النواب المغربي: يجب أن تظل فلسطين إحدى أولويات العمل البرلماني

الرباط/ خالد مجدوب/ الأناضول: دعا مجلس النواب المغربي (البرلمان)، إلى ضرورة أن تظل القضية الفلسطينية إحدى أولويات العمل البرلماني في العالم.

جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس، الإثنين، بعد أيام من اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يوافق 29 نوفمبر/ تشرين ثاني من كل عام.

وقال المجلس في بيانه، إن “خيارات السلام لاتزال ممكنةً، وهي الخيارات الممكنة الوحيدة التي تصنع أسباب الاستقرار والأمن وتضمن المستقبل”.

وجدد المجلس التزامه وانخراطه في دعم القضية الفلسطينية.

وأعلن: “تضامنه مع أبناء الشعب الفلسطيني في مواجهة الغطرسة والعقاب الجماعي والحصار الاسرائيلي وتردي الأوضاع المادية، الاقتصادية والاجتماعية والمالية”.

ودعا إلى التوافق وتوحيد الصف الوطني الفلسطيني.

ونهاية أكتوبر/ تشرين أول الماضي، نفت الحكومة المغربية، بشكل قاطع، وجود أي علاقات تجارية تربطها مع إسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here