الناتو يطالب روسيا مجددا بإبقاء معاهدة القوات المتوسطة “على قيد الحياة”

برلين- (د ب أ): طالب ينس ستولتنبرج، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، روسيا مجددا بإبقاء معاهدة القوات النووية المتوسطة ” على قيد الحياة”.

وفي مقال له في صحيفة “فرانكفورتر الجماينه تسايتونج” الألمانية الصادرة الاثنين، كتب ستولتنبرج محذرا ” بخلاف ذلك، فإن روسيا ستتحمل مسؤولية أحادية الجانب حيال نهاية المعاهدة وما يترتب على ذلك من أن يصبح العالم أقل استقرارا بالنسبة لنا جميعا”.

وناشد ستولتنبرج روسيا “باستغلال الفرصة الأخيرة”، مشيرا إلى أن روسيا طورت صاروخا نوويا جديدا متوسط المدى ” وهذا النظام الصاروخي نقال ويمكن أن يُخَبئ بسهولة، وثمة مدن ألمانية مثل برلين وفرانكفورت وميونخ تقع في مداه”.

وتتهم الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) روسيا بانتهاك المعاهدة عبر تطوير صاروخ كروز، طراز “نوفاتور .9إم729.”، والمعروف أيضا لدى الناتو باسم “إس.إس سي8-“، وترفض موسكو الاتهام.

ووقعت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، في عام 1987،وهي تحظر على الطرفين امتلاك الصواريخ البالستية الأرض جو وصواريخ كروز التي يتراوح مداها بين 500 إلى 5500 كيلومتر، كما تحظر المعاهدة إنتاج أو اختبار مثل هذه الأنظمة. كانت واشنطن، مدعومة من الناتو، قد ألغت المعاهدة في مطلع شباط/ فبراير الماضي، وأعطت موسكو مهلة حتى أوائل آب/ أغسطس المقبل للالتزام بالمعاهدة، غير أن موسكو تنفي انتهاك نظامها الصاروخي المشار إليه لبنود المعاهدة وتقول إن مداه يقل عن 500 كيلومتر.

وفي ذات السياق كان الاتحاد الأوروبي حث روسيا أيضا على معاودة الالتزام بالمعاهدة. جاء ذلك في بيان لمسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فريدريكا موجيريني، صدر باسم الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم، حيث حذر التكتل من معاودة سباق التسلح بين الولايات المتحدة وروسيا، أكبر قوتين نوويتين في العالم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here