الوفد الاسرائيلي المشارك في مؤتمر ريادة الاعمال بالمنامة سيحضر ويقطع كعكة حفل احتفال العيد الوطني الاميركي… والمجتمع المدني يطالب بإلغاء تأشيرة الدخول

المنامة – “راي اليوم”:

من المقرر ان يحضر الوفد الإسرائيلي المشارك في مؤتمر ريادة الأعمال المزمع عقده بالعاصمة البحرينية المنامة في 15 إبريل/نيسان  الجاري، صباح اليوم ذاته في الحفل الذي تقيمه السفارة الأمريكية بمناسبة العيد الوطني للولايات المتحدة الأمريكية، وذلك للمشاركة في الاحتفال.

وأوضحت أنباء أن حفل السفارة الذي سيقام في فندق الخليج قبل حلول شهر رمضان، سيكون الأضخم هذا العام بحضور الوفد الاسرائيلي، وسيقوم بقطع كعكة الاحتفال كل من السفير الأمريكي ووزير الخارجية البحريني والوزير الاسرائيلي المشارك في مؤتمر ريادة الأعمال.

وياتي هذا في ظل  استمرار معارضة المجتمع المدني في البحرين من استقبال الوفد الإسرائيلي المكون من 40 مشاركا ومشاركة اضافة الى طاقم أمني خاص ليصل بحدود120 شخصا سيدخل البحرين مع تموينهم الخاص.

يذكر ان البحرين لا تتمتع بأية علاقات دبلوماسية علنية مع اسرائيل على غرار مصر والأردن ولكنها كغيرها من دول الخليج مستمرة في علاقاتها غير المعلنة مع اسرائيل .كما تحظى بمكتب تمثيل إسرائيلي منذ سنوات وحتى اليوم بينما اغلقت مكتب مقاطعة اسرائيل بعد اتفاق التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الاميركية في العام 2005.

وكانت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني قد أصدرت بيانا امس (الأربعاء) طالبت فيه وزارة الداخلية البحرينية  ممثلة في إدارة الهجرة والجوازات بعدم إصدار تأشيرات دخول للوفد الصهيوني وعدم السماح لهم بدخول وتدنيس أرض البحرين.

 كما طالب البيان  البرلمان البحريني بغرفتيه كمؤسسة تشريعية بإصدار قانون يجرم التطبيع مع العدو الصهيوني وإعادة افتتاح مكتب مقاطعة اسرائيل أو تفعيل القانون الذي تقدمت به جمعية مقاومة التطبيع منذ سنوات للجنة مناصرة فلسطين بالبرلمان وبقى حبيس الأدراج.

ولَم تلغي السلطات البحرينية أو بعض المشاركات البحرينية من رجال وسيدات اعمال ورواد اعمال رغم انسحاب الكويت من المشاركة رسميا واهليا  ورغم الاستنكار الشعبي من إقامة مؤتمر رواد الأعمال في البحرين والمقرر عقده في الفترة من 15-18 ابريل /نيسان الحالي.

يذكر ان  الجمعيات السياسية ومؤسسات بالمجتمع المدني والمبادرة الوطنية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني قد أعلنت موقفاً واضحاً ضد كل أشكال التطبيع والدعوة الموجهة لوفد العدو لحضور هذا المؤتمر .

وكانت المبادرة الوطنية قد استضافت المناضلتين الفلسطينيتين هنادي حلواني و خديجة خويص وهما من المرابطات في بيت المقدس الشريف للتعريف بمعاناة الفلسطينيين من تغول الصهاينة واقتحاماتهم المتكررة للمسجد الأقصى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here