الملك سلمان: السعودية تقدر جهود الأزهر في نشر الفكر الوسطي ومواجهة التشدد

الرياض ـ القاهرة ـ (د ب أ) – أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم الاثنين أن المملكة تقدر جهود الأزهر الشريف في نشر الفكر الوسطي ومواجهة التشدد.

وقال المركز الإعلامي للأزهر، في بيان صحفي، إن ذلك جاء خلال لقاء “خادم الحرمين الشريفين” مع فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب ، شيخ الأزهر الشريف اليوم بالعاصمة السعودية الرياض.

وأكد الملك سلمان أن زيارة فضيلة الإمام الأكبر تمثل أهمية كبرى للمملكة، معربا عن تقديره لشخص فضيلته وجهوده الكبيرة في نشر الفكر الوسطي والانفتاح على الآخر.

وأضاف العاهل السعودي أنه حريص على التعاون والتكاتف مع مصر وقيادتها، والتنسيق مع الأزهر الذي يحمل راية الفكر الوسطي ويواجه التشدد.

وأبدى الملك سلمان سعادته بزيارته السابقة لفضيلة الإمام الأكبر والجامع الأزهر، مؤكدًا أنه سيقوم بزيارة أخرى لمصر والأزهر الشريف.

من جانبه، قال شيخ الأزهر إن مصر والسعودية تربطهما علاقات وطيدة على المستوى الرسمي والشعبي، ويمثلان معًا ركيزة الأمن القومي العربي وأنموذجا للعمل العربي المشترك.

وأضاف أن مواقف المملكة ودورها في دعم القضايا العربية والإسلامية، أفشلت مخططات تقسيم وتفتيت المنطقة العربية.

وأشاد شيخ الأزهر بـ”الدور الكبير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في نصرة قضايا الأمة وخدمة الإسلام والمسلمين، وخاصة حجاج بيت الله الحرام”.

وأكد الطيب أن “الأزهر حريص على ترسيخ أوجه التعاون مع المملكة العربية السعودية في المجالات العلمية والدعوية، بما يسهم في تصحيح المفاهيم المغلوطة والأفكار المتطرفة التي تروج لها التنظيمات الإرهابية، وبما يدعم رسالة الأزهر في نشر السلام، وتعزيز سبل الحوار مع مختلف الأديان والثقافات”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here