“النواب” الليبي يرحب بالبيان الصادر عن الرئيسين التركي والروسي

طرابلس- الاناضول- رحب مجلس النواب الليبي بالعاصمة طرابلس، بالبيان الذي صدر الأربعاء عقب لقاء الرئيسين التركي والروسي بشأن الملف الليبي والعدوان على طرابلس، حسب بيان على صفحته بفيسبوك.

ورحب المجلس بالدعوة لوقف اطلاق النار، مؤكدا أنه “يجب أن لا تمس أي مبادرة حق حكومة الوفاق وجيشنا الوطني وقواته المساندة في الدفاع عن الشعب الليبي ومقدراته وعن العاصمة”.

وأضاف المجلس ان “حل الأزمة الليبية لا يتأتى الا عبر المسار السياسي وبهذا لا يمكن للطرف الذي اشعل الحرب (4 أبريل) وأحدث كل هذا الدمار في الأرواح والممتلكات ان يكون طرفا في اي عملية سياسية مستقبلا”.

ودعا المجلس الدول الداعمة لخليفة حفتر إلى مراجعة مواقفها من هذا العدوان والعمل على وقف تقديم الدعم له للمساهمة إيجابيا في حل الأزمة الليبية.

وبالأربعاء، دعا الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، في بيان مشترك عقب اجتماعهما بإسطنبول، إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا يبدأ منتصف ليل الأحد.

وأكد الزعيمان على ضرورة عودة الليبيين إلى الاتفاق السياسي الموقع في 2015، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2259، للبدء بعملية سياسية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأشار البيان المشترك أن وقف إطلاق النار المستدام يوفر عودة الحياة إلى طبيعتها في طرابلس وباقي المدن.

ودعا الرئيسان الأطراف في ليبيا إلى العودة إلى طاولة المفاوضات لإنهاء معاناة الشعب الليبي واستعادة السلام والازدهار في البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here