المكسيك تساعد هندوراس على الحد من الهجرة بزيادة الوظائف

مكسيكو (د ب أ)- قدم الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ونظيره الهندوراسي خوان اورلاندو هيرنانديز يوم السبت خطة جديدة للحد من الهجرة تشمل توظيف أشخاص لزراعة الأشجار.

وقال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد خلال عرض الخطة في ميناتيتلان بولاية فيراكروز جنوب شرقي المكسيك، إن بلاده ملتزمة بدعم هندوراس في توفير 20 ألف وظيفة بحلول شهر كانون أول/ديسمبر المقبل كجزء من خطة للتأثير على أسباب الهجرة.

وقال حاكم فيراكروز كويتلاواك جارسيا خيمينيز “ما هي الرسالة الأفضل التي يمكن أن نقدمها للعالم… غير حل مشكلة العمالة عن طريق إعادة تشجير وتحسين البيئة في ولايتنا وبلادنا”، مضيفًا أن الحكومة المكسيكية تساعد بالفعل في نقل 60 ألف شجرة.

وقال لوبيز أوبرادور “هذا عمل مهم للغاية لأنه يوضح كيف أنه توجد بدائل بتقديم حل إنساني وعقلاني وفعال للهجرة، والذي لا يمكن التعامل معه فقط باستخدام القوة، واتخاذ تدابير قسرية، دون التعامل مع أسبابها”.

وأوضح الرئيس المكسيكي أن الناس “لا يتركون قراهم من أجل المتعة، بل يقومون بذلك بدافع الحاجة”.

ويأتي عرض الخطة في الوقت الذي شددت فيه المكسيك القيود على حدودها بعد أن هددت واشنطن بفرض رسوم جمركية على وارداتها ما لم تمنع المهاجرين من العبور إلى الولايات المتحدة.

وقال إبرارد “المكسيك وهندوراس يرسلان رسالة …” [يمكننا] تحقيق ذلك ، لماذا لا تستطيع الولايات المتحدة أن تفعل الشيء نفسه؟

يشار إلى أن هندوراس واحدة من أفقر البلدان وأكثرها عنفا في أمريكا الوسطى. وغادرها آلاف الأشخاص خلال الأشهر الأخيرة في محاولة للهجرة إلى الولايات المتحدة. وفي الوقت نفسه، زادت حدة الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here