الممثلة أنابيلا سيورا تمثل أمام المحكمة في قضية اغتصابها من المنتج واينستين

نيويورك  ـ  (د ب أ) – مثلت الممثلة أنابيلا سيورا اليوم الخميس أمام المحكمة في نيويورك لمواجهة قطب هوليود الذي تطارده الفضائح المنتج الأمريكي هارفي واينستين الذي تتهمه باغتصابها في أوائل التسعينيات.

وتعد سيورا المعروفة لبطولتها في مسلسل “سوبرانوز” احدى شهود الإدعاء الرئيسيين في المحاكمة في القضية الأكثر أهمية وهى قضية”مي تو” (أنا أيضا) والتي سيتم عرضها على هيئة محلفين بمحكمة جنائية.

ووصفت سيورا 59/ عاما/ تفاصيل العذاب أمام المحكمة، قائلة إنه اغتصبها بينما كانت تحاول المقاومة.

ولا يمكن اعتبار مزاعم سيورا، فضلا عن أربع سيدات أخريات من المتوقع أن يدلين بشهادتهن، جرائم نظرا لأنها وقعت منذ فترة طويلة للغاية. لكن المدعين العموميين يأملون في أن تسلط شهاداتهن الضوء على نمط من السلوك الوحشي من قبل واينستين.

وإذا ما أدين واينستين بالاعتداء الجنسي الوحشي، فقد يتعرض لعقوبة بالسجن مدى الحياة. وينفي واينستين كل المزاعم بممارسة الجنس دون موافقة ورضا من الطرف الآخر.

وتستمر المحاكمة منذ أكثر من عامين، عندما كشفت وسائل إعلام أمريكية عن مزاعم هائلة ضد واينستين، ما أدى إلى ظهور سلسلة من الاتهامات ضد رجال آخرين يتمتعون بنفوذ كبير وانتشار حركة “أنا أيضا”. ومنذ ذلك الحين، اتهمت أكثر من 80 سيدة واينستين بالاعتداء الجنسي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here