المُستشار عبد الخالق عبد الله يستفز الجزائريين بوصفه بوتفليقة بالمُجاهد الشّجاع الذي لم يترشّح لولاية خامسة.. تلاسن افتراضي إماراتي جزائري.. مُغرّدون يستغربون عدم تطرّقه إلى انتصار الشعب الجزائري.. وأصوات حكيمة تُشيد بالشعبين

 

 

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

بدا الجزائريّون أكثر تحفُّظاً، من غيرهم من الشعوب العربيّة، أو شُعوب الربيع العربي، حيث أظهروا حذرهم الشديد، من تغطيات قناتيّ “العربيّة” السعوديّة، وزميلتها الإماراتيّة “سكاي نيوز”، حيث تعرّضت كلتاهما إلى مواقف مُحرجة، خلال تغطيتهم المُظاهرات في الجزائر، والطرد من قبل المُتظاهرين والتي خرجت اعتراضاً على ولاية خامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وهذا لا يعني أن قناة “الجزيرة” القطريّة مُرحّب بها في الجزائر، فقد تم طرد مراسليها، وإغلاق مكتبها في العاصمة الجزائريّة منذ أعوام بتهمة نشر “الفتنة”، والتذكير بدورها في ليبيا وسورية واليمن في بداية أزماتهم.

المُستشار الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، والمُقرّب من وليّ عهد أبو ظبي، انضم هو الآخر إلى قاطرة المُستفزين للجزائريين، وعلى خلفيّة تغريدة، اعتبرها شعب الجزائر، استفزازاً، بل وتدخّلاً في شُؤونهم الداخليّة، وهو ما أدّى إلى مُلاسنات افتراضيّة، بين إماراتيين، وجزائريين.

عبد الخالق كان قد وصف عدم ترشّح الرئيس الجزائري لولاية خامسة في تغريدة، بأنه قرار شُجاع، جاء من مجاهد شُجاع، أدّى دوره في خدمة الجزائريين، وهو ما استفز الجزائريين، على خلفيّة تغريدة سبقتها أيضاً، كان قد حذّر فيها عبد الخالق المُتظاهرين، عدم رفع شعارات مُناهضة ومُعادية للإمارات خلال التظاهرات، حيث لوحظ رفع مثلها في تظاهراتهم.

وجاءت تغريدة عبد الخالق المادحة للرئيس الجزائري، بمثابة القشّة التي قسمت ظهر بعير الجزائريين، حيث شنّوا عليه هجمات تغريديّة، واتّهامات لدولته الإمارات بالتدخّل في شُؤونهم، كما صرف المليارات للقضاء على ثورات الربيع العربي.

وحرص مُغرّدون جزائريون على الفصل بين الشعب الإماراتي، ونظامه، حيث عبّروا عن خشيتهم من تدخّلاته، فيما استغرب البعض الآخر مديح عبد الخالق للرئيس الجزائري، دون أيّ ذكر لانتصار الشعب الجزائري، وإرادته، وتراجع بوتفليقة عن الترشّح لولايةٍ خامسة.

لكن حسابات جزائريّة، كان لها رأيٌ آخر، مُعتبرةً أنّه لم يَثبُت فِعليّاً التدخّل الإماراتي في ثورة الجزائر، والأخيرة لها جيش وطني يحميها، له أن ينظّم انتخابات حُرّة، ولا أحد يستطيع فرض رئيس موالٍ لأحد على شعب المليون ونصف المليون شهيد، وهو ما أثنى عليه مُغرّدون إماراتيّون، كان قد هاجم بعضهم الآخر الجزائر، ووصفوا تظاهراتهم بالإرهابيّة، ردّاً على الاتهامات الجزائريّة التي طالت بلادهم.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. الأخ/ الزحلي .. كلامك في الصميم ، فهذا المغترب لا يعرف رأيا آخر ولا يؤمن بالاختلاف ، لا يريد إلا الرأي المتفق مع رأي أسياده ، وغير ذلك كفر وضلال ، لأنه عاش في نظام استبدادي قول الحاكم هو القول الفصل في كل سيء ، تحياتي للأخ الزحلي ولفكره المتمدن المستنير .

  2. ردي موجه الى طرفين الطرف الاول هو الى الاخ الاماراتي الذي من الواجب عليه ان لا ينحاز لا الى هذا و لا الى هذا ,لأن الجزائريين يريدون حلا بينهم و عدم تدخل اطراف من خارج الجزائر
    الشطر الثاني من الرد هو الى الاخوة الجزائريين . الجزائر ليست امازيغية فقط ,بل هي عربية -امازيغية ولا للتهجم على الاصل العربي لأنه اصلي و اصل غالبية الشعب الجزائري و انا معتز به
    شعب الجزائر مسلم و الى العروبة ينتسب***من قال حاد عن اصله او مات فقد كذب. ………….. والسلام عليكم

  3. الى المغترب العزيز يظهر أن الغربة الفكرية بدأت تظهر عليك أخي هل يمكنك أن ترشدني الى صحيفة عربية الكترونية محترمة محترمة تفسح لقرائها المحترمين المجال للتعبير الحر عن آرائهم؟ ليس هذا ما يهمنا ان كنت بتروليا أسألك متى كانت دول الخليج العزيزة تتدخل في الماضي في شؤون ومصائر الدول العربية التي تفوقها تاريخا وحضارة وتجربة سياسية وحنكة دبلوماسية ما عرفناه عن هذه الدول المحترمة هي تدخلاتها المادية باستثماراتها لخلق التقدم والعمل والرفاه للبلاد المتدخلة فيها بكل احترام وحياد لشعوبها أما اليوم فأصبح الانسان العربي يتشاءم من تدخلاتهم المدمرة وقراراتهم السياسية الرعناءالمزاجية المتقلبة التي لا تستقر على حال وأصبح المال الوفير الذي كان يخدمهم ويحقق لهم الاحترام والتقدير والحب أصبحوا يخدمونه ولا يتورع حكامهم عن ارتكاب الفضاعات الانسانية والتفاهاتالسياسية وانتقل الحب والاحترام الذي كانت تكنه لهم الشعوب العربية الى توجس وخوف من أي تدخل لهم حتى وان كان استثماريا ولا أدري هل كان هذا هو هدفهم فان كان كذلك فقد نجحوا بنسبة كبيرة في تدمير الصورة الجميلة لخليج المال في الوطن العربي والعالم الغربي الذي أعطت أفلامه قبل عشرات السنين صورة نمطية للخليجي بينت الأيام أن فيها شيئا من الحقيقة سيدي الغترب ليست لي أية علاقة لا بالاخوان المسلميين ولا بالاخوات النصرانيات ولكن وصف الشخص بالاخواني أصبحت اليوم عند بعض حكام الشعوب الاسلاميةتعادل الارهابي والمجرم والحشاش والقرمطي والزنديق والشعوبي والقرصان والمرتد والمهرطق في العصور الغابرة انها تهم جاهزة لالصاقها بمن تشاء وقتما تشاء وأخيرا على أحبتنا حكام دول البترول الأعزاء أن يرمموا في العشرية المقبلة الصورة الجميلة المرسومة لهم والتي دمروها بتدخلاتهم المدمرة التي لا تتوازى لا مع تاريخهم ولا مع وزنهم الدولي حتى وان كانوا يعتقون بأن مال المعروقات يمكن أن يبني ولكنه يمكن أيضا أن يحرق أضعاف مابنى وعاش من عرف قدره وجلس دونه ومن تواضع لله رفعه والله أعلم

  4. من يسمع هذا الرجل يتحدث عن الانتخابات يظن أنه سويسري أو سويدي، يعرف الانتخابات والصناديق والأصوات، وهي مصطلحات محرمة وعقوبتها التواري خلف الشمس لمن يرددها ، لذلك طالما انت تجهل هذه الأمور، تعيش في جو عشائري قديم ، فالتزم يا عمي واسكت ولا تنشغل بما لا تعرف وذلك أجدى خدمة تقدمها للصهاينة الذين يحتاجونك للتطبيل للتطبيع .

  5. هذا الكائن الذي يقول الجزائر منطوية على نفسها نعم نحن منشغلون بانفسنا ولا نحشر انوفنا في هموم الاخرين ولا نسعى في خراب الدول الاخرى
    نحن امة ضاربة في التاريخ ولسنا بدوا رحلا ولا تربطنا بكم اي علاقة ولا اهلا ولا سهلا بالاعراب وعندنا مثل يقول ما احلى فراقكم

  6. هذا المسكين التعيس يحاول حشر انفه في ما لا يعنيه ويقدم النصائح والانتقادات المبطنة لقد رأينا آراءه في قضايا عديدة ونعرف تبعيته
    والشيئ الاكيد انه اعرابي لا يعرف الجزائريين وحشر انفه في ما لا يعنيه وما عليه الا تحمل ما سيلاقيه من الجزائريين بمختلف اطيافهم لاننا مهما اختلفنا فاننا لا نقبل الغريب ايا كان

  7. هل يمكن لاحد ان يشرح لنا ما علاقة هولاء بالجزائر او باي دوله عربيه؟ هولاء خلاص اختاروا اسرائيل على العرب والمسلمين. ما علاقتهم بالجزائر او اي بلد عربي او اسلامي. هولاء اصبح نتنياهو حبيبهم فما علاقتهم ببوتفليقه. الا يشنون هولاء حربا ظالمه منذ سنوات لابادة الشعب اليمني اساس العرب لكي يصبح مضيق باب المندب امنا للملاحه الاسرائيليه ؟

  8. الجزائر دولة تقريبا منطوية على نفسها ولا حس لها ولاخبر والقنوات التي تؤلب الشعوب على الحكام معروفه وهي الجزيرة وقناة الحوار والمستقلة ولايوجد للقناة ألعربيه ونيوز اَي دور فيما تقول وربما حقدك على السعودية والإمارات قد يكون السبب في توظيف تلك القنوات وشكرا

  9. لقد قالها الشعب الجزائري ، الجزائر ليس سوريا و ليس مصر ، أي محاولة من أعراب الخليج سنسحقهم .

  10. اين الحيادية والصحافة الحرة يا رأي اليوم
    راي اليوم اصبحت رأي الاخوان
    وتهاجم كل ما يمت بصلة للدول العربية المعتدلة وتلعب على اوتار العروبة والاسلام.
    وأسفاه..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here