الناطق باسم يونيفيل: أولويتنا دعم القوات المسلحة اللبنانية

بيروت – (د ب أ)- قال الناطق الرسمي باسم قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان “يونيفيل” اندريا تيننتي، اليوم الأربعاء، في اتصال مع “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية، إن الأولوية لقوة ” يونيفيل” تتمثل بتقديم الدعم للقوات المسلحة اللبنانية.

وأضاف تيننتي، حسبما نقلت عنه الوكالة” إن الأولوية بالنسبة لليونيفيل تتمثل في تقديم الدعم للقوات المسلحة اللبنانية على اليابسة وفي البحر، إلى جانب العمل مع المجتمع الدولي لتقديم كل الدعم اللازم والإمكانات للقوات المسلحة اللبنانية”.

وحول ما إذا كانت الأمم المتحدة تنوي خفض قوة يونيفيل البحرية، أعلن تيننتي أن “وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام جان بيير لاكروا ذكر يوم أمس أنه من المهم بالنسبة للحكومة اللبنانية أن تعزز قدراتها البحرية ولم يتطرق الى خفض أنشطتها العملياتية ومساعدتنا للقوات المسلحة اللبنانية”.

يذكر أن يونيفيل كانت قد أنشئت بموجب قراري مجلس الأمن الدولي 425 و426 الصادرين في 19 آذار/مارس 1978 وذلك لتأكيد الانسحاب الإسرائيلي من لبنان، واستعادة السلام والأمن الدوليين، ولمساعدة الحكومة اللبنانية على استعادة سلطتها الفعلية في المنطقة.

وعقب حرب تموز/ يوليو 2006، قام مجلس الأمن، وبموجب القرار 1701، بتعزيز يونيفيل وأناط بها مهام إضافية من خلال العمل بتنسيق وثيق مع القوات المسلحة اللبنانية في جنوب لبنان.

وتتألف يونيفيل من حوالي 000ر12 جندي من 38 دولة، بمؤازرة نحو 000ر1 موظف مدني دولي ولبناني. ويشمل ذلك حوالي 800 عنصر بحري يخدمون في إطار قوة اليونيفيل البحرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here