الوجود الفلسطيني في لبنان “ورقة” مثيرة عشية صفقة القرن: لقاء “غير علني”  وحاد في عمان و”لهجة” خشنة للرئيس نبيه بري تنتقد “مسخرة” تأخير الرد الرسمي لـ”سلطة رام الله” ووعود مباشرة من الرئيس عباس بإعلان موقف قريبا “وحقوق مدنية” لأهالي المخيمات تجنبا لـ” التوطين”

بيروت- راي اليوم – خاص

حذر رئيس مجلس النواب اللبناني بخشونة وفدا قياديا يمثل السلطة الفلسطينية من الإصرار على ما أسماه “بلعبة  غير محمودة” عبر التأخير في التوقيع رسميا على وثيقة الحوار اللبناني – الفلسطيني التي أنجزت مؤخرا بعد توافق شامل عليها بين القوى اللبنانية والفلسطينية.

وعلمت رأي اليوم من مصادر لبنانية شاركت  الرئيس بري في زيارته الأخيرة لعمان بان لهجته كانت قاسية وإتهامية لوفد رسمي فلسطيني قابله في العاصمة الاردنية بصورة “سرية” ومغلقة مؤخرا مطالبا وبإلحاح بتقديم موقف رسمي واضح على الوثيقة لسلطات بلاده.

 ولعب الرئيس بري طوال الاشهر الماضية دورا بارزا في تحقيق توافق وطني لبناني على تلك الوثيقة التي تبناها بري واقطاب بارزون في جميع المؤسسات اللبنانية.

 لكنه التقى على هامش مشاركته في إجتماعات الاتحاد البرلماني العربي الاخيرة في عمان وفد فلسطيني رسمي “رفيع المستوى” بحث معه الخطوة التالية في مسيرة تلك الوثيقة .

ويبدو أن بري كان منزعجا من المماطلة الفلسطينية في تقديم إجابة لحكومة بلاده على ما تتضمنه تلك الوثيقة التي صيغت اصلا بمشاركة وحضور ممثل الرئيس محمود عباس في لبنان ومفوض حركة فتح عزام الاحمد.

 وطلب الرئيس بري من الوفد الفلسطيني بخشونة وقف ما أسماه ب”المسخرة” مشيرا لإن مسألة الوثيقة ليست “لعبة سياسية” او قابلة للعبث ملحا على ابلاغ فلسطيني بموقف واضح ومحدد يخدم مصلحة الشعبين.

وعلم بان بري كان حادا في بعض مواقع النقاش .

وتلقى بري رسالة مفصلة وواضحة من الرئيس محمود عباس بان الرد الفلسطيني الرسمي على مضمون الوثيقة سيصل إلى بيروت في اقرب وقت ممكن فيما طلب بري بان “لا يطول هذا الوقت”.

وتتعلق الوثيقة حصريا بملف الوضع الاجتماعي والسياسي  للمخيمات الفلسطينية في لبنان وتناقش بالتفصيل مشكلات الوجود الفلسطيني في الساحة اللبنانية.

ويبدو ان الوثيقة حظيت بموافقة غالبية القوى والفصائل في الساحة الفلسطينية في لبنان كما تحظى بدعم الرئيس اللبناني والبرلمان والحكومة وبقية المؤسسات اللبنانية الرسمية والحزبية المهمة بما في ذلك حزب الله وحركة أمل وكبار صناع القرار والنخب.

 ويعتقد على نطاق واسع بان الوثيقة الهدف منها إستباق ما يمكن ان توصي به مقررات صفقة القرن والضغوط المحتملة على لبنان بشان توطين اللاجئين الفلسطينيين لأنها تتضمن معالجات شاملة لكل منظومة المشكلات المدنية والحقوقية والخدماتية والمعيشية للوجود الفلسطيني في لبنان.

ويفترض ان السلطات اللبنانية بموجب الوثيقة وافقت على منح الفلسطيني المقيم في لبنان نحو 23 حقا من الحقوق المدنية والخدماتية التي كانت محظورة

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. فلسطيني قرفان المزايدات والشعارات

    _ عليكم أثناء قرائة تعليق الزيودي، الانتباة إلى علامات الاستفهام،(بنوا الأردن[email protected]!!!!!!) (سوريين وطنوا سوريين)، (آخرين !!! وطنو فلسطنيين من٤٨ [email protected]!!!!)،ربما يكون( من الحجاز الذين وطنو الفلسطينيون )، بدون علم الأردنيين.

    _ لكن يبدو أن البعض بحاجة إلى دروس محو أمية.

    _ تحياتي إلى الزيودي

  2. إلى لاجئ في وطنة

    سوف أحاول أن الصدق ما تقول، التوطين تم دون علم الأردنيين.

  3. لا يوجد فلسطيني واحد يتمني غير فلسطين وطنا له مهما كانت الاغراءات ==فلسطين هي هدفنا الذي نسعي لتحقيقه وبارادة شعبنا وامتنا ستعود فلسطين مهما طال الزمن ومهما تآمر الخونه لن نقبل بديلا عنها

  4. الى: لزيودي/الأردن
    هل تقصد توطين فلسطينيين لبنان في لبنان او في الاردن؟ عار ما تتحدث به, الفلسطينيين لا وطن لهم الا في فلسطين ومن النهر الى البحر . تحدث بها غيرك في 1982 وفشلوا

  5. الى الرئيس بري
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    بعد التحيه والتقدير
    ارجو منكم الضغط الشديد على عباس و شلته
    و هذه الى مصلحة فلسطين و لبنان

  6. إلى الأخ الفاضل وابن العم ياسر الزيودي /السيلة

    _ كل المحبة والاحترام، نحن نتعلم منكم المحبة وحب الخير.
    _ أخي ياسر الزيودي عندما يهرف البعض بما لايعرف،
    ويكتب ومايدري عما يتحدث، عندها لابد من الرد ووضع النقاط على الحروف.

    – سلامي للجميع في السيلة، ودمتم ودامت فلسطين عربية من البحر إلى النهر.

  7. الى الزيودي اتفق معك في كثير مما قلته ولكن الفت نظرك الى ان لبنان يحكمه توازنات وجودية ( سنة- شيعة-موارنة) وهذه لتركيبة وبفضل الله غير متواجدة في الاردن فالاغلبية المطلقة سنية والمسيحين من كل الاصول متعايشين مع بعضهم ومع اهل البلد اضف الى ان هناك خصوصية جغرافية و وعشائرية بين سكان الاردن وفلسطين فهما ضفتين وليستا بلدين …مع ان الكلام قد لا يعجب الكثيرين ولكني اتحدث عن واقع لا ينكره احد….تقبل احترامي

  8. نحن نريد عودة جميع أهلنا لفلسطين ألوطن … بغض ألنظر عن ألأوراق وألمستندات ألتي تم تحميلهم إياها … لا يعنينا ولا يهمنا رأي عباس أو غيره ممن يُحاول ألمتاجرة بماسي وحقوق شعبنا …عندنا في ألأردن 4 مليون فلسطيني وفي لبنان 500 ألف وكذلك في سوريا … هذا عداك عن ألمقيمين في مصر وغيرها من دول أوروبا وأمريكيا ألاتينية … حق ألعودة يملكه كل فرد فلسطيني … ولن يستطيع أحد كان من كان أن يمنعنا من ألعودة لوطننا … فلسطين. ودمتم ألسيكاوي

  9. اخي وابن العم الزيودي/الأردن

    ابدأ واقول كثير من مكونات المجتمع الاردني والفلسطيني هم ابناء عم واصل واحد ونحن في النهاية شعب واحد لا شعبين وعزوة بعضنا .

    فنحن عشيرة الزيود في الضفة الغربية نقف دائما مع اهلنا وابناء عمنا الزيود في الاردن وجميع اخواننا في الاردن فيسعدنا ما يسعدكم ويحزننا ما يحزنكم .
    وعندما استشهد البطل الرائد راشد الزيود في اذار 2016 قمنا نحن عشيرة الزيود في الضفة الغربية بفلسطين بفتح بيت عزاء للشهيد زارته سائر الفعاليات الرسمية والشعبية في الضفة الغربية . وقمنا باطلاق اسم الشهيد البطل على احدى شوارع بلدة السيلة في جنين تضامنا مع اهلنا وابناء العم في الاردن وسائر عشائر بني حسن الابية .
    وهذا تم تغطيته من وسائل الاعلام والصحافة في الضفة الغربية .
    وهذا دليل على انه حتى لو انتقل جزء من ابناء العمومة قبل عشرات السنين واستوطنوا في احدى المناطق المحيطة فان الدماء لا تصير ماء .
    وشلت السن من يشتم الاردن الابي كائنا من كان .

    اخوك وابن عمك وعزوتك
    ياسر الزيودي / السيلة – جنين
    الضفة الغربية / فلسطين

  10. _ في الأردن تم توطين عشائر بئر السبع (١٩٤٨)، يقارب عددهم المليون، حيث بنوا الأردن!!!!، بالإضافة لعرب التعامرة، عرب السواحرة، الكوزة ،القيسية ،الدوايمة.

    _ في المفرق تم توطين عشائر سورية، الغياث في الرويشد، وعشائر أخرى تم توطينهم في مناطق مختلفة من المفرق، هذا تم في ١٩٩٠ ،بإشراف سعد هايل السرور مستشارشؤؤن العشائر حيث كان والدة عضو في مجلس الشعب السوري وتركي القاضي وهم بالأصل سوريين،علما بأنهم بنوا الاردن!!!!!.

    _شر البلية ما يضحك، يتم شتم الأردن. بينما ينبري الكثير بالاعجاب والتغزل بمحور المؤؤامة .

    _ عندما يطلب لبنان ذلك، يصمت الجميع مثل أهل الكهف!!!!!

  11. بسم الله الرحمن الرحيم
    ولربما محمود عباس يريد ان يشاور عرابو سفقة القرف بالامر لياخذ امرهم او يشاور الصهاينه بالامر لياخذ اوامر منهم بما ينفذ. في حكام بالعالم بتمثل شعوبهم وفي حكام بالعالم بتمثل اعداءهم. يعني لما بدو يهاجم حماس بتلاقي بيحكي كانه بطل ولما يهاجم الدوله الصهيونيه يهاجمه وكانه بطل من غير العصا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here