بعد تراجع رئيسها عن الاستقالة … هيئة الحوار تقرر الاستمرار في مهمتها رغم اعتراض قائد الجيش على تنفيذ إجراءات التهدئة

 

 

الجزائر ـ  “رأي اليوم ” ـ  ربيعة خريس:

قرر فريق الحوار الوطني، في الجزائر مُواصلة عملها، بعد تراجع رئيسه عن الاستقالة من الهيئة وتوقيف عملها بسبب اعتراض المؤسسة العسكرية على تنفيذ أي من إجراءات التهدئة التي طالب بها قبل يوم غد الجمعة.

ونجح أعضاء هيئة الحوار الوطني، المكونة حالياً من خمسة أعضاء بعد إعلان أحد أعضائها الخبير الاقتصادي إسماعيل لالماس عن انسحابه مباشرة بعد خطاب قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح الثلاثاء الماضي، في إقناع رئيس الفريق كريم يونس بمراجعة قراره وإنهاء عمل  الفريق، خلال اجتماع انعقد اليوم الخميس، خلص إلى التوافق على الاستمرار في العمل.

وجاء في بيان صادر عن الهيئة عقب الاجتماع الذي دام ساعات طويلة، أن منسقها رئيس البرلمان الأسبق كريم يونس ” أعلن بعد افتتاح الجلسة وتقديم عرض عام حول الوضع ومستجدات الساحة الوطنية، استقالته من رئاسة الهيئة متمنيا النجاح والتوفيق لأعضائها”.

ويشير البيان إلى أنه ” ومباشرة بعد فتح المجال لتدخلات أعضاء الهيئة الذين أكدوا بالإجماع رفض الاستقالة، بناءً على رغبة العديد من الشخصيات ومنظمات وجمعيات المجتمع المدني ونشطاء الحراك في مختلف ولايات الوطن، الذين تمسكوا بمبدأ الحوار الوطني المعلن عنه للخروج من الأزمة في أقرب الآجال “.

وأورد البيان أنه ” وشعورا بروح المسؤولية اتجاه الله ثم الوطن، والثقة التي وضعها أعضاء الهيئة في شخصه، قبِل كريم يونس الاستمرار في مهامّه”، في مشهد وصف من قبل معلقين بأنه ّ كوميديا سياسية “.

وأعلن الفريق الموسع إلى عدد من الشخصيات الوطنية الهيئة توسعة أعضائها إلى عدد من “الشخصيات الوطنية التي لبّت نداء الوطن في هذه الظروف الصعبة بكل قناعة وروح مسؤولية، وسيتم الإعلان عن أسمائها لاحقاً”، كما قررت “الهيئة الشروع الفوري في مباشرة الحوار الوطني وفقاً لروزنامة سيتم الإعلان عنها لاحقا “، لكن بيان اللجنة جدد التمسك “بالإجراءات التي تم الإعلان عنها في البيان الأول التي تبقى ضمن مخرجات الحوار”.

ومنحت الهيئة الموسعة إلى عدد من الشخصيات الوطنية، مهلة للسلطة أسبوع لتنفيذ تدابير التهدئة، تتعلق بالإفراد عن المعتقلين في الحراك واحترام الطابع السلمي للمسيرات التي تشهدها الجزائر كل يوم جمعة وضمان حرية التعبير وحرية الإعلام وفك الخناق عن العاصمة خلال المظاهرات، إضافة إلى استبعاد حكومة بدوي واستبدالها بحكومة تكنقراطية.

وأظهر قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، في خطاب ألقاه الثلاثاء، اعتراضه على تنفيذ إجراءات التهدئة التي طالب بها فريق الحوار الوطني.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. طبعا و من كان ينتظر قبول إجراءات التهدئة كإطلاق سراح المحبوسين تعسفا من أجل راية ثقافية أو رأي أو لافتة سياسية و فك الخناق عن العاصمة أيام الجمع في حين أن التأزيم هو المطلوب و على ضوء هذه المعطيات أقترح على اللجنة بدل المطالبة بإجراءت تهدئة فإن الأولى حتى تكون متأكدة من أن الطلبات ستلقى قبولا حسنا هو المطالبة بإصرار باتخاذ إجراءات تصعيدية من قبيل الزج بكل من يخرج للحراك في غياهب السجون و إعلان مناطق القبائل و ما جاورها كمناطق متمردة و فتنة يجب قمعها بما هي أهل له حتى يشفى غليل قلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره باعتبار أن القيادة العسكرية قضاء الله لا ينفع معه غير التسليم و اتخاذ إجراءات إبادة و محو كل ما هو أمازيغي أو ما يشير له من قريب أو بعيد باعتبار أن ذلك لا يستقيم مع اتجاه نوفمبري باديسي شامخ يعيش على مدخرات بيع البترول في السوق البيضاء و السوداء باعتبار أن فئة الأمازيغ هم يمنيون و بلغاريون في نفس الوقت على حسب تعبير جيش الذباب المبارك بأموال الخليج أما الباقي من الشعب النوفمبري الباديسي فهو من فحول قريش أبا عن جد تمتد أصولهم صلبا إلى مناف و عبد شمس و أن باتنة قلعة الشاوية هي تحريق للبتراء و لا بأس في الأخير من الإعلان أن العدالة في الحقيقة يجب أن تكون تحت سلطة العسكر تأتمر بأمره فما حاجة النوفمبريون و الباديسيون إلى عدالة مستقلة و هم العرق النقي الصافي الشريف تحت بركة لالة نعيمة صالحي . بهذه الطلبات سوف نطلع على خطاب مبارك للقايد يهلل فيه لهذه الخطوات العملاقة في تاريخ دولتنا الفتية و مرحبا بحرب الشوارع و تسليح الجماهير خاصة و أن المحكمة الدولية في عطلة مدفوعة الأجر من بترولنا و غازنا الذي تنتجه بلدنا العربية في الأصل كما هعو مسطر في اللوح المحفوظ ثم دنسها الأمازيغ . و تحيا جيش الذباب مع تحيات ترامب و ماكرون و أذنابهم.(من وحي محمد الماغوط).

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here