النائب العام المصري يأمر بالقاء القبض على القرضاوي

1

أمر النائب العام المصري المستشار هشام بركات بوضع الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على قوائم ترقب الوصول، وهو ما يعني إلقاء القبض عليه فور وصوله للأراضي المصرية.

النائب العام وفقا لمصادر إعلامية نقلت عنها صحيفة “الوفد” كلف جهاز الأمن الوطني القيام بتحريات حول وقائع أخرى متهم فيها القرضاوي بإثارة  الفتنة في البلاد والتخابر لصالح جهات خارجية.

قرار النائب العام جاء بناءً على بلاغ وجه للقرضاوي، اتهمه بالتحريض على قتل الجنود المصريين، وإشعال الفتنة، والتحريض على قلب نظام الحكم، ولهجومه على الجيش المصري، والفريق أول عبد الفتاح السيسي ، والدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. كل من يرى الناس بعين طباعه
    ليس دفاعا عن شخص عبد الباري عطوان .. لأن أمثالك لن يستطيعوا المس بشخصه الكريم
    ولكن تعلم أسس النقد أيها العربي .. فالذم لا يكون بشتيمه فالشتيمة لا تعبر إلا عن قائلها وما ورد أولا
    أما عن مهنية الرجل في الثانيه أود أن أذكر شخصك المطلع إلا أن فن الصحافة تحليل ورأي وقد يخطيء الصحفي وقد يصيب ولك بجميع الأحوال .. رسالة الصحفي تكون بإعطاء القاريء زاوية نظر أخرى وبعد آخر للأمور فلك كقارىء أن تزن الأمور وقد تشكلة لك عدة زوايا لتأخذها بعين الإعتبار
    وثالثا وهنا تحديدا لموقف السيد عبد الباري عطوان من ملف القضية السوريه .. نعم نحن مع التغيير الديموقراطي السلمي و نحن ضد أي نظام فاسد مهترئ لا يملك في جعبته سوا القوه المفرطه على شعبه و الخنوع للأعداء وفي نفس الوقت نحن ضد تسليم موارد دولنا ومقاليد حكمها للعدو الذي لا يهتم إلا بخدمة مصالحه و تصوراته بالدرجة الأولى والوحيده ( إذا نعم للتقتح الديموقراطي والتظاهر السلمي الذي ينتج إصلاحات وتغيرات جذريه في سوريا ولكن ضد سفك الدماء وضد التدخلات الخارجيه ومثال العراق طويل الأمد واضح ومثال ليبيا حي ومباشر) وتحديدا في ما يخص ملف تسليم الأسلحه السوريه فلتعد لمقال من أيام قليله حيث إنتقد الرجل نظام الأسد وأوجب عليه قراءة السيناريو العراقي الذي ابتدأ بذرائع وجود أسلحة دمار شامل و إنتهى بعراق مقسم طائفي خالي من أي مظهر من مظاهر الإستقرار الأمني
    أما بخصوص كون الحلف الإيراني الأمريكي فمقال اليوم كفيل بنقض وجهة نظرك
    والسلام

  2. لكي تعرفوا مدى نفاق هذا الرادود الدجال المسمى عطوائي ردد كثيرأ في لطمياته ودافع عن نظام الأسد ولم يدع نقداً واحداً ولو بسيطاً لكل من هو ضد الأسد إلا وجعل منه موسوعة يهاجمه على أساسه من المعارضة لدول الخليج للغرب لسكان الكواكب الأخرى حتى وصل به الجنون في احد لطمياته بأن يطلب من الجيش الحر وبكل غباء هو متوقع من منافق كهذا عندما تواجد على الحدود مع إسرائيل منذ فترة أن يهاجم إسرائيل يعني يترك كتائب أنيسة من الخلف تضربه ويهاجم إسرائيل في غباء منقطع النظير …ولكن عندما تخلى النظام عن شرف سوريا المتثمل في السلاح الاهم ردعا وجدنا أن فردة حذاء قديمة معفنة قد وضعت في فم هذا المنافق ولم يستطع ان يكتب حرف واحد في أي من لطمياته على هذه الطوبزة التي تظهر مدى طوبزة النظام وقدرته على الطوبزة عبر تاريخه ليحافظ على أعياد الميلاد ومشتريات الداعرة أسماء الأسد من المحلات الفارهة في الغرب. وكل ما دق الكوز بالجرة نراه يمجد في إيران ولكن الغباء اللطمي المتميز عند هذا المنافق لا يريد أن يرى أن إيران وأمريكا وإسرائيل لم وليسوا ولن يكونوا إلا حلفاء للعضم وغير ذلك يكون ضد طبيعة الأشياء لأن هدف الثلاثة هو في النهاية واحد والعراق وأفغانستان وإيران غيت ما هي إلا شواهد بسيطة عبر التاريخ

  3. الشيخ الجليل الفاضل انت قدحت في مقام الفريق السيسي..دكتاتور مصر القادم..والذي على يديه فشلت ثورة مصر,,وعلى يديه قضى على اول تجربه ديمقراطيه في مصر…ومن التهم التحريض على قلب نظام الحكم؟؟؟؟؟اي مهزله اصاب القضاء المصري حتى بات محل تندر ومسخرت الاخرين..وهل نظام الحكم الحالي في مصر هو شرعي اصلا..الذي جاء بانقلاب على الشرعيه..حقا نحن في زمن العجائب الذي اصبحت فيه الدعارة فنا..واصبحت الفضيله عارا..اصبح الحق باطلا..واصبح الباطل واقعا ..كفاكم وكفى نائبكم العام استهتارا بعقول الاخرين

  4. أحسن خبر سمعته عن هذا (المسخ) المسمى بالشيخ (شخوا فوق رأسه إنشاء الله) هذا (القرداتي) طرطور (موزه) والله خسارة يكون (مصري) وطى رؤوس أهل حتته (المحلة الكبرى) الأبطال ـ ونفسي لما يتمسك تسلموه لهم ـ علشان يكرموه على الآخر (أولاد الحته) ويصوروه ويبعتوا المقطع لأسياده في قطر (عقاباً له وردعاً لأمثاله) من الأخوان المجرمين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here