النيابة المصرية تأمر بالقبض على وزير الإعلام في عهد مرسي

salah abd elmaqsoud

القاهرة ـ وليد فودة- أحمد جمال:

أمرت النيابة المصرية، اليوم، بسرعة ضبط وإحضار وزير الإعلام السابق، صلاح عبد المقصود، في واقعة سرقة سيارتي البث التلفزيوني خلال تغطيتهما اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول، محمد مرسي، في ميدان “رابعة العدوية”، بحسب بيان للنيابة.

وصلاح عبد المقصود، وزير الإعلام في عهد مرسي، لم يظهر منذ عزل الأخير في يوليو/تموز الماضي.

وكان التلفزيون المصري الرسمي أعلن أن مؤيدين لمرسي “استولوا” على سيارتي بث تابعتين له خلال قيامهما بتغطية الاعتصام الذي استمر من 28 يونيو/حزيران- 14 أغسطس/آب الماضييين، وهو ما أدى لعدم استطاعته تغطية الاعتصام بحسب اعتذار كان يكتبه التلفزيون على شاشته في ذلك الوقت.

وقال مصدر قضائي إن قرار ضبط وإحضار الوزير السابق صدر “بعد أن أشارت التحقيقات إلى أنه صاحب قرار إرسال سيارات البث إلى منطقة رابعة لمتابعة لاعتصام هناك، وكذلك الإصرار علي الإبقاء عليها رغم تعرضها للخطر وإمكانية سرقتها، وهو ماحدث بالفعل؛ حيث استولي المعتصمون علي السيارات الثلاث، ومنعوا مغادرتها من رابعة العدوية”.

وأضاف أنه بعد فض الاعتصام تم العثور علي السيارات الثلاث داخله، وقررت النيابة استدعاء عدد من مسئولي التليفزيون المصري لسماع أقوالهم حول واقعة سرقة السيارات الثلاث، ثم قررت النيابة ضبط وإحضار صلاح عبد المقصود للتحقيق معه، وكلفت الشرطة بالقبض عليه لعرضه علي النيابة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here