النيابة العامة في المغرب تحيل 7 مشتبهين جدد إلى المحاكمة في قضية مقتل سائحتين أجنبيتين ليصل عدد المحالين للمحاكمات في الواقعة 22 شخصًا بينهم أجنبي

الرباط/ خالد مجدوب / الأناضول – أحالت النيابة العامة في المغرب، الخميس، 7 مشتبهين جدد إلى المحاكمة، في قضية مقتل سائحتين أجنبيتين، ليصل بذلك عدد المحالين للمحاكمات في الواقعة 22 شخصًا، بينهم أجنبي.

?جاء ذلك في بيان للوكيل العام للملك لدى محكم الاسئتناف بالرباط، الحسن داكي، اطلع مراسل الأناضول على نسخة منه.
وفي 17 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلنت الرباط، العثور على جثتي سائحتين نرويجية ودنماركية، تحملان آثار عنف بالعنق باستعمال سلاح أبيض، قرب جبل توبقال بإقليم الحوز (وسط)، قبل أن يتم القبض على عدد من المتهمين بارتكاب الواقعة.

وقبل أيام، قالت النيابة العامة بالمغرب، في بيان، إنه تمت إحالة 15 مشتبهاً في علاقتهم بمقتل السائحتين، إلى المحاكمة.

قبل أن يقول الحسن داكي في بيان اليوم، إنه  تمت إحالة 7 أشخاص (جدد) يشتبه في علاقتهم بمقتل السائحتين إلى قاضي التحقيق المكلف بالإرهاب، من بينهم مواطنا سويسريا يحمل الجنسية الإسبانية (أيضا) .

?وطالبت النيابة العامة، بحسب بيان اليوم، بـ التحقيق معهم من أجل أفعال إرهابية، بينها جرائم تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، وتقديم المساعدة عمدا لمن يرتكب أفعالا ارهابية وتدريب أشخاص من أجل الالتحاق بتنظيم ارهابي ، في إشارة لتنظيم  داعش .

والإثنين الماضي، وصف وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، المتورطين في مقتل السائحتين الأجنبيتين بـ الذئاب المنفردة التي تتحرك في الظل .

?وقال لفتيت، خلال رده على أسئلة أعضاء مجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان)، إن الأفراد الواقفين وراء الحادث تشبعوا بأفكار فردية متطرفة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here