الملكة رانيا العبدالله في رسالة”جريئة جدًّا” للأردنيين: الافتراءات ضدّي شملت أهلي ومبادراتي وفساتيني.. لست نافذة ولا أتحكّم بمفاصل الدولة والإساءة لي ذريعة للمساس بـ”سيّدنا” واستعراض عضلات وبطولات زائفة.. لست سيّدة أعمال ولا أملِك مئات الملايين

عمان – خاص بـ “رأي اليوم”:

اعترضت ملكة الأردن رانيا العبد الله على سوء نوايا وآراء العديد من الأردنيين عبر منصّات التواصل الاجتماعي حولها وحول عائلتها بصورة غير مسبوقة وغير مألوفة.

ونشرت الملكة رانيا رسالة شخصية تعاتب فيها وبمحبة كما قالت الأردنيين الذين يصدّرون الشائعات والافتراءات ضدها معبرة عن شعورها بتهميش الإنجاز والعيش في عالم مزدوج.

وقدّمت الملكة شرحًا وافيًا حول الأكاديمية التعليمية التي تحمل اسمها وكان قد ثار جدال عنيف بشأنها مؤخرا على هامش إضراب المعلمين.

واستغربت الملكة في رسالتها الجريئة أن ينشغل الناس بالحديث الافترائي عن فستانها وأهلها ونفوذها وتحكّمها بمفاصل إدارة الدولة بين الحين والآخر وبصورةٍ تنطوي على التجنّي والظلم.

 وقالت إن ذلك ظهر لها بعد الربيع العربي، واعتبرت أن الإساءة لها أصبح بمثابة استعراض للعضلات والبطولات الزائفة.

وشرحت الملكة الشرائح التي تشوّه صورتها والتي تضم كل من لديه مشكلة مع الدولة أو مع المؤسسات أو في قلبه غصة لقضية شخصية أو باحث عن الإثارة والشهرة، وقالت بأن الافتراءات التي تتعرّض لها بدون إثباتات نافية أن تكون سيدة أعمال تملك الملايين أو صاحبة تأثير سياسي في إدارة مفاصل الدولة.

واعتبرت في رسالتها الجريئة أن الافتراءات ضدها ذريعة للمساس بالملك زوجها وتصفية الحسابات، وقالت إنها وعلى مر السنين قرأت على المنصّات ما لا يقبله عقل ومنطق أو لا يقبله أردني غيور على عرضه، مؤكدة أنّها تتقبّل الاختلاف معها أو مع أسلوبها لكن ذلك لا يبرر الإساءة.

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني وأخواتي أبناء وبنات الأردن الغالي…

تحية أردنية ملؤها المحبة والتقدير.

أكتب إليكم هذه السطور، وأنا على يقين أنكم لم تتوقعوا يوماً أن تطل عليكم أم حسين برسالة تحمل في طياتها شيئاً من العتاب، ولكن كما يقول الأهل لبعضهم “العتب على قدر المحبة”. وأنا في مستهل رسالتي هذه، أكاد أن أجزم استهجان وانتقاد العديدين – حتى المحبين والمقربين منهم – خروجي عن صمتي وأنه “ما كان لازم أحكي”.

فما اعتدناه في الماضي قد أضحى تاريخاً نترحم على أيامه الجميلة، ويعلم جميعكم أن وسائل التواصل الاجتماعي في يومنا هذا قد تكون أكبر مناصر أو مضلل للحقيقة، بعد أن استباحها البعض للتنمر والتشكيك في كل مُنجَز، وإحباط كل بارقة أمل.

ظننت لبرهة انّي اعتدت الزج المتعمّد بي بين الحين والآخر ومن حيث لا أدري، في نقاشات أخذت حيزاً في الرأي العام، إلى أن جاءت الأزمة الأخيرة، التي أحمد الله على انتهائها وعودة طلابنا إلى أحضان مدارسهم، لأجد نفسي هذه المرة وسط عاصفة وحملة تشويه غير متكافئة الأطراف، ولا أعلم كيف قرر البعض إقحامي فيها. امتنعت عن التعليق في السجال الدائر خلال الأسابيع الأخيرة حتى لا أُتهم باختطاف المشهد، لكن للحقيقة علينا حق، ومهما تغير الزمن.

واعتقدت أن ستة وعشرين عاماً من العمل العام في مجالات حماية الأسرة والطفل من الاساءة وتنمية المجتمعات المحلية وتمكين المرأة وتعليم الأيتام كفيلة بإثبات حسن النوايا، وسعيت لتقديم الأفضل لأردننا وما ترددت يوما طالما أفعل الصواب.

وحين قررت المساهمة قدر استطاعتي في الجهود الوطنية لتطوير التعليم، أدركت ان الطريق لن يخلو من الشوك ونصحني البعض بالابتعاد عن “وجع الراس”. آمنت حينها ولا زلت أن أبناءنا يستحقون الأفضل، فالتعليم هو أساس العدالة الاجتماعية وتَساوي الفرص. وزرت مئات المدارس وتفاعلت مع الآلاف من المعلمين والطلبة، وأطلقت مبادرات لسد فجوات لمستها في بيئتنا التعليمية وكلي أمل أن تساهم في طرح نماذج أو أساليب جديدة في التعامل مع بعض التحديات. فلم يكن هدفي اطلاقاً تبني المنظومة التعليمية بأكملها أو تطبيق حلول شمولية للتعليم، فذلك كان وسيبقى من مسؤولية وزارة التربية والتعليم والتي هي محط تقدير.

وضعت المعلم في مقدمة اهتماماتي، فمكانة المعلم عندي فوق أي مكانة. كيف لا، وهو أساس ومحور العملية التعليمية؟ فأطلقت جائزة المعلم والمدير المتميز واستقطبت أهم البرامج التدريبية لتمكينه وتسليحه بالمهارات اللازمة للقيام بمهامه التدريسية بكفاءة.

أسست أكاديمية تدريب المعلمين وحرصت حينها ألّا أكلف مواردنا المحلية أية أعباء مالية، فعكف القائمون عليها على تقديم أفضل برامج تدريب المعلمين أثناء الخدمة بهدف الارتقاء بنوعية تعليم طلابنا دون كلل. وفي العام 2016، وبعد التراجع الملحوظ لتنافسية نظامنا التعليمي في المؤشرات العالمية، جاءت الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية لتوصي بأهمية تأهيل المعلم قبل دخوله الغرفة الصفية وانخراطه في سلك التعليم، وبعد أن لمست ذلك في الميدان أيضاً. ودون تردد وبإجماع على نبل الهدف والمسعى، عملت الأكاديمية جاهدة وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وبدعم حكومي هذه المرة، على تأسيس وإطلاق برنامج وطني للدبلوم المهني للمعلمين لإعداد أعلى الكفاءات لمهنة التعليم. فنحن لا نقبل الطبيب والمهندس غير المؤهل لأنفسنا، فكيف لا نطمح لمعلم مسلح بأفضل المهارات لفلذات أكبادنا؟

شعرت بالفخر وأنا أقدم للوطن منجزاً يُتباهى به، أكاديمية ومنارة علم لمعلمي الأردن وقياداته التعليمية. شعرت بالزهو بجانب سيد البلاد، وأنا أقدم للوطن وأبنائه صرحاً تعليمياً مميزاً يُعزز تقدير أبي الحسين والأردنيين لمعلمي الوطن. وما زادني عزيمة، إلا القناعة بأن نهضة الأردن التعليمية تكمن في كفاءة وقدرة معلميه.

ثم يُطل البعض علينا فجأة مشككين بنوايا هذا الجهد الوطني وليضعوا سقفاً لطموحنا وتوقعاتنا من أبنائنا. هل بحجة إقامتها ضمن حرم الجامعة الأردنية لتضاف إلى منجزاتها؟ أو بحجة كونها شركة غير ربحية؟ أو بحجة التغول على حقوق طالبي الوظائف أو “خصخصة التعليم”؟ أم بحجة التشكيك وعرقلة المسيرة والطعن بنزاهة المنجزات؟

ولم أنكر يوماً أن هذا البرنامج قد مُول حكومياً، فمشروع بهذا الحجم لن تتمكن أي مؤسسة غير حكومية من تنفيذه دون دعم حكومي وإجماع وطني. فهاجموا الأكاديمية لأنها شركة وتناسوا أنها غير ربحية، وادّعوا استيلاءها على أراض حكومية وغضوا نظرهم عن ملكية الجامعة الأردنية لأرضها، وادّعوا التدخل في السياسات وأغفلوا التوضيح حول طلب الأكاديمية عدم شمولها في تفاصيل المسار المهني قبل أكثر من خمسة أشهر.

وما يثير الحيرة، أنه ومنذ الربيع العربي وحتى وقتنا هذا، بادر كل من لديه “مشكلة” مع الدولة أو مع أي من مؤسساتها، أو في قلبه غصة لقضية شخصية، أو باحث عن الاثارة والشهرة، لمهاجمة الملكة، ومبادرات الملكة، وفستان الملكة، وأهل الملكة! حتى أصبحت الإساءة لي بمثابة استعراض للعضلات أو البطولات الزائفة على حساب الوطن.

ومن دون أي اثباتات، صورني البعض كسيدة أعمال متنفذة تمتلك مئات الملايين، أو كصاحبة تأثير سياسي في إدارة الدولة ومفاصلها، وكأنما أصبح قرب زوجة من زوجها تهمة تؤخذ ضدها، واستغلها البعض ذريعة للمساس بسيدنا أو لتصفية الحسابات. وقد قرأت على مر السنين على منصات التواصل الاجتماعي كلاماً مسيئاً وجارحاً لم أعهد قبول أي أردني أن يُقال عن عرضه، وكلاماً نُقل على لساني يتنافى مع العقل والمنطق. وأنا لا أتحدث عمّن يخالفني في الرأي أو في وجهات النظر، لا بل أتقبل وأحترم ذلك، لكنه لا يبرر التجييش والإساءة.

وكلما تفاقمت تلك الافتراءات، أجد نفسي أعيش في عالم مزدوج، فأقرأ تشكيكاً وإساءة على منصات التواصل الاجتماعي لكنّي أجد المحبة وصدق المشاعر في كل مدينة وقرية ومنزل أزور. أتقبل ألا يعجب البعض أسلوبي أو أن يختلف آخرون معي في وجهات النظر، وهذا حقهم! لكن ذلك لا يبرر الإساءة.

أكتب إليكم هذه الكلمات وأنا على مشارف الخمسين من عمري، وما توقعت يوماً أن يُتّخذ عملي ومبادراتي ذريعة للإساءة لقائد هاشمي ما عُرف عنه يوماً إلا التضحية والالتزام المطلق بخدمة الأردن وأبنائه. وكلّي إيمان بهمّة وقدرة أردنّنا وشعبه بقيادة مليكي الذي يلهمني ويمدّني بالعزيمة يوما بعد يوم، فلا مصلحة أو منفعة لي بغير ذلك.

وفي الختام، لا يسعني إلا أن أقول: الله يحمي الأردن من كل سوء، ويحفظ هذا الشعب الطيّب وسيدنا أبو حسين.

مع حبّي وإخلاصي

رانيــــا العبداللــــــه

Print Friendly, PDF & Email

68 تعليقات

  1. يا تاس هذا ما يريدة الاستعمار ان يمررو اشياء خبيثة ….ابلشوا بوضع الاردن والحرامية الي نهبوا البلد …..وحرمو ابناءها من الوظائف ….اتركوا الاشياء التي تخص النظام الهاشمي الاصيل والملكة رانيا هي ام الحسين وهي زوجة سيدنا ابا الحسين ….وهي لاتريد الاالقيام بدورها كملكة وام الحسين بن عبداللة بن الحسين بن طلال طيب اللة ئراة ….انا اتكلم من خلال هذا الموقع …واللة العظيم لم يتعين احد من ابنائي ولا بناتي في اي دائرة جكزمية ولم يدرس اي منهم على حساب اي جهة ….وان علي من الديون المتراكمة من البنوك والصناديق لعاية الان ما يقارب الخمسون الف دينار هذا غير الي سدد وراتبي التقاعدي ضمان مبكر بالكاد وصل حديثا 230 دينار اردني فقط لا غير ومحجوز علية لسداد القروض التعليمية للبنوك والصناديق المختلفة ليس لي اهداف نهائيا الا الحفاظ على هذا الوطن ….انظروا الى دول الجوار ….؟؟؟؟؟؟

  2. الى الأخ المغترب : حديثي عن قصه وزاره الأشغال وال ٢٥ مليون هي مجرد قصه ملفقه ألفتها كمثال و فقط لاقول انه من السهل تأليف القصص والتهم لأي شخص بدون دليل لهذا يجب علينا ان لا ننساق للإشاعات والتهم التي لا تكون مبنيه على حقائق ووثائق وعند قراءه تعليقي بدقه ستدرك انني قصدت التلميح وليس الاتهام .. هنا فقط أقول حمى الله الاْردن من الفساد والفاسدين وأصحاب الأجندات

  3. .
    الفاضل الزيودي ،
    .
    — سيدي ، لو لم اكن اردنيا لوددت ان أكون دمشقياً فهي عاصمه التاريخ وكلنا كما تفضلت اهل بلاد الشام التي احتضنت ثم أعطت الدنيا أديانها النافذة الثلاثه .
    .
    — ليست لي اي خصومه مع الجهه المتنفذة جدا ولم تتسبب لي باي ضرر شخصي لكني ربما اعرف عن تفاصيل نشاطات وتدخلات ونفوذ اكثر من المتداول ورايت كم تسبب ذلك بأضرار جسيمه .
    .
    — اتفق معكم في ان الفرس من الفارس لكن التاريخ يسرد كيف ان ال البيت طالما عانوا من ذات المشكلة لصفاء سريرتهم مع اهل بيتهم ولو عدنا لمرحله انطلاقه الدعوه لوجدنا ان الخلاف بين السيده فاطمه والسيده عائشه تطور من خلاف شخصي الى خلاف سياسي ادى لحروب بين المسلمين قتل فيها آلاف الصحابه والتابعين ونمى لدرجه قتل منذ ذلك التاريخ الملايين .
    .
    — اذكركم بانني كتبت مجيبا لكم بانني لا اعتبر الهاشميون حكاما ناجحين لانهم قاده أمه وهذا مقام أسمى من الحكم حيث ان قياده الامه تقوم على الرحمه والعفو والتهاون رفي ذلك راحه الناس وسلبيات ذلك النهج ان يطمع الانتهازيون ويعم الفساد والتهاون معه ، بينما يجب ان يقوم الحكم على الضبط والعدل والتنظيم ،،، لذى لم يوصي الرسول بالحكم من بعده للأمام علي او لاحد من ال بيته بينما اوصاهم برعايه الامه ،،، والحل المثالي بهذه الحاله ان يكون الهاشميون رعاه وقاده لشعب يحكم نفسه.
    .
    لكم الاحترام والتقدير ،
    .
    .

  4. من الرائع ان اجد ملكه تخاطب عقول الشعب وتعاتبهم بشكل مباشر،،،
    الحمدلله إننا بالأردن ورغم الفساد والمنغصات والفقر،، و،، و،، و،، ولكن عظيم الحمدلله اننا ننعم بأجواء ديمقراطيه بهاي الصوره،،
    في دول أخرى كل منتقد لزوجه رئيس قد يسجن على أقل تقدير غير التعذيب او النفي أو أو،،،
    شكرا جلاله الملكه،، شكرا للشعب الواعي

  5. اكثر مشكلة يعاني منها الاردن هي سؤ اختيار المسؤولين مما يولد سؤ إدارة و هدر مالي و قلة إنجاز و عدم جذب استثمار و تزايد ضرائب و تزايد مديونية ،، و هناك أمثلة كثيرة على سؤ اختيار المسؤولين سواء في وزارة التربية أو وزارة التخطيط أو أمانة عمان التي عانت ما عانت في عهد الفساد

  6. ضاعت ايام الرجوله والوفاء والنخوه ونعيش في ايام السقوط والعقليه المغلقه وكما قال المثل ما في عود الا في دخانه ولمن يتباهى بالاصول والعشائريه وهذا مع احترامي المطلق لجميع العشائر اقول ان فلسطين من شمالها الى جنوبها ومن النهر الى البحر كلها وجلها عشائر بدويه كانت او فلاحين او حضر من اهل المدن وتحوي الكثير من العائلات كبرت او صغرت فعائلة جرار تمتد على اكثر من عشرون قريه في منطقة جنين ومرج بني عامر وهناك الكثير الكثير ولمن لا يعلم فإن الكثير من اهل الحجاز والشام جاؤا للعمل في فلسطين قبل ان تباع من المتامرين عليها ولا داعي لان ندس رؤوسنا في التراب المؤامره على فلسطين واهل فلسطين ما زالت تتفاعل وما زال العدو هو العدو واطماعه لا زالت تكبر وهذا البلد الذي قدره ان يكون بلد الرباط هوالمستهدف الاول من دون الوطن العربي ونحن بكافة شرائحنا مستهدفين والعدو لن يعمل على الفرز ونحن في السفينه يجب ان نحافظ عليها للحفاظ على سلامتها وسلامة الاجيال ويجب ان لا نسمح لاحد بان يخرق السفينه ليخدم العدو المشترك ومن هنا ادعوا ايضا الى عدم الخوض باعراض الناس والدعاء زورا وبهتانا على الاخرين وان يبدأ كل واحد منا الاصلاح من نفسه ومن بيته ومن اولاده لكي يصلح المجتمع ويصلح الوطن هذا مع كل الاحترام والولاء لسيد البلاد وحرمه المصون داعيا الله ان يثبتهم على طريق الهدى والصلاح وان يأخذ بأيديهم الى ما فيه رفعة الوطن وسلامته وازدهاره – صبحي خضر شقيرات مدير تنفيذي متقاعد من الملكيه الاردنيه

  7. أنا عارف ياشخص عربي من وين هالسوالف بتطلعلونا فيها….اليهود لما ينضغطوا التهمة بتكون جاهزة وهي معادة السامية…وانتو لما بتنضغطوا بتقولوا لانه من اصل فلسطيني!!!! طيب ياشخص عربي دورت وبحثت وشفت عمن استلم المنصب سابقا كيف كان موقف الأردنيين اتجاههن….سؤال برسم الإجابة

  8. آثرت على نفسي عدم التعليق في ظل تفشي “سياسة الإستهلاك الإذعاني الإستعراضي (سياسة راس روس كل واحد بدو على راسه ريشه ومحصلة اختلاف االراي والراي الآخر في ظل تلوث الساحه بمخرجات العولمة والحداثه (الجمل بماحمل ) ومازاد الطين بلّة النخب والأحزاب وتسترها تحت ظلال الموروث بكافة توجهاتهم ولوجا لتحقيق مصالحهم الضيقّه على حساب مصلحة الوطن والمواطن والأشد خطورة قوننة مخرجاتها دون الفرز والفلتره والتمحيص حتى اصابت روافع المنظومه المعرفيه المجتمعيه من قيم وثقافة وآعراف وثابتها العقيده بمرض صراع المعايير المؤدي الى الإنفصام بدرجاته وبشقيه الناعم والخشن (حالة من الشك تدفع بالأنسان الأى الإكتئاب واو الشراسة ) ؟؟؟؟؟؟ وكما اسلفنا في كثير من التعليقات بهذا السياق عندما استشرفنا واستبشرنا خير ببيان دولة الرئيس الرزاز “المؤسسيه والشفافية والمسألة ” واتبعها وصفا بالمهمة الإنتحاريه ” وهو يعي صراع كلا التيّاران ومابينهما من خفافيش الظلام ممن يروجون للتغيير والإصلاح متستريّن تحت ظلال أجندة الغير ومراكز ابحاثها ودراساتها التي طالت الأزقة والحواري من خلال جميل مخرجات المصطلحات والمبادرات الإجتماعيه والإقتصاديه (التربية (السلوك المعرفي من خلال التجربه والحواس ) والمشكلة انهم من اصحاب النهج لاوبل من النخب الإعلاميه والسياسية التي هي اسباب ما آلت اليه الحال من صراع وباتوا أشبه بالمثل “لايعجبهم العجب ولا الصيام في رجب (ولا اقول هذا جزافا بل من خلال التعليقات على مخرجات مصطلحات العولمة (الجمل بماحمل ) على صدور الصحف الأردنيه ÷ حتى لانطيل بات حال دولة الرزاز كما غيره من الطاقم الوزاري أشبه بالمثل لامع سيدي بخير ولا الشعب راضي عني )؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وسؤالي عبر جريدة راي اليوم الغراء الى الفاضل المغترب وكافة مؤشرات تعليقاته يعي السياسة وكواليسها ومن خلاله طرح السؤال على دولة عون الخصاونه الضالع في القانون والتشريع محليا ودوليا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟كيف الحل في إعادة التوازن للقانون بعد تغول مخرجات العولمه الغير متناغمه مع روافع المنظومه المعرفيه المجتمعيه بكل مخرجات مكنوناتها وسياسة سلوكها اقتصاد وإجتماعا وتربيه وتعليم وعادات وتقاليد والثقافة ومخرجاتها والأنكى ما اصاب ثابت رافعتها (العقيده ) (ولكل مجتمع خصوصيته ) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وإذا ما تم تحديد الخلل وعلاجه ؟؟؟؟؟ وكما قال المثل “اذا عرف السبب بدل العجب ” وبهذا نعيد الساحة الى حالة من الإستقرار بعد ان بات حالنا ” ضاق ورث قديم ثوبي من كثر شدة رياح المتغولين وبكل أسف لم أجد في الجديد مقاس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وبعد الأخذ بالأسباب وعد الله حق ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ”
    وخالق الكون ادرى بخلقه والإختلاف منذ نزول سيدنا آدم الى الأرض وناظم العلاقات مابين البشر علاقتهم مع خالقهم (التقوى) منزوعة الهوى المصلحي والمادي والرغائبي ولو تدبرنا ناظم حال الأمه وماتعيشه على مذبح سياسة المصالح المادية والهوى المصلحي الرغائبي وماقبله نجد سلّم الضعف والهوان وفقدان القرار في أعلى درجاته قياسا مع باقي الأمم الاحانت الصحوة ؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ “ياأيها الناس ان خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوب وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله اتقاكم “

  9. تبقى المشكلة الاساسية التي لم تتطرق لها الملكة والتي هي السبب الرئيسي للانتقادات التي تطالها وتطال جلالة الملك هي تغول الديوان الملكي على مؤسسات الدولة وافراغها من مضمونها حيث اصبح هنالك مؤسسات موازية مدعومه تكلف الميزانية مبالغ طائله ولا تخضع لاي نوع من المحاسبة ومن طرف أخر أصبح منصب رئيس الوزراء لا يتعدى دور مختار الحاره. ربما يكون هنالك مبالغة في انتقاد الملكة رانيا لكن بالمقابل هنالك تدخلات واضحة لها بمؤسسات الدولة بطريقة مستفزة لغالبية الشعب الاردني فياحبذا ان تحافظ جلالة الملكة على دورها الاصلي المساند للملك والابتعاد عن الامور السياسية ومؤسسات الدولة (مثل الملكات السابقات ومنهم الملكة علياء التي كانت ايضاً من اصول فلسطينية والتي يكن لها الشعب الاردني كل المحبة والاحترام).

  10. ما يحصل بكل بساطة وبدون تحليل وبكلمات بسيطة جدا هو….. ان فئة من الفاسدين اللصوص عندما وصلهم خبر ان ملفاتهم ستفتح اجتمعو على نشر تهم الفساد للجميع وعلى راسهم الاسرة الحاكمة والسبب بسيط يا اصدقائي وهو تعميم فكرة ان الفساد من الجميع وان البلد كلها فساد بما فيها القصر وبذلك هم يعتقدون واهمين انهم سيفلتون من العقاب بتطبيقهم مبدأ كلنا فاسدون وحرف البوصلة عن شخوصهم…..لو كنتم تعرفون حقيقة ونفسية الملك عبدالله وعناده على الحق لفكرتم الف مرة قبل ان تبدأو بمخططكم ……وصلت والا اعيد

  11. إحدى مشاكل الأردنيين الكبرى هي أننا متفذلكون، منفصمون عن الواقع، وأتجرأ أن أقول فاسدون مسلكيا وفارغون ثقافيا وفكريا واجتماعيا. عقليتنا فاسدة والا لما اضطرت الملكة إلى توجيه مثل هذه الرسالة للمواطنين.
    سأفصل قليلا: أول ما نفكر فيه حين نواجه مشكلة مع أي من مؤسسات السلطة هو رشوة موظف ما إما لتقليل الضريبة إذا اشترينا بضاعة أو منزلا أو قطعة أرض، أو لزيادة مكاسبنا إذا تعاملنا مع شركة ما، سواء أكانت شركة تأمين على السيارات أو الحوادث أو الصحة أو غير ذلك. ويمتد ذلك على كل شيء في حياتنا من مؤسسات ومدارس وشركات خاصة وعامة إلخ. الأنكى أن الطرف الآخر مثل موظف البلدية مثلا أو مدير المدرسة أو موظف شركة التأمين يتوقع، بل يطلب، منا ذلك حتي تكتمل دائرة الفساد والمحسوبية والواسطة والمرض الاجتماعي الذي يدمرنا يوميا دون أن نحس بوطأته.
    لن أدخل في الأسباب ولا الخلفيات السياسة والاجتماعية والفكرية لذلك لأن ذلك يتطلب عدة مجلدات لكنني سأشير إلى سببين فقط هو النظام. النظام هو المسؤول الأول عن انتشار الفساد والواسطة والمحسوبية والسرقة والنهب والكذب والفذلكة. والسبب الثاني هو الناس، البشر، الأردنيون الذين ينخر الفساد وانعدام المسؤولية المجتمعية عقولهم والذين لم يعودوا يفكرون إلا بأنفسهم.
    قبل بضعة عقود، لم ينم أحد من الجيران جائعا. كانت الطبخة الواحدة توزع على جميع عائلات الشارع في مخيمات اللجوء الفلسطينية وفي القرى الأردنية. حتى الزعران كانوا يشفقون على الضعيف على طريقة روبن هود ولم يكونوا يتعرضون لأحد لم يؤذيهم.
    الناس كانت تحب بعضها، تحن على بعضها، تساعد بعضها وكان الناس يتضامنون مع القريب والبعيد والصديق والغريب. اليوم: الشعار هوأللهم نفسي، حايد عن ضهري بسيطة، أنا أولا ومن بعدي الطوفان. الدينار أصبح هو الدين والديانة والتعبد والعبادة، أصبح هو موسى وعيسى وكل شيء آخر في الحياة والآخرة. أصبح القيمة الأهم في حياة الناس والمجتمع.
    انعدام المسؤولية الاجتماعية والحس المجتمعي وانتشار الفساد والمحسوبية والواسطة يلغي أي مسؤولية تجاه أي كان سواء أكان فردا أم مؤسسة. وهو يخلق حالة من النقمة والغضب والتذمر تدفع الجميع إلى انتقاد الجميع انتقادا لاذعا دون تفكير في العواقب، ويصبح الجميع، بما في ذلك الملك والملكة وغيرهما وكل ما يفعلونه، موضع انتقاد منصف أحيانا، وبعيد عن الإنصاف والمنطق معظم الأحيان.
    أليس لدينا قول مأثور يفيد بأنه “مثلما تكونوا يولّى عليكم”؟
    إذا أراد الفرد إصلاح الآخرين فعليه أن يبدأ بنفسه وأن يحاول تحرير روحه وتصرفاته وخلقه من جميع الشوائب والصفات المرفوضة من مثل اللجوء الوساطة واعتبارها الطريقة الوحيدة للتعامل مع مؤسسات الدولة ومع بقية المجتمع، عليه التخلص من الأنانية التي تدفعه للغدر بشقيقه والاحتيال على والده أو والدته أو صديقه، وهو أمر تشكو منه أعداد هائلة من الأردنيين من كافة المنابت والأصول. عليه التخلص من صفة انعدام المسؤولية وإظهار بعض المسؤولية المجتمعية التي تبدأ بتصرف بسيط مثل عدم رمي القمامة في الشارع أو كنس رصيف البيت ورمي ما ينتج من زبالة على الشارع أو حتى ألقاء التحية على الآخر والابتسام في وجهه.
    الخلاصة هي: قبل أن نرمي الآخرين بالحجارة علينا التفكير بما سيصيبنا خاصة إذا كان بيتنا مصنوع من زجاج. وبيتوتنا الأخلاقية والسلوكية جميعها من زجاج. لنبدأ بأنفسنا ولنساعد الآخرين على القيام بأعمال بناءة وتصرفات مفيدة وخيّرة قبل أن نبدأ بإلقاء التهم جزافا على الآخرين وتوجيه الانتقادات اللاذعة لهم، سواء أكانوا عمال النظافة أو وزير الداخلية مثلا أو الملك أو الملكة.
    لنبدأ بأنفسنا. لنحاول أن نعطي الآخر الذي يسوق سيارته فرصة للمرور دون تزاحم لأننا نريد الوصول إلى المقهي بسرعة مثلا. إن تسهيل حياة الآخرين سيؤدي حتما إلى تسهيل حياتنا جميعا. وذلك أمر قد يزيد الابتسامات في الشوراع بين الناس ويرفع نسبة السعادة والألفة ويخفف من تفاقم المشاكل الاجتماعية والغضب. وقد يغير نظرة العالم الخارجي لنا والتي يمكن تلخيصها أننا شعب لا نستطيع الابتسام.
    وأخيرا لعن الله الاحتلال سواء أكان صهيونيا أم تركيا فهو أساس المشاكل كلها.

  12. الى الاخ الزيودي انا لا اقول انه ليس هنالك اخطاء فكل البشر يصيبون ويخطؤن اما الانتقاد من اجل الانتقاد فهو مرفوض واغتيال الشخصيات المعنوي كذلك ولك مني كل الاحترام فانا من المتابعين لتعليقاتك والاستاذ المغترب وفيها الكثير من الايجابيات وبها كذلك بعض السلبيات والخلاف بالراي مشروع مع الشكر

  13. لاننا نعيش بدون ديموقراطية فلا استطيع التعبير عن اي راي وليس للعجز لانني لا احب ان اعيش وراء الشمس

  14. _________________ أخي العزيز المغترب،،، لك مني أجمل تحية ،،، إستاذي وأخي العزيز لقد تعرفت عليك من خلال تعليقاتك في رأي اليوم،،كنت ومازالت وأن شاء الله ستبقى قدوة لنا باسلوبك الراقي في الحوار والطرح ،،مفكر أردني عربي ،،طرحك موضوعي حيث لمست ذلك من خلال تعليقاتك على مقالات الدكتور فؤاد البطانية ،، بدأ لي واضحا إنك لا تخلط بين السياسة والصداقة واحترمت و اكبرت ذلك فيك ،،انت أنت لا تجامل صديق على قناعاتك السياسية ،، وزاد إحترامي لك لإنك صاحب مبدأ لم تتنكر لماضيك السياسي ،،كنت مخلص وفيا لكن للأمانة ذلك لم يمنعك من قول الحقيقة،،يبدو لي إنك من اصول شاميه ونعم الأصول،،ستبقى دمشق هي العنوان ،،ولن تستقر الأمور و تستقيم الأشياء في إالأردن وفلسطين ولبنان الا اذا عادت هذه الأجزاء وتناغم نبضها مع نبض الشام في جسد واحد موحد الاوصال ،، وحتى لو لم تكون،،انت أيقونة المعلقين التي يتعلم منها المبتدئين مثلي ،، أردني عربي نفتخر بك .
    ____________________ أخي العزيز المغترب،،، عندما قرأت ردك على تعليقي،،تذكرت نقاشاتي مع والدي حول تبريرة لأخطاء بعض الأشخاص،، حيث يقول لي أن فلان إنسان طيب ومحترم لكن فلان لعب برأسه و عباه و لذلك تصرف بهذة الطريقة السيئة،،أرد عليه وأقول يا والدي الحبيب إنه عاقل راشد كيف يسمح للآخرين بالسيطرة عليه ويسيروه ويسلبوا إرادته ،، رب العالمين لا يقبل أن نحمل أخطائنا للشيطان وهو الذي خلقه واخبر بانه سيقعد لنا في كل طريق ،، يسقط التكليف عن المسلم إذا كان مجنون فقط .
    ____________________ أخي العزيز المغترب،،،أنا اصدق كل ما قلته بخصوص الجهة المتنفذة ،، لكن إسمح لي بكل أدب واحترام أن أقول لك أنت تبرر اخطاء جهة أخرى أيضا متنفذه أن كانت ضعيفة وتسمح للبعض بسلب صلاحيتها ما ذنب الآخرين،، وكأن هناك شخصنة بالموضوع بينك وبين هذه الجهة المتنفذة هكذا يبدوا لي،، إن كنت مخطئ سامحني ،،أيضأ الرزاز لما يتخلى عن صلاحيته للآخرين لماذا لا يقتدي بعون الخصاونة؟ ، أدام الله عليكم الصحه والعافيه وامد بعمرك أخي العزيز المغترب.

  15. كلام ابن البلد كتير واقعي ويا ريت يصير، احترامي الكبير لجلالة الملك ولجلالة الملكة ولشعب الأردن العظيم بالتأكيد وطالما في اخوة حكيوا عن العنصرية فيارت الأمن الاردني بالمطار يوقف هيدى السؤال “انت لبناني لبناني ولا فلسطيني لبناني “لانه بلا طعمة

  16. .
    الفاضل اردني ابن اصل ،
    .
    — سيدي ، بدأت اكتب تعليقاتي منذ تسع سنوات في موقع كل الاردن الذي أسسه شهيد الكلمه والموقف ناهض حتر الذي تم اغتياله على درج المحكمة.!! وأداره بعده سجين الكلمه لثلاث سنوات الإعلامي البارز علاء الفزاع الذي اصبح معارضا مقيما في السويد وتولاه بعدهما ولا يزال صاحب الموقف خالد المجالي ، ومنذ تم التضييق على الموقع بدأت اكتب تعليقاتي في رأي اليوم لانني أراها المنبرا العربي الحر الذي اثق به .
    .
    — ولا اكتب خبرا غير متاكد من صحته بدقه تامه لان الافتراء لا يجوز حتى على الخصوم او الأعداء فكيف اذا كان الخبر يخص الاقربون الذين نرغب في ردعهم خشيه علينا وعليهم ، وقد سعى البعض للتأكد من بعض ما كتبت وتبين لهم دقته اكثر من مره
    .
    — وادعوك انت أيضا للتأكد من الخبر الذي ذكرته بخصوص الخمسه وعشرون مليون دولار وما تبعها بل وأعطيك راس الخيط لان الموضوع يتعلق بمشروع العبدلي الذي تم تقديم تنازلات غير معقوله حينها لمجموعه الحريري وصلت لحد هدم مبنى القياده العامه التاريخي ومبنى الاداره العامه الحديث لمجموعه طلال الو غزاله خلافا للقانون وتركهم يتصرفون بأراضي وبأموال صناديق عامه بمات الملايين بلا رقيب وهو موضوع تم إغلاق ملفاته بصمت ( اعرف أيضا من أعلقها وكيف )،
    .
    — محاولتك تمرير اشاعه بحقي غير موفقه لانه لم يكن لي باي يوم علاقه مع وزاره الأشغال العامه ويدي كانت وستبقى نظيفه.
    .
    — يذكر البعض من الاخوه المعلقين بان الفساد سبق المرحله الحاليه وهذا صحيح ،،، لكن ،،، هنالك من ينظر الى الفساد كخلل يجب التصدي له ومن ينظر اليه كفرصه يجب توسيعها واستغلالها .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  17. ماذا ا قالت سفيرة المانيا الاتحاديه قبل ايام عن الاردن
    راجعوا ما قالت السفيره الالمانيه واغضبت كثيرا بين النخبه والسياسيين

  18. إلى المغترب : لقد قمت باختلاس مبلغ ٥٠ مليون دينار من احدى مشاريع وزاره الأشغال ومن منحه خليجيه الوزاره واسأل وكيل وزاره الأشغال !! يا صديقي من السهل تأليف القصص وإلصاق التهم ولكن أين الدليل المادي !! ما يجري مع جلاله الملك وجلاله الملكه اقل ما يقال عنه انه تفاهه وعدم مسؤوليه وغيره عمياء وعنصريه بغيضه .. نعم يوجد فساد في الاْردن من صغار موظفي الدوله الى كبارهم ولكن ان نرمي التهم ونشوه الصور بدون دليل فهذا قمه التخلف ومن يقف وراءها أناس كانو في السلطه وابعدو عنها لأسباب كثيره لهذا ينتقمون من الدوله وهرمها بالتهكم وتأليف القصص والتهم بدون اَي دليل وعندما يعجزون عن الوصول لغاياتهم العبيثه يبدؤون بالأمور التافهه وهي لباس الملكه وسفرات الملك وكان الملك والملكه مواطن عادي لا يحق له السفر او شراء الملابس وكان لايوجد مسؤوليات ضخمه وعلاقات على كاهل الملك والملكه ! أرجو احترام عقولنا

  19. للأسف الشديد أن أغلب ما جاء في عتاب الملكة رانيا صحيح وأهمه اكتشافها للغالبية ذات الوجهين، الذين تطاولوا وأساؤو لشخص الملكة وحياتها وخصوصيتها حتى أهلها علمًا ان شقيقها المتهم بنهب البلاد قد قام بإشهار ذمته المالية علنًا وهي خالية من الأراضي الأميرية والواجهات العشائرية التي اتهموه بسرقتها، ان استهدافهم للملكة ما هو استهداف للملك والأردن كونها ملكة المملكة الأردنية الهاشمية والوجه الجميل والبشوش والأنيق الذي يمثل الاردن خارجيًا على الأقل من خلال نشاطات تطوعية رعوية وخدمية وإنتاجية ….شعب فاسد وحاقد ومنافق

  20. لو ان جلالة الملكة ليس فلسطينية .لما سمعت كل هذا التهجم…يتركون الكثير من الفاسدين في الاردن دون الكلام عنهم ..ماذا عن الهدر و المحسوبية و العنصرية و العشائرية…الخ..

  21. الملكة محقة في العتب والشكوى من اتهامات بسبب نشاطات تهدف الى مساعدة الناس تستوجب الشكر والثناء. في محاولة لتفسير هذا السلوك العجيب, اي اساءه بدل شكر, تقول الملكة ان القصد هو الأساءة الى الملك. سؤال: من يريد ويستطيع ألأساءة الى الملك ولماذا؟ يبدو ان سبب سوء فهم تصرفات الملكة هو عدم وجود شفافية توضح للناس ما تفعله الملكة وما تمتلكه بشكل لا يقبل الشك ولا يخلق التباس. كما يبدو ان فريق مساعدي الملكة لم يكن موفقا في طريقة ألأعلان عن نشاطات الملكة مما تسبب في التشويش على صورتها في اذهان الناس. على سبيل المثال, ظهور صور الملكة في مجلات عالمية بشكل لايتناسب مع وضع بلد يعاني اهله من فقر وبطالة وديون كبيرة. وربما ممارسات بعض مساعدي الملكة من القائمين على ادارة مؤسساتها لتحقيق اهداف شخصية وخاصة في ألأثراء والنفوذ مما اساء الى الملكة وشوه اعمالها. السؤال الآن هو هل تضع هذه الرسالة حدا للاتهامات وألاشاعات السيئة؟ على ألأرجح ستستمر ألأتهامات وذلك بسبب عدم وجود نظام رقابة ومحاسبة وشفافية يوضح ما للمسؤل وما عليه وحائز على ثقة الناس.

  22. .
    الى المدعو ابو عبد الله .
    .
    — طلبت ان تطلع على ال ٩٥٪؜ من المعلومات التي لا انشرها ، حسنا ، سأعطيك ١٪؜ فقط واسأل معلمينك عنها ،،، من هي الجهه التي دفع لها رجل أعمال وهو شقيق رئيس وزراء دوله عربيه “خمسه وعشرون مليون دولار” خاوه بناء على طلب تلك الجهه وقبل ان يستيقظ من حجم الصدمة طلبت منه ذات الجهه نفس المبلغ مره ثانيه فدفع جزء منه وصفى أعماله بالأردن .
    .
    — احنا العتقيه عشنا أيام الرجولة والوفاء والأمانة ، يدنا نظيفه مهذبون مع من يستحق، و لا نعرف الخوف فلا تقربونا ، نصيحه .
    .
    .

  23. .
    الفاضل الزيودي ،
    .
    — سيدي ، لا خلاف على ما تفضلت بكتابته لكن عندما قال القاضي الدولي عون الخصاونه ان الولايه العامه لرئيس الوزراء ولن اسمح لاي جهه بالتدخل ورد بحزم تعليمات من الجهه المتنفذة جدا تم افتعال حدث مستفز اثناء غيابه خارج البلاد ( اعرف ادق تفاصيله ) ادى لدفعه للاستقالة وهو الذي ترك منصب نائب رئيس محكمه العدل الدوليه في لاهاي والمرشح الوحيد لرأستها وقبل طلب جلاله الملك منه ان يأتي ليخدم وطنه .
    .
    — بعدها ذكرته بحديث دار بيننا في حديقه محكمه العدل الدوليه بلاهاي وبأنني كنت دوما اطلب منه ان يبقى في في موقعه هناك وتلك أعظم خدمه للأردن لكونه على راس اعلى سلطه قضائيه بالعالم وأنه له يستطيع ان يغير اي شيء اذا تولى منصب رئيس الوزراء بالأردن وكنت مع الأسف محقا . وأنا سيدي الفاضل لا احاول وضع الملامه على الملكه الا بالقدر الذي يرتبط بها لان الهدف هو الإصلاح .
    .
    — ضربتم خير مثال في رئيس الديوان الحالي ، اسأل اي قريب من ذلك الموقع لمن الولاء الاول لرئيس الديوان الجديد ومن يعطيه الغطاء ليتخطى الحكومه علنا لدفع الرزاز للاستقالة لان الرزاز رغم ضعفه نزيه ويرفض تمرير المشاريع التي بها قائمه لا يقدر عليها اقتصاد بلد بترولي .
    ،
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  24. الى الاخ اردني من بريطانيا. في فرق كبير يا معلم بين قولك انه ليس من المناسب لجلالة الملكه ان تلبس فساتين كدعايه لدور الازياء ولا تدفع ثمنها، وبين واحد ضميره ميت يقول ان نصف خزانة الاردن تصرف على فساتين الملكه…فرق كبير جدا..

  25. في الحقيقة راعني ما شاهدته وسمعته على اليوتيوب من بعض الشخصيات التي تعتبر نفسها معارضة اردنية واغلبهم يعيشون في امريكا وبريطانيا والسويد بل وحتى في الاردن عندما يعبرون عن معارضتهم بالتركيز على الملكة شخصيا وكانها هي سبب البلاء لما تمر فيه الاردن رغم ان ازمات الاردن موجودة ومتراكمة قبل ان تتزوج الملكة من الملك عبدالله ! فالفساد الذي تتشابه به اغلب الدول العربية موجود في الاردن منذ عقود بل ان الازمة التي تمر فيها الاردن الان ما هي الا نتاج لتراكم عشرات السنين من السياسات الخاطئة والفساد المستشري في عمق المرسسات الرسمية ومراكز القوى …اما الملكة فمعلوماتي انها اصلا من عائلة ثرية كانت تقيم في الكويت ودرست في الجامعة الامريكية قبل ان تتزوج الملك عبدالله . اعتقد انها تتعرض لحملة ظالمة يخفي من يقومون بها نوايا ليست وطنية ولا منطقية بل هم يسيؤون لانفسهم قبل الاساءة للملكة فبدلا من تشخيص الامر بشكل علمي موضوعي ينحرفون الى تبني الاشاعات واختلاقها بطريقة تثير السخرية.

  26. الهجوم على الملكه بداء قبل عشرة سنوات حينما خطبة في امريكيا هي وجلالة الملك وكانت موثره لصالح القضيه الفلسطينيه ….ومن هنا قلت سوف يبداء اللوبي الصهيوني بمهاجمة الملكه واعوان الوبي داخل العرب وداخل الاردن من اصحاب دوله ومعالي وسعاده وعطوفه من سفله بعد ان احيلو على التقعد اصبحو ينادون بالطاهره ….جلالتك ..فقر مطقع وعدم عداله اجتماعيه وناس ثراء فاحش وقانون يحمي الغني وسيف مسلط على رقبة الفقير هذا ما جمع سكان الاردن من مختلف المنابت والاصول…….

  27. الى ماجد الاردن / لما بكينا طوقان كنا نحب بعض و نخاف على بعض كانت الدوله غير كان فيها رجال عمرك سمعت ايامها ان كائن من كان تجرئ على الملكه لماذا هذه الملكه اول ما تزوجها الملك كانوا يهتفون له في الشارع طلقها يا ابو حسين قبل ما تسمى باسمها ايه مؤسسه او تتمحور حولها اية اشاعات و كانت ما زالت عروس .
    عشنا في الأردن و تعلمنا في مدارسها و لم نكن نسأل انت من وين الان ماذا تركب في الباص يسأل جارك اللي راكب جنبك من انت روح على دوائر الحكومه و شوف التمييز الصارخ تتم محاسبتك على اسم العائله … لا يجب ان ندفن رؤوسنا في التراب .
    يجب أن نكون كتفا واحدا عائله واحده كما كنا قبل مائه عام فقط بلد وحده من رويشد حتى يافا و لا نرضخ لهذا التقسيم .

  28. _________________ استاز دجاني ،،، النائب صالح العرموطي أكثر شخص أنتقد الملكة و سأل الحكومة أكثر من عشر أسئلة عن أكاديمية الملكة حتى أن الملكة ردت عليه في إحدى المرات وقبل يومين زار الأكاديمية،،يمكن النائب العرموطي عنصري من أبناء العشائر!!.

  29. و الله انسانة محترمة و لم اسمع او أقرأ عنها او عن عاهل الأردن اي شئ سلبي او اي نوع من الفساد. ويكيليكس و اوراق بنما و وسويليكس فضحت ملوك عرب عندهم حسابات في ملاذات ضريبية بالملايير بينما شعوبهم تموت جوعا و تهجر بالالاف و منهم من جعل بلده ماخور كبير، و منهم من باع شعبه برخص التراب و رغم ذالك فشعوبهم لا زالت تعبدهم .
    لم يرد اسم الملكة رانيا ولا اسم الملك عبدالله في ملفات الفساد. وانا اكن لهما كل الاحترام و التقدير.
    افضحوا من هم فعلا لصوص و مجرمين لكن لا تظلموا احد.
    الظلم ظلمات سواء اكان الشخص من علية القوم او اسفلها.

  30. _________________ الفاضل المغترب،،، بالنسبة لبعض المعلقين تعليقاتهم متوقعة ولم أستغرب عجزهم عن الرد على الفكرة بالفكرة والحجة بالحجة ،، وبدلا من ذلك استخدموا أسلوب النسوة في الأزقة “الردح” لكن هذا الأسلوب لن يخفي الحقيقه،، الحقيقة أن الشعب الأردني مغيب .
    _______________ أيها الفاضل المغترب،،، من الظلم تحميل الملكة المسؤولية،، أين الحكومة “الولاية العامة” أين مجلس النواب “ممثل الشعب” ؟.
    ___________________ الفاضل المغترب،،الأردن بلد مشاع ،،وقت كتبت لك في تعليق سابق إن الدونية معشعشه في النفوس،، واضرب لك دليل على ذلك رئيس الوزراء الحالي خريج جامعة هارفارد ومع ذلك يقبل على نفسه أن يتدخل بعمله رئيس الديوان الملكي الذي لا يحمل شهادة توجيهي علما بأنهما ليسا من أبناء العشائر.
    _________________ الفاضل المغترب،،من الآخر سلطة مطلقة مفسدة مطلقة.

  31. والله عيب على الاردنيين بجميع اصولهم ومناباتهم محاولة شيطنة الملكة بهذا الشكل المقرف وللاسف تم استخدام السوشل ميديا بطريقة لا يوجد بها مخافة الله على كل حال سيدتي الملكة انا من اشد المدافعين عنك عندما يكون الهجوم عليك لاصولك وهو بالغالب لهذا السبب اما اذا كان الانتقاد موضوعي ولسبب وجيه يكون وقتها النقاش والاثباتات هي الفيصل وتاكدي باننا خلف قيادتنا الهاشمية والله المستعان

  32. إلى معلق ” عمان ” إتركك من إسطوانة الأصول والفروع ، لا أريد أن أذكرك بالملكة عليا طوقان ، وعندما توفيت بكينا عليها وبكى عليها الرعاع وغير الرعاع ، وأعلم إن أم الحسين لها محبة ولها إحترام كبيرين ، والله يطول بعمرها . أيضا بعض المعلقين يا حبذا الأبتعاد عن الألفاظ الغير مقبولة ” رعاع ، كلاب ” نحن نسطر كتاباتنا في صحيفة محترمة ، والسيد عبدالبار عطوان غالي علينا ، كذلك العاملين في هذه الصحيفة لهم إحترام .

  33. لا حول ولا قوة الا بالله

    ميش عارف ايش سبب هي الانتقادات للملكة رانيا والله كل الشكر والتقدير على الجهود المبدولة من قبل المكلة وخاصة الاكاديمية التي يجب ان تعنز بهدة الانجاز
    واتوجه الى المنتقدين ان يتقوا الله في الاردن

  34. الى المدعو ابو عبدالله
    تحيه طيبه وبعد.
    انا متأكد ان المغترب رجل دوله ومطلع على خبايا الأمور. المغترب كتب اقل ٤٠٪؜ ممن يعرفه.

  35. شخصيا لست مواليا ولا معارضا للحكم ولن أتحدث عن الملكة من منطلق إقليمي…في رأيي كمراقب من خارج الاردن ان الملك عبدالله والملكة رانيا يشكلان وجها حضاريا للاردن يتعدى حجمه السياسي …قد تكون هناك بعض الانتقادات الموضوعية المحقة ولكن فيما يتعلق بالملكة الكثير من الانتقادات لاموضوعية ومبالغ فيها وحتى مشبوهة …
    الملك والملكة الأردنيين كما قلت سابقا يشكلان وجها حضاريا للاردن وهما (خسارة )في بعض منتقديهما ….

  36. إلى المدعو المغترب
    قاعدين بنستنى ال ٩٥ بالميه الباقيات .

  37. لست اردنيا و لكنني مشغول بهذا الوجه الملائكي الحلو للملكة الاردنية. الملك عبدالله يستحق التحية على ذوقه الجميل.

  38. اعتقد اننا كأردنيين نعاني من ضغوطات القريب والغريب في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ الوطن لفي أمس الحاجة إلى خطاب متلفز من جلالة الملك يتكلم فيه عن حالة الدولة والحكومة والشعب… خطاب يصارحنا فيه اين نحن نقف والى اين سوف نسير في هذا المعترك الإقليمي… ما هو حاضرنا وكيف سيكون مستقبل دولتنا واولادنا…
    الأردنيين ليسوا بحاجة لتوضيح بأي شيء سوى من جلالة الملك فهو العالم من بعد الله تعالى بحال الدولة والشعب… وما عدا ذلك يدخلنا هذا في معترك الكلام المتناقض الذي تفوح منه التفرقة لكل معاني الوحدة الوطنيه… عدونا غربي النهر يترصد لنا وينتظر ساعة الصفر لدولتنا… فالحذر الحذر

  39. رجاء جلالة الملكة أن تتقبل كل الآراء من يمدح و من ينافق و من ينتقد و من ينصح ،،

  40. مع احترامي وتقديري لكل الآراء.اجد ان اي انتقاد للملكه هو انتقاد مباشر للملك. فكرامة الزوجه من كرامة الزوج.فكفى تجريحا بالملكه.والسبب مكشوف ومعروف للجميع ولا يخلو من العنصريه وكذلك حرف البوصله عن الفاسدين المتنفذين.وانا استغرب اين دور الاجهزه الامنيه للمسيءين على اعلى قامة في بلدنا متمثلا في جلالة الملك وعائلته المدونه.

  41. .
    الى المدعو ابو عبد الله ،
    .
    — قول لمعلمينك هذا أسلوب بيخوف الصغار , انا لا زلت متحفظ جدا طمعا بالاصلاح ولو اكتب خمسه بالمايه مما اعرف لقبلت الدنيا .
    .
    .
    .

  42. ومن يدعم الفساد اذن؟؟ كيف استغل المتنفذين السلطة دون محاكمات؟ ؟ لم نسمع عن فاسد تمت محاكمته معظمهم تم تهريبهم لتغطية الأكبر منهم،،، بعد الربيع العربي كسرت الشعوب حاجز الخوف وزاد خوف السلطة. اللي مو غلطان ما بيحتاج يطلع يدافع عن نفسه..الشعب ليس رعاع بل هو مانح السلطات الاول والأخير بكل مكوناته..لا تتعجبوا لان تعصبكم سبب ما وصلنا اليه..الملكة علياء كانت فلسطينية وأحبها كل الشعب لأخلاقها،، بالعكس نتوقع الانتماء اكثر للقضية الفلسطينية وحلها ..لم تصدر اي بيانات بهذا الحجم او تصريحات عندما أعلنت القدس عاصمة لفلسطين مثلا،، التزمت الصمت!!

  43. اتمنى على جلالة الملكة ملكة القلوب أم الحسين أن تميز بين المنافقين و السخية و الانتهازيين و الوصوليين و الطامعين بالمناصب و أولئك الانباء الطيبون ،، ستكثر ردات الفعل على رسالة جلالة الملكة ما بين من ينافق و من يمدح عن إيمان ،، رسالة محترمة شفافة و نعم المستشارين

  44. قصارى القول ان من يعمل معها لا يحبها وهذا ذتبها وحدها ,,,, ؟

  45. يا ستي خديني ببساطه وبدون اجندات … الاميره دينا الحسين لم نسمع بأسمها , الاميرة منى ( كلية الاميرة منى للتمريض ) الملكة علياء ( مطار الملكة علياء الدولي ) الملكة نور ( مؤسسة الملكة نور ) حتى الملكة الوالده زين الشرف ( مبرة ام الحسين ) انا اللي سامعه ومعروف للكل كثرة عدد المؤسسات اللتي تحمل اسم جلالتك … بمحبه واحترام

  46. في مجتمعاتنا العربية البعض منا ينتج الشر مثلما ينتج النحل العسل.عندهم نزوع فطري في تدمير الذات من خلال اطلاق الاشاعات والتطاول دون دليل. مع كل التقدير والاحترام للملكة رانيا ام الحسين على عطائها المستمر

  47. ففي مجتمعاتنا العربية البعض منا ينتج الشر مثلما ينتج النحل العسل. عندهم نزوع فطري لتدمير الذات ونشر الافتراءات دون دليل.مع خالص التحيات لجلالة الملك رانيا ام الحسين

  48. كنت اتمنى ان يكون الخطاب قد
    جارى المقام فالوضع في الأردن عباره
    عن قنبله جاهزه فقط للشراره ،الحديث
    كان يجب ان يكون منتقداً للأسعار الفلكيه
    للبيوت والعقارات والمواد الغذائيه والسيارات في البلد والأمتيازات الممنوحه لأصحاب الصلات والمتنفذين والبطاله وشح فرص التنافس والتسيب وبيع معظم مؤسسات الدوله لشركات خارجيه يعلم الله ما هو اصل جذورها فنظره سريعه للبلد تجعل ابسط الناس يستنتج ان البلد عباره عن قطار مسرع وبدون مكابح.
    BEEM ME UP SCOTTY!!!

  49. كثر المسحجون، الاردن بلد فقير ويجب على العائله المالكه ان تعكس في تصرفاتها وطريقة عيشها دخل الاردن وفقر المواطن الاردني. ان البذخ والتبذير الذي يراه المواطن الاردني في الطبقه الحاكمه يربي هذا النوع من الاستياء ويفقد الولاء وكما قال الشاعر للمأمون عندما رأى قصره ملئ بخزائن الأموال والحُلي والحلل والطعام والشراب والفرش والأواني والأمتعة والجواري والخدم وغير ذلك مما يقصر عنه وصفه
    إذا لم يكن للمرء في دولة امرئٍ .. نصيب ولا حظٌ تمنى زوالها
    وما ذاك من بُغضٍ له غير أنه .. يُرجي سِواها فهو يهوى انتقالها

    والتاريخ يعيد نفسه وهذا شعور الشعب الاردني الفقير. وشروط التعليق في موقعكم تنص عدم استعمال كلام جارح ونابِ ومشين فكيف يعلق مازن صالح على ان
    “القافله تسير والكلاب تنبح “، وكما قال الامام علي بن ابي طالب، اعوذ بالله من غلبة الدين وقهر الرجال، والشعب الاردني مديون ومقهور ونعته بالكلاب التي تنبح عندما يشكو الفقر والقهر ويرى ملوكه يعيشوا حياة الرغد والترف ، معيب ويجب عدم نشره.

  50. جلالة الملكة رانيا خلقت لتكون ملكة لأنها تتمتع بأخلاق الملكة و هي ذات ذوق رفيع و ثقافة عالية و لا ينتقدها الا الفاسدون و الجاهلون .

  51. التعليم مفتاح الخير والتقدم في المجتمعات الإنسانية. والدول المتقدمة في مجال التعليم تركز على تاءهيل المعلم
    من ناحية أساليب التدريس وإدارة الصف واستخدام التكنولوجيا في إيصال وتسهيل المعلومات لتحقيق الأهداف
    التعليمية. وخذ مثلا فنلندا، هذا البلد يقدم أفضل البرامج والتخطيط ألعالي الجودة على مستوى العالم في مجال التعليم.
    موءسسة أكاديمية لتدريب المعلمين امر يستحق كل الدعم من جميع النواحي ومن جميع الجهات الحكومية والخاصة
    المعنية في خطط التعليم ومخرجاته في المملكة. لذلك وجب العمل والتنسيق مع وزارات التعليم، وكليات التربية في
    الجامعات الاردنية ومع نقابة المعلمين لتحقيق كل الاهداف المرجوة بتأهيل معلم اردني يحقق أهداف التعليم
    ذو النوعية العالمية. كذلك التعاون مع الموءسسات التعليمية في الدول الشقيقة والصديقة للاطلاع على مستجدات
    المناهج وطرق التدريس والإدارة الصفية وادخال التكنولوجيا في التعليم العصري.
    وأريد ان أنوه هنا بسبب عملي الأكاديمي لقد قابلت زملاء مختصين أكاديميين اجانب زاروا أكاديمية الملك عبدالله الثاني
    وسمعت معلومات تسر القلب وترفع إعلام الأمل في مسيرة التعليم في الاْردن.
    وبارك الله في جهود الهاشميين كافة. وحمى الله الاْردن العزيز.

  52. سيري أيتها الملكه كلها اشاعات لا يوجد لها دليل و اعتقد ان وراءها ايادي خارجيه أيضا و لا أصدق أن ملك هاشمي يقبل أن يسلم إدارة الدوله للملكه و عرفنا زوجات ملوك الأردن فمنهم من لها مبرة ام الحسين و مؤسسه نهر الأردن للملكه الحلبيه الامريكيه نور أي أن دور الملكه خيري تعليمي ثقافي و هذا ما عهدناه من ملوك بني هاشم و ليس أكثر. لكن كونك من أصول فلسطينيه فهو السبب الرئيسي لمهاجمتك من الرعاع أما من يدير هذه الهجمه فهم الذين ذكرتيهم في رسالتك و لا أستبعد الأيادي الخارجيه التي من مصلحتها المس بأمن الأردن و سمعه الهاشميين و تقويض مكامن قوتهم .

  53. من يقوم بإصدار هذه التصريحات والانتقادات للملكة معروف منهم وما هي غايتهم وهم إقليميون عنصريون حاقدون انا هنا لست محاميًا للدفاع عن الملكة
    ولكن هذه الأسطوانة المشروخة أصبحت مملة وسمجة ولا داع لتكرارها ليل نهار
    لا اعرف سذاجة من يقوم بانتقاد ملابس الملكة وكأنه يجب على الملكة ان تتسوق من محلات ( سقف السيل )
    حتى ان هؤلاء المنتقدون للملكة هم في حد ذاتهم عبارة عن
    ( عالة على الدولة ) في كل النواحي في دراستهم ومأكلهم ومشربهم وهم حاسدون لا اكثر

  54. تحية لبنت العرب وبنت فلسطين وبنت الاردن وقبل ذلك بنت الاسلام رانية الياسين لأنها مثال المراة الفلسطينية الاردنية الحنونة المهذبة الجميلة الراقية المتعلمة الطموحة بدون تعسف، وهي بنت بلدنا وحقها علينا ان نحمي عرضها ونشجعها لو احسن ونبين لها الصوب لو اختلفنا معها، لكن اسلوب التجريح الذي انتهجه الحراك في الشارع الاردني منذ عام 2011 الى اللحظة لم يكن يوما يمتلك الشرف او الرجولة او الفكر او ادب الاختلاف انما هناك مجموعة منظمة تقوم بعمل ممنهج للنيل من بنت فلسطين بنت الاردن رانية الياسين لان جذورها فلسطينية فقط لا غير، بينما لو كانت من اصغر عشيرة شرق اردنية وكانت متغولة في كل تصرفاتها وكانت تمارس ابشع انواع السادية والكبر الشيطاني والتكبر على خلق الله ولو عاثت في المعمورة فسادا، والله لتهافت كل القادحين برانيا الياسين للسجود تحت قدميها فخرا بها وتقديسا لها فقط لانها بنت عشيرة شرق اردنية. كنت مدافعا عن رانيا الياسين سواء كانت امراة راعي غنم او امراة امبراطور الكرة الارضية لانها بنت فلسطين بنت الاردن بنت الاسلام وليس من الرجولة ان تتجه السهام الى بنات الاسلام او بنات الاردن وبنات فلسطين، ومن كان عنده تصفية حسابات مع الملك فليهاجم الملك شخصيا لان مهاجمة امراة الملك بهذا الاسلوب المقزز المنتشر منذ 2011 الى الان هو اسلوب مقزز ومشين ومخزي وهو عملية اغتيال معنوي لامراة اردنية ولزوجها بغض النظر عن مركزه. واخيرا، ايتها السيدة الجميلة الطيبة وبغض النظر عن موقع زوجك، فانتي مهذبة راقية جميلة وتتصرفين بما تجتهدين انه صواب، وتصرفاتك ومبادراتك كلها ايجابية، ومن عنده نقد لسلبيات معينة فليكن رجل ويتكلم بنقد موضوعي او لينخرس. واما فساتينك، فمن حقك ان تلبسي بما يليق بك كامراة وزوجة ومن حقك ان تلبسي بما يليق بموقعك ولباسك في كل احواله محتشم ولكن نتمنى عليك مراعاة الجانب الشرعي في شكله، وربي يحفظك ويحفظ اسرتك، وأما الحاقدون المرتزقة فهم مكشوفون ومكشوفة مراميهم.

  55. الى المغترب
    – أنت أكثر من يهمز و ييلمز تجاه الملكه و بحث صغير على جوجل قد يذكرك بما كتبت .

  56. الحملة الشعواء التي يشنها عدد من الإقليمين والعنصريين ذوي التوجيهات المعادية للإردنييون من أصل فلسطيني على جلالة الملكيه رانيه العبدالله والدة سمو ولي العهد حملة مكشوفه تهدف إلى إثارة الصغائر بين أبناء الأردن مصيرها الفشل والخيبه .

  57. الملكة مواطنة أردنية من حقها ان تمارس دورها الإيجابي في خدمة وطنها،، واعطائها هذا اللقب يزيد من دورها كمواطنة ولا ينفيه

  58. الف شكر والف تحية للملكة رانيا العبدالله على صراحتها وعتابها الصادق المليء بالحب والاحترام للشعب الاردني الشهم والنبيل
    لقد قرأت الموضوع كاملا فوجدت ان الملكة تخاطب شعبها بكل احترام واعتزاز وهذا يدل على ثقافتها العالية وتربيتها على احترام الاحرين وليس من موقع السلطة التي تحتلها.. المتابع لاعمال الملكة رانيا العبدالله عبر انجازاتها وما تقدمة من اجل الشعب الاردني وبخاصة في مجال التعليم وتطويره والنهوض به يجد انها جادة في عملها وصادقة النية في ما تقوم به .. وللعلم فان مقارنة الاردن مع باقي الدول العربية في مجال التعليم يجد ان الاردن متفوق ومتقدم جدا عن بعض الدول العربية التي تملك امكانيات مادية تؤهله لان يكون الافصل.. لكن حرص القيادة في الاردن ممثلة بالملك عبدالله الثاني وسياسته الحكيمة حعلت من الاردن منارة للتعليم الجاد والمثمر .. وعليه فان عتاب الملكة رانيا العبدالله للاردنيين وهي تحس انهم غير مبالين بجهودها عبر مشوارها الطويل في خدمتهم والاساءة اليها امر لا يليق بالشعب الاردني الذي يتصف بالشهامة والنشامة .. الف تحية واحترام وتقدير للملكة رانيا العبداللة على ما قدمته وتقدمة في خدمة وطنها وللاجيال القادمة وعلى تواضعها واحترامها مع من يخالفها الراي .. نقول هنيئا للشعب الاردني بان لديكم ملكة بهذا القدر من الثقافة وعلو الهمة والمكانة الراقية والتي تدل على تقديرها لابناء وطنها وشعبها وملكها ..

  59. القافله تسير والكلاب تنبح ، سيري على بركه الله ستنا وبارك الله فيك ولك ، ودام عز سيدنا أبو حسين

  60. سلم فاك سيدتي وسلمت ولا يغشنك الافواه الثرثارة ، فالأنها تثرثر تطفوا على السطح ، ولتعلمي سيدتي بأن الاقاويل والاشاعات دائما تكثر على من يعمل وتقل على ” النائمون” ، لذلك تعود البعض على التشهير بالعاملين ولا يمدح الا ” الموتى” بالدعاء لهم بالرحمة .
    سيدتي :
    ما لهؤلاء خلق الاردن الأبي ، ولا بهم يعيش وينمو ، فهم قلة ولا يغرنك كثرة جعجعتهم ، فنحن الاغلبية الصامتة ، الاغلبية العاملة نحب ما تفعلين ونقدره في ظل سيدي صاحب الجلالة ، استمري فنحن نحتاجك لبناء البلد فأدام الله سيدنا ابا الحسن والحسين وأياك تاج هاشميا تتيه به رؤوسنا فخرا . استمري سيدتي فنحن معك ولا تكترثين للثرثرة فهي كانت وموجودة وستبقى تحوم حول العظماء ماداموا يعملون

  61. .
    — انا ممن امتدح مرارا جهد الملكه رانيا الكبير ومثابرتها وإصرارها من اجل تطوير التعليم وهو ما سيسجله التاريخ لها لان التعليم كان مثل قلعه محاطه بحقل الغام انفجرت دوما بمن سعى للوصول لإصلاحه وهو ما ترفضه بشده جماعه الإخوان المسلمون الذين هيمنوا على مناهج ونهج واداره الموسسات الرسمية للتعليم لنصف قرن .
    .
    — وأنا أيضا ممن انتقد مرارا أموراً أخرى اشارت اليها وأخرى لم تشر اليها في رسالتها الملكه وهو توجيهها لمعاقبه منتقديها بالتحويل لمحكمه امن الدوله حيث تم الحكم بسجن مع التنفيذ بحق نائب سابق لثلاث سنوات وإعلامي بارز لثلاث سنوات أخرى هاجر بعدها للسويد وأصبح من اشهر المعارضين على النت .
    .
    — من المفترض بانه ما من احد يدرك أهميه ودور وسائل التواصل الاجتماعي اكثر من الملكه ذاتها لان البرمجة هي تخصصها العلمي لذلك فان اي مواطن يستطيع ان يشاهد بنفسه اهتمامها الزائد بأناقتها ويستطيع أيضا ان يقدر تكلفه ذلك ، إذن لا يلام احد على اعتراضه اذا رأى في ذلك مغالاه فهذا حقه .
    .
    — ولا بد ان نتطرق الى ان هنالك أمور تتقبلها الناس من الهاشميين لقناعات موروثه عند الشعب ولا تتقبلها نفس الناس من زوجات الهاشميين او اصهارهم لان الشعب يعتبر الزوجات والأصهار مندوبوه في البيت الهاشمي وليس ما تعتبره بعض الزوجات والأصهار بانهم مندوبوا الهاشميين بين الناس وهذا خطا جسيم يستفز الناس الذين يشعرون ان مصاهره الهاشميين لا تعطي اي امتياز اجتماعي للزوجه او الصهر .
    .
    — وهنالك حادثه ذات مغزى ظهرت عفويا في استعراض عسكري خاص جرى امام الملك الحسين والملكه نور لعمليه اخلاء وهمي لطائره مصابه بها الملك وأسرته ، وبعد انتهاء عمليه الإخلاء الوهمي لاحظت الملكه نور ان المنقذين حسب الخطه التي رسموها اخلوا الملك أولا ثم أولاده وتركوا الملكه لتكون اخر شخص بالاسره يتم أخلاوه من الطائرة .
    .
    — والناس أيضا تنظر للملكه ككيان مستقل وانتقادها عندهم لا يعني بانه انتقاد للملك أيضا وهذا واضح في ما تنشره وسائل التواصل الاجتماعي داخل وخارج الاردن .
    .
    — اما انتقاد عائله الملكه فان احدا بما فيهم المفترين لم ينتقد والدها بتاتا الذي يحترمه الجميع لانه لم يسعى يوما للظهور او الانتفاع من مصاهرته للملك ، لكن هنالك انتقاد لشقيقها وأخوالها لتوسع ثرواتهم بعد المصاهرة وهذا تسائل يحصل في كل مجتمع الذي له الحق في معرفه هل لهذا الثراء الذي نمى صله بالمصاهرة مع الملك .
    .
    — بقيت الاشاره الى الثروه الشخصية والامتيازات ولنا ان نسال بكل شفافية ، هل صحيح انه قد تم شراء طائره خاصه لتنقلات الملكه وأخرى لولي العهد خلافا لطائره الملك ، كنا نتمنى على الملكه ان تشمل ذلك في رسالتها وكذلك ان تشمل المتداول بخصوص املاك واستثمارات كبيره خارج الاردن .
    .
    — لنتذكر ان الحكم حسب الدستور الأردني الذي وضعه الملك طلال هو ( نيابي ملكي ) وليس ( ملكي نيابي ) اي تم تقديم منزله ودور البرلمان عن دور الملك والتفويض يخص الملك وحده لذى فان الكثيرين وأنا احدهم لا نرى مشاركه الملكه في الاجتماعات ذات الطابع السياسي وخاصه السياسه الخارحيه مقبوله لانها لا تملك تفويضا ولا تخضع الى المسائله وهذا ما قامت جهات رسميه بالإشارة اليه منها أعضاء / عضوات بالكونغرس .
    .
    — رساله الملكه خطوه تمثلها كانسانه مقدامه وهي توجهها للجميع لكي تقرا ردودا موضوعيه ، أتمنى ان يكون هذا الرد احدها لما نرى فيه مصلحه البلد وراعيها ومصلحتها أيضا .
    .
    .
    .

  62. للاسف الملكة والاسرة المالكة يتعرضون دوما لكثير من النقد عبر صفحات منصات التواصل الاجتماعي ، وهذا نتيجة لمساحة الحرية الرحبة التي ينعم بها الوطن بعد ان اوقف جلالة الملك الكثير من القضايا في المحاكم التي تمس الذات الملكية او اطالة اللسان ، وان كثير من الانتقادات للاسرة المالكة تقوم على الافتراء والكذب والاشاعات لحساب اجندات خارجية او مرضية مليئة بالحقد والكراهية والبغضاء او لنزعات جهوية واقليمية، فهناك الكثير من الفاسدين داخل المجتمع الاردني ينظر لهم من قبل اقاربهم وابناء عشائرهم بانهم قامات ورموز وطنية! رغم ما نهبوا من المال العام وادارتهم الفاسدة لكثير من المناصب ولا احد يؤشر على تجاوزاتهم بفعل الانحياز الى القبيلة او العشيرة، لكن تلك الفئة يتجرأوا على كل من يعمل بضمير للارتقاء بالوطن ، وللاسف فعلا هناك اناس لا يعملون ولا يريدون لاحد ان يعمل!

  63. اولا، الاصل منح نقابة المعلمين اليد العليا لتأهيل منتسيبها مثل الإسلوب المتبع لنقابات أخرى مثل المهندسين والأطباء والممرضين …الخ فهذه النقابات مسؤوله عن التحقق من تاهيل منتسيبها وليس جهات خارجيه.
    النقطه الأخرى ان الملكه ليس مطلوبا منها ان تتدخل بالنواحي اليوميه فلننظر لملكه بريطانيا نموذجا.
    ثالتا، كيت زوجة وليام لا تقبل هدايا من دور الازياء وتلبس ملابس غايه بالجمال والسعر المناسب لتكن نموذجا كذلك حينها لن يجد المتصيدون لي شيء للتعليق عليه فلا يعقل أن ملكة الأردن تلبس من دور الازياء كهدايا فهذا شيء غير مقبول ويمس من كرامة الجميع

  64. عندي راي قبل نشر الرسالة وقد كتبته هنا واعيد ما طرحته من افكار….. حينها قلت ولو كانت الملكة فعلا ضالعة في تلك الاتهامات فلم نتعود نحن الاردنيين او حتى العرب او المسلمين ان نخاطب المرأة وننتقدها في حال كانت متزوجة فمهما كان الفعل كنا نخاطب الزوج و نلومه لا نلقي باللوم على المراة ابدا وهل منكم من ينكر اننا نلتقي باشخاص نعلم حق العلم بانه محكوم لزوجته ولكننا لا نتصور ان ننتقد عرضه وان كان لا بد فنوجه له اللوم والعتاب فهل هذه حقيقة ام خيال انتم تعرفون الجواب وقد يقول قائل يا اخي هذه شخصية عامة وعندها اقول بالعكس تماما فالدستور الاردني لم يمنح الملكة اي صلاحيات ومن هنا وجب تغيير الخطاب ..نأتي للمهم الان ونقول الى الفئة التي لم تقتنع بما قلت سابقا وهم كثر اقول الا ترون ان زج الملكة و اهلها اصبح شغلة اشخاص معينين وللاسف قد يكونو مرتبطين باحد مجموعات جهاز امني ولا اعمم لكن اصبح واضحا للعيان ان بعض الاجهزة الامنية منقسمة على نفسها بل تعمل ضد بعضها والضحية هو المواطن الذي يتم التربص به من كل الجهات و بعض الاسرة المالكة التي بمساعدة تلك الاجهزة تحاول اجهاض فكرة استلام الامير حسين كملك مستقبلا واتوقع ان كل الاردنيين لا ينكرون حقيقة الصراع و لكن صوت هؤلاء اصبح يعتمد على الالسن والاقلام المأجورة في التصدي لاستلام الامير حسين فالامر برمته سيكتشف الاردنيين انه صراع داخلي بمساندة فئة من منتسبي الاجهزة الامنية الذين يسيرون معهم ويمكن القول ان كثير منهم اصبح تحت العين ومعروف والامر الثاني الشديد الخطورة والاهمية وهو فعلا في غاية الاهمية واتحدى ان ينكره اي اردني وهي لماذا اشتدت الهجمات على الملك والملكة عندما وصلنا الى وضع اقتصادي متردي واصبح الشعب يطالب بفتح ملفات الفساد والفاسدين فهؤلاء وهنا اوجه خطابي للملكة والشعب الواعي هؤلاء يريدون ان يتهمو الجميع بالفساد لكي يهربو بسرقاتهم وهم يعتقدون خطأ ان حرف البوصلة عن فسادهم من خلال شراء ابواق بعض ناشطي التواصل الاجتماعي وبعضهم وهو الاخطر يروج دون ان يعلم انه تحت توجيه مخفي هؤلاء الفاسدين يريدون خلط الاوراق والهروب للامام والافلات من العقاب بما سرقوه ولهم اقول وستذكرون ما اقول ان ما قمتم به عجل لكم الحساب انتظرو قريبا وسترون نتيجة ما اقترفت ايديكم من نهب ولصوصية واساءة لهذا الشعب الصابر …..قريبا جدا ستعلمون ما قصدت

  65. انا كمواطن اردني اقف الى جانب الملكة في هذا الموضوع ، الكثير من الشعب الاردني يريد ان يفرغ غضبه بسبب الفساد في البلد وسوء الأوضاع الإقتصادية في البلد على الملكة لانها فلسطينية الأصل وليست اردنية من عشائر الاردن ، يتركون رؤساء الحكومات والوزراء اصحاب القرار في كل شيء ويتكلمون عن الملكة ، وأيضا لا يملكون الجرأة لينتقدوا سياسة الملك عبدالله الداخلية إن وجد اي إنتقاد ويلجأون الى إتهام الملكة ، ومنذ زمن بعيد ولم تكن هناك اي احداث داخلية معينة كان جمهور بعض الأندية في الملاعب بدون سابق إنذار يهتفون ( طلقها يا ابو حسين ) هذا إن دل على شيء يدل على العنصرية التي تسكن نفوس بعض المواطنين المرضى ، وكان من اسباب تعظيم هذه العنصرية شعار الأردن اولاً الذي فهمه العديد من المواطنين والمسؤولين بشكل خاطيء ، وحولوه بدل الإنتماء للوطن بشتى المنابت والاصول الى الإنتماء الى العشائر الاردنية وأردنة مؤسسات الدولة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here