النائبات الديموقراطيات اللواتي هاجمهن ترامب يتهمنه بالترويج لـ”القومية البيضاء” وتعهدن بأنهن لن يسكتن

 

واشنطن (أ ف ب) – أعلنت النائبات في الكونغرس الأميركي اللواتي استهدفهن الرئيس دونالد ترامب بتعليقات اعتبرت عنصرية أن الرئيس يروّج ل”القومية البيضاء”، وتعهدن بأنهن لن “يسكتن”.

وكان ترامب قد كثّف هجماته على أربع نائبات ديموقراطيات تقدميات الإثنين معتبرا انه إذا كن غير مسرورات في الولايات المتحدة ف”يمكنهن المغادرة” متهما اياهن ب “محبة اعداء” اميركا.

وقال ترامب لصحافيين في البيت الأبيض الاثنين ان هذه “المجموعة المكونة من أربعة اشخاص (..) يتذمرن باستمرار” في اشارة الى الكسندريا اوكاسيو-كورتيز من نيويورك والهان عمر من مينيسوتا وايانا بريسلي من ماساسوتش ورشيدة طليب من مشيغن.

وأضاف ترامب “هؤلاء أشخاص يكرهون بلدنا. يكرهونها، أعتقد بقوة” مشيرا ايضا الى انهن “يكرهن اسرائيل ولديهن مشاعر حب لاعداء على غرار القاعدة”.

وبعد عدة ساعات من تصريحاته، عقدت اوكاسيو-كورتيز وعمر وبريسلي وطليب مؤتمرا صحافيا للرد على ترامب.

ودانت بريسلي تعليقات الرئيس “الكارهة للأجانب والمتعصبة”، وقالت “لن يتم اسكاتنا”.

واضافت عمر أن ترامب قام “بهجوم عنصري صارخ” على أربع نائبات “ملونات”، مشيرة الى “أن هذه أجندة القوميين البيض”.

وكررت عمر وطالب دعواتهما لمحاسبة ترامب وعزله.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. لكل انسان حقه في التعبير والحكومة لا تمثل الشعب وحتى بعض البيض يعترضون على قرارات الحكومة الامريكية ، العدل، واحترام حقوق الناس بغض النظر عن عرقهم، او لونهم او دينهم هذه مهمة

  2. ارى ان الحكومات لا تمثل الشعوب حقيقة وكثيرون حتى من البيض الامريكين لا يوافقون سياسة الدولة ، الذي يعتدي على حقوق الاخرين مهما كان يرد بالمحاورة

  3. عندكم مشكلة في العنوان يفترض تكتب النواب وليس النائبات لان النائبات تعني المصائب اجارنا الله واياكم شرها

  4. كلكم مثل بعض
    ترامب عنصري والحزب الديمقراطي عندما يحكم يصبح عنصري وعدواني ضد الشعوب الضعيفة
    كلهم متفقين على الهيمنة على العالم وسلب خيراته رغم اختلافهم فيما بينهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here