النظام الأردني مُقبلٌ على مرحلة لا تحتمل الاختباء ولا تحمُّله المسئولية.. لماذا المجلس الجديد إذاً.. ولماذا مقاطعة الانتخابات هو الاستحقاق الدستوري والوطني والأخلاقي؟

 

فؤاد البطاينة

في هذه الظروف غير المواتية لانتخابات برلمانية لأسباب موضوعية كثيرة تكلَّم وكتب بها الأردنيون والمختصون ما يكفي إلى أن تشكَّلَ رأي عام شعبي بضرورة تأجيلها بطريقة من الطرق الدستورية، إلّا أن النظام يُصر لتاريخه على إجرائها رغم توجه الأردنيين إلى مقاطعتها. وعلى أساس ذات القانون الذي لا يسمح أصلاً بإنتاج مجلس نواب بأعضاء تمثيليين مؤهلين ثقافياً أو سياسياً أو وطنياً حتى لو كانت الإنتخابات نزيهة مئة بالمئة.

هذا السلوك والإصرار من النظام أو السلطة العميقة الذي لا يمكن أن نتخذه كرغبة بتحدي الشعب، ولا بريئاً في حالة عدم تأجيل الانتخابات أو التمديد للمجلس الحالي، له معنى واحداً، وهو أن هناك حاجة سياسية حيوية في وجود مجلس نواب جديد بخصائص جديدة، ودون المساس بسياسة ضمان أغلبية البصمة التي يختارها بالتزوير، وضمان أقلية معارضة كالعادة ولكن بخصائص جديدة هذه المرة. وقد درج دائماً على التدخل بتركيبتها لأسباب تخص المرحلة بهدف إضفاء شرعية ديمقراطية ديكورية على قرارات المجلس المزيف.

فلماذا المجلس الجديد ولماذا بخصائص جديدة ودون تأخير أو انتظار لحين انفراج الوضع الداخلي، ولماذا أغلبية مزورة بخصاص جديده ومعارضة بخصائص جديدة؟ الجواب المنطقي هو أننا مقبلون على مرحلة سياسية ذات طبيعة نوعية وقرارات خطيرة ذات مسئولية تاريخية، وتحتاج إلى مواصفات مجلس نواب طبيعته وتركيبته ليست موجودة في المجلس الحالي. سيما وأن مدارك الأغلبية المعينة من أعضائه توسعت خلال السنوات الأربع بفضل الضغوطات الشعبية والتوعية المستمرة. حيث وصل هذا المجلس المعين لمرحلة تجرأ فيها على رفض اتفاقية الغاز ورفض قانون الضريبة. وبالمحصلة أصبح مجلساً مُستهلكاً كأغلبية وكمعارضة أيضاً لما سيأتي. فما هي طبيعة هذه المرحلة السياسية القادمة والتي تقتضي وجود مجلس نواب جديد على هذه الشاكلة وما الطبيعة والخصائص والشكل المطلوبة لهذا المجلس الجديد وما مصلحة النظام الشخصية في هذا.

أما عن طبيعة المرحلة فيحددها الظرف السياسي الكالح ومقتضيات مراحل تنفيذ صفقة القرن التصفوية. فالنظام الأردني من واقع طبيعة شعبه أو سكانه المسيسين المعايشين لتطورات الأحداث السياسية والمتأثرين مباشرة بها وبتفاصيل وتطورات القضية الفلسطينية التي غزتهم بصفقة القرن، ليس بوسعه- أي النظام- أن يواجه الشعب بالحقيقة ويعلن عن نفسه كما تعلن الأنظمة الأخرى بأي قطر عربي، فلهذا تداعيات مختلفة في الأردن كما في فلسطين تماماً. لذلك فقد نفّذَ هذا النظام الممثل بالملك ما عليه من استحقاقات مرحلية سابقة لصفقة القرن التصفوية قبل إعلانها  بغطاء من الحاجات الاقتصادية والضغوطات، المدمجة بإعلانه بالتمسك بالثوابت. وكلها بالطبع ذرائع لا أساس لها سليم. إلّا أن المرحلة القادمة تحمل الكثير من مشاريع صفقة القرن التي توثق اعترافاً عربياً باحتلال فلسطين وتدخل نطاق الأردن والوطن العربي، والتي على النظام الأردني الممسوك من رقبته الإنخراط بها وتنفيذها ولكن…..

ولكن هناك استحقاقات لتنفيذ النظام لبنود هذه المرحلة، فطبيعة البنود الخطيرة وطبيعة تنفيذها ستكون مفضوحة يصعب تغليفها. بل من استحقاقاتها المطلوبة أن تكون علنية، وبتسمية الأشياء بمسمياتها الحقيقية دون اللجوء لتغطية الحقائق والاختباء وراء أعذار. وفي هذا إحراج كبير لملك على شعب هو صاحب القضية المباشر مما يؤثر على سلاسة وسلامة سيرورة التنفيذ وعلى طبيعة العلاقة التي تربط الشعب بالملك ما لم يتخذ موقف المواجهة ولا بوادر على ذلك للآن. إنها مرحلة ليست سهلة على القيادة الهاشمية، وأعتقد بأن هذه المسألة كانت محل بحث على المستوى الأمريكي الإسرائيلي شمل خيارات لم تَستثن التخلص من النظام الهاشمي واستبداله بشخصية أردنية على المقاس الصهيوني، لكن الخيار المرجح والأكثر سلاسة وسلامة كان هو استبدال الملك بولي عهده الأمير حسين برضى من الملك عبدالله أو بطلب منه. ومع أن هذا الموضوع لم يُحسم لكنه الذي يبدو قائماً للمرحلة القادمة.

فالمرحلة القادمه بما تحمله من قرارات متوقعة تخترق ضمير الأمة وتعرض مصير الأردن للخطر (على الأقل) ولا ينفع فيها تفرد القيادة الهاشمية باتخاذ مثل هذه القرارات بطريقة تزوير فج ومكشوف تُحمِّلها المسئولية، فكان لا بد من تأمين تزوير إرادة الأردنيين بطريقة أكثر ذكاءاً وإحكاماً تحملهم المسئولية. وهذا ما يتطلب بالضرورة التخلص من مجلس النواب المُستهلك كما أسلفت والأتيان بمجلس نواب مؤهل بخصائص مفصلة لخدمة المرحلة. والتشكيلة المطلوبة للمجلس في هذه الحالة إن تحققت عمادها العشائر والأحزاب في تركيبة من كفتين الأولى تضم أغبياء وجهلة + لامنتمين + محترفي خيانة. والثانية من معارضين متنوعين من النوع الممأسس والهادئ والمنضبط أي (أحزاب).

 النظام بتصميمه على الإنتخابات، مصمم على صنع مثل هذا المجلس المطلوب لتزوير ارادة الشعب بنجاح محكم التضليل لتنفيذ صفقة القرن باسم الشعب.فلا أجندة سياسية أمامه سواها. وقد قطع مرحلة من التدخلات المجتمعية لتأمين التركيبة المشار اليها ونجح نجاحاً باهراً بالأحزاب ليس لجهل فيها بل لأنها مدجنة على تبادل المصالح. لا نلوم الجاهلية العشائرية، ولا المعروفين بخياناتهم التي تُعْلِن عن نفسها من خلال تبريراتهم الساقطة للمشاركة، ولا المعروفين بانتمائهم لمصالحهم على حساب الوطن وقضايانا المحلية والعربية وعلى رأسها الفلسطينية ولكن…

ولكن على تلك الأحزاب اليسارية وخاصة المنتمية جذور جسمها لفلسطين وقضيتها والأقصى أن ترعوي وتضع الوطن والقضية فوق أيدولوجياتها وفوق مغازلة النظام. وعلى الأحزاب الإسلامية وعلى رأسها الإخوان المسلمين أن يتوقفوا عن انتهازيتهم ولو لهذه المرة لعِظَم خطورة النتائج المرجوة من المجلس الجديد بل ورأفة بعقيدة الإسلام، وأن يتراجعوا عن مشاركتهم بالانتخابات. فالشعب يراهن على تدني المشاركة لنسبة إن لم تُقنع النظام بالتراجع عن تعاونه مع الصفقة وصنع أدواتها، فستكون هذه النسبة المتدنية رسالة للعالم بأن الأردنيين يرفضون المؤامرة وبأن الإنتخابات عُقدت وزورت وبنسبة مشاركة مزوره. لا نريد من الأحزاب ولا من الوطنيين أو مُدَّعي الوطنية جعجة في المجلس تضفي بالنهاية شرعية على قرارات الأغلبية المزورة بأجر لن يقبضوه، ولا أن يكونوا جزءاً من اللعبة باسم الشعب

أخاطب عقل كل مواطن إردني، إنه الشعب. إن كل ما يجري في بلدنا الذي أرادوه وظيفيا هو من صنعهم. الدستور في قطرنا مجرد ضرورة شكلية شأنه شأن الحكومات ومجالس النواب وبقية المؤسسات. كل منها يؤدي غرضاً وظيفياً مفعولاً. وبصرف النظر عن أن هذا الشعب منتهكة حقوقه الدستورية كلها على يد كل مؤسسة، وعن المسخ الذي اعترى هذا الدستور، فإن المواطن الأردني إذا تمسَّكَ بهذا الدستور وأخذه كوحدة واحدة أو انتقى منه مواداً سيجد نفسه أمام استحقاق دستوري بمقاطعة الإنتخابات، وإن رأى غير ذلك وأن في الدستور استحقاقا بالمشاركة،  فليعلم هذا المواطن أو يتذكر بأن الشعب فوق الدستور عندما يكون وطنه ودولته وعقيدته وقيمه مستهدفة وبخطر، ويصبح عندها هو الدستور. فالمقاطعة للإنتخابات تصويتاً وترشحاً أو ترويجاً تحت أي تفسير في ضوء ما سبق في هذا المقال واجب وطني وأخلاقي وفرض عين، والمشاركة خيانة وطنية وقومية وعقدية وأخلاقية تحت أي تبرير، كونه بالضرورة تبريراً فاسقاً وفاسدا.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

56 تعليقات

  1. وانا ايضا من خلال سعادة ابو ايسر اتقدم بجزيل الشكر للقامه التاريخية والسياسية المغترب وانا كلي فخر بشهادته بحقي واتمني ان اكون جدير بها.. واشكر صديقي العزيز ابو ايسر وبالتأكيد موقع رأي اليوم والقائمين عليه.

  2. سعادة المفكر والسفير
    تحية عطرة ، وبعد :
    ألهمك الله خاصية التحليل ، واستشراق الغد ، بربط الأحداث بعضها ببعض .
    الايام القادمه ستشهد إسدال الستار عن مرحلة ، لتبدأ مرحلة اخرى .
    ويبدو اننا ستلج الى الغد ونحن مجردين من كل شيء الى أوجاعنا وأمانينا ، والله وحده هو المستعان .

  3. البلد لا يملك من اموره الامساحه ضيقه لتسيير الحياة اليوميه لمواطنيه واما أمور السياسه فانها مرتبطه بقوى اقليميه ودوليه ومنها النيابه
    وتشكيل الحكومه والشعب والوطن ضحية سياسات متراكمه فرديه وفاشله ولا أمل الا بظرف خارجي يدحر قوى الشر في المنطقه

  4. نحترمك ونحترم رأيك ولكن اقتبس
    اقتبس (لاردن همه الذي يعلوا على كل الإهتمامات هو وضعه الاقتصادي وكيفية النهوض به اضافة الى البطاله والمديونيه وهذه لا اتوقع ان حلولها مستعصيه ان تحركت العجله الاقتصاديه العالميه…) هذا كلام ن أ . والأردنيون ليسو هكذا ولا أولويه عندهم قبل اولوية الوطن وكرامة وحرية الانسان . وشكراً . وقد قرأت المقال أكثر من مره وفيه نقاط يمكن للمثقفين منا قشتها لا شتمها .

  5. الانتخابات ما هي الا استحقاف دستوري تجري مره كل اربع سنوات، والاردن بهذا كغيره من بقية دول العالم ، ايضا النواب المنتخبون منهم الغث ومنهم السمين ، فكما ان هناك نوابا فهلويون ، حاذقون ومجدون هناك ايضا نوابا كغثاء السيل ، لا يهشون ولا ينشون وليس لهم علاقه لا بتشريع ولا غيره ومثل كلا الصنفين متواجد في اعتى واقدم ديموقراطيات العالم والاردن بطبيعة الحال لنعتبره واحدا منها…
    الاردن ليس عنده ما يخشى عليه او يتخوف منه من حيث ما يلوك به الساسه ان من حيث صفقة العصر وان مما هو اسوأ منها…
    الاردن همه الذي يعلوا على كل الإهتمامات هو وضعه الاقتصادي وكيفية النهوض به اضافة الى البطاله والمديونيه وهذه لا اتوقع ان حلولها مستعصيه ان تحركت العجله الاقتصاديه العالميه…
    لا تحملوا الاردن مآسي العالم وتنطوا به بما لا تقدر الجبال على حمله…
    مجالس النواب التي احيانا يقال عنها ان صاحبة الكلمه وصاحبة القرار هذا غير صحيح ، فالمواقف الفاعله هي للشعوب وكلمتها هي الفصل ، والاردن مر بمثل هذه التجربه وكان الموقف الصلب هو ما وقفه ابنائه وشعبه من غير البرلمانيين…
    ايضا لا تذهبوا بعيدا في تحليلاتكم فالاردن الان هو بهاجس الكورنا التي ندعو الله ان تمر دون اذى وان يجنب الوطن العزيز كل الشرور والاوباء ، وهذه تحيه لموقع الرأي اليوم الذي يوفر لنا فرص الحوار البناء المفيدوالله من وراء القصد…

  6. الشكر لله ثم الشكر لك
    نشكر الله ان وهبنا حُر من الأحرار العرب أمثالك سيدي وأشكرك على وطنيتك الصادقة ونحن جمهورك ندعو الله ان يؤيدك بنصره على كل الفاسدين المخصخصين البائعين السارقين الناهبين المطبعين المسمسرين الأذلاء الراكعين لبني صهيووون وللصهيوأمريكي وللصهيوأوروبي … فلا خوف على الأردن بوجود المخلصين لترابه أمثالك وعلى بركة الله سر ونحن معك سائرون .

  7. الكل يدرك ان الاردن اذا اراد ان يكون دوله ذات سياده و مفطومه عن المساعدات وذات اقتصاد فان الحل هو اعتماد نظام ديمقراطي سليم يمثل الاردنيين كافه بعيدا عن العشائريه ، للاسف واقع الاردن مؤسف جدا ، سياسه المحسوبيه والعشائرية وتقسيم مؤسسات الدوله حسب الاصل وابن العشيرة نتج عنه ضرر اقتصادي لا يمكن اصلاحه واعتماد على المساعدات زاد الوضع السياسي تعقدا ، لايمكن تقسيم الدوله حسب ابن العشيره والاصل و الاولى الان اتباع نهج ديمقراطي يضع الجميع تحت القانون و البدء ب الغاء ما يسمى بمكرمات و افضليات تمنح لمن لا يستحقها ، بعض الممارسات لازلت مستمره منذ ٢٠ سنه ودون فائده على سبيل المثال يقدر انفاق الدوله على مكرمات التعليم الجامعيه ب ٨٥٠ مليون دينار تشمل مكرمات العشائر والاقل حظا وغيرها من المسميات ؟؟!! في حين ان البعض ملزم بدفع كل قرش هناك من لايدفع فاتوره كهرباء او ماء بحجه انه من اصل وعشيره ومنطقه ما و على ذالك قس في جميع مجالات الحياه . لا اعتقد ان المساعدات ستفيد الاردن و اتفاقيه الوطن البديل قادمه لامحاله نتيجه توقيع الاردن اتفاق لايلزم بعوده اللاجيئن وتحميل مسؤوليتهم ل اسرائيل منذ البدايه ، اكثر من ٢.٣ مليون لاجىء سيتم توطينهم قريبا ولابد من تغير النظام السياسي و نظام توزيع الوظائف في الدوله . سياسه استقبال الاجئين والشحده عليهم لم تعد تجدي بل ورطت الاردن اكثر . عما قريب سيختلف الوضع تماما الوطن البديل وصفقه القرن قادمه لامحاله .

  8. تشكيلة مجلس الأعيان لمن لا يعرف الأسماء هي على المقاس المطلوب للمرحله الموصوفة بمقال الاستاذ البطاينه

  9. لماذا تلجأ فتح للتنسيق مع حماس هل للتغطيه على واجبها بالانتفاض على قيادتها الأوسلويه . أي لقاء فلسطيني فلسطيني يجب أن يكون قائماً على التخلص من التبعية الصهيونيه التي تقودها القيادة الفلسطينيه . شكرا للكاتب العربي الأصيل الاستاذ البطاينه,

  10. إذا كانت( صفقة القرن) تعني اتفاقية (ابرهام) فبيت العائلة الإبراهيمية على أرض الأردن و فلسيطين.فالخليل جزء لا يتجزأ من الأردن بفلسطين والعكس صحيح .. الاتفاق بين اسرائيل و دول الخليج والسعودية اشبة باتفاق تبادل أنشطة…. والشاهد على الاتفاق ترامب لا غير.
    من الخليل إلى الخليل في الأردن تحية.

  11. تعليقكم سيدي هو بث الانهزاميه في نفوس الناس وكأن الأردن من جمهوريات الموز والشعب الفلسطيني قطيع من الاغنام تحركهم إسرائيل بعصا وتطردهم الفلسطينيون لن يتركوا أرضهم حتي لو تم تهديدهم بالقتل لأنهم تعلموا من الماضي سواء ٤٨ أو ٦٧ لن يتزحزح فلسطيني واحد من ارضه أما مسالة ديون الأردن فهذه ليست موضع مساومه علي التراب الوطني أو التنازل عن ثوابتهم فلسطين والأردن هم كيان وجسد واحد منذ القدم ارجوك لا داعي لهذا التشاؤم أو علي الأقل احتفظ به لنفسك

  12. جميل ورائع وفي الصميم سيدي
    في الدول “الديمقراطية” يتم الاقتراع والانتخابات لاختيار اعضاء يمثلون الشعب لتحديد ووضع رؤية وحلول سياسية واقتصادية وحقوقية مستقبلية للبلد
    وعلي اساسه تشكل الحكومة
    وفي عالمنا العربي والاردن كمثال يتم قلب الآية وتشكيل ونحت وسمكرة وسنفرة “مجالس الشعب والبرلمانات” لتمرير وتشريع واعطاء الصبغة الشعبية لسياسات واجندات مقرة سلفا للحاكم او اسياده هذا ان كان في “إنتخابات” يعني “ضحك علي الذقون”..
    ساعتنا تمشي عكس السير..
    أبدعت استاذنا أبا الأيسر

  13. اذا كان البرلمان الحالي لم يفعل شيء ذي دلالة بخصوص صفقة القرن والحكومة حضرت مؤتمر البحرين
    واذا كان رئيس البرلمان الحالي اعلنها على الملأ وقال ما يهم الاردن من ضم اسرائيل الاغوار على الضفة الغربية للنهر واذا كان البرلمان الحالي لم يفعل شيء بخصوص وقف تنفيذ خطوط تمديد الغاز الفلسطيني المسروق للاردن ويدفع الشعب الاردني ثمن غاز فلسطين المسروق لتغذية خزينة نتنياهو للتوسع في الاستيطان بالارض الفلسطينية المغتصبة
    واذا كان البرلمان الحالي سكت عن متابعة شبكات الفساد للمتنفذين خاصة واذا كان البرلمان الحالي سكت عن ضمان ربح ثابت لشركات توليد الطاقة الكهربائية الزائدة عن الحاجة ويقوم بتحصيل هذا الربح بمراسيم وزارية من جيوب المواطنين
    واذا كان البرلمان الحالي سكت عن مشاركة الحكومة في حلف امريكي او وبي في زعزعة امن سوريا وغرفة الموك ويحول دون عودة اللاجئين السوريين لبلدهم ولو كان ذلك على حساب حاجات المواطن الاردني………. كل ايجابية فعلها البرلمان الاردني الحالي ومعه الحكومة كان تحت ضغط الشارع الاردني الذي قارب حالة انفجار اللاعودة….. ماذا فعل البرلمان الاردني لمنع اعتقال اعضاء نقابة المعلمين التعسفي من قبل الحكومة والزج بهم بالسجون حيث عيدوا عيد الاضحى بالسجن بعيدين عن اسرهم
    انك ذكرت استاذنا الكريم في صلب مقالك كلمة الفصل…. ان الاردن ككل ينفذ في بلده ولو على حساب وطنه والمواطن وعلى حساب قوميته ودينه وظيفة؛؛::::.. وعليه فان هذا الوضع لن يتغير مع البرلمان الحالي وما سبقه وما سيأتي بعده؛؛؛؛ وبالتالي لا بد من مخاطبة الشعب المتضرر الاول والاخير واجياله القادمة

  14. يا سيدي سنقاطع الإنتخابات ولكن
    ولكن وأقولها بمرارة بأن مجلس النواب أمره محسوم بوجوه مثل وجوه مجلس الأعيان وللأسف أن معظم من يتآمر على بلده ويقف في مصف صفقة القرن هم شرق أردنيون يا حسرة
    وأما الإخوان فإن الشعب يعلم أن إخوان زمان ليسوا هم اخوان اليوم فإخوان اليوم أصبحوا مخترقووووون داخليا وخارجيا وعلى عينك يا تاجر ودمتم

  15. ……. فالمقاطعة للإنتخابات تصويتاً وترشحاً أو ترويجاً تحت أي تفسير في ضوء ما سبق في هذا المقال واجب وطني وأخلاقي وفرض عين، والمشاركة خيانة وطنية وقومية وعقدية وأخلاقية تحت أي تبرير، كونه بالضرورة تبريراً فاسقاً وفاسدا.

    لا فض فوك حقا المرحلة خطيرة وبالبدلي سيكون اللعب مكشوف بدون مواربة

  16. الى المعلق محمد يعقوب القضيه لا تحل ولا تنتهي خارج فلسطين والشعب الفلسطيني خارج أرضه الشعب الفلسطيني يا اخي مش قطع اثاث وعندما يصبح قطع اثاث ويقبل هو على نفسه لا قدر الله أيضا لن تحل فهناك اجيال وراءه

  17. أخي يوسف أتفق معك وبكل بساطه الجواب لا والباقي انت ذكرته مع التحيه والتقدير

  18. الغسيل الوسخ يريدون نشره على حبل العشاءر ويوجد في العشاءر رويبضات عندهم استعداد لتنفيذ الدور فقط لمصالح انيه ويا حبذا منذ زمن بعيد خلصنا من تمثيل الشعب على اساس سياسي حزبي وطني وتطبيق القانون والدستور ل١٩٥٢ لنزع كل الاتهامات عن العشاءر واستخدام العشاءر عن طريق الانتهازيين وتجار الازمات من ابناءها
    اما الاحزاب السياسيه اليساريه منها والاسلاميه فاصبحت جميعها ادوات لشرعنة توجهات الحكومات المتلاحقه التي تنفذ الاوامر الخارجيه للحصول على المساعدات بدل استغلال ثروات الاردن الغير مستغله
    الاخوان المسلمون مرروا جميع ما طلب ويطلب منهم فعملوا على سياسة التعميه والضياع الثقافي والسياسي والاقتصادي فعملوا على تجهيل الناس سياسيا بطريقه ممنهجه وحصروا تفكير الناس بطقوس الاسلام منها براء مثل من راى منكم منكرا فليغيره بقلبه وذلك اضعف الايمان وجعلوها قاعده فقهيه علمت الناس على الضعف والاستكانه بحقوقهم المحافظه على وطنهم الذي ذهب ادراج الرياح نتيجة سياسات الفساد والافساد التي اورثت المواطن الفقر والبطاله والحوع
    اما اليساريين فقد باعوا كل ما يوءمنون به فكريا بمنصب هنا وهناك واستبذلوا العولمه الاشتراكيه بالعولمه الراسماليه المتصهينه وكلاهما مرت امام اعينهم تمرير صفقات بيع الاردن وثرواته بالخصخصه العتيده ولم يفكروا استنهاظ الشارع لايقاف تصفية الاردن مرحله وراء مرحله واخص بذلك الاخوان المسلمين الذين يسيطرون على الشارع الاردني
    اما اشتراكهم بالانتخابات النيابيه فهذا موءشر على كارثه ستقع لانهم لا يتواجدون الا بكوارث التي تحل في الاردن
    مثل كارثة الخصخصه

  19. إذا نجح ترمب لولايه ثانيه سوف لن يضبط انفلات سلوكه الجنوني شيء وسيفتك بما تبقى لدى الدول العربية وينجح في تشكيل ثقل عربي مالي وعسكري من جديد على سوريه لإعادة قلب الميزان في سوريا وسينجح في التأثير على روسيا وعلى الدول العربية في شمال أفريقيا . الشعب العربي بحاجه الى تكتل أنظمة عربيه حره ولم يبق الا دولتان في شمال افريقيا غارقتان في ما يصنع لهما من مشاكل داخليه . تحالف اسلامي يمكن أن يوقف المد

  20. أخي فؤاد …. الدور الوظيفي لمن أوكل لهم توفير البنية الحتية لأنجاح اقامة المشروع الصهيوني ( ممثلين بالنظامين الأردني والسعودي ولاحقا بالسلطة الفلسطينية ) يمكن القول بأنهم وحتى الآن قد أدوا وظيفتهم على أكمل وجه ، كل وحسب الدور الذي أوكل به ، الآن أصبح اللعب غلى المكشوف وهنا تكمن خطورة اللمسات الأخيرة ، أعتقد أن أخطر ما يجري يرتبط بالأردن وفلسطين ( أعتقد بأن دور السعودية يكتمل بما يتعلق والتطبيع ) وعليه أنا أتفق مع الأستاذ فؤاد بخطورة ما يعد من سيناريو لكيفية الأخراج في الأردن وفي نفس الوقت في فلسطين ، فاذا كان العمل في الأردن يجري من خلال تمرير ذالك من خلال ممثلي الشعب ( بانتخابات اسميا تمثل الشعب ) فانه في فلسطين قد أخذ منحى آخر وهو وحدة الفصائل ( شكلا ) وما يمكن أن يتبعها من انتخابات وهكذا سيتحمل من ستفرزه الخطوتين ، الأنتخابات في الأردن وفلسطين وزر ما يتبع من اتفاقيات وليس من بيده الأمر كذالك عالميا سيعتبر ذالك ببساطة هو ارادة الشعوب ؛؛؛ فالحذر الحذر .

  21. أشكر الأخ أبا أيسر المحترم . حفيقة طالعت المقال وأحسست بالخوف ، وخوفنا عن ماهو قادم لا سمح الله . شكرنا موصول للأخ المغترب وللأخ المجالي أبو أحمد ، وللجميع أيضا . — أحد الأخوة ” محمد يعقوب . أخي أقول الله لا يسمح . وعلى الفلسطينيون في الضفة والقطاع أن لا يسمحوا لأنفسهم بالهجرة من بلادهم ، عند سماع صراخ الإسرائيلييين ويتركوا بلادهم ، كما سمعوها من عدة عقود ، وليعلموا أن الزمن تغير ، غند غالبية الدول في العالم من حيث التعاطف والحقوق الشرعية . ليتشبثوا على الثبات في أرضهم ، ولا يهتموا بشاحنات التهجر كما سلف .

  22. عمان ورام الله المطلوب منهما يصب في خدمة صفقة القرن وهي مهمه نهائيه صعبة وخطيره على النظامين . وفي النهاية موقفهما ضعيف وسيضطران للتنسيق مع بعضهما على المكشوف

  23. المقاطعة هي السبيل الوحيد لرفض خطة التصفية، تشجيع الانتخابات العشائرية من قبل الحكومة يحمل مضمون خطير و هو تحميل الأردنيين مسئولية الموافقة و مباركة صفقة القرن عن طريق النواب المنتخبين (المعينيين)

  24. شكرا للاستاذ فؤاد على ما يتفضل به من تحذير مما سيحصل مستقبلا للاردن وفلسطين
    الظاهر ان الامر متفق عليه مع سلطة رام الله فهاهم الاخرين يدعون الى انتخابات تشريعيه ومجلس وطني ويستعدون لها
    الظاهر من الموضوع ان الطبخه استوت وما على عباس والهاشمي الا رش الملح عليها ومن ثم يرحلون لأن مهمتهم انتهت
    ان موقف الشعب الاردني مرهون بموقف الشعب الفلسطيني غرب النهر وفي غزه فاذا لم ينتفض الفلسطينيون كشعب غربا فان الصفقه ستمر واذا ما وافق اخوان الاردن عليها فان غزة لن تحرك ساكنا لانهم يتبعون المرشد في عمان وشكرا

  25. ملاحظة بسيطة ان القيادة بالحركة الإسلامية بالغالب من العشائر الاردنية اما القاعدة لها فهي من اصول فلسطينية واعتقد بان هذه الانتخابات لن تشارك بها القاعدة وذلك اضعف الايمان

  26. ألكل يعرف أن حل القضية الفلسطينية نهائيا، لن يأتي ولن يكون إلا على حساب ألأردن. الكل يعرف أن ألأردن غارق في الديون التي قيل أنها بلغت 54 مليار دولار. طبعا ألأردن لا يستطيع سدادها في أوقاتها، وعليه أن يقدم البديل! من أين تأتى الحكومة بالبديل؟ هناك ربما أفكار بتجنيس كل ألمتواجدين على ألأرض ألأردنية، ومعظمهم على ما أعتقد، من فلسطينيى غزة والضفة، مقابل شطب ديون ألأردن. إسرائيل تعتقد أن هذا الوقت، هو الوقت المناسب لإعلان إسرائيل دولة يهودية، بمساعدة ألإدارة ألأميركية الحالية. طبعا كل فلسطيني غرب النهر، بما فيهم أهالى القطاع، يجب تهجيرهم إلى الضفة الشرقية، وبهذا تحصل إسرائيل على مساحة فلسطين كلها، بما فيها القطاع. هل ستقبل ألقبائل ألأردنية هذا الحل؟ لا أعتقد، ولكن كما قالوا ألفلوس تفسد النفوس، وسيكون العالم كله وبقيادة أميركا دافعا بسخاء لحل قضية الشرق ألأوسط بالكامل، ولكن على حساب ألأردنيين ألأصليين.

  27. تم إعادة مسرحية غربه باعادة فيصل الفايز رئيس الأعيان مسرحية غربه تم إخراجها مفصله علي قياس الأردن بالوزارات والنيابه المساله وراثيه والشعب قطيع عليه ترديد ولا الضالين آمين إلي متي هذا القهر والتزوير اكثر الشعوب العربية ثقافه وتعليم هو الشعب الاردني ويحكمه طبقه من الفاسدين المدعومين من فوق خساره كبيره علي شعب راقي متعلم مثقف ويرضي بكل ما يجري له من إهانات وتقزيم

  28. استاذنا فؤاد الاردن الكاتب المفكر الوازن شكرا على وضوحك في مقالات كالمصفوفات الرياضية وعلى نقاء سريرتك
    الاحزاب التي تتطاول على الوطن وحقوق المواطن وعلى القضية الفلسطينية هي مدجنة وانتهازية ولا يمنعها من التمادي سوى عزل الشعب لها واسقاطها
    مصلحة الشعب وحماية الوط هي الدستور وعقيدتنا ام الدستور

  29. .
    استميح سعاده السفير ان استعمل منصته لتقديم تحيه اجلال للقامه الوطنيه الكبيره الاستاذ خالد المجالي التي حمل جمر الحق في احلك الظروف ، ذلك الشهم الذي سعى بكل جوارحه وامكانياته وخبرته لكي يحفظ موقع ” كل الاردن “نافذه حريه للاردنيين كنت اتشرف بالكتابه حصرا بها قبل ان انتقل للكتابه في راي اليوم بعدما تم الصاق سقف الحريه بارضها عبر جهود من يخشون ان تكشف حريه الكلمه تجاوزاتهم .
    ولا انسى ان اشكر الاستاذ عبد الباري عطوان لانه اتاح هذا الملتقى لكلمات الحق والغيره على مستقبل الامه .
    .
    تحيه لابو احمد خالد المجالي القامه والقيمه .
    .
    .

  30. .
    اخي وسيدي سعاده السفير فواد البطاينه ،
    .
    — اتفق معكم تماما بضروره مقاطعه الانتخابات شعبيا لان توقيتها دون تاجيل مفروض امريكيا واندفاع الاخوان المسلمون للمشاركه فيها يرتكز على الوعد الامريكي لهم بدعم دور اوسع للاخوان في المستقبل ولا اذيع او اذيع سرا ( مش فارقه ) بان ملفات صفقات كبيره عليها علامات استفهام سيجري فتح ملفاتها بايعاز امريكي وسيعطى بعض ادوار البطوله للاخوان .
    .
    — بل اجد ان المقاطعه تخدم حتى الملك والنظام ليقول الملك للامريكيين انظروا الشعب لا يريد برلمانا هزيلا لا يمثل اغلب الشعب ولا يقبل ما يصدر عنه .
    .
    — ان فاز ترامب بجوله ثانيه سيكون وضعنا اصعب كثيرا ، الله يستر .
    .
    شكرا للقامه الوطنيه على صدقه وجراته وحرصه .
    .
    .
    .

  31. سؤال للكاتب المبدع الذي دائما وابدأ يغرد خارج سرب الخيانه والتواطأ والخذلان ….بل يغرد كقائد لسرب الوطنيين الاحرار ……السؤال ياسيدي هو ……هل من المعقول لعاقل ذو لب او ذرة من شرف وإباء ان يطوع شعبه ويجعل نخبته السياسيه والثقافية والبرلمانية مجموعات من الانتهازيين والوصوليين والاغبياء والجهلة والبصيمه والسحيجه واللصوص والشبيحه …..فأي وطن سيقود هؤلاء …ألا يخاف على ولي عهده ووريث عرشه منهم …ألا يخاف من ان يبيعوه ألا يخاف من ان يخونوه ألا يخاف من ان يبدلوا الولاء والبصمه والانتماء لمن يدفع اكثر في سوق النجاسه والخساسه …..ياسيدي أي وطن هذا الذي يريدوا ان يشكلوه ….أهكذا هي الاوطان أوكار للخيانه والخساسه ….عجبي على كل هذا المكر لمزيد من الانحطاط والخنوع والذل والعبوديه …. لو خيرت أي عاقل بين طريق الذل والخنوع وبين طريق الكرامه والشهامة والنخوة والمروؤه لاختار الطريق الثاني …..ومعروف عن شعب الاردن من أنه يحمي ويذود بالمهج والأنفس عن كل شريف ووطني …..أجمل شرعية وأشرف حماية من الشعب لا من امريكا ولا من اسرائيل …..ومن أراد الخلود في ذاكرة أمته ونعيم ربه السرمدي عليه باحتضان الشعب وتبني همومه ومشاكله وروحه وعناده وعزيمته….عاش الاردن وطنا غاليا تفديه الأنفس والمهج ودمتم في عز وكرامه وقلم لايلين في الدفاع عن الحق والنور والاصاله والجذور …

  32. 1. بات من المؤكد مع شديد الاسف فشل قناعة معظم الشعوب بالممارسة الديموقراطية التي نشأت وترعرعت و تكرست في عقل ووجدان اوروبا الغربية وامتداداتها الانجلوساكسونية في العالم الجديد، ولم تنبت في تربة الاوطان الاخرى. استثني منها كوكب اليابان الذي يمارس الديموقراطية مع القناعة بأن الامبراطور من سلالة الالهة. استثني فهلوة اليونان أوروبا الشرقية أصحاب العقلية غير المبالية بالديموقراطية.
    2. يقال ان الهند أكبر دولة ديموقراطية في العالم، وهو أمر خلافي كونها ديمقراطية النخبة الهندوسية مع طبقة رجال الأعمال دون مشاركة باقي المكونات وهي بالمئات الا بتوزيعه مسبقة ذرا للرماد في العيون.
    3. على أصحاب الرأي والمعرفة ايجاد طريقة اخرى قابلة للتطبيق والنجاح، تضمن أمن واستقرار البلاد ورخاء الشعب بعيدا عن ديمقراطية ليس لها جذور ولا مستقبل في أكثر دول العالم وأولها العالم العربي. ربما يكون النموذج الصيني، وسيادة حزب وطني برامجي واسع يكون خزانا للكفاءات وقيادات الصف الاول والثاني في الدولة ضمن ميثاق أخلاقي صارم ورقابة فعالة أحد الخيارات الممكنة، المكابرة ، الشعارات والنداءات ، الندوات والخطابات لن تصلح الوضع ولن تقنع أكثر شعوب الارض بالديموقراطية المستوردة ، الأمن السيادة والرخاء اولا وثانيا وثالثا.

  33. ـ الى حامل المشعل،الاب الروحي للوعي المستقبلي،المفكر فؤآد البطاينة، تحية وفاء له وعهد ، ان نبقى اوفياء لمبادئنا وقيمنا العربية الاسلامية،والانتصار لفلسطين حرةعربية حتى الشهقة الاخيرة، رغم خيانة عربان الردة القضية وبيعها للصهاينة بما فيها المسجد الاقصى ثم شطبها من التاريخ والجغرافيا كما حدث في كامب ديفيد،اوسلو،وادي عربة ،الامارات ،البحرين والبقية تأتي جلباً رغم انفها.
    ـ تتسم المقالة بقوة تعبيرية مدهشة،تتمظهر بافكار غزيرة وتصورات قيّمة وقيم عالية من المعارف والمعلومات يندر ان تجد بزخمها لكاتب اخر فقد وصل الى سقف الحرية وثقبه الى فضاءات اعلى .
    .ـ لغة المقالة سياسية تشكيلية، على طريقة الرسم التشكيلي، صيغت بابجدية بديعة ومفردات ذات تموجات لونية جذابة، في اطارمن المشاعر الجياشة والرؤى الخلاقة.
    ـ اسوأ ما تريده امريكا منا، برلمانات يتنافس فيها الاعضاءعلى المغانم تحت القبة حيث يشتغلون بانفسهم لا بالقضايا الوطنية او القومية،ويطلبون منا ،احزاباً تتخاصم لخلق فتن ونعرات عصبية وطائفية واثنية. امريكا لا تسعى لديمقراطية عربية ولا حقوق انسان بل زراعة الخوازيق بين شرائح الامة وحلبها لاخر قطرة .
    ـ الغلق الامني على الثقافة والسياسة، صارت لعبة من الماضي.اما المعرفة والاتصال بالصوت والصورة اصبحت متاحة لسكان الريف والبادية.فهل كنا نتخيل مثالاً لا حصراً، ان الاعلام العدو الصهيوني نفسه ان يبث لنا صورة وزير خارجية سابق ـ على لائحة التطبيع ـ وهو يتسلل من المرآب ” الكراج ” ليلتقي بنتنياهو في احد فنادق واشنطن.عدسات الاعلام تلاحق الساسة ولو تسللوا عبر المجاري وتفضحهم .هذه مهمتهم الحقيقة لا التستر عليهم والتضليل، كما يحدث في الاعلام العربي.
    ـ العروبة والاسلام جناحان لا يطير طائر التحرير الا بهما في اطار التنافس بين الامم لاثبات قدرتها على البقاء والصراع من اجل الصمود .
    ـ لا يختلف احمقان ان النظام العربي افلس ورصيده الشعبي صفر و لا يختلف غبيان ان النخب العربية الحالية سمنت حتى فقدت القدرة على الحركة مثل حيوانات الفقمة بعضها اخذ ينقل امواله لاوروبا وبعضهم الى خزائن العدو لانعاش اقتصاده.
    ـ غياب هذه الانظمة ورحيل نخبها سيشكل فراغاً، وهذا يقودنا للصوملة اوالافغنة لا سمح الله ان لم تمسك زمام المبادرة لكي لا تفلت الامور وتنقلب الى ما لا يحمد عقباها.
    ـ الكتابة الامينة الملتزمة مهنة لها قوانينها، اصولها،اخلاقها، ومن كان بلا ضمير ولا اخلاق فلا يقربها لان لها لعنة كلعنة الفراعنة ستبقى تطارده الى يوم القيامة.
    ـ العقل السياسي السليم هو الذي يحافظ على قيم العروبة والاسلام .ويضع الجرأة والتضحية على راس اولوياته،اما المريض فهو يمثل قمة الجبن والانهزامية .يعتمد التبرير في حركاته وسكناته،كاولئك الذين تورطوا بالتطبيع المجاني، وساقوا الآف الاعذار المخجلة الكاذبة لهذا الفعل الخبيث السرطاني.
    ـ ان النخب المريضة تفضح نفسها وتكشف ما بها من انانية وجبن وجهل.وتطبع، وهي ترتعد داخل اقفاصها الذهبية وعساكرها المدججين بالاسلحة الذكية الصهيونية.
    ـ النخب هي السبب الذي جعلنا في ذيل الامم .فكيف نعمل والقيود بايدينا،وكيف نتقدم وسلاسل الاغلال تطوق ارجلنا.
    ـ سيأتي يوم لا ريب فيه،لا ينفع التضليل الاعلامي، ولا تزوير الانتخابات او شراء الذمم.كل هذه القيم السلبية،سيدفع ثمنها الذين يشذون عنالقاعدة :ـ الشعب مصدر السلطة.
    ـ ثلاثية الخراب في الوطن العربي “ـ: الفساد،التضليل،القمع ستنتهي اجلاً ام عاجلاً ودوام الحال من المحال.
    ـ المجتمعات الحية المقاومة افرزت مانديلا وغاندي ونحن افرزنا مجانين بشهادات رسمية :ـ بورقية،القذافي،وبن علي.
    ـ شكراً لك اخي فؤاد الذي نفخ في بعضنا بعض شجاعة ليرى الحقيقة ناصعة بام عينيه بعد ان كانتا مصابتين بحول وزغلله ولم اقل تأدباً عمى. بسام الياسين

  34. ايتاذنا الكبيروالكاتب القدير
    نحن نقدر الصراحة التي تكتب فيها بعمق سياسي لا حدود له ونقدر عقلانية وفاءدة ونجاح كل ما تكتب ووصول رسالتك في تغيير الكثير من المفاهيم حتى ان الكثيرين يعتقدون انك تكتب من خارج الاردن
    هل تقدر او تثمن هذه الحريه التي تكتب من خلاله بقوه وشكرا

  35. أستاذ خالد لك الفضل الكبير من خلال ( لايفاتك )المشهورة على نطاق واسع في توعية المواطنين على فساد وخطورة هذه الانتخابات ومجالسها المزورة . ولا زود عليك أيها الصديق المناضل الأمين
    الكاتب

  36. دكتور فؤاد
    التاريخ يعيد نفسه ونفس السيناريو الذي حصل في عام 1993 يتكرر الان عندما جرت الانتخابات النيابيه وجرى تشكيل مجلس نواب بقانون الصوت الواحد وكانت انتخابات شكليه وجرى التلاعب بنتائجها تمهيدالاقرار اتفاقية وادي عربه
    وعندها تم القول ان الشعب الاردني صوت لصالح السلام مع اسرائيل ولم يقولوا ان الملك حسين هو من اراد الاتفاقيه
    التاريخ يعيد نفسه

  37. رغم محدودية ثقافتي وجهلي بدهاليز السياسة وبعد قرائتي لمقالك واذ بسورة التوبة تقفز الى ذهني وخاطري
    لم يكن سيدي الكريم كتابك مجرد مقال بل بيان للناس وتبيان لسوء الحال ومحذرا من سوء المآل
    وهكذا كانت سورة توبة التي بينت حالالمجتمع المدني وما كان عليه
    وكما يبدوا ان الاخوان المسلمين لم يعتبروا من تجاربهم السابقة
    وعليهم فقط ان يتذكروا عندما تم دفعهم الى مهاجمة سوريا ايام الملك حسين والرئيس الاسد
    وجاء خطاب الرئيس حافظ الاسد مهددا صارما وحازما للاردن مما اضطر الملك حسين ومن شاشة التلفزيون لان يلقي خطابا ابتداءه با الاية الكريمة
    قال تعالى
    يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا ۖ قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ ۖ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ
    ان الانتهازية السياسية مضرة وهي لا تعني التكتيك والاستراتيجية في شئ

  38. يسعد مساك ابا ايسر
    في علم السياسة .
    من بيده السلطة يستطيع صناعة التيارات السياسية وفق مشيئته.
    وإجراء الأستطلاعات وتشكيل الرأي العام كما يشاء.
    ورسم خريطة البرلمان وتوزيع المقاعد للسياسيين والأحزاب قبل وبعد الأنتخابات وكما يريد.

  39. اذا اردت ان تعرف حقيقتي فانظر وفكر من هم حلفائي واصدقائي ؤمن يدعموني بالمال،وستعرف حقيقتي بشكل واضح، اما الامور الاخرى فهي تكتيك وسياسه ونفاق.

  40. اشكر الكاتب الرائع على تلخيص الواقع والمستقبل الخطير القادم.
    نعم المخطط خطير والاستعدادات على قدم وساق.

  41. الكاتب المحترم لقد غصت في عمق الحقيقة الأردنيه . كتاباتك تعيدنا من الخيال والسواليف ونبش الجروح الى التعامل مع الواقع . نحن ننتظرك ونرجو منك التركيز على الحالة الأردنية . كتاباتك التحليلية ونزاهة الكلمة موضع ثقة الأردنيين والفلسطينيين وكل العرب

  42. هذا اليوم موعد الاستحقاق الدستوري بحل المجلس او تمديده والمؤشرات باتجاه أن مجلس يسلم مجلس يعني حل المجلس وعقد الانتخابات في موعدها وطبيعة الوزاره الجديده تحدد التوجه لا نعتقد باي تغيير في سياستنا .

  43. سيدي وتاج الرؤوس كاتبنا الأصيل الهجمة خرجت من فلسطين الى الفلسطينيين لماذا ومن وراء هذه الحمله وهل كما ذكرت مراراً ان الشعب الفلسطيني تماهت حالته مع حالة الشعوب العربية . نريد حلا مشرفا. الأمة تذوب .

  44. فاضل .م ريان
    الأخ والأستاذ الكبير فؤاد البطاينه مقالاتك مميزة بتناول الحاضر والمستقبل والمعالجه التي تردها للشعب . نخبنا عاجزه ومدجنه . وشعبنا لم يستطيع للأن أن يشكل نخباً بعيداً عن الأحزاب وقادتها . وضعنا العربي يحتاج الى متابعة من أمثالكم وفقكم الله .

  45. استاذ فؤاد البطاينه المحترم
    انت انتقلت بالمقاله السياسيه العربيه نحو التجديد مقالاتك عملية وفيها بحث وواقععيه وانطلاق من الواقع اكثر من خواطر فهي مقالات على النمط الغربي ولكن بشمولية وفكر حر وعمق حر هي ثوره على النهج التقليدي بالكتابه وربما سبقك اليها الفاضل عبد الباري عطوان
    لاشك ان خبرتك السياسيةوعدم انتماءك للافكار السياسية الايدولوجيه اعطتك روح التجديد .نحن امة لا تقراء لذلك كانت فاتحة خطاب العليم بكتابه لهذه الامة هو اقراء وهو الخطاب المطلوب منا ايصاله للانسان وقد فاتنا نحن
    اما مقالكم اليوم فيه تخصيص عميق جدا للحالة السياسيه الاردنية الراهنه وفيه مواقف تبحر في عالم اللارجاء من الواقع الاردني ولكنك تبقي على شعره وتبحر في عالم الياس من سياسة النظام وتبقي ايضا على شعره فاتمنى عليك ان تطيل هذه الشعرة فالملك الهاشمي هو الخيار الذي وصفته مرة بانه الامن وكنت مصيباوفي النهاية لا تكون النتيجة الا من جنس العمل
    نسال الله لهداية والامان للجميع

  46. شكرا لك أيها الكاتب المبدع وشكرا لقلمك الذي خط هذا المقال الذي إذا دل على شيء يدل على انشغالك في هذا الوطن الذي لا زلنا ننفقد لامثالك وبالنسبة لي اذاتم تأجيل الانتخابات أو لم تأجل يكون نفس واقع المجلس الحالي وشكرا لك

  47. اخانا العزيز ابا ايسر
    حسنا ما كتبت وأبديت من رأي بهذا الخصوص.
    هذه مرحلة من اشد المراحل حساسية وخطورة وذلك بسبب الترويج للإسقاط الكامل لفلسطين والقدس وحق العودة والرعاية الهاشمية، انه عملية شطب نهائية لقضية العرب الأولى وذلك بايدي العرب أنفسهم بل وبأموالهم وتاريخهم، يراد من برلمانات العرب التصديق على القرارات القادمة لتصبح موقعة ممن يمثلون الشعب المغيب والمنهك بمصائبه ولقمة عيشه.
    نحن نعلم انه ليس هناك انتخابات ولا صناديق اقتراع ولا احزاب سياسية ولا برامج عمل ولا حياة سياسية إنما هناك مسرح يمارس فيه المشاهد الفكاهية والبهلوانيات المملة في قاعة كبيرة اسمها برلمان، ليس هناك تصويت لبرنامج سياسي إنما تصويت لولائم المناسف التي تقام، ولا حول ولا قوة الا بالله

  48. I heard that a few years ago his excellency Mr. Batayneh explained at a gathering that the Arab people will not be part of the political equation unless they are hungry and find nothing to satiate them. He then said, our enemies are keen to starve the people and only give them a slow drop of food to keep them alive enough not to revolt. He concluded by saying, that people should pay attention yo this and not live their lives just waiting. I still believe in this saying.

  49. الأحزاب التي قيادتها فلسطينيه لا يعنيها سوى عدم التصادم مع السلطه ومن المفترض أن تكون جزء أساسي من هموم الوطن والشعب . وتمنيت على الكاتب الأكثر صراحة أن يعريها كما عرى غيرها .

  50. استاذ فؤاد ابشر إن شاء الله سيؤجل جلالة الملك الانتخابات ويفكر جديا بالمواجهه لصفقة القرن وشعبه سيقف معه مهما جاع فالعقيدة ووطننا وكرامتنا لن تكون بالنهاية إلا اهتماما له الأولوية عند مليكنا الهاشمي . الصورة واضحه امامه .

  51. المقال يدخل في عمق الحالة السياسية الأردنيه بكل جرأءه والتحليل علمي وواقعي . ويدخل في عمق الإتخابات النيابية ولكنه ترك مجلس الأعيان وتخميني لأنه حالة مستقره لا تحتاج جهدا في تغيير تركيبتها ولكنه بالتأكيد سيجري اعادة هيكلته بنفس الطريقة التي ذكرها الكاتب المميز الاستاذ البطاينه ومهما شكرناه لا نوفيه حقه فندعو الله له السلامة والتوفيق

  52. أحسن الكاتب قولا بانه لا يوجد اجنده سياسيه أمام الاردن سوى صفقة القرن وأضيف بأن هذه الأجنده هي على طاولة معظم الدول العربية والتطبيع وسيلتها .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here