“النصرة” تشيد بتصريحات جنبلاط “المتفهمة لجهادها” وتنتقد “كتائب عبد الله عزام”

jonboulat-new.jpg66

 

 

 

بيروت ـ “راي اليوم”:

لاقت تصريحات وليد جنبلاط «المتفهّمة» دور «جبهة النصرة» في الأزمة السورية ونفي صفة الارهاب والعداء عنها، ترحيباً من الأخيرة التي قررت في ما يبدو رد التحية بمثلها، إن لم يكن بأحسن منها.

واعتبر المسؤول الشرعي العام السابق في «جبهة النصرة» وعضو مجلس الشورى فيها، العراقي ميسرة الجبوري (أبو ماريا القحطاني) كما جاء في صحيفة “السفير” اللبنانية في عددها الصادر الاثنين أن تصريحات وليد جنبلاط «تدل على أنهم ـ أي جنبلاط ودروز لبنان ـ يدركون أن جهادنا هو دفاع عن المسلمين ونصرة للمظلومين» وذلك في تمييز منه بين دروز سوريا الذين اعتبرهم «مطية لبشار وأدخلهم في حرب الخاسر فيها هم لأنهم أدخلوا أنفسهم في صراع لا حاجة لهم فيه وورطهم النظام النصيري»، وبين دروز لبنان «الذين لم يصدر عنهم أي اعتداء ضد السنة في لبنان»، مشيراً إلى أن بعض الطوائف في لبنان لا تريد الدخول في دوامة الصراع الجاري.

جاء كلام القحطاني في مجموعة تغريدات له تحت عنوان «نصائح إلى المجاهدين في لبنان» نشرها، أمس، على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

ووصف القحطاني، كما جاء في “السفير” الساحة اللبنانية بأنها «ساحة حساسة ولا بد من التأني بكل خطوة يقوم بها المجاهدون من أي جماعة أو فصيل» لأن «معركة لبنان هي معركة مع حزب الشيطان والسبب أنه يحارب المسلمين في سوريا ولبنان وكل مكان»، مطالباً أنصاره بأن يكون شعارهم «في هذه المرحلة» هو «قاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم»، بحسب ما تقتضيه السياسة الشرعية والحكمة.

وكان النائب وليد جنبلاط رفض في تصريحات له أواخر الشهر الماضي اعتبار «جبهة النصرة» إرهابية قائلاً عنها إنها «مجموعة من المواطنين السوريين» وإنها «ليست عدواً»، داعياً إلى التأقلم مع الوضع الجديد في سوريا. وفي موقف آخر رفض لجوء أبناء طائفته الدرزية إلى عمليات التسلح الذاتي الذي اضطر إليه الكثيرون لمواجهة تفشي خطر «جبهة النصرة» و«الدولة الإسلامية» (داعش) وطرقه أبواب المناطق اللبنانية أكثر من مرة، واعتبر جنبلاط التسلح الذاتي «اللبنة الأولى في التدمير الذاتي للطائفة في لبنان وسوريا».

من جهة أخرى وجه القحطاني انتقادات لاذعة إلى «كتائب عبد الله عزام»، لكن بشكل مبطن تحت مسمى «النصيحة»، حيث طالبها «بتفعيل الشورى وتوحيد الجهود الثورية والجهادية في لبنان والعمل بسياسة رشيدة ورسالة الشيخ ماجد الماجد الصوتية تقطر حكمة وحنكة وعلماً». وطالبها بشكل خاص بـ«عدم التهاون في مسألة السيارات المفخخة ومسألة التوسع في الترس، ولا نريد أن تعاد أخطاء الساحات وتكرر في كل ساحة». الأمر الذي يشير إلى وجود خلافات بين «كتائب عبد الله عزام» و«جبهة النصرة» حول بعض تفاصيل العمليات الانتحارية، مع الإشارة إلى أن «جبهة النصرة» سبق وتبنت تنفيذ تفجيرات انتحارية في الضاحية الجنوبية ذهب ضحيتها العشرات من المدنيين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

15 تعليقات

  1. وليد بيك تحــية
    انطلاقا من ” اذا جن ربعك شو بينفعك عفلك ”
    ليذهب من يناضل على حساب الاخرين الى الجحيم
    بس يا بيك الكرامة اغلى
    شو هالبقاء البلا كرامة

  2. جنبلاط بيك وليد يناصر جبهة النصرة فرع القاعده في سوريا فمن يناصر منظمة ارهابيه يعتبر ارهابي حتما ويجب ملاحقته قانونيا ومقاضاته وخصوصا ان التنظيم المذكور يواصل اعدام الجنود اللبنانيين الاسرى ! وان يقف مسؤول لبناني في صف هؤلاء ويدافع عنهم ويبرر جرائمهم فهذا امر يستحق الوقوف عنده ومعرفة دوافعه وخلفياته ..علما بان كل هذا لن يغفر له ولن يخرجه من تهمة الكفر والذندقه وحكم النصرة عليه معروف سلفا هو وغير ه من الدجالين الذين يدافعون عن الارهاب والارهابيين !

  3. “ واعتبر المسؤول الشرعي العام السابق في «جبهة النصرة» وعضو مجلس الشورى فيها، العراقي ميسرة الجبوري (أبو ماريا القحطاني) كما جاء في صحيفة “السفير” اللبنانية ”
    جاء في المقال كلام منسوب الى مسؤول عراقي في جبهة النصرة ووليد جنبلاط يقول أنهم مجموعة من المواطنين السوريين , وكفى بالله شهيداً على كذب هذا الرجل .

  4. وهل نسي جنبلاط حرب تحرير الجبل؟ كم من المجازر ارتكبت بحق المسيحيين ولاحقا الءخوة الفلسطنيين…
    سكوته أفضل …. مهاجر

  5. فرحان جدا صديق أوسكار وكل ظنه ان النصرة واخواتها لن تنحر الدروز فردا فردا وتمحيهم من الوجود ؟؟؟
    “الذكاء الشديد” مشكلة يعاني منها الكثير من السياسيين بالوراثة !!!
    اما انفصام الشخصية فهو مرض لا علاج له مع الاسف ولكن يمكن تخفيف أعراضه احيانا !!!

  6. هذ الجنبلاط يعيش في غيبوبة ولايعلم بان نهج هذة الفئية التكفيرية هو سفك الدما والتفتيت والتخريب والهدم ونشر الفوضة وتشويه صورة الاسلام والاخلاق ونشر الفساد فهذة شراذم مجمعة من كل ساقط من جميع النحاء العالم ومن الملاجئ لاكرامها لها ولاتعرف معنى للشرف مرتزقة تستخدم من قبل استخبارات الاعداء ومادام البيه جنبلاط يثق بهم فليجلس حتى يسحقو راسه اما رجال الدروز فعليهم ان يحكمو عقولهم ويتسلحو ويدافعو عن الشرف والارض والعرض قبل فوات الاؤان فهولا يتمسكنون بسبب الاوضاع التي يعانونها وعند مايطمئنؤ ستراء كل الاجرام والفساد الذي لم يعرفه التاريخ ولايقبل به بشر لديه نوع من الاحساس اوالانسانية حسبنا الله عليهم وعلى من يمؤلهم اويساندهم اويتهاون في سحقهم وتطهير الارض منهم ومن فكرهم المريض والحاقد على البشرية عليهم غضب الله اللهم سلط عليهم من لايرحمهم اللهم سلط عليهم عذابك فوق الارض وتحتها ولاتبقي لهم ذكر امين يارب العالمين.

  7. للمفكر جنبلاط نقول ان المسلمين الموحدين هم واهل السنة والشيعة والعلويين والمسيحيين يعانون من ارهاب النصرة وليجاوبنا على سبب دعم الكيان الصهيوني للنصرة في الجولان والقنيطرة ولماذا يداوي جرحاها ويمدها بالسلاح والعتاد ابقى بعيدا عن سوريا ولا شان لك بها ما دمت ترضى بالهدايا من السعود

  8. هنيئآ لجنبلاط هذا الانجاز الثوري وهو الذي ينادي باسم حزبه التقدمي الاشتراكي بالعلمانية ، يبدو أن جنبلاط لايدرك مايفعل فاذاكانت النصرة وداعش وهما من نفس الفكر التكفيري والمنشأ القاعدي ويقومان بذبح كل من خالفهم حتى ولو كان على المذهب السني المحمدي الصحيح ، فما عساهم يفعلون بمن يسمونهم بالخوارج عندما يتمكنون ؟؟ هذا السؤال برسم الاجابة للزعيم الدرزي السيد وليد بك جنبلاط عله يصحو من هذه الغفلة .

  9. ارأيتم أيها الداعشيون و جبهة النصرة الضالون و العاصون ماذا فعلتم بتهوركم و تخريبكم ضد العالم العربي انكم فتحتم الأبواب للمستعمرين الأجانب و العدو الإسرائيلي لكي يدخلوا و ينفذوا مؤامرات سايكس بيكو 2 و الفوضى الخلاقة . لقد وقعتم في الفخ وانتم أدوات للمستعمرين و الكلام الفارغ عن إزالة بعض الحدود لن يجدي امام مؤامرات المستعمرين القادمة . لماذا قاتلتم اخوانكم العرب المسلمون خلال 4 سنوات بينما عدوكم الأساسي الإسرائيلي داهنتوه و المستعمرين الغربيين ؟؟ لماذا قتلتم الأبرياء في الشوارع وسرقتم ممتلكاتهم ؟ ماذا ستقولون لله الجبار يوم الحساب ؟ ولكن الله الجبار هو من يحمي الوطن العربي من المتآمرين . عرضت القناة الإسرائيلية الثانية فيلما وزعته جبهة النصرة يعترف فيه قائد كتيبة الحرمين في سوريا باتصالاته وعلاقاته مع إسرائيل.
    والفيلم الذي نشر على موقع يوتيوب عرض كيفية تجنيده والطلبات التي أوكل بها. ويقول المتحدث إنه دخل اسرائيل عشر مرات ونسق مع ضابط اسرائيلي وجرى التوافق على كيفية دعم مجموعته بالمال والسلاح . لعنة الله على المال الأسود و لن يفيدهم في القير و امام الله الجبار . قال الله تعالى في القرأن الكريم : ( ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفا فيذرها قاعا صفصفا لا ترى فيها عوجا ولا أمتا يومئذ يتبعون الداعي لا عوج له وخشعت الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همسا ) . النفاق لن بفيد قوله تعالى: { اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون}

  10. أي جهاد هذا للنصرة !!! وراء كل الجرائم لقتل عشرات الالاف من المدنيين السوريين خلال 3 سنوات وهذه الوصمة ستظل تلاحقهم الى يوم القيامة و عذاب الله شديد جدا . هؤلاء مجرمون و الإسلام بريئ منهم هؤلاء ليسوا جهاديون ابدا انهم عصابات يقصفون المدنيين و الأطفال في المدارس و المستشفيات و محطات الكهرباء للشعب في دمشق و و سورية يالهاون و جبهة الخذلان النصرة اعترفت بالقصف المجرم بكل وقاحة وعقاب الله شديد جدا فلينتظروه . ما سمي جبهة النصرة العاصين حيث خانوا الله و يتعالجون عند العدو الاسرائيلي و يحمونه على حدود الجولان وهل هذا هو الاسلام !!! ليس لديهم عذر في القعود فهم على الحدود قي الجولان و القنيطرة و الحولة مع العدو الاسرائيلي منذ سنة ولم يفعلوا شيئا .
    نقطة هامة الى التكفيريين و ادعياء الحرية هل سورية هي الدولة ( الكافرة و الظالمة ) الوحيدة في العالم بحيث تجيش الجميع ضدها من عشرات الدول الاستعمارية الداعمة للتكفيريين لتخريب الوطن العربي !!!!!! كفى ضلالا . ان القتال ضد سورية الداعمة للمقاومة هو سياسي استعماري و سياسي فقط و لا علاقة للدين بذلك مطلقا و الشعوب تعلم ذلك . ثانيا ان ما سمي جبهة النصرة انها على حدود العدو الإسرائيلي الان لماذا لم تطلق رصاصة واحدة لتحرير الجولان منذ سنتين بل على العكس انهم يتعالجون عند الإسرائيليين بكل ود و كيف ستصدقهم الشعوب العربية بانهم إسلاميون . كلام فارغ . وكيف يتعالج البعض من جبهة النصرة في مستشفيات العدو الاسرائيلي و عددهم اكثر من الفين و يجب محاكمتهم بالخيانة لله وعليكم طرد مفتتي الناتو !!!. عليكم ان تعلموا بان الاسلام المحمدي دين الرحمة وليس الحقد و الانتقام

  11. “واعتبر المسؤول الشرعي العام السابق في «جبهة النصرة» وعضو مجلس الشورى فيها، العراقي ميسرة الجبوري (أبو ماريا القحطاني) كما جاء في صحيفة “السفير” اللبنانية”
    جاء في المقال كلام منسوب الى مسؤول عراقي في جبهة النصرة ووليد جنبلاط يقول أنهم مجموعة من المواطنين السوريين , وكفى بالله شهيداً على كذب هذا الرجل .

  12. انه جنبلاط المتلون كما الحرباء الله يكفي لبنان شر النصره و جنبلاط

  13. يجب ادراج ذلك الشخص على لائحة الأشخاص المساندة والداعمة للأرهاب. وسؤالي لهذا الشخص – ماذا سيقول لأهل هؤلاء الأبطال الذين قامت بقتلهم جبهة النصرة – وهم للأسف الشديد من أخواننا من الطائفة الدرزية!!! لقد فارقه العقل للأسف!!!

  14. الجنبلاط قد لايدرك انه وطائفته جميعا وكل الباطنيين والشيعة وكذلك كل من ليس على فكر التكفيريين من السنة هم هدف مؤكد للنصرة وداعش واخواتهن وما تناسل منهن والمسالة لديهم مجرد ترتيب اولويات فقط والذبح جزاء الجميع

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here