المكسيك تدافع عن إطلاق الغاز المسيل للدموع على المهاجرين عند الحدود

مكسيكو سيتي- (د ب أ): دافعت حكومة المكسيك الثلاثاء، عن جنود الحرس الوطني للبلاد، الذين أطلقوا الغاز المسيل للدموع على مئات المهاجرين كانوا يحاولون العبور من جواتيمالا إلى المكسيك من أجل السفر إلى الولايات المتحدة.

وقال وزير الداخلية أولجا سانشيز كورديرو إن الجنود لم يمارسوا “القمع”، وذكر وزير الخارجية مارسيلو إبرارد إنهم تعرضوا لإلقاء الحجارة عليهم، لكنهم تصرفوا بشكل صحيح، ولم تقع إصابات.

ووصل حوالي 3300 مهاجرا، معظمهم من هندوراس إلى الحدود مطلع الأسبوع في قافلة كانت انطلقت من شمال هندوراس في وقت سابق.

وفي سياق آخر، كشفت الإحصائيات الرسمية الثلاثاء أن المكسيك سجلت رقما قياسيا بلغ 35588 جريمة قتل في عام 2019.

ويعد هذا الرقم هو الأعلى منذ أن بدأت الإحصاءات القابلة للمقارنة منذ أكثر من عقدين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here