“النهضة” التّونسية تثمّن إلغاء القضاء جميع أحكام ما قبل الثورة ضدها

تونس/ يسرى ونّاس/ الأناضول  – ثمّنت حركة النهضة التونسية، اليوم الخميس، إلغاء المحكمة الإدارية جميع الأحكام الصادرة عن محكمة أمن الدولة ضد الحركة وعدد من قياداتها، بين 1987 و2010.
ووصفت الحركة، في بيان، القرار، الصادر أمس الأول الثلاثاء، بـ الموقف التاريخي للقضاء التونسي .
وتراوحت الأحكام الملغاة بين الإعدام والسجن المؤبد مع الأشغال الشاقة، وطالت أبرز قيادات الحركة، ومنهم رئيسها راشد الغنوشي، وحمادي الجبالي، الذي ترأس الحكومة عقب ثورة 2010، وخلفه في المنصب، علي العريّض، إضافة إلى القيادي البارز  عبد الفتاح مورو ، فيما عرف عام 1987 بقضية ''أمن الدولة''، التي أعدم خلالها عدد من قيادات وإطارات الحركة.
والثلاثاء، نقلت وسائل إعلام محليّة عن محامي الدفاع عن قيادات النهضة، فتحي عبيد، أنّ المحكمة الإدارية ألغت أحكامًا، بعد تلقي طعون ضدها، أصدرت بأوامر من الرئيس الراحل (الأسبق)، الحبيب بورقيبة (1957-1987) بحق عدد من قيادات  الاتجاه الإسلامي (حركة النهضة حاليًا).
وأكّد أنّ القرار  يعني إلغاء كل الأحكام الصادرة عن محكمة أمن الدولة، واعتبارها باطلة .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here