الملاريا المقاومة للعقاقير تنتشر في جنوب شرق آسيا

وتفيد تقديرات منظمة الصحة العالمية أن ما يقرب من 220 مليون شخص أصيبوا بالملاريا في عام 2017، وأن المرض قتل 400 ألف منهم. والغالبية العظمى من الإصابات حدثت لرضع وأطفال في منطقة أفريقيا جنوبي الصحراء.

وتنجح العقاقير في علاج الملاريا في حالة الاكتشاف المبكر للمرض لكن المرض يصبح مقاومة للأدوية في أنحاء كثيرة من العالم، خصوصا في جنوب شرق آسيا.

واعتمد علاج الملاريا الأساسي في أجزاء كثيرة من آسيا خلال العقد الماضي على تركيبة تضم عقاري “دي هيدرو أرتيميسينين” و”بايبراكوين”، وتعرف هذه التركية باسم “دي. إتش. إيه. – بي. بي. كيو”.

وكان الباحثون قد اكتشفوا في بحث سابق أن سلالة من الملاريا تطورت وانتشرت في أنحاء كمبوديا بين عامي 2007 و2013. ووجد البحث الأخير الذي نشر في “دورية لانسيت للأمراض المعدية” أنها عبرت الحدود وأحكمت قبضتها.

وقال أوليفو ميوتو قائد فريق البحث: “السرعة التي انتشرت بها طفيليات الملاريا المقاومة للعقارين في جنوب شرق آسيا مقلقة للغاية”.

وأضاف: “العقاقير الأخرى قد تكون فعالة في الوقت الحالي، لكن الوضع هش للغاية. وهذه الدراسة تسلط الضوء على أن الأمر يتطلب تحركاً عاجلاً”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here