المنتخب الإنجليزي يقسو على السويد بثنائية ويتأهل للدور قبل النهائي بالمونديال الروسي

سامارا (روسيا) ـ (د ب أ)- تأهل المنتخب الإنجليزي إلى الدور قبل النهائي ببطولة كاس العالم لكرة القدم بتغلبه على المنتخب السويدي 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في دور الثمانية من البطولة.

وتقدم المنتخب الإنجليزي بهدف سجله هاري ماجوير في الدقيقة 30 قبل أن يسجل ديلي آلي الهدف الثاني في الدقيقة .59

وتأهل المنتخب الإنجليزي لهذا الدور بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة السابعة برصيد ست نقاط، ثم الفوز على كولومبيا 4 / 3 بركلات الترجيح في دور الستة عشر بعدما انتهى الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل .1/1

فيما صعد المنتخب السويدي لهذا الدور بعدما احتل صدارة المجموعة السادسة برصيد ست نقاط بفارق الأهداف عن المنتخب المكسيكي، ثم تغلب على المنتخب السويسري 1 / صفر في دور الستة عشر.

ومن المقرر أن يقابل المنتخب الإنجليزي في الدور قبل النهائي الفائز من المباراة التي تجمع بين المنتخبين الروسي والكرواتي في وقت لاحق من اليوم.

وتأهل المنتخب الإنجليزي إلى الدور قبل النهائي للمرة الأولى منذ مونديال 1990 عندما احتل المركز الرابع.

ويبحث المنتخب الإنجليزي عن لقبه الثاني في كأس العالم بعدما حصد اللقب مرة واحدة من قبل في نسخة .1966

والتقى المنتخبان 24 مرة سابقة حيث فاز المنتخب الإنجليزي في ثماني مباريات وتعادلا في تسع مباريات وفاز المنتخب السويدي في سبع مباريات.

وكان الحرص الزائد هو السمة السائدة مع بداية المباراة حيث فضل الفريقان عدم الاندفاع هجوميا واعتمدا على التمريرات القصيرة من اجل خلخلة دفاع المنافس وهو ما ادى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 12 والتي شهدت أول محاولة على المرمى عندما سدد فيكتور كلايسون، لاعب المنتخب السويدي، كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها جاءت بعيدة عن المرمى.

وجاء رد المنتخب الإنجليزي في الدقيقة 19 عندما انطلق رحيم ستيرلينج بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء المنتخب السويدي حاول احد مدافعي المنتخب السويدي قطع الكرة لتصل إلى هاري كين الذي قابلها بتسديدة أرضية قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس روبين أولسين.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 30 والتي شهدت الهدف الأول للمنتخب الإنجليزي عندما لعب آشلي يونج الكرة داخل منطقة جزاء المنتخب السويدي من ركلة ركنية ارتقى إليها هاري ماجوير وقابلها بضربة رأس قوية سكنت المرمى.

بعد الهدف كثف المنتخب السويدي من هجماته بحثا عن تسجيل هدف التعادل ولكنه فشل في اختراق الدفاع القوي والمنظم للمنتخب الإنجليزي لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وكاد المنتخب الإنجليزي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما لعبت كرة طولية خلف المدافعين لستيرلينج لينفرد بالحارس أولسين حيث راوغه لكن مدافعي المنتخب السويدي تكتلوا على اللاعب الإنجليزي الذي سدد الكرة لتصطدم بأحد مدافعي المنتخب السويدي وتخرج إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ومر الوقت بدل الضائع بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم المنتخب الإنجليزي على نظيره السويدي 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف المنتخب السويدي من هجماته بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في الوقت نفسه، تراجع المنتخب الإنجليزي لوسط ملعبه من أجل الحفاظ على تقدمه واعتمد على الهجمات المرتدة.

وأنقذ جوردان بيكفورد حارس مرمى المنتخب الإنجليزي منتخب بلاده من فرصة هدف مؤكد في الدقيقة 47 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر إلى داخل منطقة جزاء المنتخب الإنجليزي ليرتقي إليها ماركوس بيرج قبل أن يقابلها بضربة رأس قوية أبعدها بيكفورد بقبضة يده بصعوبة بالغة.

بعد تلك الهجمة استعاد المنتخب الإنجليزي نشاطه الهجومي وبادل المنتخب السويدي للهجمات مستغلا المساحات الخالية التي ظهرت في دفاع المنتخب السويدي بسبب الاندفاع الهجومي.

وفي الدقيقة 59 تمكن المنتخب الإنجليزي من تسجيل الهدف الثاني عندما لعب جيسي لينجارد كرة عرضية من على حدود منطقة جزاء المنتخب السويدي من الناحية اليمنى ليقابلها ديلي آلي بضربة رأس من داخل منطقة الجزاء إلى داخل المرمى.

وكاد المنتخب السويدي أن يقلص الفارق في الدقيقة 61 عندما لعبت تمريرة عرضية أرضية داخل منطقة جزاء المنتخب الإنجليزي هيأها ماركوس بيرج إلى فيكتور كلايسون الذي قابلها بتسديدة أرضية قوية تصدى لها بيكفورد لترتد إلى كلايسون مرة أخرى إلا أن مدافعي المنتخب الإنجليزي تمكنوا من إبعاد الكرة.

ورغم المحاولات الهجومية للمنتخب السويدي إلا أنه فشل في تشكيل أي خطورة على المرمى، في الوقت الذي كانت فيه هجمات المنتخب الإنجليزي المرتدة أكثر خطورة بسبب المساحات الخالية في دفاع المنتخب السويدي.

وفي الدقيقة 72 كاد المنتخب السويدي أن يعود للمباراة عندما استلم جون جيديتي الكرة داخل منطقة جزاء المنتخب الإنجليزي ليمرر كرة عرضية استلمها ماركوس بيرج قبل أن يسدد كرة قوية حولها بيكفورد بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية.

بعد تلك الهجمة انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 87 والتي شهدت حصول هاري ماجوير، لاعب المنتخب الإنجليزي، على أول بطاقة صفراء عندما قام بعرقلة جون جيديتي، كما حصل سيباستيان لارسن، لاعب المنتخب السويدي، على البطاقة الصفراء في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز المنتخب الإنجليزي 2 / صفر وتأهله إلى الدور قبل النهائي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here