الممثلة رغدة تقص شعرها في حلب “وفاء لما نذرت”

raghda hair.jpg66

ظهرت الممثلة السورية رغدة، في ساحة سعد الله الجابري وسط حلب، حاملة مقصا، بعد مرور أكثر من عام على نذرها بقصه.

وكانت الممثلة المشهورة، وعدت العام الماضي، بقص شعرها ورميه في ساحة سعد الله الجابري، عند خروج “آخر إرهابي” من حلب.

وجاء نذر رغدة خلال لقاء أجرته في برنامج “هنا العاصمة”، مع قناة “سي بي سي” المصرية، في 30 أبريل عام 2016.

ونشرت صفحات لنشطاء سوريين، الثلاثاء 13 حزيران/يونيو، صورا للممثلة في الساحة، حملت في بعضها مقصا.

وأكدت الصفحات أنها “قصت خصلة من شعرها ونثرته في الساحة”.

وانتشرت صور لرغدة، من مواليد مدينة حلب السورية، المقيمة في مصر منذ سنوات بالزي العسكري السوري، وهي تحمل سلاحا من نوع “كلاشنيكوف”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. أيييييييه… لقد أحييت.. موقفا.. وعرفا أجتماعيا عربيا قديما… في وقت لم يعد الكثيرين يعرفون معنى أن ((تقص الحرة شعرها))… هل نسي الناس أصولهم؟ في عصر الكاوبوي الذي حل محل الفارس الشاعر المتنبي والكاباتشينو محل القهوة اليمنية المرة ووو….

  2. وعد الحر دين عليه …وقد وفى الحر ما عليه
    فقد داس رجس محيسن.. كما الجولاني بنعليه
    فهاذي أم الحضارات تنفض..الغبار عن رعيليه
    من الموصل للرقةصحوة..تركب من الزمان أعاليه…!

  3. برافو وعفارم على أحوالك وأعمامك وعلى الشعب السوري كله الذي وقف كجبل الأربعين في وجه الهجمة الاستعمارية-الاخوانية-الصهيونية-الرجعية وهزمها وسينهيها ويعيد تحرير الجولان وينظف أرضه من رجس الإرهابيين وأسيادهم.

  4. قصيت ام لم تقص، تبقين حصرمة في اعين حسادك وتسقيهم كاسات المر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here