السلطات المصرية تحقق في وقائع تظاهرات في المحافظات وتلقي القبض على أجانب ويكشف عن وجود موالين لجماعة الإخوان وعناصر أجنبية في أماكن التظاهرات

 

القاهرة ـ (أ ف ب): أمر النائب العام المصري مساء الخميس في بيان باجراء “تحقيقات موسعة” في تظاهرات الأسبوع الماضي في بعض المحافظات، في أول رد رسمي من السلطات المصرية على احتجاجات الجمعة، تزامنا مع القاء القبض على أجانب كانوا بمحيط التظاهر.

وقال البيان “أمر النائب العام باجراء تحقيقات موسعة في وقائع التحريض على التظاهرات بالميادين والطرق العامة بعدد من المحافظات، وما تبعها من أحداث، لكشف حقيقة تنظيمها والمشاركة فيها”.

وأضاف البيان أن “النيابة العامة استجوبت عددا لا يتجاوز الألف من المشاركين في تلك التظاهرات في حضور محاميهم”.

وحسب البيان، أصدرت النيابة أمرها “بفحص صفحات وحسابات المتهمين على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وتأتي هذه التحقيقات قبل تظاهرة “مليونية” مقررة الجمعة دعا اليها المقاول المصري محمد علي المقيم في الخارج والذي أشعلت تسجيلات الفيديو التي يتهم فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي والجيش بالفساد، تظاهرات الأسبوع الماضي التي يُحقق فيها.

ووفقا لأحدث إحصاءات المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمفوضية المصرية للحقوق والحريات، تم توقيف أكثر من 1,900 شخص على خلفية احتجاجات الأسبوع الماضي.

وأوضح البيان أنه “بالتزامن مع تحقيقات النيابة العامة، ألقي القبض على عناصر أجنبية بمحيط أماكن التظاهرات بمحافظة القاهرة”.

واضاف أن “منهم فلسطيني اعترف بانضمامه لتنظيم الجهاد الإسلامي الفلسطيني، وآخر هولندي ضُبط بحوزته طائرة مُسيّرة لاسلكية (..) والنيابة العامة مستمرة في تحقيقاتها لكشف حقيقة تواجد المذكورين بالبلاد”.

كما أفاد النائب العام في بيانه بأن بعض المتهمين اعترفوا “باشتراكهم في تظاهرات ببعض المناطق بخمس محافظات”.

وأشار الى أن اسبابا مختلفة دفعتهم للمشاركة مثل “أحوال بعضهم الاقتصادية” أو “خداعهم من قبل صفحات أنشئت على مواقع التواصل الاجتماعي (…)، بينما أرجع عدد آخر اشتراكه في المظاهرات لمناهضته النظام القائم بالبلاد”.

وقال البيان “أفصحت اعترافات متهمين آخرين عن اشتراك عناصر مسجّلة جنائية وأخرى موالية لجماعة الإخوان بتلك التظاهرات”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. المشكلة ان راي اليوم تقوم باعادة كل التلفيقات والاكاذيب التي تختلقها اجهزة المخابرات المصرية والداخلية ومعروف للداني والقاضي كيف ان المخابرات المصرية والداخلية رائدة في الاكاذيب والتلفيقات ون يريد ان يشيب راسه من الأكاذيب في الاعلام المصري فليتابع وسائل اعلامهم….حتى في اخر استطلاع للراي حول المحطات الفضائية المفضلة وجد البحث ان الشعب المصري لا يثق بالاعلام لمحلي عنده والغريب العجيب ان محطة الجزيرة الاخوانية احتلت الدرجة الاولى في المستطلع اراءهم في المصداقية ونقل الخبر الحقيقي احدهم قال في التقرير انا ابن مصر اسكن في مصر وارى ما يحدث بينما الاعلام المحلي يكذب بكل وقاحة عن ما يجري امامي كنت اتابع اعلام الجزيرة الذي كان ينقل فعلا ما اراه امامي

  2. الفلسطيني طالب كل ذنبه ان سكنه جاء بالقرب من ميدان التحرير تم القبض عليه من مسكنه وتعذيبه واجباره على اعترافات باشياء لا علاقة له بها..كفاكم ظلم فهو ظلمات يوم القيامة

  3. احترموا عقول الناس يانظام السيسي نسبة الفقر في مصر وصلت لمعدلات قياسية اكثر من ٣٥٪؜ من الشعب المصري تحت خط الفقر وانت تبني قصور خيالية وأبنائك يتاجرون بكل شئ حتى الدواء تحتكرونه الا يكفيكم زراعة واحتكار الطماطم والبطيخ والفلفل والمانجا وانت تخرج لتقول مصر فقيرة اوي اوي !!!
    هل تعتقدون انه هناك احد يصدق انه الشعب المصري اما اخوان او سيساوية فقط ؟

  4. بسم الله الجليل الجبار
    ربما يكون بعضنا متخوفا بما ستؤول إليه الأمور ، او إعطاء الحق لأهله ،او القصاص ممن تجبر وظن بأن الولاء للعدو هو قمة العصمة والتحصين .ولكن الحقيقة متجلية في قصة سيدنا نوح عليه السلام وابنه حيث قال له ( لا عاصم اليوم من أمر الله ).
    وقمة الاستهتار أن يحقق النائب العام المصري مع المتضاهرين في حضرة محامييهم .
    والسلام عليكم

  5. اسطوانة مشروخة مقززة ، لم يعد لها سوق في عالم اليوم ، ولن تغير من الامر شيئا . هذه عادة الانظمة الدكتاتورية حين تضيق عليها الدائرة ، فتمعن في إطلاق الاتهامات الساذجة يمينا وشمالا طمعا في كسب الوقت ..مثلها مثل الاستعانة باهل الطرب والردح ليشهدوا لها شهادة زور ، سرعان ماتشرق عليها الشمس فتتناثر كما يتناثر الرماد

  6. ياسيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي الناس تريد ان تاكل وان تشرب وان تتعالج وان
    تتعلم . وليس من حق احد كائن من كان
    ان يعتقلهم لانهم يريدون ان يعيشوا. افرج
    فورا عن كل المصريين في السجون على ذمة المطالبه بالعيش والحياة. لان وظيفتك
    هي توفير الحياة الكريمة للجميع
    باركك الإله راع امون

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here