المهدي يدعو للمشاركة في مظاهرة احتجاجية السبت تحت اسم “موكب 6 إبريل” للتوجه إلى مقر قيادة أركان الجيش بالخرطوم

الخرطوم/ الاناضول – دعا زعيم حزب الأمة المعارض، الصادق المهدي، الشعب السوداني إلى المشاركة في موكب جماهيري ، السبت، متوجه إلى مقر قياة الأركان بالعاصمة الخرطوم.
وينظم تجمع المهنيين وتحالفات معارضة موكب جماهيري تحت اسم موكب 6 إبريل للتوجه إلى مقر قيادة أركان الجيش بالخرطوم، لتسليم مذكرة تطالب الرئيس عمر البشير بالتنحي ورحيل النظام.
وأفاد مراسل الأناضول بأن المهدي قال في خطبة الجمعة بمسجد السيد عبد الرحمن في حي ود نوباوي بمدينة أم درمان (غرب) في ذكرى 6 أبريل السبت يرجى أن تتسع المشاركة في التعبير عن مطالب الشعب.
وأضاف أدعو الجميع لتلبية النداء الوطني، وأرجوهم أن يلتزموا بالسلمية، وألا يستجيبوا لأية استفزازات، فالحلم الصامد أقوى من السلاح.
والسبت تحل الذكرى الـ34 للإطاحة بالرئيس السابق جعفر نميري من الحكم بانتفاضة شعبية، انحاز فيها الجيش السوداني للثورة الشعبية التي اندلعت في الفترة بين مارس/ آذار و إبريل/ نيسان عام 1985.
ومنذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، تشهد مدن سودانية احتجاجات منددة بالغلاء، ومطالبة بتنحي البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 32 قتيلا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة العفو الدولية، في 11 فبراير/ شباط الماضي، إن العدد بلغ 51 قتيلا.

وفي 22 فبراير/ شباط الماضي، أعلن الرئيس السوداني، حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة عام، وحل حكومة الوفاق الوطني وحكومات الولايات، كما دعا البرلمان إلى تأجيل النظر في التعديلات الدستورية، قبل أن يشكل حكومة جديدة مؤخرا.
وعلى صعيد آخر أعلنت الرئاسة السودانية أن البشير لن يوجه خطابا للشعب خلال يوم الجمعة.
ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن وزير شئون الرئاسة السودانية، فضل عبدالله فضل، قوله إن البشير لن يوجه الخطاب الذي أعلن عنه من قبل، وسيعقد بدلا من ذلك لقاء تفاكرياً مع نائبيه ومساعديه والهيئة التنسيقة العليا للحوار الوطني.
والخميس، قالت وزارة الإعلام السودانية، إن البشير يوجه خطاباً للأمة الجمعة، خلال ترأسه لتنسقية اللجنة العليا للحوار.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here