النجوم الكبار يتصارعون على “إيرادات الكريسماس” في مصر

القاهرة- متابعات: يبدو أن خريطة المنافسة السينمائية في مصر تغيَّرت، فعلى غير العادة وخلافاً لما هو متوقع، سجَّل موسم الكريسماس للمرة الأولى في مصر حضوراً سينمائياً مشهوداً لكثير من نجوم الصف الأول، إذ في السابق لم يكن يُقبل الفنانون الكبار على طرح أفلامهم في هذا التوقيت، وإبقاء المنافسة على مواسم الصيف والأعياد.

أفلام الكريسماس شهدت ميزانيات ضخمة، ومن ثمَّ مراهنة جديدة على شباك التذاكر، الذي لم يكن يفتح نوافذه على مصراعيها في كل عام من تلك الفترة، إذ كان في الماضي تشارك أفلام بميزانيات متواضعة، ونجوم الصف الثاني والثالث يسجلون حضورهم بأعمال تتسق وتلك الميزانيات. وفيما يلي نستعرض أبرز الأفلام السينمائية التي تشارك في موسم رأس السنة.

تامر حسني يراهن بـ”الفلوس”

شهدت دور العرض المصرية انطلاق فيلم (الفلوس)، الذي ينافس به الفنان تامر حسني في ماراثون أفلام الكريسماس.

وأقام حسني والشركة المنتجة حفلاً ضخماً، حضره نخبة كبيرة من نجوم مصر مثل أكرم حسني وحلا شيحة وهنا الزاهد وأحمد فهمي وحكيم وغيرهم من النجوم.

 (الفلوس) يشارك في بطولته زينة وخالد الصاوي وعائشة بن أحمد ومحمد سلام، وضيوف الشرف النجوم أحمد السقا، ومي عز الدين، وعلي ربيع. الفيلم من إخراج سعيد الماروق وإنتاج شركة دولار، وكتب قصته تامر حسني، والسيناريو والحوار لمحمد عبد المعطي.

وتدور أحداث العمل حول شابٍ يحترف النصب، ويقع في مفارقات كوميدية وإنسانية تقلب مسار حياته.

رانيا يوسف تنافس بـ”دماغ شيطان”

وتنافس الفنانة رانيا يوسف بفيلم “دماغ شيطان” الذي طُرِح بدور العرض في الأول من يناير (كانون الثاني).

ويشارك في بطولة الفيلم الفنان باسم سمرة وعمرو عابد وسلوى خطاب، ومن تأليف عمرو الدالي، وإخراج كريم إسماعيل. ويدور حول الفترة التي أعقبت ثورة الـ25 من يناير (كانون الثاني).

السبكي يصارع بـ”بنات ثانوي”

وببطولة شبابية جماعية ينافس المنتج أحمد السبكي بفيلم “بنات ثانوي”.

والفيلم من تأليف أيمن سلامة وإخراج محمود كامل، ويشارك في البطولة مجموعة كبيرة من الممثلين الشباب، منهم جميلة عوض ومحمد الشرنوبي ومي الغيطي وهدى المفتي، ومايان السيد وهنادي مهنا.

ويُعرض العمل الكوميدي “شاومينج” لبيومي فؤاد، وصلاح عبد الله، ونشوى مصطفى، وسامي مغاوري، وأحمد حلاوة، والفيلم من تأليف أشرف حسني، وإخراج شادي أبو شادي.

ويدور حول عملية سطو على أسئلة امتحانات، وتسريبها للطلاب، ومحاولة السيطرة على عواقب الموضوع بشكل كوميدي.

محمد إمام “لص بغداد”

وحسم الفنان محمد إمام موقفه بعد التردد بين عرض فيلمه بموسم الشتاء أو الصيف، وقرر طرح أحدث أفلامه “لص بغداد” في الـ15 من يناير (كانون الثاني).

ويشارك في الفيلم ياسمين رئيس، وأمينة خليل، وفتحي عبد الوهاب، وصلاح عبد الله، وأحمد رزق، وبيومي فؤاد، ومحمد عبد الرحمن، وأحمد العوضي.

تدور أحداث العمل حول مغامرات كوميدية لمجموعة من الأصدقاء يحاولون العثور على كنز مجهول في عدد من الدول.

ويشارك في بطولة العمل بعض نجوم الكوميديا المميزين ومنهم هشام ماجد، وشيكو، وحمدي الميرغني، وبيومي فؤاد، وهدى المفتي، وسيظهر كضيوف شرف حمادة هلال وأحمد فهمي، والفيلم إخراج عمرو صلاح وتأليف كريم فهمي.

وتدور الأحداث حول شاب يقرر هو وأصدقاؤه سرقة عالم ثري، لكنه يضبطهم في أثناء السرقة فيُجري تجربة علمية خيالية عليهم، ويحوّلهم إلى حجم عقلة الإصبع.

يسرا تعود بـ”صاحب المقام”

أمَّا الفنانة يسرا فتعود بعد غياب طويل إلى السينما بفيلم “صاحب المقام” للكاتب إبراهيم عيسى وإخراج محمد العدل، وسيطرح الفيلم في الـ20 من يناير (كانون الثاني).

أمَّا فيلم (العنكبوت) بطولة الفنان أحمد السقا، فالشركة المنتجة ما زالت في حيرة من أمرها، وتنتظر بوادر موسم الشتاء ومستوى إيراداته حتى تحدد الموقف النهائي من عرض الفيلم، خصوصاً أنه من الأعمال التي تكلفت ميزانية ضخمة اقتربت من 80 مليون جنيه، (5 ملايين دولار أميركي)، ويشارك في البطولة منى زكي وظافر عابدين.

لماذا أقبل المنتجون على موسم الكريسماس؟

وحول هذا الموسم الشتوي وحماس المنتجين له قال المنتج أحمد السبكي، الذي يشارك بفيلمين، “السينما شهدت انفتاحاً كبيراً هذا العام، وطرحتُ أفلاماً ميزانياتها ضخمة ومعظمها في مواسم متقاربة، وكلها نجحت، وبعضها تخطى الـ100 مليون جنيه (6.25 مليون دولار أميركي)، وهذه طفرة كبيرة جداً”.

وأضاف، في تصريحات صحافية، “الإيرادات شجّعت الجميع على فتح مواسم جديدة، لأن السينما أصبحت في حالة رواج معظم أشهر السنة، ولهذا ليس غريباً أن تُطرح أفلام بهذا الحجم في موسم الشتاء”.

واتفق الناقد ياسر حماية مع الرأي السابق، وفسَّر ضخ أفلام ضخمة بموسم الكريسماس بحالة الرواج والمكاسب في السينما، التي تسببت في طفرة جعلت المنتجين يجازفون بعرض أفلامهم دون خوف حتى ولو في مواسم جديدة، لأن “العائد المادي مضمون، وفي أضعف الأحوال سيجمع المنتج أمواله”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here