النيابة المصرية تأمر بإخلاء سبيل سجينة متحولة جنسيا

القاهرة – (أ ف ب) – أمرت النيابة المصرية بإخلاء سبيل سجينة شابة متحولة جنسيا اعتقلت في آذار/مارس بتهم عدة منها الانضمام لجماعة “إرهابية”، بحسب ما أعلن محاميها ومجموعة حقوقية الإثنين.

وكان قد ألقي القبض على ملك الكاشف (19 سنة) ووجهت اليها اتهامات بالانضمام لجماعة “ارهابية” وباستخدام شبكات التواصل الاجتماعي للتحريض على “الإخلال بالنظام العام”.

وقال محاميها عمر محمد في تصريح على فيسبوك “قررت نيابة أمن الدولة اخلاء سبيل ملك الكاشف”.

كما أكدت المجموعة الحقوقية “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية” إخلاء سبيلها.

وقال المحامي لوكالة فرانس برس إنه سيتم الإفراج عنها بانتظار تحقيق وأن فريق الدفاع عنها سيناقش الإفراج عنها مع النيابة العامة الثلاثاء.

وأضاف أنه لم يتضح بعد موعد تنفيذ القرار.

وكانت المالك معتقلة في حبس انفرادي، بحسب المحامي.

وأثار اعتقالها تحذيرات من منظمتي هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية من خطر تعرضها “للعنف الجنسي” خلال حبسها.

وكانت هذه الناشطة لفتت الأنظار في شباط/فبراير 2017 عندما تحدث صراحة عن تحولها جنسيا في برنامج تلفزيوني يحظى بنسبة مشاهدة عالية.

وفي تدوينات على شبكات التواصل الاجتماعي تحدثت ملك الكاشف كذلك عن تعرضها للتحرش من أفراد من أسرتها بعد تحولها من ذكر الى أنثي.

في كانون الثاني/يناير قضت محكمة مصرية بمعاقبة مذيع تلفزيون بالحبس سنة لإجرائه مقابلة مع رجل مثلي العام الماضي.

وأصدر المجلس الاعلى للاعلام في مصر قرارا ب”منع ظهور مثليين أو بث شعاراتهم” بعد أن ظهر علم المثليين في حفل في القاهرة عام 2017.

وفي العام 2016، رفضت محكمة مصرية طلب شخص متحول جنسيا بتغيير اسمه وجنسه على بطاقة الهوية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. .
    — هنالك فارق كبير بين المثليه والشدوذ الجنسي ، فالشذوذ الجنسي هو ان يقوم شخص رجلا كان ام امراه بعمل يخالف الطبيعه لأجل للتسليه والمتعه وهذا امر يجب الا يتهاون به المجتمع وقوانينه لانه افساد واستغلال .
    .
    — انا المثليه فهي خلل جيني يلد مع الانسان ولا خيار فيه لصاحبه او صاحبته وهو يمثل حوالي عشره بالمايه من المخلوقات من انسان وحيوان ايضا كالقطط والفيله والنمور وهو ما ثبتته عشرات الدراسات العلميه .
    .
    — علينا ان ننظر الى المثليين على انهم بشر ظلمتهم الطبيعه كالذي يولد اعمى او كسيحا ، تصوروا معي لو كان احدنا حبيس غرفه لأسبوع او حبيس خزانه لشهر كيف سيكون حاله لو كان حبيس جسد طيله عمره .
    .
    — لقد حاربت الأديان الشدوذ الجنسي وعلينا ان نوافقها لضرر الشذوذ على الامم لكن الأديان لم تتطرق للمثليه لان الأديان غايتها الاولى تهذيب الانسان السوي في عقله وجسده ،
    .
    — ان المثليين بشر مثلنا يستحقون الشفقه لانهم لم يختاروا ان يكونوا كذلك و علينا على الاقل ان نتركهم بحالهم اذ يكفيهم البلاء الذي اصابهم ولا دور لهم به .
    ،
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here