الملك عبد الله الثاني يوجه مسؤولي الديوان لزيارة المخيمات .. القضية الفلسطينية هي قضيتنا الاولى

راي اليوم – عمان

أكد العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني أن القضية الفلسطينية هي القضية الأولى للأردن وقال “الجميع يعرف موقفنا.. وهو معروف ولن يتغير، وهذا واجب وشرف  وذلك خلال لقائه وجهاء وممثلي الفعاليات الشعبية في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الديوان الملكي الهاشمي .

وتابع قائلا : نقدر التحديات أمام الأردنيين اليوم المرتبطة بالوضع الاقتصادي والفقر والبطالة، الأمر الذي يتطلب بناء برنامج يستهدف إيجاد فرص العمل وجذب الاستثمار لمختلف مناطق المملكة، إضافة إلى تطوير البنية التحتية مؤكدا على أهمية التعاون بين جميع مؤسسات الدولة للعمل على التخفيف من التحديات والأعباء التي تواجه المخيمات، موجها المعنيين في الديوان الملكي الهاشمي لزيارة جميع المخيمات بهدف الاطلاع ودراسة احتياجاتها والتحديات التي تواجهها.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

6 تعليقات

  1. رعى الله سيد البلاد وشعبه من مهاجرين وأنصار فالقلب واحد والدفاع واحده والمصير واحد والرؤيا واحده

  2. ان موقف الاردن الثابت من القضية الفلسطينية لهو دفاع عن الحق العربي في فلسطين وكذلك عن مصلحة الاردن فالاردن يستضيف اكبر عدد من اللاجئين وشاهدنا كيف كافح الاردن من اجل جمع الاموال لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاؤنروا ” لكي تستمر بمواصلة عملها -بعد قرار ترامب الاخير بقطع المساعدات عن تلك المنظمة – بناءا على طلب الصهاينه – والاردن الظهير والعمق الاستراتيجي لفلسطين لايمكن الا ان يكون موقفه هذا وأن الحلول المطروحه يجب ان لاتكون على حسابه ولا على حساب الحق الفلسطيني ولو خذلنا بعض الاعراب – فالقدس والمقدسات تحت الوصاية الهاشمية ولا يمكن المساس بوضع القدس .

  3. نعم ، انه لشرف لكل الامة ان يكون فيها رجل لا زال يجرؤ لقول كلمة لا في وجه المخططات الصهيو نية الامريكية في المنطقة ، ولكن الطريق لا يزال طويل وصعب جداً لأن ضريبة هذا الموقف ستكون باهضة الثمن ، لذا يجب ان يكون الشعب الاردني واعي جداَ لكل ما يجري حوله من احداث وان يقف خلف قيادته خاصةً في ظل الظروف الحالية من تفشي ظاهرة الاشاعات التي تظهر الاردن بأنه دوله ضعيفة قابلة للانهيار في اي وقت فنحن في مرحلة حرجة جداً وبحاجة الى وقوف الجميع وقفة رجل واحد وان نتواصى بالحق ونتواصى بالصبر !!!

  4. يجب دراسة وضع المخيمات ومناطق اللاجئين للوقوف على حالهم ووضعهم الحقيقي.الوضع المعيشي كارثي والاهمال له عقود مما ولد طبقة ارهابية وطبقة مدمني وتجار مخدرات وطبقة ساخطة تؤثر السكوت على السلامة .حتى ان عمال البسطات لم يسلموا في تحصيل رزقهم .ليس لنا صوت مسموع لا في الدولة ولا في المنظمة وتخلى عنا العالم .ومن يتفلسف فلياتي ويعيش مثلنا شهرين ان استطاع .نطالب وقت الانتخابات وكله كلام على الفاضي.نطالب العالم بوحدات صناعية وزراعية تجعلنا قادرين على الانتاج وتلبي مستلزمات حياتنا .لا نريد ان نعيش عالة على احد .لماذا لا تفتح الشركات لها فروع وتشغل اللاجئين كنوع من الدعم .مسالة اللاجئين لها سبعون عام والعالم سببا في معاناتهم لم نظ في حياة كريمة كباقي الامم ونحن مكمي الافواه عن المطالبة في حقوقنا .لا نعلم من نصيرنا من عدونا .نحن بشر ونطالب بحقوقنا اسوة في باقي البشر .اكبر همنا المسكن الكهرباء الماء التعليم الصحة والملبس والماكل .لا نريد مساعدات نريد اقتصاد يدعمنا ويجعلنا من عجلة الانتاج

  5. .
    — من اهم الرسائل التي أراد الملك ايصالها لقيادات المخيمات كانت عدم اعطاءه دورا لرئيس وأعضاء لجنه فلسطين في مجلس النواب في هذا اللقاء ،
    .
    — وهنا كان الملك محق تماما لان هنالك فرق بين من يحمل القضيه الفلسطينيه بوجدانه ويتحمل المخاطر على تفسه وعرشه من اجلها ومن يعتبرها منبرا يدغدغ عبره العواطف حسب المواسم ليعلوا بذلك شأناً ومقاما .
    .
    .
    .

  6. هذا هو سبب وقوف و ثبات نظام الاردن في وجه كل الصعوبات و التحديات، لا زالت القيادة الملكية الاردنية الهاشمية تعمل جاهدة لكسب جميع فئات الشعب و استقطابهم و لا زالت تبين للعالم أجمع أنها مع فلسطين و مع القضية خاصة و أن إسرائيل و دول الخليج انفتحوا على بعض سياسيا و ثقافيا و قريبا اقتصاديا. يبدو أن صقفة القرن ستكون بتوقيع سعودي خليجي. بالرغم استهجاني للتطبيع الخليجي الاسرائيلي لكنني سعيد بوقوف الاردن في وجه صفقة القرن و في وجه كل المخططات الصهيوامريكية بمباركة مصرية سعودية خليجية للقضاء على فلسطين. كم هو جميل أن أرى الاردن و الملك عبدلله يتخذ موقف مخالف للمواقف الدول العربية الخليجية و مصر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here