاجوس إن “من هاجم السفارة إرهابيون وليسوا محتجين”.

وجاءت الاحتجاجات في محيط السفارة بعد قصف أمريكي لمواقع لكتائب حزب الله العراقي في كل من العراق وسورية، ما أسفر عن مقتل 25 وإصابة أكثر من 50 آخرين.

وقالت الولايات المتحدة إن القصف جاء “ردا على هجمات متكررة نفذتها كتائب حزب الله العراقي على قواعد عراقية تضم قوات أمريكية”، تسبب أحدها في مقتل متعاقد أمريكي قبل أيام.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here