الموفد الاميركي الى كوريا الشمالية يلتقي نظيريه الياباني والكوري الجنوبي

واشنطن – (أ ف ب) – يلتقي الموفد الأميركي إلى كوريا الشمالية ستيفن بيغون الأربعاء في واشنطن نظيريه الياباني والكوري الجنوبي للنظر في فشل قمة هانوي مع بروز مؤشرات الى أنشطة في موقع كوري شمالي لاطلاق الصواريخ، ما يوحي ان بيونغ يانغ بدأت ب”اعادة بناء سريع” لهذه المنشأة.

وسيجري الدبلوماسي لقاءين منفصلين مع ممثل سيول الخاص لملف كوريا الشمالية لي دو-هون والموفد الياباني كينجي كاناسوغي. وثمة لقاء ثلاثي مقرر أيضا وفق ما ذكر مسؤول في الخارجية الأميركية لفرانس برس.

وفشل دونالد ترامب وكيم جونغ أون خلال قمتهما الثانية في فيتنام نهاية شباط/فبراير في إبرام اتفاق ولو جزئي حول نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية. وأكد الجانبان الرغبة في مواصلة الحوار بدون تحديد أي موعد لذلك.

والثلاثاء رفض المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت بالادينو ان يكشف للصحافيين ما إذا كانت واشنطن عاودت الاتصال بالكوريين الشماليين بعد القمة الفاشلة.

والإثنين أعرب وزير الخارجية مايك بومبيو عن “أمله” في “إرسال فريق إلى بيونغ يانغ في الأسابيع المقبلة” لاستئناف المفاوضات مع اقراره بعدم الحصول على “أي تعهد في هذا الخصوص”.

وأورد خبراء أميركيون إستنادا إلى صور التقطتها أقمار صناعية أن بيونغ يانغ بدأت ب”اعادة بناء سريع” لمنشأة لاطلاق الصواريخ بعد فشل قمة هانوي. وكان نظام كوريا الشمالية تعهد اغلاقها وبدأ بتفكيكها.

وردا على سؤال لفرانس برس الأربعاء رفضت الخارجية الأميركية التعليق على الموضوع متذرعة بسرية المعلومات التي هي في عهدة أجهزة المخابرات.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. اكيد بأوامر من ترامب تلتقي النظرية اليابانية والجنوبية … ضد الشمالية الفقيرة المسكينة المعدومة!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here