جيفري راش: ليس هناك فائزون في قضية القذف التي أقمتها ضد صحيفة استرالية

سيدني  (د ب ا)-  فاز الممثل الاسترالي الحائز على جائزة الأوسكار جيفري راش بقضية قذف أقامها ضد صحيفة استرالية وصحفي يعمل بها على خلفية نشر مقالات تتهم راش بالتودد الجنسي لممثلة تشارك معه في عمل فني.

وكان راش، قد تقدم بدعوى لمقاضاة صحيفة ديلي تلجراف، التي يمتلكها قطب الإعلام روبرت مردوخ، على خلفية نشر مقالات عام 2017 تزعم أن راش تحرش جنسيا بممثلة أثناء عرض مسرحية” الملك لير ” في سيدني عامي 2015 و .2016

وقضى القاضي مايكل ويجني بالمحكمة الاتحادية بسيدني بان راش تعرض للقذف على خلفية المقالات التي تم نشرها عام 2017، وقال إنه ” غير راض بشأن احتمالات” وقوع الأحداث” مثلما زعمت الصحيفة.

وقضت المحكمة بتعويض راش / 67 عاما/ مبلغ 850 ألف دولار استرليني (608 ألف دولار أمريكي) مقابل الأضرار التي لحقت بسمعته جراء هذه المقالات.

ويشار إلى أن راش قد يحصل على تعويض آخر خلال جلسة مقررة في 10 آيار/مايو المقبل عن خسائر الفرص الاقتصادية التي لحقت براش نتيجة المقالات.

وأضاف القاضي أن سلوك صحيفة ذا ديلي تلجراف ” غير مبرر وغير ملائم” كما أنه كان بمثابة ” صحافة طائشة غير مسؤولة من أسوأ الأنواع″.

وقال للصحفيين خارج قاعة المحكمة بعد صدور الحكم اليوم ” ليس هناك فائزون في هذه القضية. لقد كان الأمر مزعجا للجميع″.

وقدم راش، الذي أحاط به محاموه، الشكر لأسرته.

وسُمع أحد المارة وهو يقول ” تهانينا لك يا جيفري”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here