الملك سلمان وأمراء العائلة الحاكمة يؤدون صلاة الجنازة على الأمير بندر (صور وفيديو)

جدة ـ وكالات: شارك أمراء العائلة الملكية السعودية بقيادة عاهلها، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، مساء اليوم الاثنين، في أداء صلاة الجنازة على شقيقه، الأمير بندر بن عبد العزيز.

وأدى الملك سلمان وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، وأبناء الفقيد، الذين تقدمهم أمير منطقة الرياض، فيصل بن بندر بن عبد العزيز، إضافة إلى عشرات الأمراء والمسؤولين السعوديين، صلاة الجنازة على الأمير بندر في المسجد الحرام بمكة المكرمة، بعد صلاة العشاء اليوم.

وأفادت وكالة “واس” السعودية الرسمية بأن جثمان الفقيد ووري الثرى في مقبرة العدل بمكة المكرمة، حيث جرت مراسم تشييع مهيبة وسط حضور واسع من كبار الأمراء الذين تقدمهم ولي العهد، وسيقام العزاء في قصر الأمير الراحل بمدينة الرياض، بدءا من يوم غد الثلاثاء.

وقطع العاهل السعودي إجازته السنوية التي كان يقضيها في مدينة نيوم التابعة لمنطقة تبوك، ووصل إلى مدينة جدة القريبة من مكة المكرمة، ليلحق لاحقا صلاة الجنازة على أخيه الراحل في الحرم المكي.

وتوفي الأمير بندر، أمس الأحد، عن عمر ناهز 96 عاما، تاركا خلفه 7 من أبناء الملك المؤسس، عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، الباقين على قيد الحياة، وقد كان أكبرهم.

وكان الأمير الراحل يحتل الترتيب رقم 11 بين أخوته الذكور وعددهم 36 ابنا للملك عبد العزيز، فارق أغلبهم الحياة.

وعاش الأمير الراحل حياته بعيدا عن المناصب الرسمية، فيما يشغل عدد من أبنائه وظائف رفيعة في البلاد، بينهم وزير الحرس الوطني، الأمير عبد الله بن بندر.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. كيفما كانت مكانة الانسان فلا بد له من الرحيل يوما ما فلا راد لقضاء الله فاتعظوا ايها الحكام وردوا المظالم الى اهلها فالدنيا يوما او بعض يوم لترجعوا الى رب العزة يوم تبيض وجوه وتسود وجوه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here