المقاومة والمقاومة فالمقاومة: انها قاهرة الامبراطوريات وصانعة المعجزات.. واذا كان ما بعد كورونا ليس كما قبلها فتغيير النتائج لا يتم الا بتغيير المناهج

 د. عبد الحي زلوم

أعلن المحافظون الجدد في الولايات المتحدة بأن القرن الواحد والعشرين سيكون القرن الأمريكي الجديد وذلك بتكريس الأحادية القطبية الأمريكية ، وكذلك ‏الاستيلاء على مصادر الطاقة ليس فقط لتأمين حاجة  الولايات المتحدة منها بل أيضا للتحكم بمن يستطيع أن يستوردها ومن لا يستطيع . ‏بدأت الولايات المتحدة  بما أسمته الحروب الاستباقية. خرج بوش الأصغر بمبدئه  والذي قال فيه انه على العالم أن يقبل الهيمنة الأمريكية وطريقتها في الحياة ، أي الرأسمالية ، فإما أن تكون  معها او ضدها  وعندئذ سيتم إقناعك بواسطة صواريخ الكروز المحملة باليورانيوم  المخصب بحروب ستشنها الولايات المتحدة بموافقة الأمم المتحدة ان أمكن ، او بدونها  . ‏ ‏فإن امبراطور العصر لا يحتاج إلى إذن من احد. كان الهدف كما أعلنه البنتاغون الهيمنة على العالم  وكان اسم المشروع الذي اطلقه   (طيف الهيمنة الكامل – Full spectrum dominance).

‏بدأ شمشون الجبار حروبه بغزوه أفغانستان ، وانتهت الحرب قبل أن تبدأ بواسطة سلاح الطيران والصواريخ الموجهة ، ولم تحتاج الولايات المتحدة إلّا إلى بضع مئات من القوات الخاصة . ‏ظنت الولايات المتحدة  انه قد  قضي الأمر . فهي تحارب ميليشيا من القرن التاسع عشر  ‏غرفة عمليات قائدها الملا عمر كان من على ظهر دراجته النارية (الموتر سيكل). ‏شجع ذلك المحافظون الجدد بالتحضير إلى غزو العراق . ‏كان العراق ينتج ما بين اثنين ونص إلى 3 مليون برميل يوميا من 18 حقل احتياطيهم بحدود 110 مليار  برميل . إلا أن العراق يحتوي على 82 حقل مُثبت ‏، ومن الممكن ان تم استغلال جميع الحقول أن يصل احتياطي  العراق  ليساوي  احتياط السعودية أو أكثر .  فهذا صيد ثمين كان  تلعَب له لُعاب شركات النفط الأمريكية. ‏لكنهم قالوا أنهم جاءوا للعراق من أجل  نشر الديمقراطية بواسطة  عساكرهم وحلفائهم . ‏كانت المعارك شبه نزهة ‏وتم احتلال العراق وما لبث جورج دبليو بوش إلى أن أعلن أن المهمة قد أنجزت ‏وذلك بعد أسابيع قليلة من احتلال بغداد .

‏اليوم وبعد 19 سنة من غزو أفغانستان أصبحت تلك الحرب أطول الحروب الأمريكية في تاريخ الولايات المتحدة، وبعد 17 سنة من احتلال بغداد مازالت المقاومة  العراقية مستمرة  ‏لتصبح ثاني أطول حرب أمريكية بالتاريخ الامريكي. ‏الكاتبة الهندية المبدعة أرونداتي روي وصفت الديمقراطية الامريكية بأنها (‏ديمقراطية سريعة الذوبان / اشترِ واحدة وخُذ الأخرى بالمجان Instant/Mix Democracy , buy one and get one free).

‏(ORHA) ارسل مكتب الى البنتاغون بناء على طلبه قائمة بأسماء المؤسسات التي يجب ان يحميها الجيش الامريكي عند احتلال العراق . كانت القائمة تتألف من 12 منشأة  اخر منشأة فيها كانت وزارة النفط العراقية .  بعد احتلال بغداد كانت وزارة النفط هي المنشأة الوحيدة التي تم حمايتها ، ومع ان متحف بغداد المشهور عالميا كان الرقم الثاني في القائمة الا انه قد تم نهبه وتدميره . تتهكم  الكاتبة الهندية وتقول انه ربما كانت القوات الغازية تظن ان القوائم تقرأ في العالم الاسلامي من الاسفل الى الاعلى .

كتب سنة 2008 البروفيسور جوزيف ستيغلز (Joseph Stiglitz) كتابا بعنوان (الكلفة الحقيقية للحرب على العراق ) ومن المهم ان نبين ان الكاتب  هو استاذ الاقتصاد في جامعة كولومبيا وكان كبير اقتصاديي البنك الدولي وحصل على جائزة نوبل للاقتصاد سنة 2001 . أقول ذلك لأبين المصداقية العلمية والبحثية التي يتمتع بها هذا الكاتب والكتاب .  دعني اورد بعض النقاط الهامة مقتبسة من هذا الكتاب الهام: “يقول الكاتب بأن ادارة الرئيس جورج بوش قد طردت  كبير مستشاريه الاقتصاديين لاري ليندسي Larry Lindsey  لانه صرح ان كلفة الحرب على العراق ستكون ما بين 100 الى 200 مليار دولار . قال وزير الدفاع غاضبا  ان تصريح  ليندسي هراء لان تقديرنا لكلفة الحرب  على العراق هي ما بين 50-60مليار دولار . لكن الابحاث التي اجراها البروفيسور بينت ان الكلفة الحقيقية المباشرة وغير المباشرة تزيد عن 3  الاف مليار دولار حتى تاريخ صدور الكتاب سنة 2008 .

  • للوصول إلى الحقيقة يقول المؤلف أنه اضطر إلى اللجوء إلى قانون حرية الحصول على المعلومات ( the Freedom of Information Act ) ‏سعيا للحقيقة، فمثلاً كان أحد المواقع الالكترونية الحكومية متخصصا في اعداد الجرحى في الحرب العراقية. ‏وبعد حصوله على المعلومات السرية بموجب القانون المذكور تبين ان عدد الجرحى كان ضعف الأرقام المذكورة  على الموقع الحكومي.

  • ‏عند استعمال القانون المذكور للكشف عن نسبة الجرحى الى القتلى في العراق والتي تكون عادة فيما سبق من حروب بحدود2:1 اي جريحين مقابل كل قتيل ، لكن في هذه الحرب يذكر الموقع ان النسبة هي اعلى وكانت 7جرحى مقابل القتيل الواحد. لكن وجد المؤلف بعد بحثه ان النسبة الحقيقية هي 15 جريح مقابل قتيل واحد . وقال ان العدد الهائل من الجرحى تكون كلفته باهظة جداً.

يقول الكاتب بدلا من 50 مليار دولار كلفة الحرب على العراق كاملة كما اعلنت وزارة الدفاع كانت الكلفة الحقيقية 50 مليار دولار كل 3 اسابيع على طول أيام الحرب .

  • وعلى سبيل المثال ولبيان الكلفة اللاحقة لحرب غزو العراق بيّن المؤلف ان حرب الخليج الاولى والتي لم تدم اكثر من شهر ‏ ، والتي ظن الامريكيون انها كانت بالمجان ، وان حكومتي السعودية والكويت قد دفعتا فاتورتها كاملة الا ان الحقيقة هي غير ذلك . ‏فالولايات المتحدة تدفع  اليوم أربع مليارات دولار سنويا تحت بند الإعاقة للجنود الذين حاربوا في تلك الحرب القصيرة .كذلك فإن   ‏39% من هؤلاء اصبحوا يستحقون  رواتب إعاقة‏.

  • ‏حتى تاريخ كتابة الكتاب ،كانت كلفة رواتب الإعاقة لجنود ‏حرب غزو العراق 12 مليار دولار شهريا وأكرر  شهريا ، وكذلك كانت رواتب الإعاقة لمحاربي أفغانستان حتى سنة 2008 أيضا هي 4 ‏مليارات دولار  شهريا.

  • ‏ يقول المؤلف انه أثناء بحثه لهذا الكتاب كان يجد  فضيحة  بعد اخرى كل ‏بضعة أيام وبعد البحث يتبين ان تلك الفضائح  كانت صحيحة‏.

  • ‏يقول الكاتب، لكي نبين الحقائق بوضوح فقد مرّ على هذه الحرب يوم 17 مارس 2008 خمس سنوات وبذلك اصبحت ‏ثاني أطول الحروب في التاريخ الأمريكي، ‏وهي ‏ثاني اكثر حرب كلفة في التاريخ الأمريكي بعد الحرب العالمية الثانية في ما يتعلق بالكلف المباشرة وغير المباشرة.

  • دخل 700 الف جندي امريكي وخرجوا على فترات كان يقضي كل فوج ما بين 3-6شهور مع أن اقصى عدد في آن واحد وصل الى 150 الفا ً. قام 260 الف من هؤلاء الجنود بمراجعة المستشفيات العسكرية في الولايات المتحدة وتبين ان 100 الف منهم  تم تشخيصهم بأنهم مصابون  بأمراض نفسية عميقة ‏وحرجة وأن 52  الف منهم مصابون بمرض PTSD).

***

نذالة النظام الراسمالي الأمريكي المتوحش اللاإنساني يتجلى في ديموقراطيته (سريعة الذوبان) والتي يرى المحافظون الجدد بأنها صالحة لكل زمان ومكان: قبل الحرب انشئ اصحاب الشركات الكبرى  تحالفا  لاجل تغيير النظام  في العراق . وفي الوقت الذي استشهد مئات الالاف من الابرياء العراقيين  وقتل وجرح عشرات الالاف  من جنود فقراء  الشعب الامريكي  ، جاء  تجار  الحروب بشركاتهم الى العراق بعد الغزو . وحسب ما جاء في جريدة فاينانشال تايمززادت إيرادات شركة هاليبرتون (Halliburton) بعد سنة من الغزو الأمريكي للعراق ( أي ما بين الربع الأول لسنة 2003 ، والربع الأول لسنة 2004) بـ 80% . أما شركة بكتل (Bechtel) والتي عهد إليها الكثير من مشاريع إعادة إعمار العراق؛ فزادت إيراداتها في الفترة نفسها بـ 158%. أما شركة شيفرون تكسكسو للبترول (Chevron Texaco) والتي عهد إليها بيع إنتاج العراق من البترول، فزادت أرباحها بـ 90% خلال النصف الأول لسنة 2004 مقارنة مع الفترة نفسها لسنة 2003. أما أكبر شركات السلاح في الولايات المتحدة (Lockheed Martin) فلقد تضاعفت أسعار أسهمها ثلاث مرات.

***

المقاومة في لبنان:

كانت دولة الاغتصاب تستهزء بلبنان  حيث قال أحد رؤساء وزرائها ضاحكًا:” نستطيع أن نحتل  لبنان بواسطة فرقة جيشنا الموسيقية ” .واليوم ‏بعد أن حققت المقاومة اول انسحاب غير مشروط للاحتلال الصهيوني من دولة عربية حقق لبنان أول انتصار عسكري بعد حرب استمرت  33 يوما وليس ست ساعات تم خلالها هزيمة ‏ ثلاثة جيوش عربية على صدور جنرالاتها النياشين ، وحققت المقاومة معادلة ردع يحسب لها العدو الف  حساب، واليوم وحينما هددت المقاومة بالرد على اغتيال ‏بعض مقاوميها انسحب جيش  العدو عشر كيلومترات من الحدود  و أصبحت الفرقة  الموسيقية لحزب الله تستطيع أن تحتل العديد من مستوطنات العدو.

دعنا هنا نصل الـى نتيجة هامة. نحن لسنا بحاجة الى جيوش نظامية ولا الى طائرات ودبابات لا تصلح الا الـى الاستعراضات العسكرية وتنهك بأملاك ميزانيات الدولة  .  ما نحتاجه اولاً هو ارادة التغيير، وثانياً اعتماد حروب المقاومة والجيوش الشعبية والتسليح المناسب لهذا النوع من الحروب . أما بقية افراد الجيش فيمكن استعمالهم في التنمية الاقتصادية كبناء البنية التحتية بل وروافد الاقتصاد الاخرى  واستحضر هنا  مثلا من تجربتي  مع الصين.

‏ ‏في العقد الأول من هذا القرن عملت شركتي الاستشارية مستشارا لبعض المشاريع النفطية المملوكة من شركة البترول الوطنية الصينية الحكومية  (CNPC)، فوجئت حين قاموا بتعيين فرق الإنشاء للمشاريع النفطية بأن التنظيم الاداري لتلك الفرق كان يشبه التنظيم الاداري للجيوش، وعندما سألت كيف تم ذلك (تم تعيين جنرال في الجيش لادارتها وتم بناء CNPC) أجابوني بأنه بعد ثورة التحرير الشعبية وانشاء شركة  تنظيماتها على اسس عسكرية وباستخدام واعادة تأهيل الفرق العسكرية التي خاضت حرب التحرير، هذا الاسلوب يحول الجيوش الى خانة الايرادات بدلا من خانة المصاريف والمدفوعات، فجيوش ‏سايكس بيكو التي أنشأها  الاستعمار لحماية الوظائف التي انيطت لأنظمة دول سايكس بيكو لا للدفاع لحماية الاوطان  كما اثبتت الحروب الواحدة بعد الاخرى .افراد جيوشنا هي من الشعب والى الشعب وعندما تتغير عقيدتها العسكرية واعادة هيكلتها فستتفجر طاقاتها.

***

وفي فلسطين:

ما فعلته المقاومة في غزة والتي جعل منها حصار الاشقاء الانداء قبل الاعداء  بالتنسيق مع الاعداء وجعلوا منها سجناً  كبيراً بلا ماء ولا هواء نظيفين ولا كهرباء ولا حتى ‏الا القليل من الغذاء، وبالرغم من ذلك صمدت ضد هجمات الجيش الذي هزم 3 جيوش عربية في 6 ساعات صمدت اكثر من 50 يوما، وطورت اكثر اسلحتها بنفسها بما في ذلك الصواريخ التي خلقت حالة ردع لم تستطع دول الطوق بجيوشها الجبارة من تحقيقها. ولم تزدها الشدة الا شدة وتصميمًا.

طريق التحرير واضح: إنه المقاومة والمقاومة والمقاومة.

***

وماذا ما بعد كورونا:

‏يقولون ‏لن تكون الامور بعد كورونا كما كانت قبلها، وهذا صحيح. وبمعنى ‏آخر فمن البديهي أن المخرجات الجديدة تحتاج إلى مقدمات ومناهج  جديدة، وبمعنى ابسط لن يكون هناك تغيير في النتائج بدون تغييرفي المناهج . وبكل بساطة أيضا على أنظمة سايكس بيكو الوظيفية ان تغير وظائفها التي لم تجلب للاوطان الا البؤس والفقر والقهر الى وظائف وطنية.

لو اردنا استخلاص العبر من أزمة كورونا في الاردن لاستخلصنا  الكثير. اولها ان تلاحم الدولة مع الشعب في هدف وطني واحد يفجر الطاقات بلا حدود، وثانيها ان الأردن مليء بالكفاءات، وثالثها بأن الحكومة الحالية كانت كفُأة في ادارة ازمة كورونا بل وفي الحزم المالية والاقتصادية المقترحة للتخفيف من اثار الازمة الاقتصادية. لكن كان الاردن يعاني من وضع اقتصادي حرج جدا قبل ازمة كورونا وهو وضع لا يمكن استمراره وسيزيد صعوبة بعد هذه الازمة الصحية. كان يمكن للحكومات السابقة وهذه الحكومة بالذات ان تقدم الكثير لكن تلك الكفاءة قد تم تقليصها نتيجة لانها تعمل ضمن محددات وماسحة ضيقة نتيجة لما يسمى بالثوابت التي اظهرت الايام انها يجب ان تكون متغيرات.

***

تلك الفئة القليلة المؤمنة المقاومة والتي بشرها الله بأن الغلبة لها كما جاء في كتابه الكريم:  “كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ”، وكما جاء في الاية: “وَلَا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ ۖ إِن تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ ۖ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لَا يَرْجُونَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا)”.

 كل التحية للمقاومين في كل مكان.

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

26 تعليقات

  1. معلومة
    مارك سايكس شريك فرانسوا جورج بيكو مات بجائحة إنفلونزا 1918

    كتاب «جائحة عام 1918: قصة الإنفلونزا الأشد فتكاً في التاريخ» (منشورات مايكل أومارا ـ 2018) لكاتارين أرندولد
    بدأت الكاتبة مؤلفها هذا في فناء كنيسة في إنكلترا قبل 10 سنوات، حيث يقوم أحد أشهر أطباء بريطانيا بإخراج جثة السير مارك سايكس، المشارك في مشروع تقسيم المشرق العربي، على أمل أن تحوي ما يكفي من الأنسجة الرخوة لتمكين العلماء من استخراج الفيروس. لكن ذلك لم يفلح بسبب تصدّع التابوت.
    Catharine Arnold

    Pandemic 1918
    The Story Of The Deadliest Influenza In History

  2. ان عدتم عدنا
    اخي العزيز الكاتب القديرالدكتورزلوم،تحية لك من ايران من الاهواز.
    مقال رائع ،لأكن يجب ان نذكر الفضل الكبيرلموسس للمقاومة في بلاد
    المسلمين ولردع الصهاينه والامريكان ودويلات البترودولار اللاعربية؟
    الا وهوالسيد الراحل الامام الخميني واسلافه بارك الله فيهم.

  3. دكتور عبدالحي، يعطيك ربي الصحة ودوام العافية وطول العمر، من كتاباتك دلالة على ان لك روح مقاومة وثابة اساسها انطلاقة عروبتنا الخلاقة في بدايات القرن العشرين الصحوة العربية وثورة يوليو 1952في مصر نوات انطلاق ثورات التحرر واقامة الجمهوريات ، مقالاتك احيت ما كان ان يدفن من احداث ثورية وحراكات مقاومة شجاعة جبارة كان الشباب العربي يصنعها بكل ثقة وينفذها بكل اقتدار ان احيائها لن يكون الا بفعل هذه المقالات التنويرية الإيجابية.. تحية لك من الأعماق من كل ربوع وطننا العربي الكبير.

  4. بار الله فيك على هذا المقال المبدع. اعجبني استخدام الكثير من المصادر المختلفة كاستخدام كتب بروفيسورات الجامعاة المحترمة، وفي نواحي اخرة استخدام الصور القرآنية، التي كانت تثبت تفكير الدكتور السياسي و العقلي الصحيح.
    الله يطول بعمرك دكتور،
    رشيد آل قاسم

  5. الى الدكتور عبدالحي زلوم المحترم
    بعد التحيه والاحترام
    كل العاده تحليل رائع و لك الصحه والعافيه ان شاء الله

  6. احسنت استاذنا شيخ المفكرين والباحثين واطال الله في عمرك لتنفع الأمة.
    نعم لقد اثبتت المقاومة في العراق ولبنان واليمن وافغانستان وتباشيرها في فلسطين انها الأقدر على تحقيق النصر في ظل التفوق الكبير الغربي التكنولوجي، وان الجيوش العربية في ظل هذه الهوة التكنولوجية مهما بلغ انفاقها على التسلح لا تتمكن من تحقيق انجاز يذكر في الميدان العسكري ولكنها تحقق إنجازات ان تم استغلال طاقاتها في البنى التحتية وفي مواجهة الكوارث والأوبئة وما الى ذلك، خاصة انها ذات تسليح غربي مقيد في الغالب والسبب معلوم. وعلى التوازي يلزم ان تغض الدولة الطرف عن تشكيل أحزاب مقاومة وطنبة منظمة تسند الجيش في حروبه كما في لبنان.
    تبقى المشكلة ان الإرادة لهكذا طرح ليست متوفرة لأن جميع دول المنطقة عالقة في ركاب الغرب وعلى وجه الخصوص منه أمريكا، وهذا يوجب عليها رعاية مصالح الكيان المحتل لأرضنا.
    ان تخلص المجتمع من التشوهات التي لحقت بثقافته على مدى اكثر من 60 عاما وتحويله الى أداة استهلاك لا تشبع، لمصلحة النظام الرأسمالي الذي يتدمر تماما إذا انحسرت الأنماط الاستهلاكية لدينا التي تجعل الفرد يأكل ليس ليشبع ويلبس ليس ليتستر ويشترى السيارة ليس لقضاء حاجته وغير ذلك كثير، وإنما للفخر والشعور بالتميز والمشابهة وغيرها من الأمراض الاجتماعية التي جعلت الإنسان متغولا للحصول على المال وافقدته الرحمة والتعاطف وتلبية نداء المحتاج وكل ما تتطلبه المواطنة الصالحة، لو بدأنا التخلص من هذا لاستسخفنا الموضة وأكلنا الطعام الصحي في بيوتنا ما امكن ذلك وتخلصنا من عادات أصبحت عبئا علينا في الأفراح والأتراح وما الى ذلك لأصبحنا مواطنين صالحين.
    لو عاد الانسان يبذل المال لتلبية حاجته الطبيعية غير المبالغ بها وتخلص من التأثر بالموضة ومن المشابهة ومن حب التفاخر بامتلاكه حاجات استهلاكية تميزه عن الآخرين، لكان عندئذ وضع حدا لسعار الأسواق من حيث الكم والأسعار وأضر كثيرا بالتوسع الهائل في الصناعات السلعية والخدمية التي تقوم على إلهاب رغبات المستهلك ليشتري منتجاتها من السلع والخدمات التي قد لا يحتاج عمليا لأكثر من 25% منها. حينئذ يتم الحد من سطوة النظام الرأسمالي ومن طحنه للطبقة المتوسطة الفاعلة في المجتمعات لصلح الطبقة الفقيرة التي همها الأول هو تدبير سبل العيش.
    هل تقوم حكوماتنا بإعادة تشكيل مناهج التعليم وإعادة صياغة ثقافة المجتمع بشكل يساعدنا في الاكتفاء الذاتي وبناء بلداننا وإبقاء ثرواتنا حتى وإن كانت محدودة داخل حدودنا ونسرع الخطى لنلحق بركب العلم الذي ينفعنا؟ سؤال برسم الإجابة.

  7. تحياتي للدكتور زلوم على هذه المقالة الرائعة كما عودنا دوما…مقالة جميلة تبعث الأمل في النفوس والثقة في وعد الله ونصره كما بشرنا الله في كتابه والمصطفى عليه السلام في سنته. …

  8. د عبد الحي زلوم مقال يحي النفوس واكثر من ذلك يذكر بدور المثقف المقاوم الذي ينخمس داخل هموم البشرية لا الطائفة او العرق. حروف كتبت من ذهب.
    غزة ستنتصر، المسألة مسألة وقت ﻻ أقل ولا أكثر.

  9. بعد حرب ال ٦٧ كتب صحفي في مجلة تايم مخاطبا العرب ان يلجؤوا للمفاومه ( go underground ) و ما عدا انتصار الجيش المصري الباسل في حرب اكتوبر بقيت الجيوش العربيه النظاميه جيوش رواتب بينما العدو الصهيوني ينهش في جسد الامه العربيه مدعوما بامريكا و بقيت الومضات المشرّفه في المقاومه و في الانتفاضات و في غزه و لبنان و قد تغيرت ايضا الحروب و اساليبها و السلاح لصالح المقاومه بالصواريخ و الدرونه و الاسلحه الخفيفه الفعاله و طريق المقاومه طويل و ليس هدفه مقاومة ” الاحتلال” فحسب بل استرجاع الحق المسلوب و نهضة الامه العربيه كَكُلّ

  10. سلام عليك و بارك الله في سعيك و عملك. انت محب مخلص لامتنا العربية فجزاك الله عنها افضل الجزاء

  11. أنا من المتابعين لمقالاتك المتفردة أطال الله في عمرك ووهبك الصحة والعافية . بينما ,انا أقرا لك عن المقاومة في العراق قفزت إلى ذهني ذكرى الصحفي العراقي منتظر الزيدي عندما قام بقذف وجه المجرم بوش الاصغر بحذاءه ( بحذائك , بحذاء الشرفاء من امتنا ) , كان هذا عملا بطوليا القصد منه ليس بوش شخصيا بقدر ما كان القصد منه أن يلطم بحذائه كل الذين خانوا وطنهم العراق وتآمروا عليه , الخونة الذين دخلوا العراق على ظهور الدبابات الامريكية وأصبحوا حكاما له عملاء لامريكا يشاركونها نهب ثروات العراق العظيم ومازالوا حتى اليوم يعيثون فيه فسادا ودمارا . إني لاعجب يا سيدي ونحن في القرن الواحد والعشرين كيف نتمسك بدساتير وضعتها لنا سايكس – بيكو ولاحقا الدستور الذي أشرف على وضعه المندوب الأمريكي في العراق ( برايمر ) ونعتبرها مقدسة لا يجوز المساس بها رغم علمنا الاكيد بأنها السبب فيما نحن عليه من إقليمية وفرقة وخلافات وحروب فيما بيننا .

  12. يجب ان لا يتخلى الفلسطينين عن حق العوده فهو حق مشروع فاذا كان اليهودي يدعي بحق العوده بعد الفين سنه من التغرب فالاولى به الاعتراف بحق العوده للذي هجر من دياره قبل سبعين سنه. دوله واحده ثنائية القوميه الجميع فيها متساوون بالحقوق والواجبات .

  13. المقاومه جميله. ولكن القياده الفلسطينية المتطفله اتخذت من اللسان. وسيل المقاومه. وما دونها فهو. كافر…
    علينا بالتغيير الجذري لقيادتنا العقيمة المأساوية التي اوصلتنا الي هذا الانحطاط..
    وحتي يتم ذلك علينا باجاد نظام يختلف كليا عن نظام الفصال الفاشل في توحيدنا. وتحقيق الهدف. اللا وهو التحرير الفعلي وليس الوهمي الذي مضي عليه أكثر منع 27 عام منع النفاق والرواتب.. مما ادي الي إنها كل معاني الوطنية الحقيقيه للأسف
    نحن بحاجة الي حكما وليس الي حمقا…كما هو الآن…
    المقاومه لن تتم اللا إذا تقوم علي العلم. والتضحية والانتما الوطني وليس الرواتبي…
    نحن بحاجة الي وحده الصف الإنساني والعربي والاسلامي..وبهذا أول هدف يجب إنجازه. في جميع مناحي الحياه وخاصه العسكري…

  14. التحليل الصحيح والمعمق للكاتب القدير الذي يتحفنا عادة بمقالات توعوية وازنة تستحق الإشادة . هذا التحليل يشجعني على اعادة ما كنت طرحته في تعليق سابق مؤكدا على تميز العنصر العربي بين الأمم قاطبة وان لديه طاقة جبارة للصمود والمقاومة والتحرك القوي لسحق أعدائه وفرض إرادته غير هياب ولا وجل. وذلك احد اسرار حكمة الخالق سبحانه في اختيار العرب لحمل الرسالة الإسلامية الخاتمة الى شعوب الأرض والتي جوهرها العدالة والحرية والكرامة للإنسان. لكن اعداء الإنسانية حرفوا مسار الامة و ابتليت بحكام الجور والفساد فحادت عن طريقها وتحولت طاقتها ضد بعضها البعض ولمصلحة اعدائها.
    اليوم هناك فرصة حقيقية لنهضة هذه الامة بالالتفاف حول قياداتها الربانية المخلصة التي تعرف تماما كيف تقودها والى اين ستوصلها ولعل الدكتور العزيز يفيدنا من جواهر علمه حول ذلك لاحقا.

  15. حين تتوفر الاراده القويه والإيمان بعدالة قضيه ما فلن تستطيع أي قوه من الوقوف بوجه الشعب الذي يطالب بحقوقه المشروعة..قطاع غزة بمساحته الصغيره واكتظاظه السكاني لم يتوقف عن المقاومه منذ نكسة حزيران ٦٧ حتي منتصف السبعينيات كانت المقاومه تحكم غزه ليلا والجيش الإسرائيلي نهارا بدوريات مصفحه لم يكن الجنود الصهاينة يجرؤون علي دخول الاماكن المكتظه خوفا من الفدائيين وقتها..غزه قهرت اسرائيل وقادتها وتمني رابين بأن ببتلع البحر غزه لكثرة ونجاح مقاومتها..وانسحب منها شارون أكبر سفاح صهيوني عام ٢٠٠٥ من طرف واحد هربا من الخسائر التي تكبدها الإحتلال..لا أريد الحديث عن مصيبة أوسلو وما جلبته من عار علي شعبنا بتحويل المقاومين الفدائيين إلي رجال شرطه لخدمة الإحتلال
    ليت محمود عباس يتعظ من حركة طالبان ومقاومتهم للقوه العظمي في العالم أمريكا مثل عباس الاعلي لم يتوقفوا عن المقاومه حتي أثناء المفاوضات في الدوحه..وتحدث ترامب هاتفيا مع نائب رئيس الحركه وكأنه وقع اتفاق سلام مع حلف وارسو بوم كان هناك حلف وارسو.. متي سيتعلم عباس وديناصورات أوسلو أن المقاومه تجلب الاحترام والتقدير من الجميع وأن ماتقوم به السلطه تجلب الاحتقار والذل للذي يمارس النذاله…
    ايضا يادكتور وضعنا من اشقاءنا زاد من كارثة التنازلات فيتنام انتصرت بإرادة شعبها ونصرة جيرانها بامدادهم بكل مايلزمهم من أجل الصمود عكس إخواننا العرب يفرضون الحصار على قطاع غزة ويمنعون وصول طلقة مسدس لولا بسالة وإرادة المقاومه ومساندة إخواننا في العقيده لما كانت هناك مقاومه يحسب لها العدو ألف حساب قبل شن أي حرب جديده..
    أتمني أن تنتصر غزه علي فيروس كورونا كما انتصرت علي فيروسات كثيره حاولت ولا زاات لكسر الاراده المقاومه خدمه للصهاينه
    لك منى ومن جميع قراء رأي اليوم كل الاحترام والتقدير والمحبه والدعاء إلي الله أن بمتعك بالصحه والعافيه والتوفيق في كل ماتقوم به ونتمني لك طول العمر يادكتورنا الغالي والشكر موصول لأخينا إبن فلسطين الحر ابوخالد حفظه الله

  16. وكل الاحترام والمودة لفكرك ولشخصك الكريم د. عبد الحي زلوم.
    أود السؤال إذا كان بالإمكان الحصول على مؤلفاتك وكتبك في سورية، ومن أي دار نشر أو مكتبة لو تكرمت؟

  17. مقال بريق أمل في نفق دامس الظلام
    بارك الله فيك وفي أمثالك لقد فندت انجازات المقاومة رغم امكانياتها المتواضعة أمام الأعداء في أوطان احبتها شعوبها حتى الموت من أجل الدفاع عنها رغم مسلسلات التا’مر عليها من معظم الحكام الظلمة مع اعداء الأمة العربية والإسلامية .

  18. اختلف معكم يا استادنا الكريم في قولكم لجيوش الطوق بانها جبارة قول يجانب الصواب في اعتقادي المتواضع وحسب نظرتي لاحوالنا فهي حقا جبارة ضد الشعوب ولكنها ليست كدلك اطلاقا في مواجهة الاعداء فهي انشئت فقط للقمع والتخويف وحماية الانظمة وليس على عقيدة الدفاع عن البلاد والعباد.

  19. احسنت وأجملت اننا نستفيد كثيرا من مقالاتك الممتعة والمهمة

  20. شكرا وانحناءة للكاتب الحر د. عبد الحي زلوم على نضاله بالقلم، خاصة وانه رجل تقدم به العمر، وأصبحت عيناه لا تقوى على الاجهاد، أنا كمواطن عربي عانى معاناة مرعبة من السياسات الاستعمارية اللئيمة أجده خير مناصر ومواس لي، ومن هنا أدعوا الله أن “يجعل صحن عافيته أكبر من مائدته” آمين يا رب العالمين.

  21. الى الأخوين محمد ويمني من المغرب ، تحية طيبة.
    • ما قاله الاخ محمد عن المقاومة في اليمن فهي في الواقع معجزة حقيقية ولهذا أقول أن المقاومة تصنع المعجزات .وقد استطاعت المقاومة في اليمن أن تخلق ردعاً ضد قوة عاتية تقف وراءها امبراطوريات الشر .
    • وأشكر الأخ يمني من المغرب ، ولعلّ فحوى هذا المقال سأقوم بكتابته بكتاب بالعربية وآخر بالانجليزية .

    مع تحياتي واحترامي .

  22. عربیتي قاصرة من أن أعبر عن مشاعري و أنا أقرء هذا المقال العذب الصافي.. تحیاتي من إیران المقاومة إلی الاستاذ الکبیر و اسئل الله أن یطیل عمره و یعافیه من کلّ مکروه و أن یمتعنا و أمّتنا بعلمه و تجاربه.. و شکرا لرأی الیوم الحبیبه..

  23. مقال بالف كتاب و كتاب….
    حقائق بمراجعها و أرقامها و حججها ….لا يقبلها الا جاهل ميؤوس من شفائه ..
    لك منا استادنا العزيز …..عظيم الشكر و الامتنان ….
    كل اطلالة من اطلالاتكم العزيزة تنير كالشمس في سرداب الباحث عن الحقيقة …
    بارك الله فيك و جازاك عنا كل خير….

  24. تسلم يديك ايها الكاتب المحترم وجزاك الله خيرا.
    اضيف الى ما تفضلتم به: مقاومة الشعب اليمني العظيم والتي اعتبرها معجزة من معجزات العصر خاصة اذا تمت مقارنة موازين القوى بين التحالف وامكانيات المقاومين في اليمن.
    باعتقادي ان الإنسان والإيمان هما اللذان يستطيعان صنع الفارق الحقيقي في تغيير التاريخ والمستقبل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here