النفط يرتفع بفعل تعافي الاقتصاد العالمي لكن المخزونات الأمريكية تكبحه

نيويورك- رويترز: ارتفعت العقود الآجلة للنفط قليلا اليوم الأربعاء بفضل تحسن توقعات الاقتصاد العالمي، لكن المكاسب ظلت محدودة بفعل ارتفاع مخزونات البنزين والمخاوف من موجات تفش جديدة لفيروس كورونا قد تضعف تعافي الطلب العالمي على الوقود.

وصعدت عقود خام برنت 42 سنتا بما يعادل 0.7 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 63.16 دولار للبرميل. وأغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط على 59.77 دولار للبرميل، مرتفعا 44 سنتا أو 0.7 بالمئة.

تراجعت مخزونات الخام الأمريكية 3.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، لكن مخزون البنزين قفز أربعة ملايين برميل، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة، بينما كانت التوقعات في استطلاع أجرته رويترز أن ينخفض البنزين 221 ألف برميل.

وقال بوب يوجر، مدير عقود الطاقة في ميزوهو “إذا كنت لا تحتاج لإنتاج البنزين، فلا حاجة بك إلى استهلاك مزيد من النفط الخام.”

استمدت الأسعار دعما من محضر اجتماع الشهر الماضي لمجلس الاحتياطي الاتحادي الذي أكدد موقف البنك المركزي الأمريكي العازف عن رفع أسعار الفائدة لبعض الوقت، مما يعزز توقعات الطلب على الوقود.

كان صندوق النقد الدولي قال أمس الثلاثاء إن إنفاقا حكوميا غير مسبوق لمكافحة كوفيد-19 سيرفع النمو العالمي إلى ستة بالمئة هذا العام، وهو معدل لم يتحقق منذ السبعينيات، مما ساعد أيضا في تحسين توقعات الطلب على الوقود ودعّم الأسعار.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. المخزون الأمريكي من النفط هو ما سرق من العراق وسوريا ومازال ، فمن أحد أسباب غزو العراق واحتلالها هو تاءمين مصادر الطاقة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here