الناتو يعلن استعداده لدعم مراقبة حظر تصدير السلاح إلى ليبيا في حال طلب الاتحاد الأوروبي

بروكسل ـ (د ب أ) – أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) استعداده لدعم مراقبة حظر تصدير السلاح إلى ليبيا، وذلك وفقا لما أعلنه ينس ستولتنبرج، الأمين العام للحلف الأطلسي، اليوم الثلاثاء.

وقال السياسي النرويجي إن الحلف يسهم في الوقت الحالي في عملية “صوفيا” التابعة للاتحاد الأوروبي ” وبإمكاننا أن نقوم بالمزيد من أجل تقديم الدعم في حال طلب الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال المساعدة في تنفيذ حظر تصدير السلاح إلى ليبيا”.

ولم يتطرق ستولتنبرج إلى تفاصيل في هذا الشأن.

كان جوزيب بوريل، مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، دعا الدول الأعضاء بالتكتل أمس الاثنين إلى إعادة إحياء مهمة “صوفيا” البحرية، على السواحل الليبية، من خلال التركيز على تنفيذ الحظر المفروض من جانب الأمم المتحدة على إرسال الأسلحة إلى ليبيا.

كانت 16 دولة ومنظمة قد اتفقت في مؤتمر ليبيا في العاصمة الألمانية برلين أول أمس الأحد على تعزيزالجهود لمراقبة تنفيذ قرار حظر تصدير السلاح الذي أصدره مجلس الأمن الدولي منذ سنوات.

ويدعم ناتو عملية “صوفيا” حتى الآن على المستوى اللوجستي ومستوى تبادل المعلومات، وقد توقفت سفن العملية صوفيا عن العمل منذ نحو عام ولذلك لم يعد الدعم اللوجستي للعملية قائما في الوقت الراهن.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here