الموفد الاممي الى اليمن يطالب طرفي النزاع ب”تقدم كبير” بعد الاتفاقات التي تم التوصل اليها في كانون الاول في السويد

الامم المتحدة (الولايات المتحدة- (أ ف ب) – طالب موفد الامم المتحدة الى اليمن البريطاني مارتن غريفيث الاربعاء طرفي النزاع بالدفع لتحقيق “تقدم كبير” بعد الاتفاقات التي تم التوصل اليها في كانون الاول/ديسمبر في السويد، علما بأن ثمانين في المئة من اليمنيين لا يزالون يعولون على المساعدة الانسانية الدولية.

وقال غريفيث أمام مجلس الامن عبر الدائرة المغلقة إنه لا بد من إحراز “تقدم كبير” قبل جولة مفاوضات جديدة، فيما ذكر مساعد الأمين العام للمساعدة الانسانية البريطاني مارك لوكوك بأن “اكثر من 24 مليون شخص لا يزالون يحتاجون الى مساعدة إنسانية، اي أكثر من ثمانين في المئة من السكان، بينهم عشرة ملايين على حافة المجاعة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here