النفط “يتبخر” مرة اخرى ووزيرة الطاقة تسأل الاردنيين: لماذا التدخين ممنوع في محطات المحروقات؟

 راي اليوم- عمان

أخيرا وبعد حملة شرسة ضدها شرحت وزيرة الطاقة الاردنية هاله زواتي وجهة نظرها في مسألة” تبخر النفط” وتأثيرها على كلفة اسعار المحروقات.

 ونفت زواتي ان تكون قد قالت بان الاسعار ترتفع بسبب التبخير لكنها اوضحت بان تبخر المحروقات من بين العوامل التي تساهم مع غيرها في ارتفاع كلفة النقل.

وقالت في توضيح لها : لمن يتساءل حول تبخر البنزين او المشتقات النفطية على رجة الحرارة العادية وذهبوا الى درجة الغليان وما اليه الم تتسالوا لماذا لا يسمح لكم بالتدخين في محطات المحروقات؟ أليس السبب ان هناك أبخرة في الاجواء حولكم يمكنها التقاط الشرارة.

 وكانت انتقادات عارمة قد وجهت للوزيرة لأنها ربطت بين مظاهر التبخر للنفط وبين كلفة سعر المحروقات.

وشكرت الوزيرة جميع المختصين – على حد قولها – الذين بادروا بنشر معلومات فنية قيمة حول هذا الموضوع. وقالت: ‘هم الاخبر والاقدر على تفسيره واتمنى عليكم جميا ان تتحققوا مما تسمعون وان لا يتقبلوا ان تشاركوا في نشر لمعلومات خاطئة فهذه مسؤولية وان اعلم انكم قدرها

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. بس نفسي اعرف لكم نسبة التبخر يلي شاغله بال الأردنيين ويستاهل ينحكى فيها ؟؟؟؟؟؟؟؟!

  2. أخ يا زمن …..
    لم تتبخر إلا أحلامنا …
    أخ يا زمن……
    لم تتبخر إلا آمالنا …..
    أخ يا زمن ….
    لم تتبخر إلا جيوبنا…
    أخ يا زمن …
    بالنسبة التدخين ممنوع في محطات الوقود …
    لأننا ندخن في كل مكان …
    لأننا ندخن دعما لاقتصادنا الوطني …
    ضريبة الدخان فلكية ..بتروح معظمها للوزرات …
    بدل نقل ..رواتب ..حوافز …ميوامات …..أنتي لازم
    تشجعينا على التدخن بشراهة…يا وزيرتنا المحبوبة
    صحيح شو اسمها الوزيرة ؟

  3. الوزيره كان قصدها أن عوائد مشتقات النفط هي التي تتبخر وليس النفط.

  4. هل التدخين ممنوع في محطات المحروقات في الاردن ؟
    متى بدا تطبيق القانون
    نعم التدخين ممنوع في محطات الدنيا كلها الا في الاردن
    عمال المحطه يضع خرطوم البنزين في السياره والسيجاره دخنتها قاطبه في فمه في عز تموز
    الزبون قبل ما ينزل من السياره في المحطه بيشعل سيجارته وبينزل
    كل مرة املاء السياره اتركها عند العامل واخرج خارج المحطه حتى ينتهي
    وعندما اساله يا اخي القانون يمنع التدخين في محطات المحروقات يقول لي ما في قوانيين هون هو انت مش من الاردن

  5. ارتفاع سعر سولار وبنزين خسف الاقتصاد وتطوره ومنع نشوء فرص عمل جديدة لأردنيين فخرب معادلات ضمان وضرائب شخصية فتضاعفت اقتطاعاتها ونسبها، فيجب فك ربط سعر سولار وبنزين بأداء شركة قطاع خاص متدنية كفاءة تشغيل ومصاريف (مصفاة بترول) ومستثناة من التزام بمواصفات قياسية عالمية بمنتجاتها، ويجب وقف فرض ضرائب ورسوم حكومية على سولار وبنزين كونها مواد أولية تدخل بكلفة كل عمل وسلع وخدمات ونقل وتنقل، ويجب أختصار آلية تسعير سولار وبنزين باعتماد معدل شهري سعر عالمي وكلفة نقل وتوزيع فقط فنصبح بين سعري لبنان وأمريكا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here