الهندوس يعتبرون طفلاً ولد بـ 8 أطراف ابناً للإله

_82713

نيودلهي ـ ولد طفل هندي ولد بثمانية أطراف، أربعة أرجل وأربعة أذرع، فيما اعتبر والدا الطفل الهندوسيين طفلهم “ابن الرب برهاما”.

وأصبح منزل أسرة الطفل بمدينة بارويبار الهندية مزاراً من قبل الهندوس، الذين يتوافدون لرؤية الطفل المعجزة.

ويقول والد الطفل: “في البداية لم نصدق ذلك، جاءت الممرضات وقالن إن الطفل مشوه، ولكنني رأيت أنه علامة من الرب، الطفل معجزة..إنه ابن الرب”.

ويقول الأطباء إن الطفل تشوه نتيجة بقايا أخيه التوأم الذي لم يكتمل.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. من عادة وربما من ديانة الهنود ، أن يعبدوا الأبقار.
    أما الإله ، فربما شيء بعيد .
    كنت أنتظرمنهم تفسيرا أكثر ” علمية ” . وهم دولة لها علماء حققوا اختراق في غزو المريخ …( أرخص مصبار على الإطلاق ) .
    طبعا ، كل شيء ” من خلق الله “، بما فيها الوحوش ، والكوارث والأمراض ، وغيرها.
    ملحوظة :
    (أنتظر أن لا تروق طاقم الموقع ..).
    *** وهي أن الفيلسوف الفرنسي J.P.SARTRE قال ما يالي حول الإله …
    ..”Lorsque Dieu se tait , on peut lui faire dire tout ce qu’on veut ” .

  2. “كبرت كلمة تخرج من أفواههم ان يقولون الا كذبا” صدق الله العظيم.
    “قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤا أحد” صدق الله العظيم.
    “وقالوا اتخذ الله ولدا سبحانه هو الغنى له مافى السموات وما فى الأرض ان عندكم بسلطان بهذا أتقولون على الله ما لا تعلمون” صدق الله العظيم.
    “وقل الحمد لله اللذى لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك فى الملك ولم يكن له ولى من الذل وكبره تكبيرا” صدق الله العظيم.
    اللهم انا نبرأاليك مما يقول هؤلاء الجهلة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here