الهجوم الدموي على المجلة الفرنسية المعادية للاسلام والمسيئة لرسوله هل هو حادث انتقامي فردي ام في اطار سلسلة من الهجمات الاخرى؟ وهل المنفذون من العائدين من سورية والعراق؟ وما هو الهدف المقبل؟

atwan ok

 

عبد الباري عطوان

بعد هجمات الحادي عشر من ايلول (سبتمبر) عام 2001 اختتمت مجلة “الايكونوميست” العريقة افتتاحيتها الرئيسية بالقول ما معناه “نحن نهاجمهم، ونقصفهم، ونذهب آلاف الكيلومترات لقتالهم، وعلينا ان نتوقع ان يأتي الينا من يحاول الرد والانتقام”.

تذكرت هذه الافتتاحية وانا اتابع بقلق الهجوم الذي شنه ثلاثة شبان يعتقد انهم ينتمون الى “التيار الجهادي” الاسلامي على مجلة “تشارلز ايبدو” في قلب العاصمة الفرنسية باريس، وفتحوا نيران بنادقهم الآلية (كلاشينكوف) ومدفع “الآر بي جي” الذي كان في حوزة احدهم فقتلوا 12 شخصا بينهم رئيس تحرير الصحيفة واربعة رسامين وشرطيان.

بداية لا بد من التأكيد على ان قتل اي صاحب رأي لا يجوز شرعا وقانونا ومدان بكل العبارات واقواها، ولكن هذا لا يعني التطاول، وبشكل استفزازي مسيء لمعتنقي الديانات السماوية، والتطاول على الرسل والانبياء، مسيحيين كانوا او مسلمين او يهودا.

نحن لسنا مع الكاتب البريطاني الهندي الاصل سلمان رشدي الذي بادر بالقول “بأن الاديان يجب ان تكون موضوعا للسخرية” في اطار تضامنه مع المجلة، ومطالبة الجميع بالوقوف الى جانبها، لانها كانت قوة لليبرالية والحريات ضد الطغيان” لان الاديان في رأينا يجب ان تحظى بالاحترام وتوضع في موضع القداسة التي تستحقها.

***

مجلة “تشارليز ايبدو” اخترقت كل الخطوط الحمراء وما فوق الحمراء في تهجمها على الديانة الاسلامية من خلال حملاتها الشرسة على الرسول محمد صلي الله عليه وسلم، ولم تقتصر هذه الحملات على اعادة نشر الرسم الكرتوني المسيء اليه للرسام النرويجي عام 2006، وهو الرسم الذي اثار غضب مليار ونصف المليار مسلم، وتسبب في مظاهرات احتجاجية صاخبة، قتل فيها اكثر من مئتي شخص، وانما بلغت ذروتها عام 2011 عندما نشرت رسوما اخرى اكثر اساءة واستفزازا من بينها واحدة تصور الرسول الكريم عاريا.

مرة اخرى نعيد التأكيد بأننا بذكر هذه الوقائع الموثقة لا نبرر الهجوم الدموي الذي تعرضت له هذه المجلة، او اننا نساند او ندعم من نفذه، وسنظل دائما في خندق حرية الرأي النزيه الشريف الذي يتجنب الاساءة للاديان السماوية بطريقة تنطوي على التعمد والاصرار والتحدي وكأن هذه الاساءة عمل من اعمال البطولة، فنحن نطالب بالتآخي بين الاديان ومعتنقيها في اطار من المحبة والاحترام المتبادل.

ناشر المجلة ورئيس تحريرها اساءوا تقدير الخطر الذي يواجههم، والتحذيرات التي وصلتهم، وتمادوا في خطهم التحريري الاستفزازي، اعتقادا منهم ان الحماية التي وفرها البوليس الفرنسي لهم كافية لمنع اي هجوم عليهم، وكم كانوا مخطئين في تقديراتهم، فهذا يؤكد قدرة هؤلاء المتشددين في الوصول الى اي هدف يريدون الوصول اليه، وهنا يكمن خطرهم الحقيقي على كل من يختلف معهم، او يتطاول على عقيدتهم، مسلما كان او غير مسلم.

الذين اطلعوا على الشريط المصور للمهاجمين الذي صوره احد الهواة، يخرج بإنطباع ان هؤلاء كانوا في قمة الهدوء والطمأنينة، وعلى درجة عالية من الاحتراف، مما يوحي انهم تلقوا تدريبات مكثفة، وقاتلوا في جبهات قتال حقيقية.

حتى كتابة هذه السطور لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم، وتضاربت آراء “الخبراء” في هذا المضمار، فمنهم من قال ان تنظيم “القاعدة” يقف خلفه لاثبات وجوده، وخطف الاضواء من “الدولة الاسلامية”، وهناك آخرون لا يستبعدون ان يكون المنفذون من “الجهاديين” الفرنسيين الالف الذين ذهبوا الى العراق وسورية للقتال في صفوف “الدولة الاسلامية”، وعادوا للانتقام من حكوماتهم التي شاركت في الحرب ضدها في اطار التحالف الامريكي.

وسواء كانت “منظمة” ما تقف خلف هذه الهجوم،  او جاء كحادث معزول نظمته “خلية” بعيدة عن اي تنظيمات اخرى، مثل الهجوم الذي نفذه الشاب الفرنسي الجزائري الاصل محمد مراح عندما هاجم مدرسة يهودية في تولوز جنوب فرنسا عام 2012، فإن فرنسا مهددة ومستهدفة اسوة بدول اوروبية اخرى، بسبب مشاركتها في حرب شرسة ضد “الجهاديين” في مالي، وارسالها طائرات حربية الى الاردن للمشاركة في الضربات التي تهدف الى اضعاف ومن ثم انهاء “الدولة الاسلامية”، والقضاء عليها كليا.

***

نعم.. من المتوقع ان تؤدي هذه العملية الهجومية الدموية الى تعزيز اليمين الاوروبي المتطرف الذي يصعد هذه الايام ويكن عداءا شرسا للمهاجرين المسلمين خاصة، وان تنعكس سلبا على اكثر من عشرة ملايين مسلم يعيشون في اوروبا ويحملون جنسيتها، ولكن على الحكومات الاوروبية ان تدرك جيدا ان الغالبية الساحقة من هؤلاء من المسلمين المعتدلين الذين ينبذون العنف والارهاب باشكالهما كافة، ولا يجب ان يؤخذوا بجريرة اقلية الاقلية من ابنائهم المتشددين، وحمايتهم كمواطنين يجب ان يكون على قمة سلم اولوياتها.

الحكومات الاوروبية، ومن بينها الحكومة الفرنسية، يجب في المقابل ان تتوقف عن التدخل عسكريا في الشرق الاوسط، وهي تدرك جيدا انها بمثل هذا التدخل تعمل على خدمة هذا الارهاب، وتعززه وتسهل عمليات تجنيد منظماته لآلاف الشباب الاسلامي المحبط، علاوة على ان هذا التدخل لم ينجح في تحقيق اهدافه التي جاء من اجلها، بل فرخ ازمات اخرى اكثر خطورة.

وربما يفيد التذكير بتدخل حلف الناتو وطائراته في ليبيا والوضع الذي آلت اليه، وقبل ذلك في العراق وافغانستان، واخيرا في سورية واليمن، ومقتل اكثر من مليون انسان كضحية له.

السياسات الغربية في البلاد العربية والاسلامية خلقت دولا فاشلة، وحروبا طائفية وعرقية، واوجدت الحاضنات للجماعات الاسلامية الجهادية المتشددة، وبدأت ترتد عليها على شكل هجمات دموية، وهجرات جماعية لشبان يركبون البحر بالآلاف، عشرة آلاف منهم شهريا من ليبيا وحدها، التي وعد الرئيس الفرنسي ساركوزي بتحويلها الى واحة للديمقراطية والاستقرار والازدهار وحقوق الانسان.

نتمنى ان يكون الهجوم الدموي على المجلة الفرنسية فرديا، وليس مقدمة لهجمات اخرى ضد ابرياء، مثلما نتمنى على الدول الغربية وحكوماتها واعلامها تبني سياسات ترتكز على العدالة والمساواة، والتعايش، ووقف كل اشكال التحريض ضد الاسلام والتدخل العسكري، ومساندة القضايا العادلة، واولها قضية فلسطين التي شاركوا جميعا في خلق وتعميق معاناة شعبها لما يقرب من سبعين عاما، فهي ام القضايا، وآلة التفريخ للتطرف في المنطقة بشكل مباشر او غير مباشر، حتى لو تراجعت اهميتها هذه الايام في نظر البعض، وهذا موضوع آخر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

140 تعليقات

  1. نبدا بالسلام وحمد الرحمن اللهم لك الحمد النت قيوم السموات والارض وما بينهما وبعد يقول النبي صلى الله علية وسلم {المؤمنَ أإلقويَ خيرَُ وأحبَ أإلىَ الله من أإلمؤمنَ ألضعيفَ } واما ما فعلة هاولإأء ألإإخوةَ لإأ نعتبرهَ ألأإ ردةَ فعلَ أيَ مسلمَ غيــورَ علىَ دينةَ ونبيةَ وما راينا منهم الا قوة الايمان والى كل من يفتخر بانة مسلم يقوول كلمة حق في هؤلاء فوالله لو شجاعة هؤلاء الشبااب وقوة ايمانهم وغيرتهم على نبيهم ودينهم لما تجراَوا علىَ فعلَ هكذا اشيااء وهمَ يعلمون ان امة الاسلام قد تفرقو عن دينهم فالهتهم المباريات والاحتفال وكثير من الاشياءالتي لا تودي الا الى ضعف الايمان وضعف المومنين وانااشد كل مومن فخور الا تمضي هذة الحادثة على خير فاما نصر نبينا واما الشهادة في سبيل ذلك >> اعوذ باللهَ من الشيطأإن الرجيم {قاتلوهمَ يخزهمَ اللهَ بأيديكم وينصركمَ عليهمَ }

  2. استطاع الكاتب والباحث البريطاني المعروف ديفيد آيك كشف الخطأ الإخراجي في الفيديو الذي تم تصويره حول الاعتداء الذي تعرضت له صحيفة شارلي إيبدو منذ يومين …
    إصابة مباشرة في الرأس من بندقية كلاشينكوف من هذه المسافة القصيرة جداً بدون إراقة أي قطرة من الدم , فعلاً عجيب !!!! إنها لمعجزة
    هناك احتمالين لا ثالث لهما :
    إما أن الشرطي الذي تم قتله هو مخلوق بشري خالي من الدماء , أو أن هذا الفيديو لم يكن سوى مجرد تمثيلية قذرة , قاموا بها بالتضحية بعدد من الصحفيين لتهيئة الرأي العام العالمي لتبرير سيناريو قادم ضد المسلمين في أوروبا والشرق الأوسط

    نترككم مع الفيديو القصير ( دقيقة واحدة ) الذي نشره ديفيد آيك , والذي تم حذفه مراراً وتكراراً من اليوتيوب وجوجل..
    و شهد شاهد من أهلها..إستمعوا لما تقوله هذه الصحفية الناجية من ” شارلي إيبدو “..
    عينان زرقاوان..des yeux bleu
    لديه عيون زرقاء , هدا ما قالته الصحفية اللتي خانها لسانها ! هدا مؤشر آخر يظهر ان الرصاص تم يكن حقيقيا ( رصاص صوتي ) عند الهجوم عتي شارلي هبدو ة بل كان منجزا من ضرف المخابرات الفرنسية والموساد، والشقيقين كواشي Kouachi لم يكونا دوا عيون زرقاء !!!! . انها مسرحيه كادت ان تنضلي عتي الجميع .
    HE HAD EYES BLUE ! Another index which shows that the shot IN Charlie Hebdo WAS MADE BY the French secret service and the Mossad,
    .the two brothers Kouachi did not have blue eyes !!!!
    IL AVAIT LES YEUX BLEUS ! , un autre indice qui montre que le coup de
    charlie Hebdo etait fabriqué par les services secrets Français et le Mossad , les deux freres kouachi n’avaient pas des yeux bleus !!!!.

  3. قبل يومين من الحادث حذرت اسرائيل فرنسا من مجموعة مجرمين اسرائليين قدموا الى فرنسا ويمكن ان يقوموا بأعمال غير قانونيه ؟؟؟؟؟؟؟؟ ما هذا التوقيت ؟ الا يكون الموساد من وراءها ؟ بعد اعتراف فرنسا بفلسطين في مجلس الأمن ؟؟؟؟؟؟ ولا يمكن غير الموساد يعمل مثل هذا العمل الاحترافي .

  4. القتل ليس علاج بل حماقه سياسيه وفشل في مواجهه حقائق الأمور …….
    ……..علي العالم ان يغير نظامه الوحشي في هذه الأيام الي نظام إنساني ..يحب الإنسان ويعمل علي الرقي به نحو الأفضل …
    ولن يتم ذلك اللا من خلال تغيير جذري السياسه العالمية الماديه التي تفضل فناء الإنسان من اجل الحفاظ علي الماده والعنصرية البغضاء التي من خلالها تدمر العالم ومن فيه للأسف ….
    نعم فلنغير من سياسه بيع السلاح …لان السلاح لا ولن يحل مشاكل المجتمعات البشريه بل يعمل علي إلقضاء علي الإنسان الذي هو أنا وانت وهي وهو ونحن وهم جميعاً ……
    نعم فلنستخدم سياسه حب لأخيك الإنسان كما تحب لنفسك …نعم فلنتعاون جميعاً من اجل الرقي الإنساني ….
    ناسف علي قتل كل فرد من هذا العالم …الذي يقتل بسلاح من صناعه الإنسان ..للأسف …علينا ان نصنع شيء يحافظ علي حياه البشر وليس علي فناءها بسهوله وبأكثر عدد ممكن في ثواني ..هذا نظام حيواني وحشي ًبربري ليس له علاقه بالإنسانية الجميلة …

    النشاشيبي
    …قتل الإنسان هً جريمه عظمي …من قتل إنسان واحد كانه قتل البشريه جمعاء ….القتل ليس علاج …بل فشل في علاج سلوك الإنسان ….وحتي نقلل من سفك دماء البشر علينا بالتوقف عن التسلح الذي يبيد الانسانيه …وعلينا ان نتسلح بسلاح العلم والمحبه ..والبحوث العلميه التي تدعم الحفاظ علي الإنسان وتحقيق السعادة ًتلعداله والهناء للجميع ….
    فلنتوقف عن صناعه السلاح وبيعه …لانه يشكل خطر علي الانسانيه جمعاء وكذلك المخدرات ….
    نعم فلنتوحد ضد صناعه هذا الأسلحة …
    نعم للرقي الإنساني وليس لدمار الإنسان ….
    كفانا جهل وتخلف …فلنغير من السياسه العنصريه الحمقاء العالمية ….
    الإنسان أينما يوجد هو واحد وهو أغلي ما نملك فلنحافظ عليه ….فهل من مجيب ؟…
    النازح بسبب هذه الأسلحة المدمره للإنسان …
    المنكوب أبن الوطن الإنساني والإسلامي والعربي …
    AL NASHASHIBI

  5. أستاذ عبد الباري, انا أختلف معك بوجهة نظرك. أنا مع الحرية التامة و المطلقة بلا قيد او شرط و بلا أسقف حتى لو أدى ذالك الى الاستهزاء و الشتم فينا و بديننا. لانه ان بدأ أحد في تحديد السف, و هو أمر نسبي و يختلف من بلد لآخر و عادات مختلفة, سنجد نفسنا بلا حرية بنهاية المطاف. و أي دين او مذهب أو فكر هاذا اللي يخاف و يستفز أتباعه لمجرد الاستهزاء فيهم؟!! هاذا دين أتباعه لا يؤمنون به و فكر ضعيف و ضيق الافق و ينتج اناس لا مؤمنين أصلا. و هل الله و رسوله (مع العلم الرسول مات من ألف سنة و يزيد) يحتاجون من يدافع عنهم!؟ هاذا سخف. ان كنتم تريدون الدفاع عن الرسول, دافعوا عنه بدحض الروايات و الاحاديث السفيهة و الخرافات الموجودة بكتب الحديث اللي هي أساس المواد اللي يستخدمها من يهزؤون بالاسلام و هي فعلا مدعاة للسخرية و انا نفسي أهزا بها و أنا مسلم فمابالك بغيرنا! و ان كان هؤلاء القتلة و بعض المغفلين من يؤيدونهم يريدون الدفاع عن النبي و الدين, اذهبوا و ساندوا المستضعفين في الارض, اذهبوا و حرروا فلسطين او على الاقل ادعموها لا أن تحاصروها و تؤيدوا حكامكم الظلمة . اذهبوا و ساعدوا المحتاجين في أصقاع العالم, هكذا تكونوا تدافعون عن دينكم و نبيكم, بأفعالكم لا بالارهاب. امة فكرها مختل.

    الحرية المطلقة هي الحل و فاليذهب الغوغائيين أيا كانوا..

  6. أسبوعية Charlie Hebdo أسائت لمفهوم حرية التعبير أكثر مما اسائت لمليار ونصف مليار مسلم .

  7. هذه المجلة فرنسية وعليها أن تحترم القوانين الفرنسية وليس الأديان.وهي دات إديولوجية يسارية،تسخر من الأديان ومن العنصريين وتدافع عن المهاجر كإنسان دون النظر إلى دينه وعرقه.ولها مواقف مؤيدة للجالية المسلمة في فرنسا.ولماذا لم يندد أحد بالكاريكاتيرات التي تسخر من الله عز وجل ،ولم يتحركوا إلا بعد كاريكاتير الرسول؟؟كمسلمين علينا أن لا نتم لمثل هذه الأفعال لأننا بذلك نضخمها ونعطيها صدى عالمي.

  8. ضابط الشرطة الذي يسهر على ملف – شارلي ابدو- انتحر برصاصة يوم
    07.01.2015 يعني يوم فقط قبل الهجوم !
    الرجل الثاني في الشرطة القضائية لمدينة – ليموج – ينتحر في ليلة الاربعاء الخميس في مكتبه، وهو يعمل على نفس الملف، هذا الانتحار يأتي بعد عام عن انتحار مسؤول في الشرطة القضائية لمدينة – ليموج نفسها !
    11.2013 الرجل الثالث بنفس المصلحة ينتحر هو الاخر و الضابط الذي انتحر يوم 07.01.2015 هو من وجده في مكتبه…

  9. الاذاعة الاسرائيلية i24 هي اول من نشر اصل المهاجمين ابتداء من 15h.
    كيف ان JSS هي اول من ينشر اسماء المهاجمين و سبقت كل الاذاعات الفرنسية لنشر الخبر
    صديق لأحد “المحسوب” من المهاجمين اكد تواجد الاخير في الثانوية.
    كيف يمكن في مثل هذا الهجوم الدقيق ان تنسى بطاقة الهوية في سيارة.
    كيف يمكن لسيارة ان تغير لون ‎مرآتها للرؤية الخلفية كل 5دقائق.
    الشرطي (ذوي الاسم العربي!!) الذي تمت تصفيته لاينزف دم لا من قبل ولا من بعد…

  10. المسلمون في أوروبا راعية الحضارة والحريات! يتعرضون في الفترة الأخيرة لحرق مساجدهم ودعوات لترحيلهم والاعتداء على نسائهم المحجبات دون أن نرى موقفا حازما حتى الآن لوقف هذه الانتهاكات ودون أن نسمع عن مراجعات للنصوص الهندوسية أو “المسيحية” التي تسببت في هذا التطرف والعنصرية تجاه المسلمين أو نسمع من هؤلاء جلدا لذواتهم ومقدساتهم كما يفعل بعض المسلمين الذين تغاضوا عن كل هذا ووضعوا المسلمين في قفص الاتهام لمجرد وجود بعض الجماعات التي تمارس العنف والتي لا تمثل إلا نسبة قليلة جدا من المسلمين والتي نشأت في مجملها كرد فعل على ما يجري للمسلمين في كثير من بلدان العالم من ظلم واضطهاد…

    توجد جماعات متطرفة وعنصرية في جميع الأديان الأخرى مثل البوذية والهندوسية و”المسيحية” وإلى الآن لم نسمع اعتذارا غربيا صريحا عن الحروب الصليبية وما سببته من مآسي وقتلى ودمار ..ولم نسمع عن مراجعات لنصوصهم التي يقدسونها والتي اعتمدوا عليها في الهجوم على المسلمين وذبحهم طوال القرون السابقة وحتى الآن..

    وإذا حسبنا عدد القتلى من المسلمين على أيدي المتطرفين من أتباع الأديان الأخرى لوجدناهم أضعافا مضاعفة من عدد القتلى من الأديان الأخرى على أيدي المسلمين ومع ذلك دائما يشعر بعض المسلمين بالدونية ويسهل عليهم اتهام أنفسهم ونصوصهم الدينية وتحميلها المسؤولية عن كل مصائب العالم دون تمييز بين النصوص نفسها وبين فهمها وبين المتفق عليه من الأحكام وما اختلف عليه منها…

    والأهم من ذلك حالة جلد الذات المبالغ فيها والتي تضع المسلمين في قفص الاتهام بشكل عام رغم أنهم الضحايا وأن حجم الاعتداء عليهم يزداد دون تحقيق أو مطالبات بالمراجعة…هذه الحالة العجيبة والمتناقضة في الرؤيا والتي يتصور البعض أنها الحل الأمثل لاكتساب إعجاب الغرب ولتبرئة النفس هي الأقرب لتفجير المزيد من العنف والتطرف وليس العكس كما يتخيلون.

  11. لاتخلوا هذه القصة من الشكوك، والبصمة الصهيونية التي تغلب عليها.
    هل تعلم ان الاسم التاجي ل “انا شارلي” بالعبرية هو “انا اسرائيل”
    تكتب بالعبرية אני שארלי بنفس الحروف وفي تغيير الترتيب نحصل على אני ישראל اي “انا اسرائيل” هذا الشعار التضامني(و شعارات اخرى) من فكرة و صنع الصهيوني Shmoolik – JSSNews

  12. سبحان الله مغير الاحوال. الفرنسيين زرعوا وهم كذالك حصدوا. وهل دم اهل الجزائر رخيص وأطفال ليبيا ، والعراق ، وافغانستان ، وسوريا ستذهب هباء ؟ الفرنسيون لديهم نزعه استعلائية حقيره ولا زالوا! وعلى ما اعتقد ان ما حصل سيعيدهم الى صوابهم وحجمهم الطبيعي ، لقد توهموا وأصبحوا يقلدون امريكا وسطوتهافي كل شيى على شعوب العرب الجاهله في معظمها والمغلوب على امرها بحكامهم وجيوش الحماية من حولهم من مجاميع الانذال الجبناء . الواضح ان الامور تسير من سيى الى اسواء ليس على الشعوب وانما على الحكومات العميله ،

  13. من الغبي الذي صدق ان الذي جرى من صنيع الجهاديين الاسلاميين حتى الفرنسيين انفسهم لم يصدقوا هذا،افيقوا يا اغبياء هذا من تدبير الصهيونية المتكالبة عليكم يا اغبى شعوب عالم.

  14. Think and wonder who benefits from these crimes in Paris, you don’t know how the Zionist can manipulate poor & lost people, the murder’s ID Card has been found in car. “Weird”. I am sad.

  15. فرنسا تقتل المسلمين في ليبيا ومالي والشام والعراق واليمن وأفغانستان ويسيؤن لرسولنا صل الله عليه وسلم ولا تريدون منا أن ننتقم والله انتم أبطال الامه الاسلاميه يامن قتلتم هالكفار

  16. أجمع الجميع أن الهجوم الذي شنه الاشخاص الثلاثة غير المعروفين لحد الآن على مقر الاسبوعية شارلي الساخرة ليس عمل هوات أو حتى مقاتلين تلقوا تدريبات عالية ، بل عمل منظم و مخطط له من حيث التوقيت والمعلومة التي تفيد ان إدارة التحرير ستجتمع كاملة و تأمين المدخل قبل الاقتحام وذلك بتصفية الشرطي أحمد لمرابط و تغيير السيارة إلى غير ذلك من التفاصيل التي لا يتسع المكان لذكرها .
    العمل عمل مخابراتي محض . يا ترى من هي الدولة التي تجرأت مخابراتها للقيام بهذا العمل ؟؟؟
    الاحتمالات كثيرة ، من ضمن الاحتمالات يمكن أن تكون هي إسرائيل . ولماذا إسرائيل ؟؟؟
    ألا تكون إسرائيل قد عاقبت فرنسا على اعتراف برلمانها بدولة فلسطين و في نفس الوقت استرجاع تعاطف الرأي العام الفرنسي الذي فقدته بعد عملية الجرف الصامد و تشويه صورة العرب و المسلمين الذين أصبحوا يشكلون قوة انتخابية مهمة يغازلها السياسيون؟؟؟
    ماذا سيقول أعظم المعلقين الذين انساقوا وراء عواطفهم عندما يصدق هذا الاحتمال ؟؟؟
    أو ماذا سأقول لخيالي المريض عندما أكتشف شيءا غير ما توهمت ؟؟؟
    و لكن قبل أن أختم لا بد أن اسأل الجميع : من منكم يعرف حقيقة محمد مراح الذي قيل أنه قتل ثلاثة تلاميذ أمام مدرسة يهودية في وسط فرنسا ثم طاردته قوات فرنسية خاصة لتحاصره في مسكن و تصفيه في الوقت الذي كان بالامكان اعتقاله كما قال صحفي فرنسي
    (صحفي محقق journaliste d’investigation ) ثم أضاف أن محمد مراح لم يكن مسلحا بالمرة و أنه من المستبعد أن يكون مراح هو القاتل ثم أشار أن العملية قذرة التي تعني عند الفرنسيين عمل مخابرات .
    ملحوظة : مصدر المعلومات الخاصة بمحمد أمراح مستقات من البرامج الحوارية التي تذيعها القنوات الفرنسية . وقد سقت هذا المثال لأن أغلب المعلقين لا يجيدون اللغة الفرنسية و لا يتتبعون هذه البرامج .

  17. Mr Atwan. you should tell your readers the truth. Those Jihadis are putting millions of Moslems in Europe in peril and danger. Mark my word, the Jews had a holocaust in 1945 and the moslem will have theirs very soon. Those Jihadis made every person on planet earth hate moslems and Islam. Can’t you see that?. This madness committed by those psychopaths Jihadis must stop or all moslems in the West will be in danger. Open your eyes Mr Atwan. Already we have tens of thousands of Germans protesting in the street against Islam and Moslems. ISIS and Alqaeda is number one enemy of Islam and Moslems. They made Islam associated with violence and murder and barbarism. I have one thing to say to those Jihadis. You disgraced Islam and moslems and the prophet peace be upon him

  18. عندما صدر قانون معاداة السامية وعدم التشكيك بالمحرقة التى إرتكبها النازى بحق اليهود، وأصبح قانونا ساريا يجرم كل من ينطق بكلمة ضد السامية أو يشكك بعدد من تم حرقهم من اليهود، قلنا لماذا لم يكن القانون الأممى شاملا كافة الأديان. بمعنى أن يعاقب أى شخص يتطاول على الأديان السماوية الثلاث، اليهودية والمسيحية والإسلام. لو أن مثل هذا القانون صدر لما حصل ما حصل فى باريس بالأمس. صحيفة شارلى ديبكو تمادت على الأسلام ونبى الإسلام بشكل إستفزازى لا يطاق، إستفز كل مسلم من المليار ونصف المليار. يجب أن تقوم منظمة التعاون الإسلامى بإقناع العرب والمسلمين لطلب عقد جلسة خاصة لمجلس الأمن ليصدر قرارا بتجريم كل من يتطاول على أى من الديانات السماوية الثلاث سواء كان ذلم بالقول أو الكتابة أو الرسم.

  19. هذا من اعمال النظام السوري لصرف الأنظار عما يحدث
    في سوريا ولتبرير قتل السوريين

  20. حرية التعبير حﻻل ضد اﻻسﻻم والمسلمين في اوروبا ولمدا ﻻ يسيء لليهود ……..ام انه ممنوع منعا كليا معادة السامية في اوروبا اينهيا هده الحرية التي يتحدت عنها الغرب تبا تبا للغرب ﻻيهمه اﻻ مصاحته في العرب والمسلمين….

  21. كما تدين ………تداان……السن بالسن والعين بالعين والبادئ اطلم……انتهى

  22. رب يوم بكيت فيه ولما صرت في غيره بكيت عليه ، نحن وقود نستعمل من طرف اسيادنا في الوقت المناسب لهم طبعا

  23. الفرنسيون في صدمة والغرب والشرق في صدمة ونحن والكل في صدمة والقتلة في صدمة والضحايا في صدمة والأمن الأوربي في صدمة واجزم ان القتلى الآن في صدمة ويقولون رب ارجعون لعلي اعمل صالحا فيما تركت ..! لكن هل يهتم الأحياء بمسببات الصدمة ؟! لا أظن ذلك. ورغم كل ذلك فالتكفيريون والدواعش سينتهون قريبا

  24. بغض النضر عن العواطف والانتماءات بين البشر هدا مؤيد او متعصب وهادا اخده الحنين الى دالك الفريق لنحنكم الى القانون القزيائي او الطبيعة لا غير وهو ان لكل فعل ردفعل مشابه له و مساو له في القوة هنا نتساءل هل كان هادا ليحدث لو لم تكن هناك اشياء محفزة واستفزازات من الطرف الاخر لبلوغ هاد الامر الى النتيجة الغير متوقعة على الاقل من الطرف الاخر اللدى يرى ان له الحق فيما دهب اليه ان الطبيعة لا تابى الفراغ لنتعلم هدا الدرس

  25. الى مسؤول الصقحة ، ارجو اهمال تعليقي السابق و اعتماد هذا رجاءاً ، لأن السابق ارسل بالخطأ قبل انهاءه ، شكراً و عذراً

    المصيبة ، ان هذا الهجوم قدم لأولئك الرسامين الساقطين ، ومن يؤيدهم ، الدليل على دعواهم الباطلة من ان الإسلام دين دموي ، عندما قام اولئك المهاجمين بفعلتهم هذه بأسم الإسلام !

    الآن و بعد هذا الهجوم ، ايهما سيسئ الى الإسلام أكثر… الرسوم أم هذا الهجوم ؟!

    لكن السؤال ، لماذا الآن ؟
    و لماذا فرنسا ؟
    و لماذا هذه الجريدة ، وهي قامت بإعادة رسم تلك الرسوم الدانمركية القميئة و متى؟! قبل 4 سنوات !!

    يعني ممكن جميع الضحايا الذين سقطوا ليس لهم ذنب بما نشر قبل 4 سنوات ، ناهيك عن أن هذه الجريدة الساخرة ، تسخر من جميع الأديان ومن جميع الشخصيات ( لا يعني ذلك بالطبع الموافقة على هذا التهريج) ، لكن المقصد ان ليس الإسلام و نبيه العظيم هم المستهدفون حصراً !
    احد وسائل الإعلام ذكرت ان احد قتيلي الشرطة مسلم اسمه احمد !!
    ناهيك عن الإحترافية المنقطعة النظير للمنفذين و رباطة جأشهم و اسلوب الوصول و التنفيذ و الأنصراف
    أليس هذه مؤشرات ، قد تدل على ان وراء كل ذلك جهات غير اسلامية بواجهة اسلامية لغاية في نفس …!!

    هل هذا هو الشرع الذي جاء به محمد ، من ان درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة؟!
    هل هذه هي الطريقة المثلى في الرد على إرهاب تلك الدول اليومي تجاه المسلمين و تجاه دولنا ؟!
    أليس سبب تجرأهم علينا و بشكل رئيسي هو تخاذل الحكام ، و تبعيتهم و ابتعادنا عن اسلامنا الحق ؟!

  26. آن الأوان لمفكرينا، والأستاذ عبد الباري أحدهم، أن يتكلموا ضد هذه الفاشية السلفية والتي لا مثال لها في تاريخ البشرية. ولكن هذا يتطلب شجاعة كبيرة لا شك.

    وعندما أقرأ أغلبية التعليقات والمقال نفسه، أبكي على أمتنا مما حل بها من عماء وتأخر. فالعيب فينا وليس في الآخرين. ونحن الآن في حضيض ليس بعده حضيض.

  27. المسلمون بنو العداء الواضح بينهم وبين الأديان الاخرى ولنرى من سيكون الخاسر

  28. ههل نحن حقا خير أمة اخرجت للناس كما أراد خالقها ؟؟؟؟
    هل نحن خير أمة اخرجت للناس في العراق وفي.سوريا وفي اليمن وفي ليبيا وفي نيجيريا وفي الشيشان وفي أفغانستان وفي باكستان.
    ماتفعله شعوبنا هذه الأيام من تناحر مذهبي وديني وعرقي وسياسي يجعل منا أغبى أمة اخرجت للناس مخالفين ما كتبه الله لهذه الأمة !!!!

  29. أين حرية الرأي عن فرنسا لماذا يجرم ويعتقل ويطرد ويعاقب كل من يشكك في الهلوكست اليهودي

  30. الاساءه لرسول الله صل الله عليه وسلم وهو سيد من وجد على هذه الارض يجب ان يقف في الدفاع عنها الدول العربيه والاسلاميه بكل ثقلها وليس من أفراد والله سبحانه تكفل بحمايته الم تسمعوا باالايه اللتي تقول انا كفيناك المستهزئيين ولان الدين الاسلامي دين السماحه فهو المستهدف دائما وثبت ان الارهاب هم اللذين يصدرونه وهم أعداء الاسلام في كل مكان ومثال على ذلك الحرب العالميه الاولى والثانيه كم من الملايين قتل فيها هل الاسلام قتلهم لعنة الله على كل من يسئ الى رسولنا الكريم والى اي نبي مرسل

  31. قتل الشهيد زياد ابو عين بدم بارد واما اعين الكاميرات اليس عمل ارهابي ولماذا لم تدين اي دولة عربية ام اوربية هذا العمل
    هدم البيوت على اصحابها في فلسطين اليبس عمل ارهابي لماذا لم تدين الدول العربية والاوربية هذا البطش
    قرصنة اموال السلطة من الضرائب اليس عمل ارهابي لماذا لم تدين الدول العربية والاوربية هذا العمل
    الامم تكيل بمكياليين للاسف

  32. It is a huge success if just one person agreed with me ….one at the time ….Thank you Ms. Khalaf and I assure you that Palestinian blood is a holly not dirty blood and one day, I hope soon, we will prove that to the dirty KILLERS and their Arab Zionist Tails who financed Israel to kill Gaza children …one of these children was still in the stomach of his Mother ..Was that child a terrorist to be killed or it is enough to be a Palestinian to be killed…This child’s soul will be hunting every smelly rusty Arab Zionist who was cheering for killing Palestinians ….Allah bless you and yours Ms. Khalaf

  33. ايام ماقامةحركء طالبان بتفجيرتمثال بوذافي افغان استان قامت الادانات من جميع الذول وسب نبي الله محمدلا تحرك ساكن لاتشجيع مناكماقال الاستاذعطوان ولاكن من الاولاان جميع الدول الاسلاميه وقفة بوجه هذه السفاله
    وجنبتناتدخل القاعده وغيرها

  34. بسم الله الرحمان الرحيم.
    اين ما حصلت مشكلة بهذا الثقل , فاسأل دائمآ عن المستفيد الاول منها ولاتنسى ان أوربا باعترافها بدولة فلسطينية مستقلة كانت قد اتت على نفسها بغضب من الصهاينة اليهود وغير اليهود, وباعتقادي هنا هو حل اللغز لهذه المشكلة , اليهود منذ زمن طويل لم يهزأوا بالانبياء فحسب بل قاموا ايضآ بقتل او محاولة قتل الكثير منهم .

  35. أستاذ عد الباري، الرسم الكرتوني سيء الصيت المسيء للإسلام في عام 2006 لم يكن لرسام نرويجي كما ورد في المقال، بل لرسام الكرتون الدانمركي كورت فيستيرغارد، فاقتضى التنويه.

  36. يذكر أن المجلة الأسبوعية الساخرة “شارلي إيبدو” سبق وأصدرت في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011، عددا خاصا تحت عنوان “شريعة إيبدو”، أعلنت فيه النبي محمدا “رئيس تحريرها”، ما أثار موجة احتجاجات أدّت إلى إحراق مكاتبها وتعرض موقعها على الإنترنت للقرصنة.
    وفي 19 سبتمبر/أيلول 2012، قررت “شارلي إيبدو” مجددا الإساءة للرسول (ص) بنشر رسوم كاريكاتورية مسيئة، وذلك بعد مرور أسبوع على اندلاع موجة احتجاجات ضد الفيلم الأمريكي المسيء للإسلام “براءة المسلمين”.
    أما السلطة الفرنسية، فلم ترَ فيما اقترفته المجلة الساخرة إهانة للديانة الإسلامية، بل وضعته في إطار حرية التعبير داعية من يشعر بالإساءة للجوء إلى القانون.
    سؤال يطرح نفسه لماذا الاستهزاء و التمسخر و الاسائة فقط على الاسلام و نبي الاسلام باسم حرية التعبير ؟
    هل يتجراء كاتب في اوربا عامتا ان يسخر او حتى ينكر محرقة الهولوكوست ؟؟

  37. نتمنى من الله أن يأخد كل متشدد وقاتل ومن يدعمهم وبغض النظر عن شكل هذا الدعم : مادي أو معنوي.
    لا يكفي قول أحدهم أنه مع حرية الرأي, مع العدالة , لكي يكون فعلاٍ كذلك
    الصحيفة المذكورة لم تحارب الإسلام وكتبت ونشرت صور ساخرة لكل الأديان. لماذا الإسلام ومن يسمون أنفسهم مسلمون هم فقط يحتجون ويثورون…….الأقصى يتعرض كل يوم للتدنيس ولم نسمع أو نرى أمثال هؤلاء المتأسلمين يثورون للدفاع عنه….
    إنهم باختصار مرتزقة يُشترون ويباعون في أسواق الهرتقة الفكرية

  38. ماحصل البارحة في باريس من هجوم وقتل لصحفيين، هو هجوم إرهابي ندينه ونرفضه، فالإسلام حرم قتل الأبرياء من مسلمين وغير مسلمين. لكن مثل هذا الهجوم الي وقع هو عملية إضافية أخرى تضاف إلى تلك العمليات المغرضة التي تريد تشويه الاسلام بشتى الطرق عبر وسائل الإعلام المختلفة.
    لكن في المقابل الصحفيين الذين تم قتلهم هم الذين نشروا تلك الصور المسيئة للإسلام قبل أعوام وأساؤا أيضا للديانات الأخرى. وبالتالي لن أحزن عليهم ولن أقيم المنادب كما يفعل البعض.
    أحرم وأدين تلك الهجمات لكن لن أأسف عليهم في يوم من الأيام. وكلنا يعرف وحشي الذي قتل عم النبي عليه الصلاة والسلام، ثم ندم وأسلم وتاب فعفى عنه النبي ولكن قال له: “غرب وجهك عني”. سبحان الله هكذا هي النفس البشرية.
    الإسلام يتشوه اليوم من خلالنا ونحن الأدوات والنتائج. فهل من عاقل يعيد للإسلام صورته الصحيحة؟
    معز الخليفي

  39. الوهابية هي احد اركان الدكتاتورية السعودية . الوهابية – السعودية اجيال، بدأت متشددة في اجيالها الأولى ثم خفت حدتها تدريجياَ بعد انشاء ما يعرف حالياَ بالمملكة العربية السعودية الا ان سرعان ما فرخت الوهابية في الآونة الأخيرة أجيال جديدة منها متشددة عنيفة شبيه بالأجيال الأولى كداعش والقاعدة واخرى مسالمة قابلة لإستخدام العنف كحركة الإصلاح الإسلامي. الدكتاتورية العربية بشكل عام والدكتاتورية السعودية بشكل خاص الى جانب مشروع ولاية الفقيه الإيراني التوسعي كانت هي العوامل الأساسية في تفريخ هذه الأجيال. وما نشاهده حالياَ هو صراع وهابي – وهابي اي صراع داخلي، هذا ويختلف عن الصراع العربي- الإيراني بحكم ان عدد الأطراف المتصارعة اكبر ويشمل وهابيين وغير وهابيين، سنة وشيعة، عرب وعجم، معتدلين ومتشددين، ليبراليين واسلاميين. السلاح اثبت انه قادر على صنع تغيير لذلك لم يعد للمعتدلين والمسالمين مكان، بلا شك السني في العراق لا يعجبه داعش لكن بالتأكيد يخلصه من مذابح المالكي وفرق الموت الشيعية. خلافا عن المعتدلين ابن القاعدة في فرنسا او داعش يعلم تماماَ ان الحكومة الفرنسية تدعم خصمها الوهابي ال سعودي في الشرق الأوسط، لذلك لا بمكن ان لا يطولها شيئ من هذا الصراع. لا نسغرب نالت باريس حصتها من الوهابية

  40. الارهاب لامله له ولادين له . ابتليت امتا الاسلاميه به . ولكن للاسف نحن العرب والمسلمين . نحاول دائما ان نجد المبرر . كل انسان عاقل يجب ان يدين اي عمل ارهابي يستهدف المدنيين الابريا . ولكن العيب كل العيب في مثقفينا وصحافتنا التي تكيل بمكيالين لاهداف غير انسانيه . منذ عدة اسابيع قتل الارهاب 141 طفل بريء في مدرسة باكستانيه ومر مرور الكرام لانهم في بلد فقير . ولم ينهض جهابذة الاعلام العربي عن مناقشة مقتل هذه الزهور النديه التي حرمها الله وجميع الاديان والاعراف البشريه .
    . مهما كان ما كبتبوا او نشروا . فالقانون يتيح للكل مقاضاتهم وليس قتلهم .
    وكل يوم يضرب الارهاب مدرسة او مسجد او معبد نجد صحفاتنا تنهض للتحليل والتبرير مع الادانه علي استحياء خوفا من القانون وليس كرها بالمعل الارهابي البغيض .
    من يقتل ويفجر في العراق وافغانستان وباكستان وغيرها من الدول سواء كانت عربيه او اوربيه هو مجرم ليس له ذرة ايمان .
    يجب ان لانبرر لللارهاب مهما كانت اسبابه فهو جريمة منكره . قد تصيب اي انسان منا . سواء كان مسلم او غير مسلم .
    المثير ان نناقش النتيجه ونتحاشي الاقتراب من السبب . والسبب من وجهة نظري ما نراه من مسلسل قتل دموي بايدي مسلمين والسبب من وجهة نظري هو حكومات الكل يعلمها هي من كانت ولا زالت تغذي ماكينة القتل باسم الدين وعلي راسها ايران التي استاجرت للاسف ابناء العرب للقيام بالعمل القذر في رؤية خسيسه غرضها الانتقام الرخيص . وخلق العداء بين المسلمين والغرب لان الغرب يقف ضد توجهات ايران المجنونه .

  41. الى السيد عطوان
    امس اخذت نصف ساعة من عمري لكي اكتب تعليق حول هذا الموضوع و بكل نزاهة ولم اترك الم او جرح لباقي الاديان السماوية ولاكن للاسف الشديد تعليقي لم ينشر لئن التعليق كان حول الحرية المزيفة في اوربا التي مختصة ضد الاسلام و المسلمين فقط باسم حرية التعبير التي نشرت للكاتب الشهير البريطاني الهندي الاصل سلمان رشدي !
    و انا قدمت سؤال بسيط للكاتب البريطاني الهندي الاصل ( لماذا لم يسخر من عباد البقر و الجاموس في بلده الهند ؟
    و كما شاهدنا العام الماضي هناك من الهنود في الهند يصنعون اقراص دواء من مدفون الجاموس و يستخدمونه للعلاج لماذا سلمان رشدي لم يسخر منهم يوما قط ؟ ولاكن سخر من الاسلام و نبي الاسلام و حصل على جائزة شرف من قبل الملكة البريطانية ايضا !!!

  42. امريكا والغرب قتلوا اكثر من مليوني عراقي واكثر من 300 الف سوري وهجروا الملايين من ابناء العراق وسوريا الى مخيمات الشتات وخلفوا عشرات الالاف من المعاقين والارامل والايتام ونهبوا الثروات واوجدوا حكومات تقهر شعوبها في العراق وبعض الدول ولا زالت مستمرة في قتل المسلمين تحت مسمى مقاتلة تنظيم داعش الارهابي.
    ابناء الامة العربية يبدوا انهم فرض عليهم من الغرب ان يبقوا في حرب دائمة وتهجير وقتل ونهب ثرواتهم واما الغرب فيعيشون في رغد العيش واطفالهم يعيشون في حياة البذخ والرفاهية واما اطفالنا فمصيرهم المخيمات التي تعاني من ابسط مقومات الحياة وخاصة في فصل الشتاء.
    متى يدرك الغرب اهمية ان لا يتدخل في شؤون الامة العربية ويكف اياديه عن سفك دماء المسلمين.
    قد تكون هذه العمليات بداية لعمليات اكبر اذا ما بقي الغرب على عنجهيته في الازدواجية في التعامل مع القضايا العربية وخاصة القضية الفلسطينية والانحياز الكامل لدولة الصهاينة وللاسف تشارك الامم المتحدة ممثلة بامينها العام بان كي مون المقرب منىالصهاينة والغرب.
    هل يعقل ان تبقى فلسطين محتلة منذ عام 1948م ولم تحل القضية ومفاوضات اوسلو لاكثر من 24 سنة وربما تصل الى خمسين سنة او اكثر.
    ما دام ان هناك قرارات للامم المتحدة بحق الصهاينة وهي بالعشرات فلماذا لا يتم تنفيذها وبسرعة؟
    امريكا والغرب طالبوا الرئيس العراقي الراحل صدام حسن بتطبيق قرارات الامم المتحدة ونفذها كلها وفوق ذلك دمروا بلده العراق ولم يكتفوا بذلك بل لا زالوا يحتلون ويدمرون ويعلنون الحروب .
    الا يكفي هذا لان يظهر شباب يسمونهم بالارهابين انتفضوا لواقعهم ومع اننا ندين كل اعمال القتل بحق الابرياء سواء من الفرنسيين او غيرهم الا اننا نتمنى ان يدرك الغرب عواقب سياساتهم في العالم العربي .

  43. يوجد كثير من المعلقين يقولون ان اسرائيل وراء العمليه يمكن ولكن مستبعد لان السبب غير مقنع لان فرنسا صوتت لصالح فلسطين فرنسا صوتت لا نها تعلم علم اليقين ان هالقرار لن ولم يمر لهذا السبب صوتت لصالح فلسطين حتى لو صوتو جميعا لصالح فلسطين واسرائيل رفضت يبقى حبر على ورق مثل باقي القررات التي صدأت قي الامم المتحده نرجع لسبب المعقول وراء الفعل مشكله العرب يتناسو هل نسيتم برنارد ليفى المجاهد الصهيوني المعروف صاحب الربيع المشوه وماذا فعل في ليبيا والوطن العربي هل فرنسا بريئه مما يحدث بعالمنا الاسلامي وقوات المرتزقه الفرنسيه تزرع الفتن وتتفنن بمالي وليبيا وسوريا والعراق واقول كلمه حق للاستاذ عبد الباري عطوان عندما كان يتكلم على ابو بكر البغدادي بالسيد وداعش بالدوله الاسلاميه علمت لماذا كان يقول هكذا لانه استشعر بشراسه وحنكه هؤلاء المقاتلين وتداركهم . يا فرنسا واوربا انتم زرعتموهم في اوطاننا ونبتو عندكم ارجو النشر

  44. الشرطة تقول أنه كوماندوز محترف بارد الأعصاب و ليسو هواة ثم يقولون أن أحدهم نسي هويته الشخصية في السيارة التي استخدموها فأي كوماندوز و أي حرفية أم أن الموضوع تلفيق و خصوصا أن القنابل ظهرت في اليوم التالي بسرعة لنسف المساجد

  45. لهم الحق یخافوا منا و من کلّ من یحمل اسما اسلامیّا او ینتمي الی الاسلام و المشرق الاسلامی بعد کل ما راو من قتل و ذبح و عدم الرّحمه فیما بینننا انفسنا جماعات یقتلون و یذبحون اهلهم و بنی جلدتهم و یملئون النّت بافلاهم البطولیه ما ذنب الفرنسیین و الاخرین اذ حکموا علینا بالإرهابیین و هم یرونننا و مثقفّینا نتحفّظ من اّتخاذ مواقف صارمة ضد الداعش و الماعش و إخوانهم الشیاطین نحن تعوّدنا علی هذه المشاهد و لا ندرک خطورتها حینما یشاهداها مسیحي او .. کیف یحکم علی نبینا او علی ائمتنا و کبارنا بخیر من یرانا و ثقافتنا الهمجي و نحن نکبرّ و نذبح و نخرب و ندمّر و نتحالف مع عدوّنا و من شردّنا … نحن شوّهنا سمعة دیننا و نبینا المظلوم ثم نتهم الاخرین و الله ما أهان النبیّ احد مثما أهنّا الیه و اسئنا …

  46. أيا” كانت الأسباب الرد بلقتل والدم حرام شرعا” لان الأبرياء لا ذنب لهم ومن حقهم العيش لماذا لا يرد كتابنا وناقدينا بلقلم وبلحجج .
    الذي يرد بلقتل والإستقصاء هو الفاشل الذي لا علم له ولا حجه.
    إن مأكلنا ومشربنا وملبسنا مستورد وحتى زبدتنا الدنمركيه مستورده .
    لماذا لا تقوموا على حكامكم الذين لا يقاطعون بضائع الدول المسيئه للرسول .
    بئس التعليقات

  47. لا ادي لماذا يعتقد الغرب ان دماءهم اسمى من غيرهم ..دول غربية كثيرة دخلت في حروب مع دول اخرى واختارت ان تكون ارض المعركة في تلك البلاد سوريا -العراق -افغانستان -مالي وغيرها ومات باسلحتهم التي يرمونها من اعلى الالوف المولفة من الناس بكل انواعهم وأجناسهم بينما اهلهم واسرهم في مأمن ويتفرجون على هذه المآسي التي ترتكب باسمهم ويأسم قيمهم الزائفة ولا يهتز لهم جفن .. العدالة ان تتوقع ان يتم التعامل معك بالمثل .

  48. لا تشكل حادثة” قتل” جريدة شارلي ايبدو إلا جزء يسير من ما سبق و ما سيأتي من إعتداءات و عنف تجاه الاخر من طرف إسلاميين ”متشددين”، و مجموع هذه الحوادث يدفع بلا شك إلى وصم الاسلام كدين عنف غير مبرر و غير مقبول ، مما يفرض علينا لزاما إعادة النظر و قراءة جديدة لثراثنا و كتبنا ، فلو رجعنا إلى الصحيحين مسلم وز البخاري لوجدنا ما يسيئ للنبي أكثر مما نشرته شارلي ايبدو ، حقا ثراتنا ثرات عنف و حقد و حماقات و كبت ، سرعان ما يعبر عن نفسه بكل همجية بسبب أو بدونه، كيف يعقل أن تتناحر جبهة النصرة و داعش و هما ينهلان من نفس المرجعية العقدية المدعاة طهرانية و نقاء و سيرا على نهج السلف الصالح ,لقد فسدت العقيدة الاسلامية

  49. أليس ما يقدمه التكفيريون من دمار و قل و أرهاب بدعم مادي و دبلوماسي و عسكري و لوجيستي من قبل دول الخليج عار على الأسلام؟
    أليس القتل الجماعي و الذبح و أكل الأعضاء البشرية و التفظيع بالأبرياء (و حتى الأعداء) على صيحات “الله أكبر” أساءة للأسلام و عار على البشرية؟

  50. اقامة الدولة اليهودية يتطلب العنصرية ضد العرب ولكي تحقق اسرائيل هدا الشيء دون انتقادات لابد ان تنتشر هده العنصرية في العالم باسره وفي اوروبا وامريكا وحتى في الدول العربية و اليهود لهم القدرة على فعل اي شيء في العالم .البارحة السود في امريكا اليوم المسلمين في اروبا وقبلهم الرومنغا واقليات اخرى في اسيا. وكما تقول كل التحاليل فنحن العرب نتحرك بالرموط كنترول لتحقيق اهداف الاخرين .يعجنبي وصف القرءان لنا اننا كالانعام واعتقد اننا وصلنا الى مرحلة ” بل هم اضل ”.

  51. الصهيونية العالمية تخطط منذ فترة طويلة للقيام بعمل يزيد من كراهية الاوربيين للمسلمين ، والدواعش هم أدوات الصهاينة وأمريكا في تنفيذ مخططاتهم ضد المسلمين ، لذلك فإن هذه الاعمال هي فتيل لتفجير حرب طاحنة تشن ضد المسلمين الساكنين في أوربا من قبل الاوربيين ، لذا انتظروا ردات الفعل ضد المسلمين بسبب قيام عملاء الموساد بهذه الجرائم ونسبتها للمسلمين ، فهل يعي المسلمون ما يخطط الصهاينة لهم ؟؟؟؟ !!!!

  52. .
    الصحيفة تمادت ولكن لا يرد عليهم بالدم.
    تدخل فرنسا في مالي حق. تدخلهم في التحالف حق…لا تخلط شعبان في رمضان
    كلامك أعلاه وكذالك التعليقات مليئة بالشماتة الظاهرة والمبطنة التي تجعل أي مراقب محق بإدانة المليار ونصف.

  53. I agree with you James, always thinking of Sabra and Chatila too . Who remembers the assassination in London of the famous Palestinian caricaturist Naji AL-Ali. Who blamed the murderers ? , not speaking about chasing them !? Who were they those who shot such a brilliant intellectual as a rabbit in London on July 22 1987? ??????? Did the french people gathered at Republique Square to mourn him and did all TV channels spoke about freedom of speach for him. WHY NOT ??? tell us Why not! Where’s the difference ??? WE MUST KNOW WHAT THE DIFFERENCE IS …….!!!!!!!!!!!!!!!

  54. Good for nothing, failures, lack of social skills, culture of laziness, and blame anybody else for their predicaments bunch of despicable criminals. Their major crime is associating their criminal actions with Islam. Their actions have nothing to do with Islam. If they were really Muslims and upset of the defamation and slandering the character of our Profit peace upon him, then they should have followed his conduct and behaviour when dealing with others. How about debating armed with knowledge, wisdom and modesty with their opponents instead of acting like cowboys in peaceful streets of Paris. The answer is they can’t do that because they are ignorant not only in history, religion, culture and Muslims values and conduct, but also ignorant with what is around them. I very much doubt if they know how to clean themselves when they do their things

  55. هل كانت تستطيه المجله القذره السخريه من الهولوكوست او حتي ذكره بسؤ ام ان لهم الحريه و بأستمرار بأهانه مشاعر 1500 مليون مسلم تحت مسمس حريه التعبير؟كما يقول مثلهم THEY ASKED FOR IT

  56. ترى هل الاسلام ارتفعت اسهمه وزادت شعبيته في العالم وسيقبل الناس الدخول فيه افواجاً؟ طبعا لا. بل هم اول وآخر المتضررين.
    الطرف الوحيد المستفيد هم يهود واعداء الاسلام؟ هل الموساد مستفيد ؟ نعم.
    هل لوكان الرسول عليه الصلاة والسلام موجودا هل كان سيقبل بهكذا عمل يجر الويلات على مئات آلاف المسلمين ام سيدع امرهم الى الله؟ بالتأكيد لن يسمح بذلك العمل.
    إذن الذي خطط لذلك العمل هم اعداء الاسلام والموساد تحديداً.

  57. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    أود اضافة بعض الملاحظات عن ما رشح عن هذه العملية حيث تم وصفها بالاعتداء أو الهجوم لكن بوجهة نظري أعتبرها ردة فعل بالرغم من حرمتها دينيا وأخلاقيا و قانونيا ثانيا تم اعتبارها اعتداءا على حرية التعبير لكن حرية التعبير تقتضي احترام الاخر مسلما أو مسيحيا كان أو يهوديا و عدم الاعتداء على مقدساتهم التي تقتضي التضحية بالنفس و المال و الولد في سبيل صونها…لذلك ومن خلال مسح أجرته احدى القنوات التلفزيونية الفرنسية ساعات عدة بعد العمليات للتعليقات من خلال موقع التواصل تويتر تم ملاحظة تضامن واسع في كل أقطار الأرض عدا العالم العربي و الاسلامي و من هنا عليهم اعادة تحليل الواقعة و ما ترتب عنها من زاوية أخرى وهي زاوية ضوابط حرية التعبير التي يتغنون بها و ربما وجب على هذه الدول توعية شعوبها بحرمة كل دين,رابعا الاف الجماهير خرجت الى الشارع الأوروبي تنديدا و تضامنا مع الضحايا و الحقيقة في نظري خروجهم كان بدافع الخوف مما هو ات بعدما نقلت الحرب من افريقيا و دول الخريف العربي الى باحات بيوتهم بعدما عاد اليهم من سهلوا خروجه”للجهاد”

  58. من يشكك في ان العمليه هم مخابرات فرنسيه او صهيونيه تفكر!
    فرنسا تدخلت في مالى ولم تحتاج مؤامرة وشددة على المسلمين ومنعت الحجاب محتاجت مؤامرة لتبرر تدخلها او تمنع الحجاب !
    هل من المعقول ان تستهدف هذه الصحيفه بالذات المعاديه للاسلام اصلا ولرسولنا صل الله عليه وسلم
    وتقتل كبار رسميها وجنودها !!
    طيب في هذا التوقت تم استهداف شرطيين فرنسيين هل بتقولون مؤامرة كمان !!

  59. أنقذوا المسلم من حوار الأديان


    أن تقول الحق شئ، وأن ترضي الأطراف الأخرى شيئٌ آخرٌ.
    الجريدة الفرنسية لم تكن الوسيلة الإعلامية الأولى التي طرأت في رؤوس محرريها فكرة الإشهار برسول المسلمين،
    سبقها إلى ذلك حملات كان من الواضح تنظيمها على المستوى الإعلامي العالمي و خصوصا الغربي.
    رأينا الكاتب البريطاني سلمان رشدي يخترق باب الشهرة في كتاب لم تكن غايته تحيليلة ، بل كانت إعتداء سافر على شخصية رمزية لها في قلوب الكثيرين مكانا رفيعاً.
    وقد أعلنه الكثيرون من رجال الدين المسلمين معتدياً، لأسباب موضوعية و ذاتية، منها التوقيت الذي تم فيه إطلاق كتاب سلمان رشدي ( و كأن العالم لم يكن مشغولاً سوى في البحث عن سيئات محمد) ، و من هذه الأسباب أيضا احتضان الإعلام الغربي للكتاب بطريقة بدا واضحاً فيها أن الأمر أكثر من مجرد دفاع عن رأي علمي.
    خصوصاً وان الكتاب لا توجد في كلمة علمية واحدة و كل مافيه هو تهجمات على الشخصية النبوية.
    ومالبث أمر سلمان رشدي يبدوا و كأنه طي النسيان، فاجأنا الصحفي الدانماركي برسوماته “الحضارية” عن محمد مرة أخرى، وليس عن بوذا ولا عن ملوك أوروبا و لا عن إرهاب الناتو.
    المسلمون لم يصمتوا على هذه الحملات ولكن مواجهتهم لها لم تتعد بعض المظاهرات هنا وهناك، و لم نر قطرة دم واحدة تسيل حتى بعد ان بدت هذه الحملة أوضح من الشمس في رابعة النهار.

    الصحفيون الفرنسيون أكدوا وجود الحملة على أسس الإسلام ، وعلينا ان ندرك تماماً أنها لم تكن حملة بحثية في جوهر و تاريخ و علمية أو لا علمية الإسلام أو بمدى قبول الإنسان في العصر الحديث لأفكار الإسلام أو رفضه له.
    مما زاد من وضوح الحملة العدوانية التي نعرف اليوم ان هدفها الحقيقي هو هزيمة الروح لدى الإنسان المسلم عموماً والعربي على وجه الخصوص، وليس حواره ولا الوصول معه إلى مشترك تصبو إليه البشرية جمعاء.
    و هكذا فإن الصحفيين الفرنسيين أعلنوا الحرب و أوقدوا نارها التي كادت نتيجة الضعف الذي وصلت إليه حالة المسلمين والذين يوضحون لنا اليوم بمالايقبل الشك انهم ضحايا بكل ما لهذه الكلمة من معنى، إنهم ضحايا التآمر المشترك بين شيوخهم و حكام بلادهم من جهة و أصحاب الحملة الحقيقيين الصهاينة من جهة أخرى.

    إنني أعتقد ان ما جرى في العاصمة الفرنسية ليس إلا برهان على ان المسلمين أضعف من أن يواجهوا اية مشكلة.
    إنهم أضعف من مواجهة الذات ، وأضعف من مواجهة العدو، و لو كانوا بحالة أخرى لوجدناهم يعلنون الحروب الرسمية و يجهزون لها الجيوش دفاعاً عن مقدساتهم.
    إلا ان ما نراه ليس إلا ردات فعل فردية ليس لها أية قيمة في المعركة التي يواجه فيها مليار و نصف المليار من المسلمين الضعفاء جبهة من المتحالفين العالميين المدججين بكل وسائل الحرب الحديثة سلاحاً عسكرياً و إعلامياً واقتصادياً و سياسياً.
    و إن ما يواجهه المسلمون و العرب خصوصاً هو جزء من حرب تاريخية وجودية غايتها إستعمارية بحتة ، ولا قيمة لتهجمات الإعلاميين الغربيين في هذه الحرب على شخصية النبي محمد إلا كجزء من الحرب التي تتطلب هزيمة الروح وضرب المعنوية في أفراد المعسكر الآخر، والذي يمثله في حالتنا هذه المسلمون و العرب.

    إن ما نراه يفرض علينا رفع شعار – أنقذوا المسلم من حوار الأديان –
    فإن مستلزمات الحوار الحضاري تتطلب وجود أطراف حضارية .
    وليس هناك يهود حضاريين ولا مسيحيين حضارين و لا مسلمين حضاريين .
    وهذا مايجعلنا نفهم ان ما يسمى حوار الأديان ليس سوى مؤامرة صهيونية غربية خليجية هدفها النهائي هو الوصول إلى تحقيق أهداف الصهاينة و الماسونيين ولاشيء آخر.

  60. ان وجدتم جنود فرنسا بعد هذا الحادث في ليبيا او العراق اوسوريا فاعلموا ان هذا الحادث على الاقل مسموح به من قبل المخابرات وهو ماارجحة فقد تعود المسلمين بعد كل عملية دموية في الغرب وبعد ان ينشفوا دموعهم من الحزن وتهدأ حناجرهم من الشجب ! ان نرى جنود هذه الدولة بين ظهرانينا وقد كلكلوا ظهورنا بحمل جثامين موتانا المدنيين وحمل مخلفات مدننا من صواريخ طائراتهم الذكية! وما ١١/٩ عنا ببعيد فاساطيلهم وصلت قبل ان يصلنا السراء بالتعبير عن الشجب للعملية ” الارهابية” وقد نكتشف لاااحقا ان العملية مدبرة كما مدمرة كول التي انذرتهم المخابرات العراقية انذاك بان هناك عملية تدبر وما كان منهم الا ان سحبوا الطاقم من المدمرة كول قبل ١٢ ساعة!! ثم نجد بعدها سماء اليمن ليس فيه اي اشارة ضوئية! تنظم حركة الطائرات بدون طيار ……!
    اما قصة حرية التعبير والرأي بفرنسا والغرب بعمومه فهذا صحيح فالصحيفة كانت تزمع ان ترسم مع نبينا صورة احدهم وهو يقول المحرقة اليهودية كانت ٦ ملايين الا ٥٠!!!!!!!!!؟
    الحكومة الفرنسية مسؤلة عن حماية مواطنيها خاصة وان قاعدة اليمن وعن طريق احد المنافذ الاعلامية التابعة لها باعلان منشور بصور صحفيي هذه الجريدة ومكتوب تحتها ( مطلوب حيا وميتا)!!!! عندما لم يجد هؤلاء المتطرفين الارهابيين اي دولة اسلامة قامت بالمطالبة القانونية وطاردة الذي اساء للنبي كما تطارد المسيئين لها عبر الانتربول او تسميم البول..!
    وفروا ايها الاسلاميين الحنينين الطيبين شيئا من الالم والتعبير عن الحزن والشجب كي يبقى لكم ماتستعملونه عند وصول الجنود الفرنسيين عندما ياتون لاخذ فته! من اي جزء من كعكة سايس بيكو بعد ان ضاقت حنجرة الامراطورية الهرمة الامريكية عن ابتلاعها…
    اشبوا اي سفك دماء ايها الدول الشعوب الاحزاب الافراد لاتفرقوا بين دم ودم ولا بين مبنى صحيفة اوربية وسيارة ترحيلات مصرية …

  61. لو كان النبي عليه الصلاة والسلام بيننا الان وله السلطة المطلقة كما كان الحال في المدينة فهل كان سيامر بمثل هذا الفعل او سيرتضيه مثل هذا التصرف !؟ كيف لنا ان ندع حبنا لرسول الله ونحن لا نتخذ القران لنا خلقا ولا النبي صلى الله عليه وسلم منهجا …. فنقتل باسم الدين والدين ورسوله بمثل هذه الافعال براء.
    واذكركم لما خرج النبي من الطائف وقد اوذي وطرد ، لم يدع حتى عليهم بل قال انه يامل ان يخرج من اصلابهم من يعبد الله..! هذا هو الاسلام وهذا هو النبي……

  62. لو ثدّر الله لي رؤية هؤلاء المجاهدين لأقبل كل منهم على جبينه ، وأسأل الله أن يحفظهم ويجزيهم الجنة على ما فعلوا

  63. هؤلاء الاعتذريون للقتلة يمنحون الإرهابيين الغطاء والشرعية، في وقت علينا أن نكون في مقدمة الشاجبين والمنددين.
    والذين يدافعون عن الإرهابيين، وعن جرائمهم عليهم أن يدركوا حجم الجريمة التي يرتكبونها أنفسهم، فما فعلوه وأمثالهم لسنوات هو ما جعل الإرهاب يستوطن في منطقتنا، من الرعاية الإعلامية، والتبريرات السياسية، والدعم المالي. ولا تقل خطيئتهم عن جرائم إرهابيي «داعش»، و»القاعدة»، التي لطالما بجلوها، وضللوا ملايين الناس بتقديمها لعامة المسلمين كجماعة إسلامية، تدافع عن حقوقهم ووجودهم!

  64. إن كانت حرية أقوالكم لا ضابط لها ..
    فلتتسع صدوركم لحرية أفعالنا ..
    ( الشيخ أسامة بن لادن رحمه الله )

  65. إن كان قتل المدنيين المسلمين مبررا فقتل المدنيين الغربيين بالتأكيد مبررا “العين بالعين..” الذين خربوا ويخربون الإسلام ومعنى الجهاد هم الغرب وعملاؤهم من الحكام المنتسبين للإسلام ، أما هؤلاء فهم شباب يفيض في قلوبهم حرارة الإيمان ، ونخوة الدين ، وعزة الإسلام ، وقد ضاقوا ذرعا بما يرتكبه الغرب والاستبداد ضد الإسلام من غانة إلى فرغانة . فشعارات من قبيل الحرية والكرامة حقوق الإنسان سقطت منذ قيام دولة الإرهاب في الشرق الأوسط ، وتواطؤ الغرب مع كل قاتل مجرم مستبد ما دام يرعى مصالحهم فليذهب الشعوب إلى الجحيم ،
    أيها الغرب تعالو إلى كلمة سواء بيننا وبينكم اخرجوا من أوطاننا تهنأ لأكم أرضكم فإن أبيتم ستذوقون الكأس التي تسقوننا منها ألا وهي الموت والدمار. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

  66. انا كل يوم استغرب كلامك و تحليلاتك ، انت صحفي و تكتب ما تشاء ، ليس لدينا فى العالم العربى الحرية الكاملة رغم انك فى بريطانيا فأنت احيانا تكتب بحذر حتى لا تجلب لك المشاكل ،هؤلاء صحافة و حرية التعبير و ابداء الرأي ، لو صرنا نخاف او تمس مشاعرنا الفياضة بعض الرسوم فى شىء غلظ فى مجتمعاتنا ، هم لم يكتبو ا هم رسموا ، فماذا لو كتبوا كانوا جابو دبابة ، هم ايضا رسموا البابا و الفاتيكان ، لماذا لم تقم مظاهرات و تزلزل الارض ، نحن نعطى الأشياء أكتر من قدرها هم رسموا و نحن بلغنا او بالأحرى أعطيناهم الفرصة ليرسموا أكتر ، حب الله و الرسول فى القلب و العقل و يجب ان نكرم اسلامنا بالتسامح و التعايش. انا اتاسف على موت اى شخص يقتل بسبب عقيدة او طاىءفة و الله يرحم الجميع .

  67. تناقض الغرب ونفاقه ممجوج ومفضوح : يكممون أفواه ويكسرون أقلام ويحاكمون ويعاقبون من يشكك في محرقة اليهود أو يكشف حقائقها – ينادون بالحريه ويستعمروننا – يتشدقون بالعدل ويستغلوننا ويظلمون – يتظاهرون بحبهم للديمقراطيه وينصبون علينا ديكتاتوريين – يتغنون بالإنسانيه وهم يقتلون البشر بالملايين من هنود حمر وجزائريين ويابانيين وفيتناميين وغيرهم – واقع لايمكن للشعوب الأخرى أن تقبله أو تستكين له – ألأيام حبلى

  68. لماذا لم نضع احتمالية ان يكون الموساد وراء العملية بعد تصويت فرنسا مع القرارالفلسطيني في مجلس الامن

  69. المجلة التي عرضت الرسوم المسيئة للاسلام و المسلميين كان اجدى ان تحارب بنفس السلاح اي القلم و ليس بهذا الاسلوب البربري و الهمجي و الذي سيرسخ الصورة النمطية عن الاسلام و المسلميين .

  70. نعم، عشرة ملايين مسلم في اوروبا ويحملون جنسيتها واغلبيتهم الساحقة تندد بمثل هذه العمليات ولكن الحكومات والاعلام الغربي يتهمون كل المسلمين بالتطرف ويحرضون ضدهم، بالمقابل حين تقوم جماعات يمينية متطرفة بعمل ارهابي، يتهمون اليمين المتطرف فقط.
    معاييرهم المزدوجة لم تعد تنطلي حتى على شعوبهم، هم يغزون بلادنا ويقتلوننا بالجملة ويصابون بصدمة عندما يٌقتلون بالمفرًّق.

  71. لا يمكن تبرير هذا العمل باى شكل من الاشكال انة عمل وحشى وبربرى ودموى وخسارتة ستكون كبيرة جدا على المسلمين فى كل مكان لا اظن ان انسانا عاقلا من الممكن ان يتصور ان ماقام بة هؤلاء القتلة هو عمل اسلامى ابدا انة اساءة لكل مفاهيم الاسلام بمختلف طوائفهم ومذاهبهم الاسلام دين محبة وسلام ولم يكن يوما دين سفك دماء الابرياء مهما اختلفنا بوجهة نظرهم معنا ارجو الهاية للجميع واظهار الوجة المشرق لديننا الحنيف

  72. لنقلب السحر على الساحر
    الحكومة الفرنسية تعرف الارهابيين ، ورغم ذلك تتركهم يعيشون على اراضيها ، لاستخدامهم مستقبلا في محاربة المسلمين في بلدانهم العربية كما يحصل في العراق وسوريا وليبيا .. لكن السحر انقلب على الساحر

  73. القتيل ليس بيءا ن جريمة القتل و كل من يتطاول على نبينا الكريم يجب ان تكون هذه نهايته هذا المجر م رئيس تحرير المجله و من معه ما كان لهم ان يتطاولوا على رسولنا الكريم الا بسبب انحيازهم الاعمى للعدو الصهيوني على حساب جراحات شعبنا في الشتات و تحت الاحتلالز اين الدول العربيه و جامعتها العريقه مما يحدث من تجييش وسائل الاعلام الغربيه ضد قضايا العرب و المسلمين
    العدو الصليبي اللذي قسم وطننا العربي و زرع اسرائيل في وسطها و مؤامراته لم تتوقف يوما حتى هذه اللحظه ماذا يتوقع ان يحصد الشكر كما توقع المجرم بوش عندما دمر العراق
    مرة اخرى القتيل ليس بريئا من جريمة القتل

  74. العالم الیوم فسطاطان ؛ فسطاط کفر لا ایمان فیه ؛ وفسطاط ایمان لا نفاق فیه ؛ فنذکر بحدیث النبوی وما زاد بعض اهل العلم علیه ؛ الارواح جنود مجنده فما تعارف منها ائتلف وما تناکر منها اختلف * فأرواح المؤمنین تحن الی المؤمنین وأرواح المنافقین تحن الی المنافین ؛ ما بکی علی کافر ومرتد ومنافق الا من هو علی شاکلتهم

  75. بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ..
    ان الذين تقتلهم فرنسا وامريكا وغيرها من الدول الصليبية والحكومات المستعربة .. في سورية والعراق وليبية واليمن ومالي وأفغانستان من المسلمين هؤلاء ليس بحسابات لا الغرب ولا العرب المدافعين عن حادثة فرنسة .. هؤلاء مجرمون بنشرهم ما يسيئ لحبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومن الطبيعي ان كل مسلم قوي ايمانه لديه الدوافع الكاملة على انه يفعل بهؤلاء المجرمين الافاعيل فلن يشفي غليل المسلمين حتى تخضع كل الدول الغربية خوفا ورهبة ويستسلمون لرغباتنا كمسلمين ويحسبون لنا الاف الحسابات ..
    لا يوجد عندنا كمسلمين شيئ اسمه ديمقراطية وحرية رأي بما يسيئ للاسلام او غيره فيجب على الديانات احترام الإسلام ارادو ام لم يريدون وكل مخطأ من الدول سيحاسب باذن الله ….!!!!

  76. الارهاب مدان أين وكيف ، لكن من خلق الارهاب في العالم بكل تأكيد الغرب هم من أبادوا الشعوب في جميع العصور في حملاتهم الى يومنا هذا .

  77. لم لا فداعش والجماعات التكفيرية تربطها علاقات وثيقة مع الصهاينه

  78. ناس واقفه ومعاها كاميرا فوق السطح منتظرين حدوث العملية لتسجيل كلمه الله اكبر لتوجيه التهمه للمسلمين بس خلاص

  79. بسم الله الرحمن الرحيم انا مع العمل المجاهدين لماذ?اولا للانهم سبوا ورسموا النبي صلى الله عليه وسلم في كثير من المناسبات باسم الحرية هل الحرية هي سب الاديان من سب الدين والرسول والله فدمه حلال قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث البخاري:(من لكعب بن الاشلاف?فانه قد اذى الله ورسوله.فقام محمد بن مسلمة فقال:انا يا رسول الله,اتحب ان اقتله?قال:نعم. وقال الله تعالى:(إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33) سورة المائدة ,وثانيا لمن يبكي على الكلاب الملاحدة هل عندما سب بشر عادي رئيس او ملك عربي من طرف شخص او دولة ماذا يحدث ? اليس يذهب صاحبه وراء الشمس وعندما يتعلق بالدولة ليس تغلق السفارة ويرجع السفير مثلما فعلت المغرب مع مصر الان اللهم ينصر الدولة الاسلامية

  80. توجد في الغرب أغلبية أصولية كبيرة لا تؤمن بالأديان , وليس فقط الإسلام , المقدس في هذة الثقافة هو العلم فقط لتحسين نوعية الوجود , لا تؤمن إلا بحرية التفكير خارج صندوق الدين , وبحرية الرأى والتعبير , بل هناك من يغالي ويرى أن رسالتة هي إنتقاد الأديان حتي لا تعود مرة أخرى . حدث ذلك بسبب الهيمنة المطلقة للكنيسة علي حياة المؤمنين لمئات السنين , كفرت فيها من خالفها في التفكير وعاقبته حرقا أو مزقته إربا . يعتبرون أن النقد هو الوظيفة الأولي للعقل للوصول الي الحقيقة , النسبية والمؤقتة والمتغيرة . ولا علاقة لذلك عندهم بالسياسة لأنها قضية أخرى . القضية خطيرة ولا يجوز ربطها بالسياسة فقط حتي لا ندخل في حلقة مفرغة , المسلمين فيها هم الطرف الضعيف . حدث نفس الشيئ مع اليهود والكل يعرف كيف إزدادت الأمور تعقيدا علي تعقيد . الإرهاب لن يولد إلا إرهاب أكبر .

  81. اي مسلم موحد لله سبحانه يحب الرسول صلى الله عليه وسلم يؤيد هذا الانتقام البسيط للرسولنا الكريم ..والقادم باذن الله ادهى وامر
    #الدوله_الاسلاميه

  82. أخ عبد الباري، اتفق الرأي معك من عدا نقد الأديان. فللبعض، الأديان منطق وحياه وتقديس، والخ. وللبعض الآخر، انا ديني الأصح، أو الدين خلقه انسانيه والخ.
    في كثير من البلاد ألعربيه أو كثير من مسلمين العالم لا يقبلو من احد ان ينتقد الإسلام، من غير صور عاريه للرسول.
    كفانا هذا حرام وهذا عيب وووووو
    دعونا نعيش في المنطق لا من كتاب وآراء رجال دين مها كانو، وخلو الدين في البيت.

  83. لو جمعت المحليلين السياسين والعسكريين وعلماء النفس وخبراء الناريخ..لتوحدو بإن اساس المشاكل فى الشرق الاوسط و العالم..هو فلسطين والباقى غلاف تلك المشكله الحقيقيه..لا امان ولا استقرار حقيقى ما لم تحل هذه المشكله والله اعلم..

  84. اولا لااحد يعلم من هم وثانيا الغموض سييضيع علي الشعوب النتيجه من وراء العمليه كما حدث في 11/9 ثالثا لو كانت داعش من اللذي رشحهم للدفاع عن الرسول عليه السلام الاولي بهم مد يد العون للمسلمين وماذا حصل بهم بسبب قتالهم للانظمه وقتلهم النساء والاطفال بالمئات فلينظروا الي اطفال غزه وسوريا يتجمدون من البرد ولا احد يذكرهم ولو بنار للتدفئه ولو بساتر يقيهم الثلج والله ما فعلته داعش ستجعل النبي اول خصيم لهم يوم القيامه

  85. مساكين هالفرنسيين. .راحت عليهن. ..افدوهم بأرواحكم ودمائكم. …هلموا ندافع عن فرنسا الحبيبة الدولة العطوفة الحنون ….يا سكان الكرة الأرضية والكواكب الأخرى. .هيا تجهزوا وتاهبوا وسخروا كل قواكم للدفاع عن أمكم فرنسا. ..هيا نتضرع وندعوا لحماية فرنسا من هؤلاء الإرهابيين. ..حبيبتنا فرنسا انت ابونا وامنا وأخونا. …فلنناصر فرنسا الحبيبة ..يا أيها المغتربون من شمال افرقية: الدوام فرنسا بأرواحكم. .وابحثثوا عن الفاعلين..وتوحد .ظ

  86. أنا عربي و أكره الوضعية التي وضعنا فيها العرب . وضعية التخلف ، وضعية التبعية ، وضعية أسوأ أمة أخرجت للناس ، وضعية الفقر ، وضعية اللاكرامة ، وضعية المؤامرة على بعضنا البعض ، وضعية الجهل ، وضعية … . نحن لا نسحق الحياة .

  87. ….هل يحق لفرنسا ان تقتل المسلمين أينما كانوا ولا يحق لمسلمين قتال من يقتلنا … ماجرى بفرنساء اليوم هو جهاد في سبيل الله ..الم تنظرون الم تبصورن ان الكفار والمنافقين مرعبون والله انه سيف الاسلام يرعبهم

  88. نحن المسلمين أقوى الأمم تمسكا بعقيدتنا وغيرة عليها لكن هدا لا يمنحنا الحق في إزهاق أرواح غيرنا، بل علينا أن نقارهم بالحجة والاقناع بعيدا عن التطرف والمغالاة. فديننا الحنيف دين المحبة والتسامح والإخاء والسلم والأمان. ألم يخاطب المولى تعالى رسوله محمدا (ص) قائلا له: (ولوكنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك ..فاعف واصفح) ألم يتضرع محمد (ص) لربه قائلا: اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون.. هده هي القيم التي يجب تعلمها وتعليمهاللآخر المبنية على التسامح والسلام دون التنازل عن حقنا في الدفاع عن وجودنا وحقوقنا وإنسانيتنا.

  89. هذه العملية عبارة عن مؤامرة يهودية فرنسية أمريكية ..إذا كانت امريكا بعظمتها بحثت عن ” مبرر أخلاقي ” وقامت بصنهطعه لعرضه أمام شعبها والعالم لتدمير افغانستان والعراق وجزئيا اليمن دمارا شبه شامل…فليس من الغريب أن تتبع فرنسا أسلوبا مماثلا. .دوت “بجيدا” الألمانية من صنع الحكومة. .والفائدة الأخرى لعمليات مثل هذه هي طرح مشاريع قرارات جديدة بنكهات عنصرية قذرة .. ولكن المتابع للسياسة الغربية والعالمية يجد أن شر الامم والحكومات وجيوشها ينقلب عليها بعد عدة سنوات. وملاحظة بسيطة: المصور كان مستعدا…والعمليات التي يزعمون أنهم يحبونها ما هي إلا دعاية موجهة للشخص الأوروبي لشدة غبائهم وسطحيته. .فبعد أحداث ايلول في نيويورك يتم الإعلان عن إحباط كثير من العمليات في أوروبا …بمعدل عملية أسبوعيا. .والعاقل ينتابه حالة من الضحك الهستيري على الإعلام الأوروبي الحر الذي هو مصدر فخرهم. ..هزلت

  90. هنا اريد ان الفت الانتباه اننا نكتب لانفسنا ولا احد يقرأ سوانا العمليه جرت على المسرح العالمي وهي عالميه بما تعني الكلمه من معنى فهي كما ذكر الكاتب رده فعل قاسيه لما نتجرعه يوميا من الظلم المتكرر الذي لا حصر له وشلالات الدم اليوميه في ليبيا والعراق وسوريا عدا عن القهر الفكري والعنصري الذي يمارس ايضا بحقنا واخرها على مسرح الامم المتحده ورفض اعطاء الفلسطينين ادنى حقوق لهم يتعاملون معنى بفوقيه كامله دون ادنى حساب لردود افعالنا واذا حصلت فهي مصنفه سلف والخانه الموضوعه فيها معروفه ايضا سلف .ارهابهم ليس ارهاب ودفاع عن الديمقراطيه ومعنى الاستكبار يحق لك ما لا يحق لغيرك يحق لهم ان يغولوا في دماء المسلميين ويذبحونهم كيفما اتفق ودون اي وازع كالشياه فهل اسرائيل من قتل اطفال غزه ام قتلهم الاستكبار العالمي بدم بارد لنكن واقعين ونسمي الاشياء بمسمياتها الحقيقيه . اقول لكل فعل رده فعل واذا كنا نحن ارهابيين فاكيد باننا تعلمنا الارهاب منكم والحرب العالميه الثانيه لم تسقط من التاريخ سهوا فترك عنك القلم فلا زالت البي 52 تعمل وتقصف البيوت على رؤوس اصحابها بلا هواده

  91. لا شك في ان القتل بدم بارد هو جريمة بحد ذاتها ولكن القتل الذي نفذته فرنسا في الجزائر وسورية وغيرها من البلدان التي استعمرتها الم يكن بدم بارد. فجرائم كثيرة اقترفها الغرب وأمريكا بحق العرب –قتلونا وشردونا ويتموا أولادنا وقضوا على جيوشنا في العراق وليبيا واليمن وسورية ويخططون لمصر كما خططوا للعراق وسورية وليبيا. يقتلوننا وبعض من العرب يصفقون!! لقد أعلنت فرنسا الحداد لمقتل عشرة من مواطنيها فكم يوما على العالم ان يعلن الحداد على المليون جزائري الذي قتلتهم فرنسا والألف الذي قتلهم الناتو في ليبيا والألف الذين قتلهم بوش وبلير في العراق والسوريون الذين يذبحون بتوجيهات من أمريكا والغرب بما فيهم فرنسا. للأسف الشديد ذاكرة الأمة العربية ضعف للغاية!!

  92. سيدي رات الفيديو .هؤلاء الناس حرفيون مهرة وكل شيئ تم بدقة عالية ..هناك طبخة ما!!!!!!!؟؟؟؟؟ لننتظر

  93. أيها الحاقدون ما ذنب الأبرياء مهما كانت جنسيتهم .
    ألم يقل الله العزيز الحكيم .
    ولا تزر وازرة وزره أخرى .
    كفاكم حقد ودمويه وكونوا رحماء كنبينا نبي الرحمه محمد.

  94. حرية الشعوب وتنميتها وتعليمها هو أفضل سلاح ضد التطرف

  95. الكل في صالح الصهاينة أما المسلمين فلا يجنون من هده العملية الى مزيدمن العداء أما مايسمى الدولة غير الاسلامية هي صناعة صهيونية من أصحاب الجهل و اللصوص لاعلاقة لهم بدين محمد عليه السلام الى الاسم . كفانا من هاؤلاء الجاهلين ولن نبحث عن تنمية أمتنا بالعلم والاحترام للغير والاخلاص للوطن أما حديث هؤلاء المتطرفين فالجحيم مأواهم.

  96. يا سيد عطوان
    لماذا لا يشير المقال الى احتمال ان تكون لاسرائيل يد في العملية لمعاقبة البرلمان الفرنسي لاعترافة بدولة فلسطين ؟؟؟؟

  97. عندما تقوم داعش اوالقاعدة في القتل او التفجير في فرنسا اواي دولة اوروبية فهم ارهابيون !!اما عندما تقتل او تفجر في سوريا فهم ثوار احرار!!! اين الرئيس الفرنسي واين العالم الحر عندما يكونا القتل في اطفال ونساء سوريا!!اليس هم من زودوهم بلمال وسلاح!!!

  98. الاخ عبد الباري عطوان- اتفق مع الكثير مما ذكرت لكني اختلف معك في مسالة توجيه النقد للديانات. من المنظور الاسلامي لا يمكن للصحيفة ان تهين رسولنا الكريم لانه وبكل بساطة لا توجد لدينا أية صورة او تمثال عن الرسول الكريم. عندا تقدم الصحيفة على رسم كاريكاتير وتقول انه هذا هوا الرسول ونحن كمسلمين نصدق ما يقولونه لنا فان المشكة تكون في عقولنا نحن. اما في مسالة النقد وبشكل عام لا اجد أية مشكلة في نقد الأديان. الدين في نظري هو السلوك ولأخلاق والوقوف ضد الظلم ومع المستضعفين. رسولنا الكريم كان من الأوائل الذين وقفوا ضد الظلم. المسم الحقيقي يجب ان يناضل ضد الدولة اللقيطة المجرمة اسرائيل والدولة الإرهابية العظمى أمريكية ويجب مقاطعة عملاءها في الشرق الأوسط مثل مصر السيسي والسعودية والأردن والإمارات. كان يتوجب على وهؤلاء لأشخاص ان يوجهوا بنادقهم الى العدو الاسرائيلي

  99. شكرًا على مقالك المتزن والذي ينطبق عليه المثل العامي لا يموت الذئب ولا تفنى الغنم ولا أظن انك بحاجه الى التذكير لو رجعنا بالتاريخ الى أيام الحروب الصليبيه وأين بدأت او الى معاهده سايكس بيكو ومن وقع عليها مرورا بما ذكرت واوفيت واعتقد ان زميلك المحرر البرطاني كان محقا في سؤاله والعجيب ان اليمين في الغرب ما زال يردد سؤال الرئيس بوش لماذا يكرهوننا؟

  100. ياسيد عبد الباريء لي راي و هو شخص قد يخلو من المنطق لكن ترددت افكاره كثيرا في عقلي و هو الا يجب ان نشك في الاسلاك الامنية بانها احد الاطراف المشاركة في الجريمة ربما بالتغاضي عن التحركات المربة و ذالك لتريا للعالم ان احتجاج المواطنين الاوروبيين على ما سمية (باسلمة اوربا ) كانو على حق(قد اذهب كثيرا عندما اقول هناك عملية لتعبئة للراي العام الاوربي ضد المسلمين)

  101. حقيقة استاذي المحترم المتضرر الاكبر من هذه العملية “الانتقامية” هم اخواننا المسلمين في اوروبا وقد اعطت المتطرفين اليمنيين دريعة يبررون بها حربهم على الاسلام

  102. اخي عطوان لاتقول مجموعات جهاديه متطرفة بل مجموعات من قطاع الطرق والمجرمين خربوا اسم ومعنى الجهاد والإسلام وأكثر المتظررين من هذه المجموعات هم المسلمين ، الان اختلط شعار التحرير مع شعارات هذه المجموعات وصار كل من يحمل سلاح لتحرير وظنه هو ارهابي ، فمن هو المستفيد من هذه اللعبه ؟ انت سيد العارفين

  103. تحليل غير مو فق التطاول على الاسلام لايبرر هذا التصرف
    والحكومه الفرنسيه مسؤلة لانها ساهمت بتغذية الارهاب
    الاسلامي بكل مسمياتة في سوريا وارتد عليها من الجهادين
    التي سهلت وصولهم الى سوريا وسلحتهم وذلك بالتعاون
    مع تركيا . طابخ السم ذائقه

  104. فرنسا دولة استعمارية
    من الحروب الصليبية وحتى الهجوم على العراق وسوريا في ظل ما يسميه الغرب الحرب على الارهاب
    فرنسا اسست للإرهاب الموجه ضد العرب والمسلمين في الجزائر والعراق وفلسطين ومالي وافريقيا الوسطى وغيرها
    والنتيجة الطبيعية ان يكون هناك من يبحث عن الانتقام
    يكفي فرنسا عارا انها بنت المفاعل النووي في فلسطين المحتلة
    واعطت العد طائرات الميراج مبكرا
    وقتلت القذافي
    اقوى روايات مقتل القذافي تقول باختصار ان موكبه تعرض لقصف من طائرات فرنسية ما ادى لتشتت الموكب
    وانها كانت تنوي قتله حتى لا يفضح القذافي دوره في دعم ساركوزي في حملته الانتخابية للرئاسة
    فكان القرار اسكاته
    و وقفت ضد كل ما هو عروبي او اسلامي او فلسطيني
    بما فيه الاساءة للرسول الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم
    فماذا تنتظر بعد هذا العداء التاريخي؟؟
    اكيد نفط الخليج
    وامواله
    وفي المقابل
    ردة فعل الغيورين على نبيهم او عروبتهم او اسلامهم
    شكرا لراي اليوم

  105. هذا الجریمه من صناعه اسراییل قبل کم یوم بارلمان الفرانسی اعترف به دوله فلسطین و اسراییل استدعا سفیر فرانسه. کیف یکون فی هذا الدقه و الهدو.و مدروسه

  106. هل يكفي ان يقول احدهم الله اكبر ليكون اسلاميا متشددا.فرنسا في حاجة حاليا الى سبب وجيه للتدخل بجانب الولايات المتحدة في حروبها القادمة.و هذا الهجوم يوفر لها الغطاء لان الشعب الفرنسي من اكثر الشعوب رفضا لخوض بلاده حروبا الى جانب امريكا.
    قد يكون المنفذ مسلما كما يمكن انهم سهلوا له المهمة.الهجوم على الصحيفة كان متوقعا و اكبر من كان يتوق اليه هم ملاك الصحيفة أنفسهم الذين لم يضيعوا فرصة للامعان في الاستفزاز مع العلم شبه المؤكد بالخطر.
    ما يهم المالكين هو المبيعات و لو عرضوا مستخدميهم للخطر .اليس من الواجب متابعتهم على عدم توفير الحماية الكافية للمستخدمين و تعريضهم عن سابق اصرار للخطر.
    هل يمكنك سيد عطوان ان تأمر صحفيا بسب البغدادي في الموصل باسم حرية التعبير؟
    بغض النظر عن القضية اكانت تهجما على هذا الدين او ذاك هل يمكن تعريض المستخدمين لخطر الموت ذون احتياطات كافية؟يفرض على شركات تنظيف اازجاج في الاماكن المرتفعة حماية المستخدمين و يفرص في الاوراش اتخاد جميع الوسائل للحماية من حوادث الشغل و شارلي هبدو فرطت في امن المشتغلين فيها.

  107. يا استاذ في فرنسا هناك حرية التعبير هل ستقتلون كل انسان يعبر عن رأي مناقض لرأيكم

  108. اخي العزيز عبدالباري ماذا تتوقع ردت فعل الرسامين و الوزير الهولندي بعد الهجوم في فرنسا؟ هل سيعتذرون ام سيكابرون و يستمرون في هجماتهم على الاسلام؟

  109. هذا يصب في مصلحة الحكومة السورية ويدعم وجهات نظرها ، هؤلاء الذين نفذوا هذا الهجوم هم انفسهم او امثالهم الذي كان الاعلام الفرنسي والغربي عموما منذ امد قريب يشيد في اعمالهم في سورية ويباركونها ويساعدونهم ، وكان يدعى ممثلين عن هؤلاء الارهابيين الى اجتماعات تقودها فرنسا وأمريكا تحت عنوان “أصدقاء سورية “.
    كما سوف يستفيد من هذا العل اليمين الغربي وقد يصلون الى سدة الحكم في فرنسا .
    وأكثر المتضررين هى الجالية المسلمة المسالمة التي تعيش في الغرب .
    هذا أول الغيث “للأفغان السوريين ” وهم يستخدمون أسلحة كانت فرنسا والغرب قد أرسلتها لهم يوم كانت تصنفهم “ثواراً”.

  110. شكرا لك يا أستاذ نا العزيز على هذا اتحليل المنطقي والواقعي صراحة الرسول خط أحمر لم يستوعبوه هؤلا الصحافيين فها نحن نرى رد الاعتبار القاصي سواءً كان فردي أو من جماعة ما وعلى ما اضن فلن يرجع العالم كما كان قبل الربيع العربي فالاحزاب المعادية للإسلام في اوروبا في تصاعد وهذا يدل على ان العداء ضد الإسلام سيزداد وان رقعة الانتقام ستتسع لتشمل العالم كله وهذا في النهاية سيأدي الى حرب صليبية لا محالة وهذه هي بوادرها والله أعلم

  111. اﻷساءه للرسول صلى الله عليه وسلم أو اﻷساءه للمسلمين هي حريه فكريه وأبداع وديموقراطية
    أما اﻷساءه لليهود وأنكار المحرقة أو أي عمل فني أو رأي يمس اليهود يعتبر جريمه ويحاسب عليه صاحبه بأشد العقوبات وﻻ يدخل ضمن اﻷبداع الفكري والحرية الفكريه والثقافه
    موازين العداله الغربيه بحاجه الى عدة صدمات لعلها تستقيم

  112. لطالما نبههم المسئولون في ايران بان العب معا ارهاب سوف تعكس عليهم. لم يتوانى الغربيين دعم الارهاب بكل وسائل و تسهيل حركتهم من دول الغربية الي دول المستهدفة و اليوم بعدما تدربوا و قست قلوبهم ها هم الارهابيون يرجعون علي شكل الوحوش لضرب اهدافهم. و لا اظن بان الجريدة المفلسة هي كانت الهدف ولكن الهدف هو خلق الفوضى الخلاقة بين المضيف و الجالية المسلمة فيها. الغرب تدرب الارهابيين تدريبا ممتاز في منهج الفوضى الخلاقة و ها هم اليوم راجعين الي ام لكي يتباهو بما ما تعلموا منها. و لا استغرب اذا كان هنالك تعاون قريب بين المتطرفين اليمينيين و المتطرفين الاسلاميين لان كلاهما تخدم الاهداف للصهيونية العالمية التي تريد جر العالم الى حربا عالمية.

  113. لقد علمت عن خبر هذا الهجوم من موقع اخباري اسرائيلي، واظهروا ان الاسلام والمسلمين انهم اعداء الانسانية ويشكلون خطرا داهما على اوروبا وفرنسا التي استقبلتهم، وهذا ما يستحقونه بنبرة تشفي واستهزاء، وفي تعليقي خاطبتهم تحت عنوان ” ان الشرير يؤذي نفسه بنفسه .. في اشارة الى فرنسا وحلفاءها الغربيين وفي مقدمتها راس الافعى الولايات المتحدة مدفوعة بلوبي صهيوني غادر، من اجل مصلحة اسرائيل، فمن تعدى على من .. المسلمين عليهم ام العكس ؟! الم ياتوا من اعالي البحار ليدمروا دولا عربية واسلامية، ويرموا بحمم قنابلهم فوق رؤوس اصحابها في عد سافر على الانسانية من اجلكم انتم يا بني صهيون ؟ قتلك هي النتيجة الطبيعية لجرائمهم انهم اصبحوا غير امنين في عقر دارهم، بحيث خلقوا لهم اعداء اشداء اشرس منهم، وفتحوا على انفسهم ابواب جهنم. ماذا سيكون ردكم لو تمت الاساءة لقدس الاقداس في نظركم وهي المحرقة ؟!! احدهم رد علي بان الديانة اليهودية تعرضت لاساءات كثيرة ولكن لم نقتل احدا لابداء رايه”. طبعا لا يجرأ احدا من كل هؤلاء الماجورين من كتاب وصحافيين ورسامين من التعرض لليهود، لانه ستتم ملاحقته ومطاردته بكافة الوسائل حتى يقدم اعتذاره مكرها او طرده وعزله واتهامه بمعاداة السامية .
    اما من يسيء لنبينا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم فهو بطل ويعبر عن حرية الراي ! وفي رايي ان هؤلاء قد نالوا عقابهم على اعمالهم المشينة بحق كل مسلم على هذه الارض .. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.

  114. لماذا لم تكون إسرائيل وراء الهجوم على الصحيفة الفرنسية وذلك عقاباً لفرنسا على تصويتها مع مشروع القرار الفلسطيني الذي تم تقديمه لمجلس الأمن لإنهاء الإحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينيه؟؟؟؟؟؟

  115. Mr. Atwan , let me ask you one honest question and you don’t have to answer if you don’t want but leave my comment maybe some one will answer it : WHO IS RESPONSIBLE FOR GAZA CHILDREN WHO ARE AT THIS VERY MOMENT FACING THE FREEZING WEATHER AND MAYBE DEATH IN TENTS AND COLD PLACES ?????????? ALLAH please help them and help their parents AMEEEEEEEEEEEEN …..Now let us start crying because of few French people Killed….Maybe we all think that French blood is different and Gaza Blood should be shit

  116. أنا ضد كل من يهاجم الأديان وحزنت جداً عندما هاجموا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولكن حزني أشد على الشرطي الفرنسي الذي رفع يده لكي لا يقتلوه ولكنهم فعلوا …والله هؤلاء القتله ليسوا منا ولسنا منهم ولا أعدهم من المسلمين. هؤلاء هم خوارج العصر يقتلون بدم بارد ولم نراهم يوماً يعملون لتحرير فلسطين بل نراهم يقتلون المسلمين. والله هذا ليس بدين محمد ولم يأمر به أرحم الراحمين ….اللهم خلصنا من المجرمين الظالمين لأنهم أساؤو لنبينا أكثر مما أساء له الكافرين ……
    حسبي الله ونعم الوكيل .

  117. و من قال العكس؟
    نعم فرنسا بلد حريات.
    البس ما تشاء, و قل ما تشاء, و حتى مارس الجنس في الطرقات و في الساحات العمومية.
    ماذا؟ إلبس ما تشاء؟
    و لماذا يمنعون الحجاب؟
    إلبس ما تشاء, إلا الحجاب. هذه هي فرنسا بلد الحريات.
    ماذا قلت؟ قل ما تشاء؟ لماذا يتهمونك ب ” معاد للسامية ” إذا انتقدت التصرف الصهيوني؟
    نعم, نحن فرنسا بلد الحريات. قل ما تشاء, إلا الحديث على الصهاينة فهذا خط احمر.
    تبا لكم و لحرياتكم ايها المنافقون ….

  118. ، لا، لا نعلم اليوم من ارتكب هذه الجريمة ولا من المستفيد من تنفيذها !
    تعالوا نلقي نظرة سريعة على المجزرة الارهابية الذي نُفذت في محطة قطار بإيطاليا بتاريخ الثاني من شهر آب/أغسطس من العام 1980 وأدت إلى مقتل 85 شخصاً وجرح 200.
    أول من اتهم (بغرض التحريض ضد الشيوعية) كان جماعة يسارية وحتى أن الشبهة حامت حول “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”! ولكن سرعان ما اتجهت التحقيقات صوب “اليمين المتطرف” الإيطالي ذو العقيدة الفاشية. ولم تنتهي القضية إلاّ في العام 2000 بعد صدور الأحكام بحق عدد من المتطرفين اليمينيين…. دون معرفة من كان مُدبر هذه المجزرة !
    اليوم العدو ليس “الشيوعية” ولا “التطرف اليساري” ولا اليميني … نعرف جميعاً من هو !
    اليوم تلقائياً يلي كلمة “تطرف” النعت: “إسلامي”.
    السؤال يبقى مطروحاً: من المُستفيد من الجريمة ومن سيجني ثمارها ومن سيتحمل عواقبها ؟
    وأخيراً، التحقيقات جارية في هذه “الهجمة الدموية” ولكن، وبعد أن تابعتُ تحليلات هذا وذاك من الجنس البشري الجديد كثير التوالد والتكاثر، وأعني “الخبراء” والمحللين” و”المستشارين” و”المتخصصين” في “الشؤون الإسلامية والإرهابية” (لاحظوا واو العطف!) وفي “شؤون الشرق الأوسط …الخ، بعد بحر التحاليل الهائج هذا، لا أعتقد بأننا سنعرف الحقيقة الحق حتى ولو عرفوها…. عزائي الخالص لكل شريف أينما وقع ضحية سلاح الغدر والعدوان….

  119. اليس الدين تقتلهم الطائرات الامريكية والفرنسية ايضا مدنين وأبرياء.

  120. اخ عبد الباري هدا ما زرعت فرنسا با ظلمها للشعوب العربية هده ردة فعل منتظره هده المجلة المتصهينة التي تتطاول على مقدساتنا فهدا جزاء الظالم فهم لم يقتلوا ابرياء بل معتدين .

  121. لا، لا، لا نعلم اليوم من ارتكب هذه الجريمة ولا من المستفيد من تنفيذها !
    تعالوا نلقي نظرة سريعة على المجزرة الارهابية الذي نُفذت في محطة قطار بإيطاليا بتاريخ الثاني من شهر آب/أغسطس من العام 1980 وأدت إلى مقتل 85 شخصاً وجرح 200.
    أول من اتهم (بغرض التحريض ضد الشيوعية) كان جماعة يسارية وحتى أن الشبهة حامت حول “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”! ولكن سرعان ما اتجهت التحقيقات صوب “اليمين المتطرف” الإيطالي ذو العقيدة الفاشية. ولم تنتهي القضية إلاّ في العام 2000 بعد صدور الأحكام بحق عدد من المتطرفين اليمينيين…. دون معرفة من كان مُدبر هذه المجزرة !
    اليوم العدو ليس “الشيوعية” ولا “التطرف اليساري” ولا اليميني … نعرف جميعاً من هو !
    اليوم تلقائياً يلي كلمة “تطرف” النعت: “إسلامي”.
    السؤال يبقى مطروحاً: من المُستفيد من الجريمة ومن سيجني ثمارها ومن سيتحمل عواقبها ؟
    وأخيراً، التحقيقات جارية في هذه “الهجمة الدموية” ولكن، وبعد أن تابعتُ تحليلات هذا وذاك من الجنس البشري الجديد كثير التوالد والتكاثر، وأعني “الخبراء” والمحللين” و”المستشارين” و”المتخصصين” في “الشؤون الإسلامية والإرهابية” (لاحظوا واو العطف!) وفي “شؤون الشرق الأوسط …الخ، بعد بحر التحاليل الهائج هذا، لا أعتقد بأننا سنعرف الحقيقة الحق حتى ولو عرفوها…. عزائي الخالص لكل شريف أينما وقع ضحية سلاح الغدر والعدوان….

  122. انا اختلف في تحليلي لهذا العمل فالمصور مستعد للعملية والمخابرات هي من عمل هذا ليكون مبررا للتدخل في ليبيا المسرح مهيئ الان ومبرر التدخل امام الشعب !

  123. بسم الله والعزة لله العزيز الجبار استاذ عطوان انت تعلم بان ما عملته امريكا واوروبا من دمار وكوارث في عالمنا الاسلامي يتجاوز كل الحدود لقد افتعلوا حروب من اجل نهب ثروات الامة هل تعلم استاذ عطوان بانه في عام 1978م كان النظام الراسمالي في فرنسا على وشك السقوط وامريكا واوروبا لن تسمح بسقوط نظام برجوازي في ظل التمدد الشوعي ومن خلال امراء الخليج ونتيجة عنجهية صدام وبعد نجاح الثورة الاسلامية في ايران ومن هذا المنبر احي ايران التي اصبحت دولة نووية ورغم الحصار اقتصاد ايران افضل من اقتصاد دول الخليج لقد افتعلوا حرب بين ايران والعراق وسمحوا لفرنسا ان تبيع السلاح لايران والعراق وفي عام 1981م استعاد الاقتصاد الفرنسي عافيته بفعل غباء حكامنا يا عطوان وبعدها استدرجوا صدام لاحتلال الكويت كلفة حرب الخليج الاولى والثانية 5 تريليون دولار دفعتها دول الخليج وها هو عالمنا العربي يتخبط ويتجه نحو المجهول للعلم الدول الاوروبية وامريكا بالتنسيق مع حكامنا اذلونا كشعوب متحدين ارادة الله ثق يا عطوان بان العنف سيضرب العالم اجمع ولن تستعيد الامة كرامتها الا اذا اثبتت قوتها والايام القادمة فيها الكثير من المفاجات

  124. في الغرب هناك حقد على الأسلام وخوف من أتباعه ومعتنقيه هذه حقيقة بديهية لا جدل فيها. الشيء الآخر أن الغرب المسيطر على الكون المستنزف لخيراته والمتمتع بمستوى معيشي راق بخشى من هؤلاء العرب والمسلمين الذين يحقرهم ويشيطنهم ويهاجمهم في معتقداتهم ورموزهم وكبريائهم. استطاع الغرب في الحرب العالمية الأولى أسفاط الخلافة والسيطرة على المشرق والمغرب العربي الذي قسمه كما يريد وزرع صهيون في فلبه ونصب طغاة يحكموه من عسكر وشيوخ وقوميين وملحدين. البوم هناك مؤشرات واضحة على أن الأسلام قادم بقوة وأن الجهاد والكفاح المسلح هو السبيل للتحرر من الغرب ومواليه الطفاة. لذا نرى كيف يندفعون بكل ما لديهم من جبروت وكيف تنتشر الحروب والحملات وتحاك المؤامرات كي لا يخرج المارد من قمقمه. هذه الصحيفة وأمثالها لا يجرؤون على التعدي على رموز صهيون أو السيخ أو الهندوس والبوذيين وغيرها من المعتقدات لكن المسلمين والعرب لا قيمة لهم واهانتهم والتعدي عليهم مباح وشرعي. حكومات العرب والمسلمين لا تحرك ساكنا لأنها معهم وفي رعايتهم لذا فهم يتمادون في غبهم وطغيانهم.

  125. لسنا مع اعمال كهذه ، كل الغرب يقول أن هذا ضد حرية الرأي والتعبير كما شاهدت على الشاشات العربية والغربية على حد سواء .
    اذا كانت حرية الرأي والتعبير تسمح بنشر أشياء مسيئة للأديان الأخرى ، علينا أن نتسائل ومن حقنا التسائل : لماذا عندما ينتقد صحفي– حتى لو كان هذا الصحفي غربيا– اسرائيل الارهابية، تفوم الدنيا ولا تقعد ويتهم بمعاداة السامية ؟ أين تذهب حرية التعبير ؟ أم ان حرية التعبير موجهة فقط على الطرف الأضعف ؟ ( المسلمين ) ، وأيضا اذا كانت حرية التعبير بالاساءة الى الأخرين ، ما هو فانون ألاهانة أو التجذيف اذن ؟
    نتمنى على الأستاذ الكريم عبد الباري أن يتطرق لهذة الاستفسارات في حواراته التي نشاهدها في برنامج Dateline

  126. نعم استاذي الكريم…لكل فعل رد الفعل وكما يقول المثل الفرنسي (( من يزرع الرياح يجني العواصف )) qui sème le vent récolte la tempète!

  127. الإرهاب كيفما كان نوعه مدان وفي مقدمته الإرهاب الفكري وكذا الإرهاب ضد حرية الفكر. لكن، لتكن حرية التعبير إذن كاملة، بلا نقصان. وسنرى من يخاف الحرية. في فرنسا، هناك قانون يمنع مجرد مناقشة الوقائع التاريخية المرتبطة بما يسمى بالمحرقة والهولوكوست. كان من ضحايا هذا القانون الغريب مفكر كبير فرنسي عريق من حجم “روجي غارودي” وقد طرح أفكارا رصينة ومدعومة بالحجج لمناقشة الأساطير الصهيونية، لكنه تعرض للمحاكمة بسبب مناهضة السامية… شيء مضحك، أليس كذلك؟ .. في أمريكا لم يكن مسموحا بمعارضة التدخل العسكري في العراق، وكان يعتبر بمثابة نيل من معنويات الجيش الأمريكي المقدس وتعريضه للخطر .. في بريطانيا تم تطهير محطة ” البي بي سي ” بسبب المواقف الحرة ضد الحرب على العراق .. في الغرب أيضا يتم منع أفكار هتلر والنازية وهي تعتبر طابو، لماذا إذن ؟ أليس هذا تناقضا صارخا وكيلا بمكيالين؟ … وفي الغرب والشرق لا يمكن لأحد اليوم أن يعلن رأيه المخالف إذا ما وجد، بحرية في عملية إرهابية كالتي جرت اليوم في فرنسا .. وما الذي جرى في فرنسا؟ إنه عمل إرهابي أودى بحياة 12 شخصا، وكاد الحدث أن يوقف الأنفاس، بسبب الإعلام .. لكن كم من 12 شخصا تموت كل ساعة بسبب الوجه الآخر للإرهاب؟ أليس من الإرهاب الفتك بمجتمعات برمتها مثل المجتمع العراقي والسوري والليبي وغيرها؟ أليس الفتك بالحريات وفي مقدمتها حرية التعبير إرهابا؟ أليست المحاكمات المنتشرة عبر العالم لحرية الرأي والفكر إرهابا وعودة لمحاكم التفتيش القروسطية الغربية؟ أليس قتل المدنيين بكل أنواع الطائرات جملة وتفصيلا من أبشع أنواع الإرهاب؟ أليست حملات الكراهية المنتظمة والمحبوكة ضد المسلمين إرهابا؟ أليس منع حرية ارتداء منديل على الرأس في المدارس إرهابا؟ أليست الحرب على غزة إرهابا؟ أليس التدخل في المجتمعات ضدا عن القوانين الدولية إرهابا؟ أليس خرق إسرائيل للقانون الدولي إرهابا؟ .. أليس دعم الاستبداد في العالم إرهابا؟ أليس التعذيب إرهابا في غوانتانامو والعراق والمعتقلات السرية عبر العالم؟ أليس التنصت إرهابا؟ أليست الحصانة للقتلة الصهاينة إرهابا؟ أليس التخلي عن الشعب السوري بعد توريطه في الحرب إرهابا ؟ لماذا لا يقوم الغرب بتحمل مسؤولياته الإنسانية وإيواء اللاجئين السوريين، لماذا يتم الزج بهم لعاصفة “هدى” والموت في الهجرة السرية على البحر؟ لماذا تم تحويل السوريين إلى شحاذين ؟ أين أحلام الورد في العراق؟ والديمقراطية في سوريا؟ وأحلام الدولة في ليبيا؟ والسلام في فلسطين؟ … إذن لتكن عملية باريس الإرهــــــــــــــــــابية اليوم مدانة، لكن ماذا عن الحرية، وماذا عن الأصل في الإرهاب؟ كل ما في الأمر أن الإرهاب يولد الإرهاب، وماذا بعد؟

  128. كل يوم يقتل عشرات المسلمين غدرا والسبب الغرب بطريق مباشر أو غير مباشر، ويمر الأمر عاديا وكأن الأمر في حقنا حلال بل واجب وفي حقهم حرام وجريمة لا تغتفر، والمثال اليوم قتل ضعف ما قتل من الفرنسيين في اليمن والعراق ومر الخبر عاديا في الوسائل الإعلامية المختلفة، إن القتل في حقنا تكرَّر حتى تقرَّر وصار الدم المسلم أرخص دم. نحن لسنا مع ما حدث في فرنسا أو في غيرها فالقتل جريمة حرمتها كل التشريعات السماوية والوضعية بغض النظر عن من القاتل أو من المقتول، لكن الأيام دول ويجب على الغرب أن يضع نظارة يرى فيها المسلمين بشرا لاقطعانا من الجرذان لابد من إبادتها للتطهير ولا أقول كلابا لأنها مقدَّسة عندهم أكثر منا.

  129. عندك يا أخ عبد الباري عدّة إحتمالات ذكرت بعضها، لكن وبما نعرفه من قيام الصهاينة بافتعال أي حادث لتحقيق نتائج معادية للعرب والمسلمين فإنه من المحتمل أن يكونوا وراء هذا الهجوم. ولا أعني أن الصهاينة هم اليهود فقط، فقد يكونوا مسلمين أيضاً. كلهم يعرف أن وضع المسلمين في أوروبا بات دقيقاً للغاية وأن العنصرية ضدّهم تزداد، رغم ذلك لا يبالون ويقدمون على هذه العملية وعلى سواها أيضاً وفي الديار العربية غالباً. فكيف تفسّـر ذلك؟
    من ناحية أخرى يبدو أنك تريد إمساك العصا من منتصفها: أنت تدين العملية ثم تدين أسبابها. ليس خطأ ما تقوله لكنه لا يؤدي إلى إدانة أي طرف إدانة شبه كاملة.
    الذي يجب إدانته هو الفكر الأحمق الذي دفع بالدين الحنيف ليصبح تجارة الداني والقاصي. هل لو كنا من مصاف الأمم وكنا مثقفين وعقلانيين ومنطقيين لهاجمنا المتطرّفون أساساً؟ الرسوم المسيئة لنبيّـنا محمد صلى الله عليه وسلم عنصرية ومعادية وحمقاء وبلا أخلاق طبعاً، لكن ألا يجب أن نوجه اللوم إلى الحضيض الثقافي والفكري والأدبي والسياسي والعلمي والإجتماعي والديني الذي وصلنا إليه حتى من قبل 2001؟ ألم نمنح أعداءنا السلاح ثم هرعنا إلى الإنتقام عبر الإمتناع عن شراء الجبنة الهولندية؟ أي حديث آخر ليس سوى تكملة لما سبق ومن دون أن يعيد المسلمون أولوياتهم ويقرروا أن الوقت حان لتغيير جذري في كيفية التعامل مع أنفسهم أولاً وكيفية الإنفتاح على الآخرين وتعزيز الحضارات العصرية بالمناخات الثقافية والإبداعية وبالصدق والإيجابية الكاملة، فإننا سنواصل السقوط الذي بدأناه. نحن مثل الذي نضرب لأننا مضروبين. ماذا لو مددنا يدنا بالخير لجميع البشر؟ ماذا لو كسبنا الإحترام الذي نستحقه عوض الخوازيق التي ننصبها لأنفسنا؟ أتعتقد أن هذه الرسوم اللعينة كانت سترسم أساساً لو أن العالم احترمنا؟ ومن تسبب في عدم إحترامه لنا؟ ألسنا نحن؟

  130. من حق مقاتلين الدولة الاسلامية الرد والانتقام من فرنسا وكل الدول التحالف الدولي التي تقود الحلف العدواني على الدولة الاسلامية الدولة الاسلامية لا يحق لها الدفاع على نفسها ورد الهجمة والهجوم على هده الدول التي تستهدفها داخل دولها اما فرنسا وبريطانيا امريكا والسعودية الاردن هل يحق لها ارسال الطائرات وطيارين وشن الغارات على مناطق الدولة الاسلامية في العراق سوريا الدولة الاسلامية هجمت على بغداد واربيل في العراق وعين العرب في سوريا هي لم تهاجم باريس او مارسيليا او ليون او لندن كي ترسل فرنسا وبريطانيبا وامريكا طائراتها للقصف معاقل ومناطق السيطرة الدولة الاسلامية العين بالعين والسين بالسين وبادىء اظلم لي توقف طائرات التحالف على قصف مناطق الدولة وتعلن انهائها تحالفها عليه ادا اردات الدول ان يتوقف المجاهدون عن شن الهجمات عن هده الدول ما علاقة هده الدول بعراق وسوريا والدول العربية كي تتدخل فيها وتمنع تطبيق حكم الشريعة الاسلامية على البلدن المسلمة

  131. الفنيين بمجال اﻻعمال النفطيه يعملوا بالبلاد العربيه .من الجنسيه الفرنسيه. وعليهم احترام .العرب وديانتهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here