“النفط” الليبية: 32.5 مليون دولار خسائر يومية من غلق حقل الشرارة

طرابلس/ جهاد نصر/ الأناضول – حذرت مؤسسة النفط الليبية، الأحد، من أن إغلاق حقل الشرارة النفطي (جنوب غرب) سيكبد الاقتصاد الليبي خسائر إجمالية بقيمة 32.5 مليون دولار يوميا.

جاء ذلك، في بيان لمؤسسة النفط الليبية صدر في وقت متأخر، السبت، تعليقا على احتجاجات لشباب من الجنوب الليبي داخل الحقل، هددوا بإغلاقه وتوقيف الإنتاج.

والسبت، قال مصدر للأناضول مفضلا عدم ذكر اسمه، أن شبانا من الجنوب يحتجون ضمن حراك سمي بـ (غضب فزان)، أغلقوا حقل الشرارة لمطالبتهم الجهات المعنية بتنمية منطقتهم وتأمين الطرق المؤدية إلى أقصى مدن وقرى فزان، وتأمين مخصصات فزان من الوقود.

إلا أن مؤسسة النفط الحكومية أكدت في بيانها، أن الإنتاج لم يتوقف في حقلي الشرارة والفيل .

وأدانت المؤسسة تصرفات حرس المنشآت النفطية بحقل الشرارة، إثر قيامهم صباح السبت بتسهيل تنظيم احتجاج داخل الحقل، وتهديد الحرس للعاملين لوقف الإنتاج بصفة كليّة .

ويقلص غلق حقل الشرارة، بتقليص الإنتاج اليومي من النفط الخام، بنحو 315 ألف برميل يوميا، و73 ألف برميل من حقل الفيل المعتمد على إمدادات الكهرباء من حقل الشرارة.

ويقع حقل الشرارة النفطي، الذي كان يبلغ معدل إنتاجه 340 ألف برميل يوميا، في صحراء مرزق (800 كلم جنوب طرابلس) واكتشف العام 1980.

وتسببت الصراعات الحادة في ليبيا خلال السنوات الخمس الماضية، بانخفاض كبير في الصادرات النفطية وتأخير خطط توسع كانت تستهدف إنتاج مليوني برميل يومياً بحلول 2017.

وليبيا، عضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك ، بمتوسط إنتاج يومي بلغ 1.1 مليون برميل، وفق أرقام المنظمة في أكتوبر/ تشرين أول 2018.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here