المهندسون في تونس في اضراب عام للمطالبة بزيادات في الأجور

5558

تونس -(د ب أ) – تجمع مئات من المهندسين في العاصمة التونسية بالقرب من مقر الحكومة، اليوم الاربعاء، للمطالبة بزيادات في الأجور في خطوة قد تزيد من الضغوط على حكومة يوسف الشاهد.

ودخل المهندسون في إضراب عام في القطاعين الخاص والعام بدء من اليوم وحتى غدا الخميس للمطالبة بالرفع في الأجور، وتعميم المنح على جميع العاملين في هذا الاختصاص.

وقال أسامة الخريجي، رئيس عمادة(نقابة) المهندسين، التي تضم أكثر من 60 ألف مهندس، في الوقفة الاحتجاجية “الوضع المادي للمهندسين في تدهور مستمر. لم نتمتع بالزيادات والمنح منذ 2010”.

وكباقي الكفاءات العاملة في قطاعات أخرى مثل الأطباء والقضاة والأساتذة، يطالب المهندسون أيضا بتحسين أوضاعهم المالية في بلد بدأ يشهد أكثر فأكثر هجرات واسعة للعقول بسبب الأزمة الاقتصادية.

وقال الخريجي “نحن ندعو أيضا الى الحد من البطالة في صفوف المهندسين الشباب ،ووقف نزيف هجرة الكفاءات الهندسية إلى الخارج”.

ويبلغ أجر المهندس في المؤسسة العمومية 1300 دينار تونسي ويبلغ أقصاه 1800 دينار، بينما لا يمكن لا يتعدى الأجر 500 دينار في القطاع الخاص (الدولار يساوي 4ر2 دينار تونسي).

وتشير أرقام لمنظمات غير حكومية في تونس إلى أن أكثر من 90 ألف من الكفاءات هاجروا البلاد منذ 2011 ،بحثا عن فرص عمل وأجور أعلى في الخارج.

وبحسب عمادة المهندسين، فإن هناك أكثر من 10 آلاف مهندس عاطل في تونس في 2017 كما يشهد القطاع هجرة نحو 2500 مهندس سنويا إلى الخارج.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here