المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح يحتفي بالسينما العمانية في باريس

 

باريس ـ متابعات: احتفى المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح في باريس  بالسينما العمانية حيث خصص صالونه الفني الخامس حول واقع وهموم السينما العمانية يوم الاحد ــ السابع من يوليو الجاري في مقهى جراند كافيه كابسين بمنطقة الأوبر في باريس، وكان ضيف الشرف المخرج السينمائي د. خالد الزدجالي، وبحضور مجموعة من أعضاء وأصدقاء المنتدى وكذا مشاركة مميزة من منتدى شعراء المهجر بباريس حيث حضر الشاعر اللبناني كاظم عاصي والشاعرة المغربية ليلى المليس، كما حضر صديق المنتدى فهد العريقي وصادق الصعر رئيس جمعية سلام فور يمن بباريس.

في خلال النقاش تحدث د. خالد الزدجالي عن بداية السينما العمانية وتجربته باخراج عددا من الأفلام السينمائية وأولها فيلم البوم والذي حاز على شهرة كبيرة ونموذجا مهما للسينما العمانية، ورغم تواضع الإمكانيات ووجود عوائق مادية وقصور من الدولة لدعم الإنتاج إلا أن الحركة السينمائية العمانية تحاول أن تطور من نفسها بجهد ذاتي وكذا بدأ التفكير بأعمال مشتركة مع دول مجاورة واعتبر فيلمه زيانة (عماني ـ هندي) تجربة مشجعة ومغرية.

الزدجالي وضح أن السينما العمانية التسجيلية وجدت من بداية القرن الماضي وهناك تجارب ثرية، كما أن التلفزيون العماني ظهر مبكرا  واستحوذ على الجمهور، كما تأسس أول مسرح شبابي عماني في 1980 وزخرت التجارب المسرحية العمانية في السبعينات بأعمال مهمة وأسماء حفرت شهرتها على المستوى الخليجي والعربي.

كان النقاش ثريا بمناقشات الحاضرين وتفرعت المداخلات وناقشت العوائق التي تقف أمام تطور السينما العربية وتفاعلها مع متغيرات عصرية تتطور كل لحظة.

في الأخير أكد المخرج العماني خالد الزدجالي أن زيارته هذه المرة لباريس مختلفة وأن هذا الصالون والتعرف على أعضاألمنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح بباريس يجعله يفكر بفيلم عماني فرنسي وقال في ختام حديث ” ناقشت مع الصديق المخرج السينمائي اليمني حميد عقبي ـ رئيس المنتدى عدة أفكار وقدم لي سيناريو فيلم طويل ونحن نناقش تعديلات فيه وندرس أن نترجم التعاون عمليا بحيث نقدم عمل ليكون إنطلاقة لسلسلة أعمال كون باريس مغرية وجميلة وتوجد هنا طاقات فنية عربية وأوروبية بحاجة أن تدخل في مختبر وتجارب سينمائية مشتركة ولعل هذا أيضا من أهداف هذا المنتدى الذي يجب أن يتحقق بشكل عملي.”

وفي تصريح مقتضب أكد السينمائي حميد عقبي ـ ريئس المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح، إن المنتدى يحاول أن يحقق أهدافه بهدوء وأنه مستمر بنشاطاته العملية والصالون الخامس يؤكد أننا نتطور ونحن نبتعد عن الضجيج والمبالغات الاعلامية ونرحب بالجميع فالمنتدى يظل في بداية التأسيس وهو ينضج ويستفيد من كل تجربة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here