الناخبون في مصر يتوجهون إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية وسط إجراءات أمنية مشددة تشارك فيها قوات الجيش والشرطة

القاهرة ـ (د ب أ)- تنطلق الاثنين الانتخابات الرئاسية في مصر، وسط إجراءات أمنية مشددة تشارك فيها قوات الجيش والشرطة.

ويتنافس الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى في هذه الانتخابات المحسومة للسيسي.

ويحق لنحو 59 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم أمام 14 ألف لجنة فرعية موزعة على جميع أنحاء البلاد على مدار الأيام الثلاثة القادمة.

ومن المقرر أن تفتح اللجان أبوابها أمام الناخبين في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (0700 بتوقيت جرينتش) وتغلق في التاسعة مساء.

وأعلن الجيش المصري أنه استكمل، بالتنسيق مع وزارة الداخلية والهيئة الوطنية للانتخابات، الاستعدادات لتأمين اللجان الانتخابية. كما تزينت المدارس التي من المقرر أن تستضيف مقارا انتخابية بأعلام مصر وبدت التجهيزات واضحة في محيطها.

وقبل أيام من انطلاق الانتخابات، لقي شرطيان حتفهما وأصيب خمسة آخرون في انفجار استهدف موكب مدير أمن محافظة الإسكندرية بشمال مصر.

كان السيسي قد طالب الناخبين بالمشاركة بكثافة في الانتخابات أيا كانت توجهاتهم وآراؤهم. وأكد أن “نزول المصريين للانتخابات سيكون بمثابة دعم للدولة ومشروعها”.

يذكر أن المصريين بالخارج قد شاركوا في الانتخابات الرئاسية خلال التصويت الذي جرى على مدى ثلاثة أيام في 16 و17و18 من الشهر الجاري، لكن لم يتم الإعلان حتى الآن عن نتيجة تصويتهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here