الوزيرة المصرية نبيلة مكرم تبرر تهديدها لمعارضي الخارج بـ”قطع الرقبة ” وتعتبره “محرّفا” عقب انتشار مقطع الفيديو

إسطنبول/ الأناضول

أعربت وزيرة الهجرة المصرية، نبيلة مكرم، عن “أسفها” لانتشار مقطع فيديو منسوب لها تظهر فيه وهي تهدد المعارضين المصريين في الخارج بـ”قطع الرقبة”، معتبرةً أن حديثها جرى “تحريفه”.

وتداول ناشطون بمصر، خلال الساعات الماضية، مقطع فيديو للوزيرة، وهي تتحدث مع أعضاء من الجالية المصرية في كندا.

وقالت في الفيديو المذكور: “مصر تقربنا كلنا مهما تغربنا، وأي أحد يقول كلمة على بلدنا يحصل له إيه (ماذا).. يتقطع”، ملوحة بيدها بحركة نحر الرقبة، وسط تصفيق حار من الحضور.

في المقابل ردت “مكرم” في بيان لوزارة الهجرة، على الفيديو المتداول، بأنها “فوجئت بتحريف لبعض مما قالته خلال لقائها بأعضاء من الجالية”.

وعلقت على هذا “التحريف”، قائلة: “أسفت بشدة لذلك لأن الدولة ترعى أبناءها ولا تهددهم”.

وشددت على أن “الدولة المصرية لا تهدد أبناءها بل تتواصل معهم وتساندهم وتلبي احتياجاتهم”.

وأضافت: “ما حدث من ذكر مصطلح (نقطع رقبته) لم يقصد بها أي عنف، ولكن جاء بعد أن قلت: من يسيء لمصر، ماذا نفعل معه؟، فجاء رد أحد الحضور: نقطع رقبته”.

واعتبرت كلمة “قطع الرقبة كلمة دارجة في العامية المصرية تعني شدة الغضب ممن يفعل ذلك”، معربة عن استغرابها الشديد من “هذه التأويلات، وترك كل الأشياء الإيجابية”.

يشار أن مكرم والجالية المصرية كانوا يحتفلون برفع العلم المصري على برلمان أونتاريو، بعد قرار تخصيص شهر يوليو/ حزيران للاحتفاء بالحضارة المصرية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. هذه الوزيرة القبطية لم تأت بجديد ، بل عبرت عما يجيش في صدور نظام العسكر وأتباعه ، لم يعد النظام يحفل بتكميم الأفواه أو حتى بقطع الألسن كما في نظم الدكتاتوريات العسكرية الأخرى ، بل تجاوزها إلى قطع الرقاب.

  2. هذه هي سمة رموز النظام العسكري الدموي “قطع الرقاب” … نظام فاشل فاسد فاجر دمر البلاد وهلك العباد!

  3. تصرف يدل علي الجهل بالأمور وانعدام ثقافه الحوار مع الغير وهي لا تعلم أنها ببلد الإنسانية والديمقراطية الأولى في العالم نطقت هذا التهديد الذي يعكس مدى الخوف
    من مجرد الانتقاد الكلامي لمواطن أو مواطنه مصريه
    نناشد المسؤولين وعلى رأسهم سياده الرئيس
    بعزلها من منصبها وإحالتها للمحاكمة بتهمة تسويد
    وتشويه سمعه بلادها مصر العظيمه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here