الملك سلمان وولي عهده يوجهان رسالة هامة لرئيس أذربيجان وسط الحرب الدائرة

الرياض- وكالات- بعث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، برسالة للرئيس إلهام حيدر علييف رئيس جمهورية أذربيجان.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، هنأ فيها الملك سلمان وولي العهد، رئيس أذربيجان بمناسبة ذكرى يوم الاستقلال لبلاده.

وأعرب العاهل السعودي وولي عهده الأمير محمد بن سلمان عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات بموفور الصحة له، ولحكومة وشعب جمهورية أذربيجان وبمزيد من التقدم والازدهار.

يذكر أن الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان على خط التماس في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق المتاخمة له، قد تجددت في 27 أيلول/سبتمبر الماضي، وتصاعدت حدة التوتر إذ تبادل الجانبان القصف بالصواريخ والمدفعية، في أعنف جولة من الصراع المستمر منذ 30 عاما، وسط اتهامات متبادلة ببدء الأعمال القتالية وجلب مسلحين أجانب.

وأعلنت موسكو في الـ 10 من تشرين الأول/أكتوبر، عن توصل وزيري الخارجية الأذربيجاني والأرميني، عقب محادثات استمرت 10 ساعات، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في قره باغ وتبادل الأسرى وجثامين القتلى، إلا أن الهدنة اتسمت بالهشاشة منذ سريانها يوم السبت حيث تبادل الجانبان الاتهامات بانتهاكات صارخة للهدنة وتنفيذ هجمات على المدنيين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. الهدف معاكسة تركيا ليس إلا . لكن الأمر صعب على آل سعود منافسة الكبار. تركيا تقف جهارا نهاراً مع اذربيجان في حربها وتمدها بالاسلحة والخبراء والطائرات وكل ما يلزم . فهي منطقة نفوذ تركيا بلا منازع . ان شبح اردوغان يخيف
    عربان الكاز والمازوت . شعب اذربيجان روافض على المذهب السعودي فكيف يناصرون الروافض ؟
    الخوف كل الخوف من العثمانية الجديدة التي جاءت كي تزلزل العروش وتطيح باصحاب الكروش .
    شعار اردوغان شعب واحد في دولتين . فما هو شعار السعودية يا تُرى؟

  2. انصح أذربيجان الابتعاد عن ال سعود بعد السماء عن الارض ولكم في شعب فلسطين وقضية العرب الاولى فلسطين كل العبر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here